PDA

View Full Version : من أين يأتي هؤلاء.."لورنس شيخ البالتوك"



(سلام)
11-12-2008, 05:27 AM
http://www.upksau.com/uploads/83d0509ed7.bmp (http://www.upksau.com)



ثقافة اللعن


هبط من الفضاء الخارجي هذا الرجل ؟
أم أن قوة خارجية دسته بيننا ؟
الجهات الأمنية لم تستطع إرجاع مسجل سيارة مسروق . لأنه يحتاج للكثير من الجهد البشري . فما بالك بسيارة مسروقة بالكامل !
إن لم تستعن بضارب مندل أو محضر جان فقل على سيارتك السلام ، حتى وإن فعلت فقد تجدها وهي مجرد جرم معدني تصفر فيه الريح .
لكن جهاتنا الأمنية تستطيع وببساطة بمجهود الكتروني أن تفرد عضلاتها على الكل أما ما يحتاج "لعلوم رجال" فبصراحة مفرطة مع النفس "أغسل يدك" .
لا أخفيكم سمعت كل مقاطع الرجل المدعو "لورانس العرب"
ولا أخفيكم أنني وجدت فيه خفة ظل جعلتني أرفس الأرض برجلي وتدمع عيناي بشدة رغم قبح ما يقول .
هو يجسد كل ثقافة اللعن المتأصلة بالفعل في المجتمع .
الكل يلعن . الكل يسب ، الكل يشتم .
تسمع في الطريق سائق يشتم سائق "يا بن الفعلولة " فيرد عليه "يا بن الفُعلة " .
و "لعنة الله عليك" كلمة تقولها أم لطفلها الشقي ، مع صفعة معتبرة على الرأس أو الوجه أو أين ما اتفق .
حتى أن بعض الكلمات فقدت معناها بكثرة التداول .
في الكويت مثلاً " لعنأبوك" هكذا متصلة تقال ولا يراد بها اللعن . ولكن يراد بها "يا شين" يا "أهوج"
وهي كلمة تدل على التذمر الخفيف .
في نجد صارت جملة " كل .... " طبعاً الكلمة المحذوفة تبدأ بحرف " ز" وتنتهي "ق" وهي مكونة من حرفين على العموم .
أقول صارت الجملة تعني "انطم" أو "أسكت" .
ولا تعني المعنى الحرفي . حتى أنه ولخفتها صارت تتداول بين أفراد العائلة الواحدة .
ولسنا المجتمع الوحيد في هذا فكل الدول العربية والغربية والدول المتقدمة لديها خزين معتبر من هكذا قبح و عفن .
وكما في نجد . نجد في الحجاز ما ينوء الحمل به من كلمات تتصل بالشرف وقدسية العفة .
وتقال هذه الكلمات بشكل عفوي ولا تعني المعنى الحرفي بل هي عبارة عن " شمت ما" والسلام .

أتذكر حادث معين جسد لي قبح الكلمات التي تتطاير من الأفواه .
وذلك لاختلاف الثقافات بين المتعاملين .
كان هناك صديق لي من الشمال وصديق أخر من مكة . وكان الأمر مجرد لعبة "بالوت" أيام الكلية .
وشاء الله أن يكونا فريقا واحدا .
فحصل أن "خبص "صديقي الشمالي في اللعب فقال له صديقي المكاوي "جملة قبيحة " وجداً بصراحة
فما كان من صديقنا الشمالي إلا أن قام "وترفس في بطن " صديقي الأخر .
قام الجميع مستغرب من هذا الموقف !
ماذا حصل ؟
هل غضب لأنه قال له أنه لا يعرف أصول اللعب أم أن الأمر مبيت من قديم .ولم يتنبه أحد للكلمة التي أثارت حفيظة صديقي .
وعند تجمع الشباب ، أيش فيه أيش فيه ؟
قال لهم ، ما شفتوه ايش يقول أختي ؟؟؟
تبسم أحدهم وقال : يا شييييييييخ هذي كلمة عادي تنقال ولا يقصد بها شيء مما خطر في بالك .

أقول . حتماً أن لدى صديقي الغضبان خزين أخر يختلف ولو قاله لصديقي المضروب لغضب مثل غضبته .

اليوم شاهدت موضوع في الساخر كان عنوانه : "احيان احس ان ماعند امي سالفة"
الكل حتماً يعلم ماذا يقصد الرجل .
فقد أصبحت كلمة "أم" من أدوات التوكيد في اللغة الحديثة . كأن يقول أحدهم " جبت أم الهرجة شمال"
ولم يعلم أحدنا أن "للهرجة" أماً يمكن أن تذكر .
ولكنها أداة توكيد لا غير . مع أني أتحفظ على أن يكون للأم أي علاقة في مسألة عدم وجود سالفة عند الشخص
لكن صاحبي صاحب الموضوع و بسبب عدم الفطنة لم يعلم أين يلقي بجملته ، فألقاها في الساخر من بركات الحظ التعس .
ربما لن يحاسبه أحد إن قالها في جلسة خاصة ( لا يعني بالضرورة رقص ):p
أو في استراحة مع أصدقاءه . وليس في منتدى عام يسجل عليه ما يقول .
لورانس العرب لم يعي تماماً ماذا يفعل . فقد كان مغيب حسب قوله في بعض تسجيلاته ولن ينكر أحد الدلائل القوية أن الرجل "في السطوح" ومحلق .
فإن أدانته هذه بأم الكبائر فلن تدينه في أشياء أخرى . كأن يكون قبيح تماماً ودائماً . أقصد في ألفاظه .
هناك من هو قبيح بدون الاستعانة بأي كبيرة ولا حتى بأمها .
الرجل كان في غرفة بالباتوك "يسولف" وهي استراحة من نوع خاص ، أو هكذا ظن .
حتماً لم يعلم ولم يدر في خلده أنه في يوم وليلة يصبح نجم شباك ورجل مجتمع ويتواجد تسجيله في كل جوال وكل جهاز حاسب .


أنا هنا لا أدافع عن شيخ البالتوك . ولا استسيغ تعميم فعله . هو مدان بكل المقاييس .
هو قبيح بكل المقاييس .
لكن . علينا وبنفس المقياس ونفس الأداة أن نحاسب أنفسنا على ثقافة اللعن المنتشرة .
ثقافة الشتم ، ثقافة الاستمراء والانسياق .
إن استطاع أحدكم أن يحصي عدد المرات التي سمع فيها كلام قبيح مثل كلام هذا الرجل ، فقط إحصاء . فأنا مدين له باعتذار .

وعلى الجهات الأمنية والتي لا تعلم يقيناً "وين الله حاطها " أن تتصيد وبنفس المقياس كل من على شاكلة شيخ البالتوك .
هي حتماً تحتاج للكثير والكثير لأماكن الاحتجاز فالأمر أكبر هولاً مما تتخيل .
استمع لأحد أشهر مقاطع الرجل، شخص أظنه عف اللسان أو هكذا احسبه فلم يتمالك نفسه من إبداء الامتعاض ولا حتى من الضحك .
ثم قال لا بأس لولا أنه ينهي كل جملة بلعنة ولولا بعض الكلمات الخارجة .

سؤال يتبادر للذهن . ماهي مقومات الإضحاك ؟
وهذا الموضوع يحتاج لموضوع مستقل .
ولكن هاكم بعض الأسئلة :
لو لم يكن الرجل مغيب ، هل سيضحكنا كما أضحكنا وهو كذلك ؟

وهذا يقودني لسؤال أخر

لماذا النكتة التي تبدأ بـ"في واحد محشش" ، تضحك أكثر مما لو قلنا " في واحد رجال"؟
ويقودني هذا لسؤال أخر
لماذا النكتة التي تبدأ بـ "في فلاني" تضحك أكثر من صرفها لنكرة من الناس دون أن ننسبه لأي من الفلانيين ؟

هل مقومات النكتة محصورة فقط في المفارقة المنطقية التي تخلقها ؟ أم أن هناك تغذية رجيعة على ثقافة التهكم ؟

لماذا نكت الجنس هي التي تنتشر ؟ ولماذا بعض هذه النكت التي كانت تضحكنا في الصغر لم تعد تفعل الآن ؟

لا تجب إجابات سطحية وكن صادقاً مع نفسك .


في الختام .
أقول


تبنا لنا "يا كل الأشياء"

ماجـد
11-12-2008, 06:09 AM
موضوع متشعب أخ سلام
لا أعرف أرد على إيش ولا إيش !

لكن بالنسبة للورانس ..
أعتقد أنها محاولة تنفيس لا أكثر

ثم إن الرجل لم يشربها أمام الجميع
كان في بيته حسبما فهمت

أما عن ثقافة اللعن فحدث و لا حرج
و هذا مصداق لحديث رسول الله صلوات ربي و سلامه عليه : ( و يكثر اللعن ) أو كما قال في أشراط الساعة
فعدما يسلم الشخص على صاحبه يستهلّه بـ : وينك يا ملعون ؟
صاحبه : موجود يا خبيث ( برفع نقطة الباء للأعلى ) !

و لقد إنك ما وفرت روابط لتحميل المقاطع :er:

عطا البلوشي
11-12-2008, 07:40 AM
ولأني لا أملك إجابات مفيدة لأسألتك فسأضيف عليها واحدا ..

لماذا أصبح اللعن تعبيراً عن مدى إعجابنا بالأشياء ؟؟
كأن نعبرعن إعجابنا بلاعب أو مغن أو ممثل أو حتى بكاتب فنقول ( يلعن أمه فناااااااان )
وأنت فنان من يا سلام لكن غير لعن ..
طابت أوقاتك

حاطب ليل
11-12-2008, 01:13 PM
بس فعلا ياسلام : تعبنا والله من الشاهي .. كل يوم شاهي .. كل يو شاهي ! .. طيب مافيه شاهي غير هالشاهي ؟!!

ثم إنه .. (قال جهرا مايقوله الناس سرا)

والناس استمتعوا وتناقلوه لأنهم وجدوا من يعبر -بصوت عالي - عن بعض اشياء "مخنوقة" في داخلهم .. ومبدع
بغض النظر عن اتفاقي مع مايقوله / وليس مفترض أو مطلوب أن يتفق أحد مع أحد ,,

مايقوله لورنس وبنفس لغة اللعن والشتم والتذمر .. موجود -بدرجات مختلفة - في قنوات تلفزيونية وإذاعية أوروبية وأمريكية مشهورة .. ومن المشهورين بذلك المذيع الأمريكي مايكل سافاج ..

http://www.youtube.com/watch?v=ij_eWUxVhk4

..

الدوغرى
11-12-2008, 01:58 PM
إن كان هذا بعضا ممايحدث فى السعودية أو الخليج
فمابالك بما يحدث فى مصر.!وغيرها من بلاد
العرب أوطانى..
لاتحزن أخى/سلام..
فالقادم مذهل أكثر.

