PDA

View Full Version : ألحان الموت يا ليلى



الأمير نزار
09-02-2009, 09:13 PM
إلى فتاة حين عشقتها عشقت المجد فصارت روحا تضيء سماء النضال....ليلى


مُرُّ الكؤوسِ مُحَطَّمُ النفسِ
أشكو لليلي روعة اليأسِ

بالأمس أبكي الوجد من ليلى
واليوم ها أبكي على القدسِ

ليلى
فتاةُ من غياب الأرض جاءت تحمل الوردا
فيندى حولها الزهر ويندى فوقها البدرُ
وتبقى منهما أندى

ليلى
كفجرٍ حين شعَّ تألقَ العمرُ
وصار الكون أغنيةً
يرتِّلُ حرفها البحرُ
فيغدو ماؤه حلوًا
وينسى أنه بحرُ
ليلى
وأذكر أمسها لمَّا
أثار جمالُها النَّجما
فكانت مثل شلال من الوردِ
أعاد تألق الأرضِ
وكان العهد ألقاها
فيالهفاً على العهدِ


ليلى
وضاع العهد يا ليلى
غذاة تعملق القزمُ
فأطلق ناره حقدًا
ليحرق روح أمتنا
ولا تدري بنا الأممُ
ليلى
كأي أميرةٍ سقطتْ
تغني لحن من عبروا
إلى الوقتِ
تغني لحن من صبروا
على الموتِ


شغف النفوس تألق النفسِ
من رام عزا عاش في القدس


بالأمس أبكي الوجد يا ليلى
واليوم ها أبكي على نفسي

قلم ينزف
09-02-2009, 09:47 PM
انحناءه لقلمك و تحية لليلى و المجنون

Lovesome
09-02-2009, 09:58 PM
شغف النفوس تألق النفسِ
من رام عزا عاش في القدس

عاش في القدس ...

عشت أيها الأمير .

أنـين
10-02-2009, 12:17 AM
دمت بخير ايها الفاضل
و لله درك

قارئةالفنجـآن~•
10-02-2009, 07:11 AM
الأمير نزار
//


بلّورات نقاء ، حرفك والتي فيه ِ سكنَت ْ ..
معصرات فتنة ،!
تُشاطر الروح لذّة الإنسياب ِ في الوريد !
-
ما أروعك ..!
أطرب ُ لحرفك َ ،
وتغادرني حروفي بحضرة ِ ألحانه ِ ..
مختلف ٌ أنت ،
ومختلفة ليلى في أنسام روحك / والقصيد !
-
طبت َ ودمت َ أمير ..
مع الود ّ والتحيّة ..!


//
قارئة الفنجآن

إبراهيم الطيّار
11-02-2009, 01:43 AM
فتاةُ من غياب الأرض جاءت تحمل الوردا
فيندى حولها الزهر ويندى فوقها البدرُ
وتبقى منهما أندى


أنت أمير يا أمير..
تصرُّ على المرور بموكب الأمراء بكلماتك..
وكل مرور لك هنا يكون أبهى من سابقه..
وفقك الله..يا أمير

الأمير نزار
11-02-2009, 02:29 PM
وتحية لكل عابر يعشق الجنون
أهلا بك قلم ينزف
ودمت راقيا

الزنبقة الحرة
12-02-2009, 02:46 PM
ما زال قلبك رطبا أيها الأمير
مرحى لقلمك

الدكتور أسعد
12-02-2009, 11:03 PM
جميلة مثلك يا شاعر الساخر بلا منازع

الأمير نزار
13-02-2009, 11:05 AM
شغف النفوس تألق النفسِ
من رام عزا عاش في القدس

عاش في القدس ...

عشت أيها الأمير .
وعاش شاعرنا الجميل
شكرا لك
الامير نزار

seham
13-02-2009, 11:37 AM
كفجرٍ حين شعَّ تألقَ العمرُ
وصار الكون أغنيةً
يرتِّلُ حرفها البحرُ
فيغدو ماؤه حلوًا
وينسى أنه بحرُ

أميرٌ أنت وكفى ..
بورِك الذهول الذي يعترينا هنا ..رائعٌ رائع.

