PDA

View Full Version : هل لازال في الإمكان .؟! ( بعضٌ من جداريات الغريق ..)



اكرم القاضي
22-01-2009, 08:58 PM
هل لازال في الامكان

( بعض ٌ من جداريات الغريق ..)



( 1 )



هل لازال في الامكان


أن نعدو وراءَ الشمس ثانيةً


لِيلفَحنا إِضطِرابُ الروحِ فِينا


أو يضيفَ الموتُ رتقاً


نمشي حَذوَه مُترابِطين



هل لازالَ في الإمكانِ


أن تبدو القصيده شاطئاً


يتلوهُ طَيفٌ ...
نَستقي منهُ الحَنين


هل لازالَ شِعرٌ ممكنٌ


ودمُ القصيدةِ بين كَفينا إستدارَ


حُداءَ " لا شيءٍ " كبير


هل لازال للريحِ القديمةِ ذاتها


رَجْعُ العبير ..


.....


حين الزوال..


يضمني أرقُ السنينِ الباقياتِ بأضلعي


يُلقِي عليَّ غِشَاوَتي


لأكونَ رغمَ تتابعِ الأيامِ..


مَوقوفاً علي أعتابِ اغنيتي


ساعتها ...


لا أعرفُ الفرق بين التيهِ ..


والسكنِ..


ساعتها ...


يَضُمُني خَبلُ الغَمام..


وأَرَي الكَلامَ بِدونِ شطآنٍ


ولا لغة ٍ..


تماماً مثلما كُنا سَوياً


نَفتدِي روحَ القَصيدةِ


مِن عَذابَاتِ الوَهَن ..



( 2 )



هل لازال في الامكان ..؟


أن نَحيا كما يحي المحبُ


راجياً وجهَ السَماءِ...


أن يَعودَ من السِنينِ


بغير تيهٍ دائم ٍ


ليرَي اليمامةَ ذاتُها ..


خَلفَ الفِناء ..


ليري البيوتَ كَما هي


ليَجُر ثوبَ اللوعةِ الخفاقِ


متكئا ..ً


علي لغةِ البقاء


ليري الرَفيقة تنتظر..


وعيونها كعيونهِ ملَّت من الافقِ الكبير


لكنها ما أطرقت..!


حتي يَعودَ الصبُّ يوماً


من سَراديبِ العَراء ...



( 3 )



هل لازال في الامكانِ ..


أن نسترجعَ الولهَ الخفي


حين نلقي ظبيةً..


تختال بين شعابنا.. مثل المنام..


مثل إضطراباتِ الحروفِ علي الكلام


مثل ذاكرةِ القلوبِ ..


حين تحترفُ الهيام ...



( 4 )



هَل لازَالَ للطفلِ المحُدق


صَوبَ عِلَّتنا .. شِفاء ..؟!


هل لازَالَ في العقدِ الفَريدِ فَصاحةٌ


لِنَبث مِنها للحَقيقةِ كَائن ٌ


تتلوهُ أشلاءُ القَصيدةِ


حينَ يَقصِدُها الفَناء ..!!



( 5 )



هل لازَالَ للمَذبوحِ وَقتٌ ..؟؟


كي يملي وصيته الاخيره ..؟


كي يلقي علي طفليه ..


حُلتَهُ الأثيرة ..


حِينما يأتي الشِتاءُ بِروعهِ


لينام فَوقَ الخوف يشعله..


ليثورَ ثورتهُ الكَبيره



( 6 )



أَنظلُ دوماً هَكَذا


دونَ القصيدةِ والأَلم ..؟؟


أيظلُ دوماً بيننا ..


ذَاك العدم ..؟!


يا أَيها الصَمتُ المعلقُ


في تلابيبِ الوَطَن ..


عُذراً إليك َ فإننا ..


نَشتاقُ دَوماً للسَكن ْ


....