نورس فيلكا
11-12-2008, 02:24 PM
[center]سؤال يتبادر للذهن . ماهي مقومات الإضحاك ؟
وهذا الموضوع يحتاج لموضوع مستقل .
ولكن هاكم بعض الأسئلة :
لو لم يكن الرجل مغيب ، هل سيضحكنا كما أضحكنا وهو كذلك ؟

وهذا يقودني لسؤال أخر

لماذا النكتة التي تبدأ بـ"في واحد محشش" ، تضحك أكثر مما لو قلنا " في واحد رجال"؟
ويقودني هذا لسؤال أخر
لماذا النكتة التي تبدأ بـ "في فلاني" تضحك أكثر من صرفها لنكرة من الناس دون أن ننسبه لأي من الفلانيين ؟

هل مقومات النكتة محصورة فقط في المفارقة المنطقية التي تخلقها ؟ أم أن هناك تغذية رجيعة على ثقافة التهكم ؟

لماذا نكت الجنس هي التي تنتشر ؟ ولماذا بعض هذه النكت التي كانت تضحكنا في الصغر لم تعد تفعل الآن ؟

لا تجب إجابات سطحية وكن صادقاً مع نفسك .


في الختام .
أقول


تبنا لنا "يا كل الأشياء"
لان الحشاش يسمو فوق الحقائق ويري الامور بتجرد لايراه العادي ...فيعطيك ذلك حقائق كلنا نعرفها ولكن لم يسبق لنا أن رأيناها بهذا الشكل .. اضف إلي ذلك اعجابنا الخفي بجرأته ... فهو يقفز فوق واقعه وواقعنا وفوق القانون وفوق الهموم والتحديات والمصاعب والحكومة والشرطه والخ... ويخاطبك بأخوة شديدة وبصوت هادئ تخرج منه النكته بشكلها المدوي ...
كان للحشاشين دولة حين فهموا قيمة الحشيش :y1:
وبعض الصوفيين يري فيه اجمل الطرق للوصول إلي الحقيقة
أما العلماء فقد اختلفوا في حرمته حتى جاء الفيصل من عالم حشاش قال ان كان حراما فهانحن نحرقه في السيجارة اوا لجوزة ( الشيشه) وإن كان حلالا فهانحن ندخنه ...فذهب قولة مثلا .
شكرا لك اخى سلام على هذا الموضوع الممتع
وهذا التساؤل الجدير بالتساؤل .

السارية مريم
11-12-2008, 08:41 PM
-

مع اني ضد بعض الكلمات , لأنه حلل وحرم بمزاجه , لكن اسلوبه لاذع ,وقليل حيا , ويتكلم من عمق!
جاء يفضفض , يشتم يلعن , شيْ بداخله وحب يتكلم ... صوت مواطن عاجز مكبل "طينـها جد" ,لكن كلامه واقعي صحيح .
وصل مع نفسه ومن حوله , لمرحلة احباط ويأس , وبتعبيرنا الدارج لهذه المرحلة كأن تقول " يلعن أم الشغلة " !

آذى نفسه , ولم يؤذي أحد :n:

-

(سلام)
11-12-2008, 10:05 PM
ماجد :

والله يا صديقي لا أدري ما أقول عن لورنس .
لكن ومن ناحية أنه يشرب في بيته . فالأمر يحتاج لنظر .
عندما أكتب في المنتدى كلام غير لائق وأقول أني أكتب في بيتي فالأمر ليس منافياً للحقيقة وليس موافقاً لها أيضاً. إن كان يكمن ويختبيء في بيته فهذا منتفي في أنه أشاع الأمر بالحديث في غرف الدردشة . هذا الأمر يحتاج لكثير من الحديث عن إرجاع الأمور لمسببات تصنيفها . وهي فاتحة جيدة لمحاولة فهم التغير الذي يطرء عند دخول عامل مساعد في الأمر مثل النت .
وصدقني ثقافة اللعن والشتم شيء لا ننكره ونستخدمه كثيراً للأسف .
أنا لا أحاول تأصيل الأمر وأخشى على نفسي من ذلك . لكن ما "فقع مرارتي" استهجان البعض من الأمر بشكل مبالغ فيه .هؤلاء الأشخاص أعرفهم تماماً وهم يستخدمون من الكلمات ما هو أنكى وأدهى من لورنس .
غرضي من الأمر هو القياس الصحيح ،
أن نحكم على الأشياء في سياقاتها الحقيقية ، لا أن نخلق عالم افتراضي مليئ بالطهر ثم نقيس عليه الأشياء .
لورنس قبيح مثلنا جميعاً

وعن الروابط ، فإن فنجان قهوة عند الشيخ قوقل وسترى أن طلبك مجاب .
أخاف على نفسي إن جلبت لك الروابط أن أشنق (شنقاً حقيقياً) .
لا زلت أحب لوني الزهري ولن أضيف لحياتي لوناً رمادياً أخر ، يكفي ما عندي :biggrin5:




عطا البلوشي :
سعدت بك يا صاحبي .
بالمناسبة وين الشاهي . الاستراحة من اسبوع ما فيها شاي وبن ابي فداغة معصب على الكل .
أحذر منه فهو أصلع و عصبي :p

فعلاً . لم الإعجاب يعبر عنه باللعن ؟

يقول سليمان المانع
يعلن أبو الشعر لو خلد حكاياتي ،،، يعلن أبو الحب لو هو كل ما فيني .

تقول أغنية لراشد الماجد

لعن أبو ذا الرمش دامني من أسبابه أجن .

يقول في أخرى
أدعي علي بالموت ولا سمني :biggrin5:

صرنا يا صاحبي عنيفي المنحى حتى في الحب


يقول فهد عافت

بنت ستين كلب وزفت ومطينه،،،، قصة النجم والخبل الذي راقبه

ويقول أيضاً يحكي عن نفسه كما أعتقد


يا ما تكدس وهو يشـتم( عيال الكلـب) مخمـور
.............................................. وياما ( تسندس ) وفاح اللون الأخضر وأربـك الدار


ثم اسمع الراجز حين قال ويتضح أننا لم نبتعد كثيراً عن القدماء .

آلا ترى للعربِ ... تقول عند العجبِ
قاتله الله ولا ... تقول ذاك عن قلة


طابت أوقاتك أنت أيضاً يا عطا .



حاطب ليل :

والله عندنا مشاكل في البلد ،، عندنا أرهاب :biggrin5:

أتفق وجداً مع أن ما قاله جهراً يقال سراً ويقال جهراً أيضاً .
المشكلة أن ما يقوله مضحك حد "وجع الجْنوب"
والنكت الخارجة التي تتداول لاتختلف كثيراً عن ما يقوله ،
هو شيء منطقي في سياقه العام وكل محيطه .
إن كان هناك شيء يمكن أن يلقى عليه اللوم فهو الجميع بدون استثناء .

النكتة لا تصمد أمام التمحيص المنطقي ، لكنها وببساطة تخلق مفارقة توقد الفكرة .
علينا أن نتعامل معها من هذا المنظور .
مقطعة الأشهر يحكي كم نحن شعب مدعي يحب الفشخرة على حساب كل الأشياء .
إن صدق في بعض قوله أم لم يفعل هو فقط ، أضحكنا على أنفسنا .
صعب أقول أحببته وصعب أقول أكرهه .
هو يشبهنا على كل حال .

ذلك الأمريكي يحاكم المنطق بالشتم ، يعني تضليل من نوع جديد .
النكتة سلاح ذو حدين وخفة الظل أيضاً .






الدوغري :

لست حزيناً يا صاحبي ، كل ما أريده أن أفهم أكثر .
أن نكون منصفين أكثر ، متفهمين لأس المشكلة .
علينا أن لا نبحث عن كبش فداء لقبحنا .

الحديث عن مصر ذو شجون يا صاحبي .
وكما يقال عندنا وعندكم خير .
بالمناسبة كنت في صغري أعتقد أن شعب مصر أكثر شعوب الأرض خفة ظل ، وهم كذلك فعلاً .
لكني اكتشفت أن أهل السودان أكثر أهل الأرض فعلاً خفة ظل .




نورس فيلكا :


دعني أختلف معك في مسألة الحشاش .
في زعمي أن أي نكتة تقال على أساس أن واقعها نكتة تسمج .
يجب أن تقال وصاحبها جاد فيما يقول .أقصد من تروى عنه النكتة لا من يرويها .
الحشاش يعني تماماً ما يقول والمفارقات المنطقية التي يخلقها تنبي كم هو مغيب عن الواقع . وهذا ما يضحكنا .

أتذكر نكتة سأرويها لك وهي تستخدم آلية المفارقة الاصطلاحية بين معاني الكلمة من حيث هي زمانية أو مكانية . كثير هي الكلمات التي لها هذه الصفة .

كان هناك محشش يستحم في الحمام وتأخر فسألته أمه
يا ولد "مطول" فرد عليها لا "بلف يسار" .:biggrin5:


فلو كانت النكتة عن شخص ينكت مع أمه فلن تكون قوية كأن يكون الرجل جاد فيما يقوله ، ولن يكون كذلك إلا أن كان مغيب عن الوجود بفعل سيجارة .






أترككم الأن مع قصيدة عبارة عن لفافة ولكن لفافة شعر
فمع فهد عافت




بيوت الطين , رفرفة الحمام , وغبشة استحـواذ
.........................................مراجيح الشفيف مـن الفواكـه لاطـرف هالسلّـه

عذوق الهمس من نخل السهـر , لاهزهـا نفـاذ
.........................................من عطور الحنين الخابـز ارغفتـه علـى ملّـه

ضيا قمرا . . هي اكرم من عطا ضي وهي الشحاذ
.........................................تقول ليا عطـت وليـا خـذت : هـذا لوجـه الله

ربيع ( كبودنا ) ترعـى حمـاده ضجـة الأفـلاذ
.........................................شغب غمازتين , وهيـل نصـف مـوارب ودلّـه

تفوح بطيبها -المبطـي بهـا- ياطيبهـا الأخـاذ
.........................................جمعك فحنجرته وموّلك , والغيـم مـوّل .. لّـه

نهض يستكمل النايـات فـي جغرافيـا الـرذراذ
.........................................طلال .. وكـل فوضـى رتبتنـا جسـدت : ظلّـه

وتر .. ضد اليباس وخـارج الاسمنـت والفـولاذ
.........................................هنا لغز البساطه في موسيقاه .. وهنـا .. حلّـه

هو اللي ذوب ( الرا ) في طفولة ضيه .. استلـذاذ
.........................................هو اللي ذوب الدنيا في ( رابـع ) أحـرف العلّـه

كريم الروح .. مد من الجسد خمسين جـرح ولاذ
.........................................بنا , كيف انعمينـا عـن تعـب ريحانـه وفلّـه

أغاني ( الفيديو كليب )وموسيقى شهـوة الافخـاذ
.........................................نهشته قمح قمح وحنطة حنطـه .. هـوى كلّـه

هوى .. فجأه .. عرفنا كم تخاذلنا عـن الإنقـاذ
.........................................لغاية مافرغ كرسي الخشـب مـن بحـة مولّـه

وقف خمسين عام استاذ للمعشب وطـاح استـاذ
.........................................وظلت ريشـة الطيـر فـيـده خضـرا ومبتلّـه
أصفق للشعر رغم التعارض مع معناه .
رحمك الله يا طلال فأنت الأحوج أو هكذا يظن الناس .

