PDA

View Full Version : غــ’ـــزة الأنــ’ـــوار // بوح قلبي



سعيد الكاساني
23-01-2009, 07:23 PM
تحية معطرة بنسيم الأخوة في هذا اليوم المبارك
.........
هذه أبيات متواضعة جائت بعد أعقاب انسحاب العدو الإسرائيلي من أرض غزة
تمنياتي لكم بأن تحوز على رضاكم
........
لاحَ الضِّيَاءُ مَلِيْكَتِي فانْسَابِي
نَحْوَ الجِنَانِ بِرقَّةٍ وَشَبَابِ

لاحَ السَّنَا فَتَأَلَّقِيْ فَوقَ المَدَى
بِمآذِنٍ ، وَمَنَابِرٍ ، وَقِبَابِ

ألقٌ هُنَا ، والشّعْرُ يُتْلَى سُوْرَةٌ
أبداً يُرتِّلُ غزّة الأحْبَابِ

تلْكَ التي دَفقَتْ رَحِيْقَ وَرِيدِهَا
أحلى من الأنْهارِ والأطْيَابِ

تلْكَ التي ترْسُو عَلَى شّطِّ المُنى
وتبِيتُ فَوقَ خمَائِل الأثْوابِ

هَذِي التي وَهَبَتْ حَشَاشَةَ جَوْفِهَا
يَوْمَ الوَغَى لِمرَاتِعِ الأعْنَابِ

هِيَ غَزَّةٌ لَحْنُ الإِبَاءِ وَقِصَّةٌ
لِلصَّامِدِيْنَ مَنَارَةُ الأصْحَابِ

أَنْتِ ( السَّكِيْنَةُ ) فَامْنَحِيْنِيْ لَحْظَةً
مُنْسَابَةً ، تَنْهَالُ فِيْ أعْصَابِي

أَنْتِ ( القَصِيْدَةُ ) فَاحْضُنِينِيْ سَاعَةً
لأجُولَ فِي الشَّفَتَيْنِ والأهْدَابِ

أَبْحَرْتِ فِيْ جَوْفِ الهَوَى يا غَزَّتِي
وَشَدَوتِ لَحْنَ الشُّكْرِ لِلْوَهَّابِ

وَرَسَمْتِ فِيْ وَجْهِ الأصِيْلِ حِكَايَةً
بِالحُبِّ ،، لا بِزَعَامَةِ الإِرْهَابِ

وَجَرَعْتِ لَيْلَ الظُّلْمِ كَأسَ مَضَاضَةٍ
مَمْزُوجَةً بِمَذَلَّةٍ وَ عَذَابِ

وَوَقَفْتِ فِيْ وَجْهِ العَدُوِّ قَوِيَّةً
وَرَدَدْتِ صُهْيُونَاً وَحَشْدَ كِلابِ

أمَدِيْنَةَ الأبْطَالِ إِنِّيْ شَائِقٌ
وَرُؤَاكِ فَاقَ تَخَيُّلِيْ وَحِسَابِي

العِشْقِ فِيْكِ مَشَاعِرٌ سَطَّرْتُهَا
بِمِدَادِ حَرْفِيْ فَوْقَ خّدِّ كِتَابِي

أَنَا ذّلِكَ ( الشّعْرُ ) الَّذِيْ يَغْفُوْ عَلَى
أَذِهْانِ كُلِّ قَوَافِلٍ وَرِكَابِ

مِنْ طَيْبَةِ الوَسْنَى أَتَاكِ مِدَادُهَُ
وَ سَمَاْ بِنُوْرٍ هَلَّ مِنْ مِحْرَابِ

أَبَديَةً جَاءَتْ وَفِيْ أَنْسَامِهَا
مِسْكَاً شَذِيَّاً ، يا رِيَاضَ رِحَابِي

جَاءَتْ بِبَوْحٍ صَادِقٍ كَمْ حَفَّهُ
شَوْقٌ إِلَى لُقْيَاكِ دُوْنَ إيَابِ

فَتَّشْتُ عَنْ أَلَقِ الدُّهُوْرِ فَجِئْتِنِيْ
أَسْمَى مِنَ الأَنْوَارِ والآدَابِ

رُوْحُ الصُمُوْدِ ، مَدِيْنَةٌ لا تَنْتَهِيْ
قَسَمَاً بِرَّبِيْ هَازِمِ الأحْزَابِ
......