-- اكرم القاضي --

أنـين
22-01-2009, 10:28 PM
لي ان افخر وان اسعد بأني كنت اول من قرأ حرفك سيدي
ويكفيني اني قرأتها

اكرم القاضي
25-01-2009, 09:32 PM
لي ان افخر وان اسعد بأني كنت اول من قرأ حرفك سيدي
ويكفيني اني قرأتها

شكرا لمرورك وثنائك..
رغم انها لم تجد من يعيرها اهتماما .. ربما لخلل في القصيدة .. او في الشاعر
او في المتلقي ...
او ربما يجدر بي اختيار اسم اكثر " افعوانية " ..لكي تجذب الساخرين اليها ..

اكرم القاضي

جليد من المشاعر
26-01-2009, 12:05 AM
ثمه امل .. يسكن خلف هذه الاسطر..
..
لا تهتم كثيرا بمن يهتم
..
لطالما كنت اجد نفسي اطرح السؤال ذاته كثيرا وفي اماكن كثيره ..اين الخلل؟؟
اثق ودون شك ان هناك خلل لكن اين لا ادري..
..
كثره الردود ليست المقياس لجودت الشيء
لذلك
ثق بجمال ما تكتبه
..
دمت بخير..

Zyad24
26-01-2009, 12:27 AM
سيدي الكريم
القصيدة قصر والمشاعر عمر و انت جدير بكل تقدير
فاته من لم يقراءها ولم تفته ...
من متذوق يحسن الظن بذائقته ... اليك تحياتي و اعجابي

اكرم القاضي
28-01-2009, 06:02 PM
ثمه امل .. يسكن خلف هذه الاسطر..
..
لا تهتم كثيرا بمن يهتم
..
لطالما كنت اجد نفسي اطرح السؤال ذاته كثيرا وفي اماكن كثيره ..اين الخلل؟؟
اثق ودون شك ان هناك خلل لكن اين لا ادري..
..
كثره الردود ليست المقياس لجودت الشيء
لذلك
ثق بجمال ما تكتبه
..
دمت بخير..


عبور يضفي علينا الكثير من الامل
في عصر نحتاج فيه الي الامل وبشدة ..
شكرا .. ولا تكفي

اكرم القاضي

وجه المرايا
28-01-2009, 06:21 PM
قصيدة ذات أشجان ..

فقط لو تخلصت من أخطاء الرسم التي تنثر التجاعيد على جبين نصك الباذخ .. !

رائع أنت بمعنى الكلمة ...
دمت كذلك ....

ساري العتيبي
28-01-2009, 08:56 PM
جميلٌ جداً ما وجدته هنا

قد لا يكون بالإمكان سوى أنْ ننسج خميلة التساؤلات بهذا الجمال

اسمح لي أن أقول لقد أعجبني ما قرأت



سا ري العتيبي

اكرم القاضي
31-01-2009, 02:57 PM
سيدي الكريم
القصيدة قصر والمشاعر عمر و انت جدير بكل تقدير
فاته من لم يقراءها ولم تفته ...
من متذوق يحسن الظن بذائقته ... اليك تحياتي و اعجابي

سيدي الكريم

إطراء يسعدنا ونقدره كثيرا ..
شكرا لك أخي .. تقديري

اكرم القاضي
04-02-2009, 10:33 PM
قصيدة ذات أشجان ..

فقط لو تخلصت من أخطاء الرسم التي تنثر التجاعيد على جبين نصك الباذخ .. !

رائع أنت بمعنى الكلمة ...
دمت كذلك ....

وجه المرايا

نحاول تخليص قلوبنا من العطب الذي شابها وشاب الكلمة ايضا
دمت بخير

اكرم القاضي

اكرم القاضي
10-02-2009, 11:38 PM
جميلٌ جداً ما وجدته هنا

قد لا يكون بالإمكان سوى أنْ ننسج خميلة التساؤلات بهذا الجمال

اسمح لي أن أقول لقد أعجبني ما قرأت



سا ري العتيبي

وجميل جدا ما عقبت به
له خالص تقديري ايها الساري

اكرم القاضي