حائل
11-12-2008, 11:11 PM
بخلي أمي واخواتي و زوجتي وولدي يسمعونوه ,,,,, غديهم ينبسطون مثل حضرات الشعب المفجوع :rolleyes::rolleyes:

(سلام)
11-12-2008, 11:22 PM
^
أنت أبخص وأنا أخوك ، أقصد فيما يخص من ذكرت .

بعدين .
.................................
............................

أه . طلعت الي في قلبي
لن أقول لك أملأ الفراغ بإلي يناسب طيبتك و حبك لأي شيء طيب .

فأنت برضو أبخص

(سلام)
11-12-2008, 11:33 PM
-

مع اني ضد بعض الكلمات , لأنه حلل وحرم بمزاجه , لكن اسلوبه لاذع ,وقليل حيا , ويتكلم من عمق!
جاء يفضفض , يشتم يلعن , شيْ بداخله وحب يتكلم ... صوت مواطن عاجز مكبل "طينـها جد" ,لكن كلامه واقعي صحيح .
وصل مع نفسه ومن حوله , لمرحلة احباط ويأس , وبتعبيرنا الدارج لهذه المرحلة كأن تقول " يلعن أم الشغلة " !

آذى نفسه , ولم يؤذي أحد :n:

-

صدقتي فيما قلت لم يؤذي سوى نفسه ولن يستطيع أن يظهر على الملاء بشخصيته الحقيقية .

فيما يخص التحليل والتحريم أعتقد أنه في مقطع من المقاطع وهو كان منساق وراء الجموع في الغرفة .
مشكلتنا عندما نتجمع نفقد شيء من ذواتنا لأسباب مجهولة .
وأعتقد أنه كان مطينها زيادة في تلك المرة .
أجل في واحد عاقل يقول نبي نجلس مع بنات عشان لا نعصي الله ونشرب خمر :biggrin5:

لا أدري أحس بصدق أنه مسكين أكثر من أي شيء أخر

وشيء أخر. هو يجامل كثيراًعلى حساب ما يعتقد . وأي كلمة من أي شخص يعزه في الغرفة يقلب 180 درجة .

شكراً لك أختي

ابنة الضوء
12-12-2008, 01:48 AM
حقا لا أعرفه ولم أبتغي أن أعرفه !


لكن الشئ إذا تكاثر يملغ > من عدم الملح ..




بالمناسبة سقط في لساني ذات أيام (سافل) كنت أقولها لكل واردة .. حتى أصبح لدي كل شئ سافل حتى الكراسي والسراميك !
وأحتجت إلى قوة لأمنعها فأرتدت إلى (بلاء) و (بلاوي) .. وكانت تنصب على من حولي مسجات وأحاديث وبلاوي ..

الحمد لله الذي عافاني مني ..

ولكن يبقي رصيد من الشتائم الحره التي تتكرر في لحظات التندهات أو الغضب المكبوت "لزوم التنفيس يعني" ..



الشئ الذي أسأل عنه ببراءة: كيف يلعن المرأ ؟ لا أستطيع تخيل هذا :/
صحيح أنا في مجتمع غير لعان .. لكني تصادفني أحيانا كهذه أوادم ..وأقشعر مهابة من عظم الكلمة :/
أقصد أنه تحت تأثير الغير مرغوب به يكون غير مبال بشئ !



شكرا سلام ولا تدرج روابط رحمك الله !

قافية
12-12-2008, 02:17 AM
السؤال الذي لم أجد إجابة عليه بعد القراءة المدري كم لموضوعك: ماهي الفائدة من وضع رابط الخبر، مع الوصف الدقيق - المغري - لكلمات ذلك الرجل ونكاته.
ماهي الإضافة التي حصلنا عليها حين عرّفتنا بالشيخ لورنس أفندي؟
ما أنا متأكد منه أن هناك الكثير ممن مروا على موضوعك لم يكونوا يعرفوا لورنس، وجزء كبير من هؤالء "الكثير" بحثوا عن لورنس مستخدمين مفاتيح البحث التي أوردتها.
ثم الأمر الثالث - من ضمن الأمور المؤكدة - أن الكثير من الذين تعرفوا على لورنس مرروا روابط خطبه العصماء إلى كثير غيرهم.
كنت تستطيع تناول الموضوع بوضوح وبكافة محاوره دون الإشارة إلى الشيخ لورنس، لأنني لا أظن أن من أهداف الموضوع تعريفنا به، فالقضية المطروحة أكبر من لورنس وشغالتهم وجيرانه وبنات الفيصلية والبرطم المدري وشهو!
لستُ أبلها يلوح بقاعدة سد الذرائع.. لكنني أتحدث عن ضوابط "فتح الذرائع".
،
صدقني مالك حق يا بو وليد!
:p

أسمر بشامة
12-12-2008, 02:43 AM
صديقي العزيز سلام .. وبعد السلام

نعم ثقافة السب واللعن والشتم أصبحت دارجة جداً وتطورت في مجتمعاتنا العربية بلا استثناء من ظاهرة لعادة لثقافة وربما ستتكرس كمفهوم وتاريخ مستقبلاً .. ولكني صدقاً أتساءل ما هي الدوافع والأسباب التي جعلتها تطفو سريعاً وتنتشر بيننا وعلى الرغم من بشاعتها إلا أنني أستغرب فعلاً من سياسة الردع إلا عندما يتعلق الموضوع بمفاصل الحكومة والدولة والسياسة أما الأمور الاجتماعية الأخرى فإنها لاتلقى سداً ولا حاجزاً يمنع الكم الهائل من الشتائم من المرور إلى الآذان وخدش ما يستقر في الصدور من حياء ...
وللعلم بأن هناك أشخاصاً أصبحو متخصصين في فن الشتائم .. وهناك الكثير ممن ينتظر أن يسمع شتيمة بشكل ( محروف ) ومختلف ناهيك عن حالة الرضا والنفرشة التي تنتاب القاذف بعد قذف شتيمته والقائها على مسامع المحيط ..!!

ربما الضغط النفسي وعدم الرضا وأشياء أخرى تستفز القاصي والداني في ظل سياسة الكبت هي التي تؤدي الى مثل تلك الأشياء .. وربما هناك أسباب أخرى تتعلق في الذوق العام للأفراد .. لعن الله الشيطان ..( شتيمة حسنة )
والنكات قد تشكل مدخلا ونافذة لترويج ماسبق أعلاه .. ولو في بعضها .... ربما تكون الطريقة أو الاسلوب الذي اعتدنا عليه في الالقاء هو من يخص النكات وحدها ولا شيء سواها .. والذي لو تغير تفقد احد اهم ميزاتها وهي عنصر المفاجأة وطريقة السرد والتي تكون هي جزء يسير بنا نحو الضحك .. ربما ..!!؟؟
ولكن ذلك غير مبرر لما هو سيء أبداً ... حتى لو ..... عليهم ..؟؟


أخي سلام ... تعاونوا على البر والتقوى .. وشكراً لك بشدة

قومي عربي
12-12-2008, 07:51 AM
يا لوصمة العـــار فعلا ..

ليس في كل ما ورد أعلاه ‘ بل في ان انظر بعيني هاتين ‘ ما يكتبه سلام ‘ واذهب بخفي حنين !

هو لم يهبط من الفضاء يا أخي بل هو من مخلوق فارغ كغيره من الفارغين
هو فقط استطاع أن يوصل صوته لأكبر عدد من المتلقين

في جده وعندما تجمعني سهرات البـــلوت مع مجموعه من الزملاء
‘‘حسك‘‘ من هذه العبــارات .
استطيع تسميتها بالمقبلات التي لا تخلو منها الكثير من الجلسات الشبابية !
والحقيقه أنني لا استغرب ابدا ممن يتفوهون بها‘ ولكنني ‘‘افغر‘‘ كثيرا من أولائك الذين يتقبلونها
بصدر رحب . وإذن من طين والثانيه من عجين !

ما يجعلني مشمئزا في أحايين كثيره هي المواقع الانترنتيه الممتلئه بالكثير من الفتيات ‘ حتى أنك تجد
اكثرهم يتداولن هذه الكلمات الشوارعيه بكل براءه وحنيّه ..

وأجدك لامست جرحا غائرا ‘ لكن من وطن نفسه على البذاءه فهو بذيء



سلام ..


لو شموخ انسان من أحدى الكبر // كان قلت الله وحده ‘ عاذرك
احترمك كثير ‘ وآحبك كثــر // كثر ما اشوفك ولا اقوى افارقك


يحبك لو تدري ..:rose:

قومي عربي
12-12-2008, 07:53 AM
(:

لكي يظهر توقيعي ( وما أنسانيه إلا الشيطان ):p

حياة انسان
12-12-2008, 08:04 AM
صحيح انك مجرم ياسلام
وماعندك سالفه ، يأخي ماترد على قافيه افندي الي انت كم واحد خليتهم يدورون على لورنس ، وهو ماحد درا عنه ، وانت اوردت الخبر وكتبت المقال بعد مالحكومه فضحت ُام الشغله ... اقول ياسلام قافيه من كثر ماتعود يقرا وهو مشرف
بطل يفهم ....

لي عوده بس قهرني فهم هالرجل ... على الرغم اني اراه افضل حين يكتب مقالات يبدأ يتعافى ... مستر سخراط

اعذرني يااخي سلام

حـواء
12-12-2008, 11:41 AM
أنا ماكنت أعرف إثنين قبل أدخل هالموضوع :
1- لورنس باشا
2- مايكل سافاج أفندي ..

شكرًا للإضافات الذهبية ..

(سلام)
12-12-2008, 12:42 PM
http://www.youtube.com/watch?v=u7osFDha7ms&feature=related

رابط شتم
لكنه شتم من نوع آخر .
يالبى قلبها ولبى شرشفها :biggrin5:

الخطّاف
12-12-2008, 01:32 PM
..
الصراحة أنا أول مرتن أسمع بالرفيق أعلاه .. وماعندي وقت أروح أدوّر عليه !
أصلاً ماعندي نية أزيد جرعات الشتائم اللي أسمعها كل يوم :

جرعة قبل صلاة الفجر من الشيبان اللي في البيت و الشيبان بالتبني <<< اللي هم أخوانك اللي أكبر منك !
و جرعة قبل المدرسة/الجامعة من نفس الشيبان اللي فوق و اللي ماناموا للحين !
و جرعة طابور الصباح/المحاضرة الأولى من الباشا المدرسين/المحاضر !
و جرعة الظهر بعد الحصة السادسة : صلي يا كلب/ الصلاة أبادكم الله ؟!
و جرعة العصرية و المغربية في الحارة ( هذي أكبر جرعة و لكنها لاتسبب حساسية ) !!
و جرعة قبل النوم <<< هذي أكثرها عنفاً !
و الجرعة اللي في الأحلام ، طبعاً تكون مركزة و تعتبر مثل شاحن البطارية لليوم التالي !!