الأمير نزار
14-02-2009, 12:53 PM
قارئة الفنجان
إن انعكاسات روحك النقية ترى النقاء في كل مكان
دام وجودك عطرا
الامير نزار

أبوك
19-02-2009, 08:48 PM
(وصار الكون أغنيةً
يرتِّلُ حرفها البحرُ
فيغدو ماؤه حلوًا
وينسى أنه بحرُ)
رائعة بحق أيها الأمير ! لكن اسمح لي أن أهمس لك أمرين:
(الترتيل للكتب السماوية) واللحن والشدو للأغنية .
وحين تسقط الأميرة لن تغني.
على أمل اللقاء بروائع أخرى منك مثلك
دمت بحق شاعرا للمنتدى.

عبدالله بركات
19-02-2009, 09:54 PM
ليلى
كأي أميرةٍ سقطتْ
تغني لحن من عبروا
إلى الوقتِ
تغني لحن من صبروا
على الموتِ




يا صديقي الأمير
موسيقى تخترق جدار القلب
ليلى ... غرام بلون المجد وطعم الحياة .. فهي محبوبة خالدة

مُرُّ الكؤوسِ مُحَطَّمُ النفسِ
أشكو لليلي روعة اليأسِ

بالأمس أبكي الوجد من ليلى
واليوم ها أبكي على القدسِ


سلمت يداك يا أمير

..

الأمير نزار
20-02-2009, 01:15 AM
ابراهم طيار
تبقى جميلا أينما كنت وأينما مررت
الامير نزار
على فكرة أنت الامير الحقيقي

الدكتور أسعد
20-02-2009, 07:34 PM
جميل جدا وأسجل عودتي بإجلال

الأمير نزار
23-02-2009, 05:05 PM
الزنبقة الحرة
لجميع زنابق الجراح روعتها الخاصة
أنت أروعها
الامير نزار

الأمير نزار
27-02-2009, 12:00 AM
الدكتور أسعد
أهلا بعودتك يا أخي
همسة : من أنا لأكون شاعر المنتدى .حشاى لله بل تلميذ صغير
الامير نزار

ايمن الشهاري
27-02-2009, 01:26 PM
أيها الأمير


لقد تربعت عرش اللغه

واستفحلت في بلاطها


اهنئ نفسي بك

وأهنئك بنفسك

الأمير نزار
02-03-2009, 09:49 AM
سحنة الغربة
أهلا بموكبك الملكي
دمت بود

سعيد الكاساني
02-03-2009, 11:51 AM
لا يجيد حياكة أثواب الج ـمال إلا من يملك حرفاً عسج ـدياً
كـ أنت يا أمير !!
دم للشعر أميرا................

الأمير نزار
06-03-2009, 03:01 PM
أبوك
أتعلم يا أبي سوى أنك قارئ رفيع ومتذوق مرهف للشعر أنت رائع أيضا
كم يسعدني أن أراك هنا وأنت غائب
أما بالنسبة لنقدك فقد صدقت وربي
فالبيت كان :
يرنم حرفها البحر..... ولكن سرقتني الموسيقى فكتبت يرتل
أما أن الأميرة إذا سقطت لا تغني
فذلك فيه شأن ..... لأن أميرة تكابر على الجرح فتهزأ به حين نغني والجراح تملؤها
شكرا لك لأنك أبي

الأمير نزار
06-03-2009, 03:03 PM
عبد الله بركات
صديقي الرائع
حين أكتب شعرا أنتظر أن يمر عليه ثلاثة أشخاص أنت أحدهما
دمت بود
محبتي
الامير نزار

الأمير نزار
06-03-2009, 03:05 PM
الدكتور أسعد
ومرة أخرى أنحني إكراما لك
لأنك شاعر من الطراز الرفيع ثانيا وأولا لأنك أخي
دمت بود
الامير نزار..... 1/6الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
06-03-2009, 03:27 PM
أيمن
أهنئ نفسي بقارئ مثلك ما زال يدرك قوة الحرف وبلاغة الكلمة
دمت كشجرة الصنوبر في ذاكرتي
الامير نزار

الإنسان أولاً
11-03-2009, 02:55 AM
شكراً نزار .
نسخة للروائع

جَـسَّـاس
11-03-2009, 04:16 PM
ألا تظنون معي أن الروائع بدأت تفقد ميزتها

مع احترامي للجميع

Manal Al Hamidi
11-03-2009, 08:13 PM
خريّدةٌ هذه.
راقتْ لي كثيرًا يا نزار
دُمتْ.

غضبة حق
11-03-2009, 08:18 PM
أسرتني روعة وجمالا في هذا المساء .. باركك ربي

اكرم القاضي
11-03-2009, 09:17 PM
وليلي ...