سعيد الكاساني

نحلة العسل
23-01-2009, 07:28 PM
سمو الحرف مشكور على القصيدة
"اللهم إنصر أهل غزة والفلسطينين ودمر اليهود وأعداء الدين"

رسام الأمل
23-01-2009, 08:07 PM
شكراً على القصيدة

والنصر بحمد الله كان حليف غزة

عبدالله بركات
24-01-2009, 05:56 PM
هي للكرامة قلعةٌ لا تنحني
إلا لوجه الخالق الوهَّابِ
لو يحشد الأشرار كل جيوشهم
دُحروا أمام صلابة الأبوابِ
أسوارها أبداً تظلُّ منيعةً
وتفوح منها أروع الأطيابِ

..

ممرت لالقاء التحية يا سعيد
ولغزة الصامدة مني آلاف التحايا
وهي أكبر من كل الخطوب
وأجلُّ من كل خطابِ

..

سعيد الكاساني
25-01-2009, 02:54 PM
سمو الحرف مشكور على القصيدة

][/SIZE]"اللهم إنصر أهل غزة والفلسطينين ودمر اليهود وأعداء الدين"

مروركِ هنا له من رحيق الشهدِ ما يسكر أحرفي ...
دمتِ بـ بذخ

سعيد الكاساني
26-01-2009, 04:21 PM
شكراً على القصيدة

والنصر بحمد الله كان حليف غزة

الحمد لله الذي أتم علينا نصره ...
شكراً بحجم مرورك

سعيد الكاساني
28-01-2009, 12:20 PM
هي للكرامة قلعةٌ لا تنحني
إلا لوجه الخالق الوهَّابِ
لو يحشد الأشرار كل جيوشهم
دُحروا أمام صلابة الأبوابِ
أسوارها أبداً تظلُّ منيعةً
وتفوح منها أروع الأطيابِ

..

ممرت لالقاء التحية يا سعيد
ولغزة الصامدة مني آلاف التحايا
وهي أكبر من كل الخطوب
وأجلُّ من كل خطابِ

..

أستاذ عبدالله
...
لو كنتُ أعلم أن مثلك ها هنا ** لفرشت أرض قصيدتي أزهارا
خالص شكري وعميق مودتي

محمد حميد
28-01-2009, 01:16 PM
سمو حرفك يسمو بنّا، لا عدمناك أيها الكريم، وغزة تشتاق لك تعشقك.

ساري العتيبي
28-01-2009, 08:57 PM
روعة تفوق الروعة يا سعيد



ساري العتيبي

سعيد الكاساني
30-01-2009, 09:23 PM
سمو حرفك يسمو بنّا، لا عدمناك أيها الكريم، وغزة تشتاق لك تعشقك.

ولا حرمنا من هكذا طلة أخي الحبيب ،،،
لك الحب حتى ترضى

سعيد الكاساني
30-01-2009, 09:28 PM
روعة تفوق الروعة يا سعيد



ساري العتيبي

الأروع أنت بحضورك ومرورك
عميق مودتي

ساري العتيبي
30-01-2009, 09:36 PM
فَتَّشْتُ عَنْ أَلَقِ الدُّهُوْرِ فَجِئْتِنِيْ
أَسْمَى مِنَ الأَنْوَارِ والآدَابِ



سأضيف هذا البيت إلى المفضلة يعني ذاكرتي...

أندر النادر
25-03-2009, 11:31 AM
تأخرت وابتغي منك العذر...والعذر يرجى من الكرام..
ترددت قبل أن أكتب وذلك لطول المدة بين نشرك للقصيدة العاطرة وبين ردي المتواضع....ولكنك تستحق الإشادة ولك في في جيد أحرفي دين أسأل الله المعونة في سداده...جزاك الله عن الإسلام خير الجزاء,,,أيها الشهم..

seham
25-03-2009, 03:44 PM
مِنْ طَيْبَةِ الوَسْنَى أَتَاكِ مِدَادُهَُ
وَ سَمَاْ بِنُوْرٍ هَلَّ مِنْ مِحْرَابِ

سموّ ...
للهِ ما أسمى حروفك هُنا!
غزة تُهنئُ نفسها بِك.