بالمناسبة .. مرة سمعت واحد من أقربائي يقول لولده يا حمار تعال ، فقال الولد بصوت منخفض يكلمني : يقول إني حمار ، طيب أنا ولد مين ؟؟! :biggrin5:


ثم إنه ..
يفترض من الجميع هنا كتابة نبذة تعريفية لأي رابط يتم وضعه ؛ لأن جرعات الشتائم اليومية قولاً و سماعاً تختلف باختلاف الأشياء .. :pirat:
و منعاً لانفجارها في هذا المتصفح جرى التنويه ..؟!

صبا نجد ..
12-12-2008, 01:55 PM
^
أنا بحثت ولقيت بس أحس مافهمت شيء !

أما القصة تبع ياحمار

أعرف أحدهم يقول لابنه / ياابن الكـ .... !
<< طبعا تامّة

هذا غير شتم "الوالدين "

..

كثير من الأشياء بحاجة لإعادة نظر .

وشكرا لك ياسلام
:)

Abeer
12-12-2008, 04:27 PM
لا تبتعد مسألة النكت المضحكة كثيرا عن " الشخصية التمثيلية " / و ما يحيط بها من " كاريزما " خاصّة !

مثلاً ..

" غوار الطوشة " : .. شخصية أوجدت لنفسها ولكل ما يصدر عنها تصوّر مسبق و سوّقت لنفسها على نحو يضمن لها " القبول " في داخل المشاهد
تصوّر أن أحدا غير " دريد لحّام " .. تقمّص شخصية غوّار .. ، لا نحتاج إلى كثير تفكير لنعرف أن مصيره سيؤول إلى : " ماصل " ! ، " ثقيل دم " ، " سخيف " ، " أوف " .. إلخ !
في وقت تغفر لغوّار كل ما سبق إذا كان " دريد لحام "
والأمر سيتجاوز المغفرة إلى الترحيب والشكر !


مثل " المحشش " والـ " في فلاني " إلخ
كلها شخصيات حجزت لنفسها موقع في وجدان النكتة ! ، سواء كان هذا الوجدان في عالم النكتة بشكل عام أو في نفس المتلقي .. اللي رح يغفر لها ما لا يغتفره لغيرها !
يعني المسألة فيها شيء من " قولبة " مبررة .. لأنها ببساطة تنقل لك " صورة محددة " / " شخصية محددة " .. تنسجم مع ما سيصدر عنها ..

،

.
وبس يعني ..
والللله يرحمك يا طلال ..

،

(سلام)
13-12-2008, 07:02 AM
Think again



[http://www.m5znk.com/uploads/images/m5znk-0c847c31b7.jpg






فكر مرة ، فكر أخرى . فكر إن شئت لمرات .
أعد الكرّة .
ماذا تخسر ، إن جاد العقل بومضات ؟





هناك فاصل بحجم الشعرة بين ردات الفعل حيال الكلمات .

لا أدري لم حتى الحب والتشبيب والغزل له نصيبه من الشتم ؟
هل هذا مستحدث ؟ أم أنه بالفعل من آليات اللغة الملزمة ؟
يعن لي أن أريح نفسي وأن أقول أن الكلمة تأخذ شكلها بحسب سياقها في الجملة . وشكلها لا يعني ، معناها الاصطلاحي المخزن بل أقصد به تداعياتها ، السياقية والنفسية ، الدلالية القصدية وغير القصدية .
وكما قال صديقي عطا البلوشي في سؤاله العميق : لم نعبر عن الإعجاب باللعن ؟

هل للأمر علاقة بالحجم أو التهويل ؟

تماماً مثل أن نصف شدة الحب بالقتل .
هل نصف شدة الإعجاب باللعنة كحد أقصى للشعور ؟

هل تعني "كل تبن" أصمت فقط ؟ أم تعني معها : أصمت كرغبة أكيدة وقصوى في الرغبة بذلك .

هل هذا هو نفس الشعور الطفولي عندما نريد أن نصف شيء بالضخامة ونحن أطفال فنقول "قد الجبل" .

أو كما يقول أحدهم في صغره ، ذكره الله بالخير "قد الملك فهد" كأكبر شيء توصل له عقله الصغير للهيبة والضخامة .

ألشتم علاقة بالفقر القاموسي ؟ أم له علاقة بالمجازات الدارجة وتطويرها في الأنفس ؟

أ كان في أغنية "بحبك يا حمار" بلاغة لم نصلها بعد ؟ أم انحطاط لم ننزل له بعد ؟:rolleyes:

ألهذا علاقة بموضوع ذلك المخلوق الذي أصبحناه ؟ ذلك المتطلب للأقصى من الأشياء دون رادع ؟
والرادع يختلف من شخص لشخص . فهناك الرادع الديني والاجتماعي والرادع الذوقي الخاص .

لن ينكر أحد أن العلاقات تبدأ بشيء من البعد عن النفس بسلوك طريق المجاملة . والرغبة في التصنع كنوع من التجمل .
تأكد أن العلاقة تصبح أعمق إن أصبح الإنسان نفسه . وهذا يخلق التباسط في الحديث ورفع الكلفة . وعدم الغضب من المزاح .
والمزاح بالضرورة هو شيء لا يقبل إلا من قريب . حسناً لم هو لا يقبل إلا من قريب أو عزيز ؟
يبدو أن له نصيب من الوجع إن كان من شخص لا يحق له ذلك .
هو اقتراب من النفس وجسها ولمسها وتقليبها بطريقة مضحكة . يا للمزاح كم هو شيء يشبه شي أخر في بالي .

إن "التدفيش" و"المخابط " بين الأصدقاء جميل رغم كونه شيء مؤلم فيزيائياً .
أتكون الكلمات بنفس المنحى هي أيدي افتراضية تستخدم بين الأصدقاء .

إن نظرنا للحب على أنه فعل إنساني مشاع . فهذا ضحك على النفس .
إن ما يخلد ويمجد في الأنفس هو ذلك الشيء المهيب الغريب الذي تصبو له النفس .
لو كان الحب أو لنقل (الحب الأقصى) شيء دارج وعادي . لم لقيت قصة مجنون ليلى ورميو وجلييت أي رواج .
لن يمجد التاريخ رجل يأكل بنهم . ولن يمجده إن كان يلبس ملابسه بشكل جيد .
هو يمجده لشيء يصعب الإتيان به
سمج الحب عندما أصبحنا نعتبره فعلاً عادياً يستطيعه الجميع . وتم تسويقه في القصائد والأغاني والأفلام والمسلسلات .
سمج عندما أصبح كل من يملك أعضاء تناسلية يعتبر ما يشعر به "حب"
كل شيء يسهل ترويجه للأنفس الطامحة للأقصى من الأشياء .
كذلك الكلمات .
ليس ما يعنيها – الأنفس- سوى الأقصى من تداعيات الكلمات ولا يهمها باقي التبعات .
تقول النفس : يجب أن أبدو على أني أعني تماماً ما أقول . ولا بأس إن قلت لحبيبتي :أموت فيك يا "حيوانة" .:biggrin5:

أعتقد أن ثقافة اللعن هي نتاج لروح التطلب في العصر . روح طلب الأقصى من الأشياء .
ولن تقنع النفس بأن تستخدم المألوف دون إضافة قيمة قصوى أخرى له .
إنه حب التميز . لذلك فإن ثقافة الشتم واللعن في تطور واطراد .

كيف هو الحل ؟
لا أدري .

كل الذي يمكن قوله




فكر مرة ، فكر أخرى . فكر إن شئت لمرات .
أعد الكرّة .
ماذا تخسر ، إن جاد العقل بومضات ؟

الدوغرى
13-12-2008, 04:44 PM
أكان في أغنية "بحبك يا حمار" بلاغة لم نصلها بعد ؟ أم انحطاط لم ننزل له بعد ؟
أسمح لي أخى/ سلام بمداخلة أخرى على ضوء هذه الجملة..
لاينكر أحد أن اللغة المتداولة تتطور ككل شئ حولنا
والأنسان كائن متلقى متعلم ويتأثر بالمحيط والتكرار
والتطور أحيانا يكون للأسوأ كما اللغة مؤخرا والأعلام
صار مؤثر بشكل عنيف فى تكوين مفردات اللغة لدى العامة..
ونظرة سريعة على مايطرحه الأعلام العربى بكافة أشكاله
تعطيك فكرة عن المفردات التى يستخدمها بكثافه ويلح فى تكرارها حتى
باتت عادية وسهله على الأذن واللسان..
إذن نحن أنحدرنا بالفعل وكما قلت أنت.
والمثير أن بعض هذه المفردات تختزل الكثير من الجمل وتختصر المعانى
وتصل لسامعها بسرعة مستوعبا معناها أو المقصود من وراءها..
لقد أستطعت تحميل بعض المقاطع لهذا الورانس .؟!
وأستمعت إليه فوجدته ساخرا لاذعا(قليل أدب)ولكنه فى رأيي المتواضع
يشكل نوعا من المعارضة والأحتجاج على أوضاع يعانى منها الجميع
أستطاع هو أن يعبر عنها على طريقته الخاصة..
أذكر أن عادل أمام ووحيد حامد قدما فيلما سينمائيا منذ سنوات قليلة
أسمه(النوم فى العسل)وهو عبارة عن فنتازيا تصور حالة من العجز الجنسى أصابت الشعب المصرى
وهى أسقاط على عجزه السياسى تجاه حكومة لا تهتم بالناس..الفيلم لاقى رواجا
واسعا(رغم أنه يحتوى على جمل حوارية موغلة فى قلة الأدب)ورغم هذا سمحت
الرقابة بعرضه وتداوله.؟!!!
أيضا لدينا شخص ما يشبه كثيرا لورانسكم.!يقوم بتسجيل مقاطع صوتية
للهاتف النقال ويقلد أصوات الرؤساء والمشاهير كالسادات وناصر ..
ويلقى بألفاظ خادشة مؤلمة تجعلك تترنح وتهوى على الأرض
من شدة الضحك..
هو أيضا نوع من أنواع الأحتجاج والمعارضة والنقد..
وأن أختلفت الأساليب والطرق..
ثم والأهم أن هؤلاء جميعا لهم جمهور واسع وعريض
يطلب أنتاجهم ويروج له..ولولا هذا لتوقفوا.
تحية وتقدير.