وكل ٌ منا يحمل ما تبقي من رفات ليلاه في قلبه ..

ويحمل بوحا ً خفيا ً يطارد به ما تبقي من اصدائنا ..

ساعة كنا ذوي صدي ..!!

ايها الامير .. نكأت جرحا لم يندمل بعد ..
فليلي لا زالت في االقلب كما هي ..

دمت مبدعا يا صديقي

اكرم القاضي

الأمير نزار
13-03-2009, 12:20 AM
سمو الحرف
وأنت يا صاحب الأخلاق والأدب
تغري بذوقك كل ذي لب

إني لأحسدني على قارئ مثلك
دمت بود
الامير نزار

الأمير نزار
13-03-2009, 12:25 AM
الانسا أولا
ليس يخفى عليك إعجابي الشديد بذائقتك
إن رأيك وحدك في القصيدة يكفيني كي أصدق أنني شاعر
شكرا لأنك هنا
الأمير نزار

جدا فخور
13-03-2009, 02:46 PM
ما كل هذا يا أمير
تالله لقد شحنت القلب بعواطف لو حملتها جبال الأرض لهدت
وهيجت أشجانا كاد الزمان يشفي جراحها

دمت مبدعا و ذخرا لنا وللغة التي أثريت روائعها برائعتك هذه
وتحية للشاعر المبدع والناقد المنصف والقارئ المتذوق والإنسان أولا

أخوك ,,,بك,, جدا فخور

الأمير نزار
13-03-2009, 09:20 PM
عشاب
مهم كتبنا تبقى الجراح أكبر من حجم الكلمات
مرورك عذب كالأنت التي تحملها
دمت بود
الامير نزار

مير
14-03-2009, 02:36 AM
ليلى ليلى ليلى... ليه مو سمية ولا سعاد؟!!! دائما ليلى تحظى بأجمل القصائد... ليلى اسم شعري بمرسوم زمكاني... في مرة حست في اسم بطلتي فقررت تسميتها ليلى –هو أنا أحسن من غيري!-
قصيدة موسيقية كما ينبغي أن يكون... كل قصائد ليلى لابد أن تلحن!

هناااااك وقفة شعرت فيها بلهجة خطابية وترت الجو الشفاف للكلمات (مقطع تعملق القزم)... وفي وقفة/لحيظة أخرى تعسر الهضم (فكانت مثل شلال من الورد) لا أدعي حسن القراءة عموما.
بس اش لزمة الوقفة اللاكنية الأخيرة هذه –لاكنية من لكن وأقصد به الجملة اللي فوق-؟
اعوجاج ذهني مزمن يقضي بإنه لابد من تنبيه الورد لأنه أحمر الخدين واحمرار الخد يتنافى مع الذوق الشخصي للبعض...

ليلى
فتاةُ من غياب الأرض جاءت تحمل الوردا
فيندى حولها الزهر ويندى فوقها البدرُ
وتبقى منهما أندى

ليلى

كفجرٍ حين شعَّ تألقَ العمرُ
وصار الكون أغنيةً
يرتِّلُ حرفها البحرُ
فيغدو ماؤه حلوًا
وينسى أنه بحرُ

خلاب جدا ما شاء الله


يكفي إنها الكلمات بناتك وقد أحسنت تربيتهن ويكفي إن فيها القدس :)
أطال الله عمرك في طاعته، أشدوتني :)

عبداللطيف بن يوسف
14-03-2009, 11:16 AM
واليوم كلنا نبكي على أنفسنا ،

هذه قصيدة رائعة حقا ، وموجعة جداً

دمت أميراً

الأمير نزار
20-03-2009, 03:58 PM
غضبة حق
وبارك الله كل قلب طاهر كقلبك
الأمير نزار

حلمٌ نقيّ
20-03-2009, 07:08 PM
جميل جداً
حرفٌ له رونقٌ مميز
دمتَ شاعراً
.
.
آلاء

الأمير نزار
22-03-2009, 06:34 PM
أكرم القاضي
كثيرة هي الجراح
مرورك بلسم لأكثرها
الامير نزار

الأمير نزار
22-03-2009, 06:39 PM
جدا فخور
أنا بمرورك هذا جدا فخور

عزت الطيرى
24-03-2009, 04:02 AM
[quote=الأمير نزار;1367811]إلى فتاة حين عشقتها عشقت المجد فصارت روحا تضيء سماء النضال....ليلى