سعيد الكاساني
26-03-2009, 02:46 PM
فَتَّشْتُ عَنْ أَلَقِ الدُّهُوْرِ فَجِئْتِنِيْ
أَسْمَى مِنَ الأَنْوَارِ والآدَابِ

سأضيف هذا البيت إلى المفضلة يعني ذاكرتي...

أعتذر أولاً على تأخر ردي هذا وأقول لك
النص وصاحبه طوع أمرك

سعيد الكاساني
27-03-2009, 12:15 AM
أندر النادر :
ممتنٌ أنا لك لحضورك الذي ضوى جنبات القصيد حتى وإن أتت متأخرة
سلمتَ أيها المفضال

سعيد الكاساني
27-03-2009, 12:16 AM
سحنه :
لمرورك هنا بلسمٌ يضمد ما أوجعته جراح الأمة
طبتِ وطابت ممشاكِ

ساري العتيبي
27-03-2009, 01:09 AM
سمو الحرف



حين تغني طيبة لغزة .. تكون أنت سمو الحرف

كم أشجاني نصك ياهذا



ساري العتيبي

سعيد الكاساني
27-03-2009, 01:46 AM
الفاضل ساري :
مبتهجة أحرفي لأنها راقت ذائقتكم وفي ذات الوقت نفسه
حزينة هذه الصفحة لأنك سرقت النور منها

شكر ممتد إلى أعمااق قلبك

اليتيم (( 90 ))
27-03-2009, 02:02 AM
يا من سما بالحرف شاهقة الذرى



لا أدري متى ولدت هذه القصيدة هنا
لكن شاء الله أن أراها اليوم .. وأحمده لهذا
فهذا الحرف مضمخ بنبل الشعور وإبداع الشعر .

جَاءَتْ بِبَوْحٍ صَادِقٍ كَمْ حَفَّهُ
شَوْقٌ إِلَى لُقْيَاكِ دُوْنَ إيَابِ
سنجتمع هناك قريبا بإذن الله

أيها الرائع .. دام حرفك ..
محمد السودي

سعيد الكاساني
27-03-2009, 10:50 PM
اليتيم (( 90 ))
حيَّاك ربي شاعرا ومؤزرا

ولدت القصيدة حينما أثقلته مآسي الأمة ..
ود خالص لمرورك العسجدي

منار زعبي
03-06-2010, 04:56 PM
يا الله......

حفظك ربي يا سعيد..
ما هذا الجمال المنثور هنا؟!
ثم كيف تاهت روحي عن هذا!!
سعيدة أنا حد البكاء ضحكا...
بوح غاية في الرقي.
بارك الله بك أخي.

ابوالدراري
03-06-2010, 05:15 PM
روحك ترفرف على مدى النص ..
من أوله حتى آخره ..
ربما تفقد القصيدة نصف دهشتها بسبب العنوان
وبسبب الموضوع الذي كتب فيه العشماوي لوحده أكثر من ثلاثين قصيدة !!

لكنني سعيد جدا لأنك تتلمس طريقك ..
تختار قافيتك ..
تركب الصورة كساكن بيت جديد يغير مكان الستارة ..

سعيد بهذا النص كثيرا ..
لأنه يشبه روحك الوضاءة ..

وعاطفتك النبيلة ..

وبعض الابيات ترسل للمفضلة ..
كتلك التي حملها ساري وهرب بها بعيداً هناك ..

ما أجملكما ..

شاعر الكاريكاتور
03-06-2010, 05:34 PM
الأستاذ الشاعر / سعيد الكاساني

أسعد الله أوقاتك , وهي لأهل غزّة إحدى السعادتين , الصبر أو الشهادة .
قصيدة وارفة الأغصان , أثمرت شعرا زكيا .

مدوتي