(سلام)
13-12-2008, 10:32 PM
ابنة الضوء :

من الطبيعي أن كل بيئة ولها خصوصية معينة ، علاوة على أن العالم النسائي خصوصا ً الفتيات منه . نظيف بعض الشيء من ذلك الذي أتحدث عنه .
تبقى كلمات مثل التي ذكرتيها مثل "سافل" "بلاوي" ، "وغد"
وإذا شحطت أصبحت حمار و حيوان .
لكن ما نتحدث عنه شيء أخر يسرني أنك لا تعرفينه .
وعن اللعن فهو منتشر ولكن بعض البيئات يقل فيها ، لكن وحسب ما اعرفه عنها تزيد فيها شتائم أخرى .
مثلا في المدينة المنورة وفي بعض اللهجات الحضرية تحولت كلمة "الله يلعنك " إلى "الله ينعلك" هكذا .
يقول صديق لي هي أفضل من اللعن ، قلت له لكنك تقصد بها اللعن . فلا يعتبر تحريفها ذا بال .

ويحضرني هنا مثل .

يقال عن بعض الصالحين . أنه وفي شبابه . دخل عليه كلب في صحن داره . فنهره بقوله .
اخساء كلب بن كلب .
فسمع أباه من الداخل يصيح فيه ، عيب يا ولد أتق الله .
يقول : أخذت أتفكر أليس كلاباً ؟ أليس أبوه كلب ؟
وعندما استفسر من أبيه . قال له يا ولدي :إن الحلّية في الأمر هي في عدم وجود نية القدح .
إذا الأمر منوط بنا وبنوايانا في الأساس .
مثال . يقول أحدهم للبدوي يا بدوي ، وهو بدوي فعلاً فلم هي عيب ؟
لان فيه نيه للقدح ، تماماً عندما يقال للحضري يا حضري لنية القدح ,
وللمصري والسعودي واليمني والبنقالي .
.




قافية :

رغم أني ما هقيت أنك فاغر . لكن ماعليه يا صديقي "المْدّرِج"
أنت تحدثت عن الأعراض الجانبية للموضوع فقط . أعلم أن البعض ربما لم يعرفه . ولكنه لن يضيف لهم الكثير . فقد سمعوا ما يقوله آلاف المرات فلا تبتئس . أقصد شيء يشبهه . (استثني الفتيات من هذا ) وأيضا ليس بالضرورة . كن مطمئناً يا قوقي لن أزيد في بياض الأشياء ولا في سوادها .
ربما تفكرت بعد ردك في مسألة لو أني طرحت الموضوع بدون ذكر لورنس .
وصدقاً أقول لك خرجت معي عدة نقاط .
حسناً إني استغل زخمة الإعلامي ;). ثانياً لي فكرة ثانية في الموضوع وهي أن الجهات الأمنية تبحث عنه . هذا ما يثير الحقن داخلي . علاوة على أني أحبذ الحديث على نسق يساق من خلاله الموضوع وعلى مثال حي .
تخيل لو أني أنزلت الموضوع بطريقة . "يا جماعة السب واللعن والشتم شين . ولا عاد تشتمون" ؟
تخيل بس معي .:p
هناك في رأسي فكرة وهناك شيء يحملها . هكذا خلق هذا الموضوع .

ثم وكما قال لك "صحيبي" حياة إنسان الجهات الأمنية تبحث عنه والجرائد والمواقع الإعلامية تتكلم عنه . فماذا أضفت أنا في الموضوع . فأنا كما أتوقع -وصحح لي إن كنت على خطأ- أن الساخر ليس المصدر الوحيد لمعلومات الأعضاء .
مالك حق أنت يا أبو وليد
بالمناسبة ابو وليد هذا ثقيل طينة ولا حبيته .
يا شينه وهي يتميلح . بجد "وع و وعين وثلاث وععيع "

تجي أحكيك حكاية أزين .

حكاية مرة حلوة
حكاية الولد الكويس والدب الممتاز :biggrin5:




أسمر بشامة :

والله يا أخي أضافتك جميلة
والجهات الأمنية بصراحة تستظرف وتسخف دمها لو كان ما قيل عنها صحيح .
المشكلة أن الناس تتعامل مع خفة الظل من خلال خفة العقل والأخلاق أحياناً .
ويرتبط في عقول الناس الظرف بالتفحش . لكن هذا لا يمنع أن يكون الفاحش خفيف ظل ولا أن يكون التقي خفيف ظل .
فهناك من الصاحبة ممن لا يحضرني اسمه كان يضحك الرسول صلى الله عليه وسلم جدا جدا وكان الرسول يحبه .
الأمر عويص على فهمي . بصراحة لا زلت أدير الأمر في رأسي بمعيتكم علني أصل لحل .

أما عن الضغط النفسي فربما يتعلق بالمعيشة الخاصة وليس من الناحية الاجتماعية و السياسية .
فكل دول العالم فيها مثل هذا الأمر حتى الدول الغنية حتى الدول التي فيها الحريات على مصراعيها .
كل بقاع الأرض فيها نفس هذه الظاهرة .
فلم ؟ وكيف ؟ وهل هذا جديد ؟

وعن النكتة يا صاحبي فهي فن في حد ذاتها . ترفع وتخفض تذل وتعز . تكشف وتستر .
تعيد صياغة الأحداث من جديد في عقول الناس ، وسلاحها الإضحاك .
وأتفق معك في أن طريقة إلقاء النكتة أهم مقومات النكتة ولكن . ما هي آليات الإلقاء .
لماذا فلان يجيد إلقاء النكت والأخر "يحوم كبدك" .
ليس الأمر عسير على الملاحظة . وسأتحدث عنها ربما في القادم من الردود .






قومي عربي :

لن تراعي لن تراعي .
أنا نفسي أخرج من نفسي بخفي حنين .
إن قلنا أن الرجل فارغ . فلم ، وبأي شيء كان كذلك ؟
أبالشتم ؟ أم بالمواضيع المطروقة ؟ أم بالنية في طرقها ؟
كثيرة هي الأسئلة يا صاحبي
أما ما يخص غرابة التقبل للشتم من البعض .
فأعتقد أن دافع القول في الشتيمة واللعن هو نفس دافع تقبلها .
نستطيع أن نقول أن التكرار من أسباب تبلد الحس حيال الأشياء .
وفي زعمي أن التوطين على البذاءة أمر قهري في الكثير من الأحيان ، المجتمع ينضح بها يا صاحبي .
دعني أهمس لك أن الذكي هو من يعرف أين يلقيها فقط . هذا هو الفرق بين هذا المسكين وبين الغالبية الأخرى
تفكر في الحياة وستجد أن كلامي صحيح . أصبحت الحنكة في معرفة أين تقول " أبشر " وأين تقول " معصي" وأين تقول " فوقه" وأين تقول "على ..." نفس الكلمة أم حرفين .



قومي



عدني واحد من الناس الكثير ،،، عدني مجنون كان بخاطرك
موتة النسمات في كف الهجير ،،، ومت موتي في حبيب يحقرك .
آآه لو هي في يدي وأقدر أطير ،،، لو هي بخاطر "بعير"!.. ما برك
قلت يا شيني ويا شين المسير ،،، وأكبر الشينات صدق يصفعك
بعض بعضي قال هالدنيا بخير ،،، والبعض قال أنها بس معترك
عادة الوردة تضمخني عبير ،،، ومشكلتها لا تثنت تقنعك
كيف أجادل عطر كيف أقنع زفير ،،، كيف أحاور فجر لاح بمطلعك
عدني مجنون فاصل أو حقير ،،، عدني أي شي ، لكن أقنعك
أن مافي شي في الدنيا جدير ،،، أنك تنوخ وتنصى وتْبْرك




بالمناسبة توقعيك تراه منتاز





حياة إنسان :
عن مجرم فهذي منقالة لي من زمااان وكثرانة اليومين ذول . فعادي طبيعي.
ما من جديدٍ لاح في كل الأفاق
أصبح من العسير مفاجأتي :rolleyes:
صدقني قافية أبو المفهومية بس "تقلش" معه أحيان .
كل ما في الأمر أن الرجل يرجو مني ويحسن الظن في ما لا أرجوه أنا من نفسي .
تقدر تقول أنه أخذ مقلب فيني . بس هذا كل ما في الموضوع .

دعني احكي لك حكاية .
ليست الولد الكويس والدب الممتاز . لالا .
إنها قصة الولد الكويس فقط . :3_2:
قال لي صديق ذكره الله بكل خير .
يقول عرفت أن البشر يتكاثرون بطريقة ليست هي التبرعم ولا الأبواغ وأنا في سن الثاني ابتدائي
يقول جلست ثلاث أيام لا أكل و "أتفزز" من نومي . وأصاب بالقرف عند النظر لسبب وجودي في هذه الحياة . وأقول في نفسي أهذين الطاهرين ؟!! معقولة !!:1))0:

البياض مجحف في حق الأتربة .
لا تقول لي الأتربة مجحفة في حق البياض .
فتلك قصة أخرى سأرويها لك في وقت أخر .

ابن أبي فداغة
14-12-2008, 02:08 PM
..
.

أنا أيضاً سمعت لورنس ..
الكثير من مقاطعه ..

البعض ـ وأنا منهم بالتأكيد ـ نسمي شدة الفحش ، والرزالة ، وقلة الأدب ..
تلقائية ومباشرة ..

أنا ـ حقاً ـ لا أصدق بأن لورنس شخص فاحش في الحقيقة وبذيئ لهذه الدرجة ..
وإنما هو ابن المرحلة ، يعرف أن شدة الفحش لغة راقت للجميع ..
إنه يتيح لنا أن نمارس الأشياء التي نخاف من ممارستها ..
أنت تستطيع أن تستمع لمقاطع لورنس حتى والمقطع بصوت عالي دون الخوف ، لأن المسؤول لورنس ..
هذا ما تفطن إليه صناع السينما في هولي وود على سبيل المثال ..
المتلقي يريد النساء ، الدم ، الجنس ، فبدئوا بوضع الكثير من هذه المقادير في خلطة واحدة بحيث يضمن الجميع ..!
ليس فلماً موجهاً للشواذ بالضرورة كأفلام البورنو ..
وليس فلماً وثائقياً جامداً ..
بل هو مزيج من كل شيء ..

لورنس يقول أشياء جميلة أحياناً ، ويقول أشياء ليس لها معنى أحياناً كثيرة جدا جداً ..
المقطع مثلاً عشرين دقيقة .. المتعة فيه ثلاث دقائق ، الذروة فيه عشر ثواني ..

لكنك إن ضحكت تضحك بقسوة ..

هو يتعمد أن يكون تافهاً ، سخيفاً ، منحطاً .. لنضحك نحن
وأنا متأكد بأنه ليس كذلك ..!

لكن لا تمشي على الجدار ، وتحاول أن تكون ( بعرصياً / وزغة ) ثم تلوم الآخرين إذا ضربوك بالنعال ..!

هو يحاول أن يخرج أشد مكنونات النفس من السفالة ، كل قيحه وصديده ينشره على الملأ ..
فلا يلومنا لو قلنا أنه فعلاً عبارة عن دمّل شديد التقيح ينفجر في البالتوك .!!


كالعادة أستاذي .. أجمل مافي الموضوع هو أن كاتبه سلام ..

