PDA

View Full Version : أمير التراب



* محمد الضبع *
23-01-2009, 05:47 PM
يبدو أن ملف قضيتي الأولى ذهب إلى أحد أدراج مخفركم المهيب..

سأضع ملف قضيتي الثانية.. علها تجد من يبحث فيها..




وفي هَدأَةِ الليل
حين يُجنُّ جنونُ الحروف
سآوي إليها لأخبرها
أنني لم أعدْ حجراً
يتحدر من مَلَكاتِ السياق/
..
لذلك لا تبتئس
إن صببْتُك شعراً
بقولي لها عنكَ
أمراً عظيماً
فتلك هي اللغةُ المستهامةُ
تخدعنا..
وتغيّبُ عنّا المسافةَ
كي نستمر بتجديفنا
نحو أشباهنا الهالكين/
..
ولكنني رغمَ هذا الهراءِ
لمعترفٌ أنني لا أزال أفتش
عني..
وعنك..
وعن غيرنا..
في بيوتٍ من الطينِ
كانت لنا
قبل أنْ نتمشّى بها مسرعينَ
لكيلا ترانا السماء/
..
فدعني أحدِّثْكَ عما تريدُ
ودعني أوضح لك التجربةْ..
فهذي القصيدة ترغمني
أن أكون غلاماً لها
أتوسلُ باللغة المصطفاةِ إليها
وأمضي حياتي
أميراً على قريةٍ من تراب
تذكرني ببدايةِ خلقي
وتنزِعُ عنيَ تاج الخلود
لأُصبحَ أسطورةً للفناء/
..
دع الشعرَ يذهب في الأرضِ
لكن برفق ٍ..
ودعني وحيداً على العرشِ
لستُ الصديقَ الذي تتمنى
سأتبعُ حدْسيَ
فيما تبقّى
وأسألُهُ مرتين/
« أأملكُ جينَ الصداقةِ في حمضيَ النوويْ..؟؟ »

* * * *