مُرُّ الكؤوسِ مُحَطَّمُ النفسِ
أشكو لليلي روعة اليأسِ


بالأمس أبكي الوجد من ليلى
واليوم ها أبكي على القدسِ

ليلى
فتاةُ من غياب الأرض جاءت تحمل الوردا
فيندى حولها الزهر ويندى فوقها البدرُ
وتبقى منهما أندى

ليلى

كفجرٍ حين شعَّ تألقَ العمرُ
وصار الكون أغنيةً
يرتِّلُ حرفها البحرُ
فيغدو ماؤه حلوًا
وينسى أنه بحرُ
ليلى
وأذكر أمسها لمَّا
أثار جمالُها النَّجما
فكانت مثل شلال من الوردِ
أعاد تألق الأرضِ
وكان العهد ألقاها
فيالهفاً على العهدِ


ليلى
وضاع العهد يا ليلى
غذاة تعملق القزمُ
فأطلق ناره حقدًا
ليحرق روح أمتنا
ولا تدري بنا الأممُ
ليلى
كأي أميرةٍ سقطتْ
تغني لحن من عبروا
إلى الوقتِ
تغني لحن من صبروا
على الموتِ


شغف النفوس تألق النفسِ
من رام عزا عاش في القدس



بالأمس أبكي الوجد يا ليلى
واليوم ها أبكي على نفسي
]







































جميل ايها الامير تحياتى

عبدالجليل عليان
24-03-2009, 05:32 AM
الأمير الجميل نزار
تحياتي لك أيها الحبيب
وتهانيّ القلبية على نسخة روائع أفياء الساخر
فالإنسان أوّلا شاعر بحق من القلائل .. وشهادته وحدها ـ كما أسلفتَ ـ تستوجب التهنئة

وسلّم لي على ( أبوك )
فقد لمحت له خيالا لطيفا سرّني وطمأنني
وبت أحلم بالنابلسية هناك

نحلة العسل
24-03-2009, 11:46 AM
أجمل التحايا لجمال حرفك أيها الأمير

بالأمس أبكي الوجد يا ليلى
واليوم ها أبكي على نفسي

جدا فخور
27-03-2009, 02:59 PM
ربما اختلفنا في وجهات النظر ،،،
و ربما يكون لنا دروب مختلفة ،،
و لكن الذي لا يختلف عليه اثنان،،،
أن هذه الرائعة تستحق العودة إلى الضياء ،،،،

وشكرا لإبداعك يا أمير...

عبدالله الحميدي
28-03-2009, 06:59 PM
الأمير نزار

روحك تشع في هذا النص

جميل ما قرأت

الأمير نزار
02-04-2009, 02:07 AM
مير
قراءتك جميلة
أتمنى أن أرى لك المزيد في الساخر

الأمير نزار
02-04-2009, 02:41 PM
عبد اللطيف
صديقي العزيز روحك تشع كلها ألق
شكرا لك
الامير نزار

الأمير نزار
02-04-2009, 02:46 PM
حلم نقي
سمعت الياسمين يهذي على شباك نافذتي فعرفت أن هناك أمرا رائعا قد حدث
مرورك هو الذي كان
الامير نزار

الأمير نزار
02-04-2009, 02:58 PM
عزت الطيري
وجودك غرور كبير لي وللقصيدة
شكرا لك

الأمير نزار
02-04-2009, 02:59 PM
عبد الجليل
أهلا بشاعر منبج الكبير
شكرا لأنك عذب
الامير نزار

الأمير نزار
02-04-2009, 03:00 PM
نحلة العسل
شكرا للشهد الذي تركته
الامير نزار

الأمير نزار
03-04-2009, 01:55 PM
عبد الله الحميدي
لا يلمس ضوء الروح إلا ذو روح سامية كروحك
شكرا لك
الامير نزار

أروى.
05-04-2009, 04:05 PM
أنين بسماحات الألم
شدو جميل
أمير أنت!

روح المعانى
05-04-2009, 04:21 PM
القصيده بها بعض أخطاء منها
سلسه جدا
جميله جدا
كلها أبداع
كلها أحسيس
كلها معانى
وكل هذه فى زماننا أخطاء
تقبل تحياتى
الحياه كنز أم كذب

محمد عمر 95
09-04-2009, 03:28 PM
الشاعر الجميل / الأمير نزار
.
.
لا يهمني أن تأخرت عن توقيع إعجابي بالنص
المهم أنك أبدعت لأنك مبدع الحرف !!
تحياتي ,,