هذا يضفي ( زخماً ) على أي شيء تكون أنت فيه ..
نفسي أعرف وش معنى زخم تحديداً ..
ولا مو مهم طالما أني استخدمها بالسياق الصحيح !!

شكراً لك أستاذي على لحظات المتعة هذه

بدرالمستور
14-12-2008, 05:10 PM
.
.

يقول لك شاعر "محشّش" .. هذا وهو يمدحها تخيـّـل ..
لعنبوك إنتي مكاسر عود جاوي ** ملبسك سندس شرابك سلسبيله !

وتُنطق ..
لعنبوك=لعنبوتس
ملبسك=ملبسس
شرابك=شرابس

.
.

لي عودة .. ياسلام .. بس أركـّـز ..

.
.

(سلام)
18-12-2008, 02:29 PM
(حكاية الرجل الكويس والمرأة الشريرة )

كنه الأشياء أم تداعياتها

وبما أنه قد تقمصتني روح عجوز ، فإني لا أنفك أحكي هذه الأيام .

الخطوط الرئيسية في القصة في بالي أما ما عدى ذلك فأنا وأنتم على باب كريم


لحظها حزينة مقطبة ، ولم يدري ما السبب !
هو رجل يعتقد أن كلمة "أحبك" مجرد معلومة ، إن وصلت وتم التأكيد عليها في أوقات كثيرة ، فقولها مرة أخرى هو شيء يشبه أن تقول لشخص عاش معك عشر سنوات : هيه أنا أسمي فلان .
أما هي فتعتبر كلمة "أحبك" شيء يشبه الحلوى وقطع الشوكلاه . والتي لا يكفي أن تتذوقها كثيراً لتكتفي من القول أنها لذيذة ولذيذة جداً .

هو لم يدري لم هي حزينة ، أهناك خطب ما ؟!

كان في مكتبه يقرأ . سمعها تنادي : مدحت ، مدحت <= لا ، لا الاسم لا يناسب الشخصية التي أريد تشخيصها .
ربما أريد أن يكون اسمه شداد ، شديد ، طناحي ، يعني اسم طيب وعبيط . لا ، لا ليس عبيطاً ولا طيباً . فأنا لا أقولب الشخصية ، يكفي أن أحكي عنها ليتم الاستنتاج الذي يبقى غائماً كما هي شخصيات الناس في الحياة الحقيقة .
مدحت أحسه رومنسي في نهاية الثلاثينات بكرش داهمه الصلع فجأة ، ويصر أن يبقى بمظهر الشاب فيمشط شعره بطريقة يخفي بها صلعته ، ويضع الحزام على الكرشة ويشفطها للداخل .<= قاتل الله الاسترسال
أحس أحياناً أني أشبه الشيخ علي الطنطاوي في استرسالاته ، مع الفرق الشاسع بيننا ، لصالحه طبعاً <= قل قسم !
وربي . :p
<===كمل القصة الله يقرفك
طيب طيب بكمل بس لا أحد يضحكني ok؟:biggrin5:

احم احم بكلم الآن

:biggrin5:
خلاص وربي بكمل <= (يضحك بجد )

خلاص ليكن اسمه فلان

أخذت تنادي عليه وهو في غرفة المكتب : يا فلان يا فلان .
فرد عليها : نعم
-تعال أبغاك
-طيب يا عمه الحين يجيك محماس :3_2:
وما أن هم ليقوم حتى وجدها على باب الغرفة تقول له : بطل تريقة الحكاية جد .
-طيب تفضلي أنا جاي وراك
ومضت وهو يتبعها . أحس وهو يمشي خلفها أنه "عنز" فبادرها قائلاً : ماهو ناقص غير حبل ويكمل المشهد :biggrin5:
التفتت له بنظرة حارقة عاتبة موجوعة ، فأحس أن الأمر لا يحتمل مزاح . فبادرها
-خلاص خلاص ،، تفضلي
دخلت الغرفة ودخل خلفها فقالت له : قفل الباب وراك .
أحس أنه متهم بشيء ما فقال وهو يغلق الباب : أجيب عصاية :biggrin5:
قالت وهي تضرب الأرض برجلها وربي مو ناقصة خفة دمك . وارتمت على طرف السرير جالسة وهي تبكي بحرقة تتصاعد .
أسرع إليها قائلاً : قولي لا إله إلا الله ، أيش فيه يا بنت الناس ؟ خير ، مين زعلك ؟
تركها تبكي وتتكلم عندما يطيب لها .
قالت : بسوي العملية !
أكفهر الجو فعلاً .
-ما أظن أني مستوعب اصرارك العجيب على قتل نفسك لمجرد رغبة غبية .
-ماهي رغبة غبية أنا أبغى أطفال .
-إلي نايمين جوه ذولا ، عيال مين ؟ الشغالة مثلاً ؟ واستطرد .. الحمد لله ، الله مكرمنا بأطفال زي الورد ، فبلاش تدخلي عملية نسبة نجاحها عشرين في المية وكمان هي خطر على حياتك .
-أنت مو فاهمني
-لا فاهمك ، كل ما حملت وحدة ، نعيد ونزيد في نفس الاسطوانة
-طبيعي تقول زي كذا ، أنت همك ! ..العملية مسويتها مسويتها
وطال النقاش بينهما حتى قال
-شوفي عملية ما في عملية طلعتي نزلتي بكيتي قعدتي ، عملية لو لحستي كوعك مأنت مسويتها .
-أنت ليه أناني ؟
-أنا أناني ؟؟ شوفي اعتبري إني أناني حيوان حقير أي شيء بس ما راح اسمح لك تسوينها
وغرورقت عينيه بالدمع وتهدج صوته وهو يقول
-أقسم بالله يا "زفتة" ما راح تسويها ، وإلي خلقني يا "حمارة" ما راح تسوينها .
وبدون مقدمات احتضنته بقوة ، ولاحظ أن هناك شبح ابتسامه انتصار تلوح في وجهها ، ففهم كل القصة .
تركها لثواني ثم انزل يديها وقال و وجهه يتمعر .
-المرة الجاية إن كنت ناوية تسوي اختبار لمحبتي لك فلا توجعي قلبي بحركات هبلة زي هذي .
-طيب أنت مطنشني ولا معطيني أي اهتمام
-أنا ؟
-أيوه أنت ، كل وقتك في العمل والأولاد والتلفزيون و تقرأ في غرفتك .
-سبحان الله وكأنك مأنتي معي في كل هذا ، عدى العمل يعني
تركها وقام وهو يردد سبحان الله عليك وعلى طبعك . وخرج وأغلق الباب خلفه ، أحس أنه كهرب الجو ولم تنتهي الأمور كما ينبغي لها، ففتح الباب وأطل برأسه عليها وقال
-إذا ناوية تموتي فبلاش خساير فلوس في عمليات ، بس قولي لي وأنا أموتك بشبشب ولا منشفة مبلولة .:biggrin5:
قذفته بكتاب وهي تضحك وتقول
-شايفني وزغة يا الي ما تستحي على وجهك .
أغلق الباب بسرعة و رجع لغرفة مكتبه وهو يبتسم بشدة ويقهقه من الداخل ويسمع ضحكاتها من بعيد .

جلس على المكتب وأخذ يقرأ من جديد ، وأذا بصوتها
-حبيبي اسوي لك شاهي ؟
-لا تسلمي ، حبذا قهوة من الي جبتها جديد .
-أي قهوة
-إلي جبتها من عند هذا ، ايش اسمه ، الحيوان ذاك يا شيخة ،
-أما أنت لسانك ، شكلك لاقيه في الشارع .
-تسلمي ، هذا من طيبك .
-لا جد أنتبه لألفاظك ، عن جد الأولاد يقلدوك . وأنت ماشاء الله عليك عندهم قدوة ويشوفوك "سوبر مان"
-أشوف ذاك اليوم يقولون لي طير :biggrin5:،،، بالمناسبة أبغاك تراجعي للبنت الصغيرة الحروف ، أمس أكتب لها على السبورة حرف الواو وأقولها أيش هذا ؟ تقولي وردة .
يعني أنا ممكن أتحمل أنها ما تعرف حرف الواو ، بس الي قاتلني أنها ما تعرف شكل الوردة .
-يعني تبغى تجيب الذكاء من فين .
-صدقتي يد وحدة ما تصفق :2_12:
-ايش قصدك ؟
-اقصد أن الذكاء من جهتك وحدك ما يكفي
-لا والله
-إيه ، وين راح بالك
ذهبت تعد القهوة وجلس يكمل في كتابه المفضل الذي عنوانه (إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ) "أدب الحوار "

فهمتوا عليّ يا جماعة؟

seham
18-12-2008, 03:57 PM
أعجبتني حكاية الرجل الكويس والمرأة الشريرة
بس مدري ليه أحس اني معرف اوصل مشاعري الا اذا تغزلت بقوة "يعني احبك يادب"
"وحشتني ياابن الكلب" "والله انك ملعوووون" حين يقدم لي هدية لم أتوقعها ...
المهم أترككم مع رساة نصية قصيرة كُتبت بعد الرابعة فجراً>>>>على قولة أحدهم ياكرهي بالاستطراد:
لا أدري لماذا ولا كيف ولا أين ولا متى ولا ألى أي مدى ..
كل الذي أعرفه الآن أنني أفتقدك بعنف كفيل بأن ألعن كل أشيائهم الحقيرة وكل بروتوكولات الذوق واحترام خصوصيات الآخرين وتلك النكتة الغبية التي تُدعى "الوقت المناسب"...!!

ابن أبي فداغة
18-12-2008, 04:02 PM
^
^
أقول بعض الناس ما ودك يتحمسون ..

يا شين التهور والاندفاع

فقط لاغير
18-12-2008, 05:14 PM
^
من جد

فقط لاغير
18-12-2008, 06:22 PM
عن عمران بن حصين ، قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره ، وامرأة من الأنصار على ناقة . فضجرت فلعنتها . فسمع ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : ( خذوا ما عليها ودعوها . فإنها ملعونة )
قال عمران : فكأني أراها الآن تمشي في الناس ما يعرض لها أحد ـ أي الناقة ـ .

فكيف بمن يلعن من يحبه !
أو ابنه أو زوجه

وقوله صلى الله عليه وسلم / " ليس المؤمن بالطّعان ولا الّلعان ولا الفاحش البذيء "

seham
18-12-2008, 07:27 PM
عن عمران بن حصين ، قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره ، وامرأة من الأنصار على ناقة . فضجرت فلعنتها . فسمع ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : ( خذوا ما عليها ودعوها . فإنها ملعونة )
قال عمران : فكأني أراها الآن تمشي في الناس ما يعرض لها أحد ـ أي الناقة ـ .

فكيف بمن يلعن من يحبه !
أو ابنه أو زوجه

وقوله صلى الله عليه وسلم / " ليس المؤمن بالطّعان ولا الّلعان ولا الفاحش البذيء "
جزالك الله خير فضيلة الشيخ..

فقط لاغير
18-12-2008, 09:17 PM
ياشين خفة الدم

الفي غير مكانها

(سلام)
19-12-2008, 01:04 AM
حواء:
في العادة إضافاتي بلاتينية ، لا أدري كيف تسنى لي تحقيق هذه القفزة .
على العموم من عيوب الاطلاع ، كثرة ما يمكن مشاهدته في هذه الحياة . أعتذر



الخطاف :
أكنت مصدقي إن قلت لك أنه لن يضيف للقاموس أي كلمة جديدة !
ذكرتني بشخص كان يناديه أبوه "بجحيش الأوسط" .

وبما أن روح العجوز لم تغادرني للآن فدعني أحكي لك عدة قصص ليس لها من الخيال نصيب .
ولا تستغرب . وأظنني مضطر أن أحلف لك أنها حقيقة .
هيجني حديثك عن مقدار الشتم الذي تعرضنا له في المدارس .
كان لي مدرس في الصف الأول الابتدائي كان اسمه رشيد فلسطيني . كان لا ينعتنا إلا يا بن "الفعلُولة"
ذهبت للبيت وسأل عنها فتعرضت للضرب لمجرد أني نطقتها .
وبعد أن أوضحت أن المدرس هو الذي يقولها لنا ، قيل لي أن أذني هي التي أخطأت وليس المدرس .

لنا صديق اسمه "علي" وفي حصة القرآن التي كان يجب علينا أن نحضرها في مسجد المدرسة .
وكأي بشري وله ضرورات بيلوجية ، أطلق المسكين "ريحاً" . فما كان من مدرسنا عامله الله بما يستحق إلا أن قال "أتضرط" في بيت الله وفي حصة القرآن .
نادو أستاذ فلان ليتفاهم مع قليل الأدب هذا .
وحضر الأستاذ فلان وبدون أن يعرف الأسباب أنهال على الطالب ضرباً . ثم بكل برود سأل .
ايش سوى ؟
قال مدرس القرآن :لقد ضرط في المسجد !
فما كان من هذا الفلان إلا أن أنهال عليه ضرباً وهو يصرخ فيه "تزرط" في حصة القرآن " تزرط " في المسجد .
وبعد أن ضرب وضرب وضرب ، تم إيقافه عند حجرة المدير .
وكل ما سأله الطلبة ، ماذا فعلت يا علي رد بحزن ورأسه في الأرض : سويت مشاغبة في الحصة .

قاتل الله المعتقلات التي كانوا يسمونها مدارس .




صبا نجد :

القبيح من القول عريق عراقة البشري نفسه .
وأعادة النظر يجب أن تتم من أعلى لأسفل كما تتم من أسفل لأعلى .
وهذا لا يطالب به الفرد ، بل صانعي ثقافة الفرد .
الإنسان يأنف من شيء واحد ، أكثر بكثير من كل الأشياء . إنه يأنف التكرار ، المحاكاة ، التردي في العادي من الأشياء . لذلك فهي دورة يصل فيها الشتم أوجه بعد موجة من عفة اللسان ثم يعود من جديد للعفة وهكذا .
إن ما يحدونا هو التميز التعبيري كأداة تغيير ليس للأفضل أو الأردى ، ولكن للمغايرة لمجرد المغايرة .
فالأعصاب لا تتفاجأ إلا بالمغاير من الأشياء .
بالشيء الذي يبهتها ويربكها .
لا أنكر أن الغلو في الأشياء طيبة وقبحاً ليس العامل الوحيد للمغايرة ، لكنها الأيسر تناول وقابلية تداول .
لن نطالب عصر الأدمغة للمغايرة . فهذا عسير المنال .
وما موجة الروايات الجنسية أو (سمي جنسية) إلا نوع من المغايرة . سهل التناول والتعاطي .
ليت هذه الفكرة لم تطرقني وأنا أرد عليك ، كونك فتاة . فالأمر أكبر من قدرتي على الرد بشكل مؤادب كما ينبغي .


Abeer:

"الكارزما" أشغلتني هذه الكلمة كمصطلح . ولم أجد إلا أنها قد قولبت القدرات والصفات الشخصية إلى فكرة جامعة شاملة له لا يمكن تفكيكها وسبرها . كأنها شيء يولد ويبقى مع الشخص.
والاتكاء على هذا الأمر و قابلية تصديقه تقع في أنها تلم ببعض الحق ، كون بعض الصفات هي فعلاً جبلية في الشخص . ولكن ليس على أطلاق كمالها وكما خبرناها في الشخص .
تغفل هي التطور والاصطفاء والإبداع بسبب تراكم الخبرات .
عليه لنقل أن الكارزما هي المميزات الخاصة لدى الشخص ليتم تقبله على ما هو عليه وعدم تقبل غيره فيها .
غوار الطوشة أتى بعد موجة الصدمة الأولى مع التلفاز في الوطن العربي ، تلك المرحلة التي لو أتوا لنا بصورة علم يرفرف لكان جدير بالمشاهدة .
غوار الطوشة أو دريد لحام هو ممثل جيد في رسم الصور والكركترات وليس جيدا ككوميديان يعول على خفة ظله الشخصية . تماماً كما أن عادل إمام كوميديان "على خفيف" كونه يجيد دور الأهطل دون سواه ، قفشاته لا تخرج عن ذلك الأهطل ، أو فلأقل تناول الهطل بشكل ما .
لكنه كممثل لا يعول عليه كثيراً -شاهدوه وهو يمثل دور جدي - أو حتى مجرد مشهد جدي . أنه أقل من عادي . و في سياقه يأتي خفيف الظل جداً محمد هنيدي والذي يعتبر التمثيل براء منه براءتي من علم التنجيم .


وكارزما الشخصية الافتراضية : محشش ، فلاني من الفلانيين .
فقد تم قولبة الأمر عليهم كاصطلاح وهذا صحيح . لكن لم ؟
في نجد يتم التنكيت على فلانيين من القوم لا أعرفهم ولم أقابل أحداً منهم فلم أضحك ؟
في ألمانيا يضحكون على قوم ضخام القامة من الشمال . لم أضحك عندما يلقي علي أخي نكته سمعها عنهم من أصدقائه الألمان .
إن في كل دولة يوجد من يتم التنكيت عليهم ، وصفة المشتركة هي أنهم من أهل القرى أو البادية ، ويعني هذا من ليس لهم نصيب من المدنية الحديثة .
أنه ذلك الأمر القابل للتصديق ، وأن من تقع عليهم النكتة يعنون تماماً ما يقولون .
و أن ما ينسب لهم من غفلة حقيقي وليس مختلق .
لم أختلف كثيراً عن ما قلت أنت ولكن بشيء من استرسال ماسك معي غلط اليوم .





الدوغري :


الإنسان مخلوق لغوي . ولم يوضح لنا لم هو كذلك ؟،أنه محصور وحشور في تلافيفها . ويصعب عليه الفكاك منها . إن طرق التفكير لدى الشعوب يعتمد على قدرة لغاتها على العبير . بعض الشعوب لديهم نقص حاد في بعض الضمائر أو إرجاع بعض الأفعال على ضمائر معينة . كذلك في بعض الأفعال .
وهم بذلك لا يجدون ما يسعفهم من الكلمات أو الصيغ كما تفعل معنا لغتنا .

واللغة كائن حي يؤثر ويتأثر ، نحن شعوب ركنا للعامي لكون اللغة الفصحى يتعامل معها بقدسية لا يواكبها إلمام يخولنا لعدم خدش هذه القدسية .
اللغة العربية أكثر لغات العالم قابلية للتطور والاشتقاق . فهي لغة اشتاق لا تركيب كما هي الانجليزية .
لغة غنية خصبة . تجعل منك شخص قادر على خلق مصطلح من أصل اللغة دون عسر .
لكن الفقر ليس في اللغة بل في تحجيمها ، وكذلك مواكبة الرافد من الأفكار العادية بتهويلها وليس لتحويرها .
فالتهويل هو النتاج للشتم لا أكثر واللعن كشيء إلحاقي .

يحب الناس من يعبر عنهم ، وبما يشبههم . وهذه هي الحقيقة .
قلت لسنان ليلة أمس نحب في الآخرين ما يشبهنا فيهم فقط . وهذه قاعدة لن تجد لها شذوذ إلا فيما يتعلق بأن يشبهون بعض أمانينا التي نتمنى أن نكونها.

الأفلام التي تعول على إسقاط على الأوضاع بطريقة مضحكة عليها توخي الحذر في قوة استدلال الإسقاط وهذا ما لم أجده في فيلم (النوم في العسل) بدأ ثم غرب وشرق وأتى بحلول تتعارض مع ما يراد إسقاط الأمر عليه .
لكنه ذاع لأنه مضحك ويريد أن يقول شيء لكن بشكل ليس جيداً تماماً .
سعدت بك يا أخي

(سلام)
21-12-2008, 02:44 AM
ابن ابي فدغة :

أعتقد أني أوافقك الرأي في مسألة التلقائية
مهلاً ، مهلاً

إن التلقائية صفة لا تؤكد أو تنفي الفحش . إنها مجرد استرسال.

وهذه الكلمة "تلقائية" تفضحنا نحن قبل فضحه هو .
بمعنى ، أنه كلما شاهدنا من يفرط في استخدام البذيئ من الكلمات أسمينا ما يقوم به تلقائية :)

أرأيت ؟
التلقائية ربما تكون نوع من الكلام العف عند من أكثر من استخدامه .
فليس كل من يتكلم بتلقائية يكون فاحش ، إلا في رؤوسنا نحن .
كم هذه اللغة فضاحة .

أنا أراه واتفاقاً معك على أنه ليس فاحشاً في حقيقته تماماً ، كما ظهر .
ولهذا أقول أن في قوله شيء من التكلف "ليس كثيراً"
هو يستغل وكما قلت انسياقنا لمثل هذا . ويتعمده مع خزين معتبر من الكلمات الجاهزة على اللسان .

يا أخي يصعب الفصل بين بعض الأشياء ، مثل خفة الظل و تنكب الكلام الجيد . لم السفه مضحك جداً ، بينما الأشياء الزينة رزينة :biggrin5:

خلق الأشياء الرزينة المضحكة شيء يندر وجودة ويصعب تحصيله .
كصعوبة وجود شخص حازم ومحبوب على أنه في الغالب يُحترم جداً وربما هذا سبب عدم حبه .

وعن "زحم" أعتقد أنك تعي معناها أكثر من مقيدها في "لسان العرب" .
فدعك منك وخلك معي .

أقول لك شيء يا صديقي
عندما تقول لي " أستاذي" ألتفت للوراء علك تخاطب شخص أخر .
يا أخي شكلي ما يركب عليه أستاذ .
ممكن بنشري ok



بدر المستور :

الشعر النبطي يزخر بالكثير من كلمات اللعن أكثر من أي شعر أخر .
وهو الأكثر التصاقاً بالبيئة من الشعر الفصيح .
هو مرآة حقيقية لنا .

أتذكر أن استخدام بعض الكلمات الفصيحة والبذئية يفسح الأدب المجال له عن طيب خاطر .
ولو قيلت بالعامية لكانت طامة الطوام .
أتذكر قول حسان بن ثابت رضي الله عنه عندما سأله عمر رضي الله عنه عن قول الحطيئة في الزبرقان .
هل هجاه أم لا ؟
فقال :بل سلح عليه :biggrin5:
مع أن أحدنا لو قالها أمام أبيه بالعامية طبعاً لضربه ضرباً أفقده الوعي به .




سحنة الغربة :

كاتب الرسالة أديب مفوه ونصاب رائع .

بالنسبة لإيصال المشاعر . أحيان يتقمصنا ذلك الطفل الذي لم يتكلم بعد , ويحب طفل أمامه بشدة .
وسوف أصور مشهده الأن وهو يحاول التعبير عن مشاعره ، بشخصية أخرى تقرب المعنى .
<=== يا طول المشوار :)
تخيلي شخص يريد أن يقذف أحدهم بأي شيء من شدة الحنق ولا يجد أمامه شيء ويبحث بعينه وجسمه ويتلفت ويرتجف جسده من شدة الغضب ويديه مرفعة كأنه يدعو ، لكن اخفض قليلاً . ويواصل البحث وعندما لا يجد فإنه يعض غريمه بشدة .
بعض الأطفال هكذا عندما يعجز عن إيجاد طريقة للبوح بمشاعره المحبه يعض بشدة على قدر محبته .
أعتقد أننا هكذا أحياناً نعض عن طريق اللغة لعجزنا عن إيجاد كلمات مناسبة تناسب ذلك الزخم اللحظي .


وبسٌ

كلمة مرور
23-12-2008, 09:20 AM
وأنا كنت أبحث عن لورانس هذا ولم أصدق أن يقودني العم قوقل لمنتديات الساخر ... لقد أمِرَ أمرُ الأرذلين

(سلام)
24-12-2008, 02:00 AM
عندما نتجمع ونريد أن نضحك فسوف نضحك .
شاهدو المقطع وتأكدو أننا لا نختلف كثيراً عنهم .

http://www.4shared.com/file/77330046/d2a3ddad/___online.html

:biggrin5:

(سلام)
25-12-2008, 12:53 PM
وأنا كنت أبحث عن لورانس هذا ولم أصدق أن يقودني العم قوقل لمنتديات الساخر ... لقد أمِرَ أمرُ الأرذلين

أمر أمرهم من زمن يا صاحبي .

يكفي أنني وفرت عليك لفة طويلة
بدل ما يجيك الخبر من برا :biggrin5:


حياك الله

الخطّاف
26-12-2008, 09:34 PM
..
وحيث أنني افتقدت لبعض الشتائم في الليلة الماضية فلقد ذهبت اليوم أتجرع بعضها من شيخ البالتوك ولأول مرة !!
ولقد إنه .. منسم الآدمي هذا ياخي؟!
يا إن عليه طلعات في الصميم وفي القون ..!
يا إنها تقطعت مصاريني من الضحك ياشيخ ! :biggrin5:

فاصلة
27-12-2008, 08:58 PM
مثلا في المدينة المنورة وفي بعض اللهجات الحضرية تحولت كلمة "الله يلعنك " إلى "الله ينعلك" هكذا .
يقول صديق لي هي أفضل من اللعن ، قلت له لكنك تقصد بها اللعن . فلا يعتبر تحريفها ذا بال .


تذكرت نكتة قديمة
يقول لك في جماعة من القوم - بين قوسين فلانيين - يفكرون كيف يحلون مشكلة الحفرة اللي يطيحون فيها الناس ويموتون ، فقالوا نجيب سيارة أسعاف ونخليها واقفة جنب الحفرة بحيث أول ما يطيح الشخص يُنقذ بأسرع وقت ممكن ، ثم قالوا .. لا .. نبني مستشفى جنب الحفرة عشان يصير أسرع شي بالدنيا ، بعدين تقل تكاثروا مسألة البناء ، وفكروا بالحل الأكثر ترشيداً للتكاليف والأرواح والأفكار وكله ، فقرروا أخيراً أنهم يردمون الحفرة ويحفرون وحدة غيرها جنب المستشفى !

لطالما حيرتني هذي الشغلة ، اسمعهم يقولون ينعلك ، قلت وش يعني .. قالوا عشان ما نلعن !
يعني الوضع مضايقهم ، ومتفكرين فيه ، ودارسينه ومحللينه ، وانتهوا إلى أن الحل الأمثل يكمن في تحوير الكلمة ، ما كان أسهل تبطلوها ياهوه ! ، سبحان الله كيف حنا مسيطيرن على أنفسنا جداً !

مشكلة إذا تجردت الأشياء من معانيها الأصلية ، فصارت " عاديّة ". يعني تقديم الوجبات أم حرفين ذيك على سبيل المثال ، مشكلتها البسيطة اللي بحجم فتفوتة السكر إنها لا تعني إلا " إسكت "! ، وقد تقول الأم لابنها " كل ×× يا حبيبي " :p ، بالمناسبة أنا أعرف ناس يحددون طريقة التقديم والأواني والمصادر وباكيج آداب الطعام كاملاً :biggrin5: ، الشاهد ، إذا قالوها أخواني وسمعتهم الوالدة " تتقرف" ! ، ما تتضايق إنها كلمة شينة وكذا ، لا .. تشمئز وتقول : بلا قرف يا وليدي الله يصلحك :p ، تقول إذا قالوها يجي ببالي شكله ، طبعاً قد تكون هذه البداية وهي الفطرة ، لكن أخواني ولله الحمد تغلبوا على صعوبات البدايات وأصبحوا لا يشعرون بأي مشاكل وتبعات للكلمة ، بل يقولونها بكل براءة واستعذاب ، الواحد فيهم كنه يقول : " تسمح تسكت يا بعد عيني " :y:

كان لي زميلة بريئة جداً ، حين حدثني عن أمر غريب مرة من المراريت قلت : كذابة ؟ ، على سبيل العجب يعني ، فتغير وجهها وقالت : لا والله مو كدابة ، ليش تقولي كدا ؟ :( ، حاولت أدربها على معنى " كذابة " إذا جاءت في موقع مشابه من الحديث لكننا افترقنا قبل ان انتهي ، ولعلها الآن تستنكر الكلمة من أحداهن .


الأمر الذي يضايقني أكثر من اللعن والسب ، الحلف ! نحن - صغاراً وكباراً - نحلف على كل شيء وعلى أتفه شيء ، وفي كل الأوقات والأمزجة والأماكن ومع كل الناس ، بغض النظر عن مسألة الصدق والكذب ، إذا تحدث أحدنا ، تجد نصف كلامه قسم وأيمان مغلّظة ، وهو حديث تافه ما " لأمه" معنى ولا هدف ولا يُشترط فيه القبول أو الرفض ، وليس له عوائد مستقبلية ولا عليه عقوبات ، تافه جداً ..
يعني لو يقول لك : حصل كذا ، الرد الافتراضي : قل والله ؟ .. فيقول : والله !
وبمناسبة التحوير ، يعجبني جداً من يقول : قل ق ، أحس تخصصه برمجة :p
يارب تبصرنا !

المقطع الأخير ، اسمح لي أهنّي اللي سمّى المقطع "طيور هبلة" ، أتوقع أنه محترم جداً وماحب إنه يحرج " اللي موب أهبل أبد " اللي قاعد يهرجهن :biggrin5: ، بعدين ترى ما أعرف " لورانس " ولا دورت عنه ، عشان يرتاح اللي مهوب مرتاح يعني :p


وشكراً جداً ، وتحية للجميع :)

(سلام)
03-01-2009, 11:29 AM
الخطاف :
ذكرتني بنفسي حين سمعته لأول مرة .
لكني أظن أن الصدمة الأولى كانت هي الأجمل معه .
ربما لأنه كان صادقاً أكثر مما يجب وأنا لم أتعود الصدق بهذه الطريقة .

بمناسبة الصدق .
أعتقد أنه ليس جيداً في كل الأوقات وإليك الدليل

هنا في هذه الصورة ماذا تتوقع أن يحدث لهذا المسكين :sd:






http://www.l44l.com/up1/uploads1/images/l44l321714127f.jpg (http://www.l44l.com/up1/uploads1/images/l44l321714127f.jpg)

ترى حقوق التعليق محفوظة :rolleyes:

(سلام)
03-01-2009, 11:34 AM
فاصلة :

روح النكتة موجودة في ما قلتي نعم . نلتف على أنفسنا بكل بساطة .

أخوانك هم عينة كل الآخرين . يعني بالعربي الكل مثلهم .
لكن تختلف الدرجة فقط . وطريقة الإلقاء ومكان الإلقاء . لكن الخزين واحد .

نقابل في حياتنا مثل صديقتي البرئية تلك . لكن حتماً هناك عدم ارتياح في مسألة عدم الاشتراك في قاسم واحد حول المصطلحات المستخدمة .
فأصعب شيء في الدنيا أن يقدم الإنسان معروض تفسيري بعد كل كلمة .
نحن نحب وننسجم مع من لا نحتاج في الحديث معه لتفسيرات .

بعض نظرات تدل على فطنة .
بوركت

أعتقد أني أخرجت ما في جعبتي حول هذا الموضوع
شكراً لكم إخوتي

منسدح ومسوي ميت
03-01-2009, 12:56 PM
اللهم إني شفته عن طريق واحد من الأعضاء ارسلي الرابط
لكن بعض كلامه فيه شي من الدياثه


ثم إن الموضوع جميل من العنوان لأخر رد

عليكم الـ برب

الطيب الجوادي
03-01-2009, 02:46 PM
لورنس قبيح مثلنا جميعاً

صدقت

نيشان ..
06-01-2009, 01:56 PM
سمعت أحداهن ذات مرة تقول لولدها : ( يامل التبن ..!! )
فنهرتها وأشرت عليها بأن تستخدم ( يامل الصلاح .. ) عوضا عما قلته ..
مرت السنون وزارتني في منزلي ...
فرأت جدار منزلي وقد أستخدمت تبنا عليه لأعمال ديكور من باب التجميل ..

فقالت : تنهرني أن أتلفظ بالتبن وأنت تستخدمه في منزلك !!
فقلت : أنت تستخدمينه للأهانة والشتم وأنا أستخدمه للجمال ..

لله درها من ثقافة ..

( سلام )
أنت مبدع .. بل أنت من أين اتيت .. !!!

أماني حرب
09-01-2009, 06:23 AM
بكل صدق موضوعك قمة ورائع بكل ما تعنيه الكلمة

فلسفته في سبر عمق المشكل اعجبتني كثيرا كثيرا
الحمدلله وليس والله غرورا لكن فعلا بيئتي تمقت كل ماذكرت وخصوصا سالفة اللعن الذي اراه من بعض الناس يقولونه بكل سهولة
لا زلت اتذكر زيارة لأسر أحد المعارف لأبي وكانوا عائلة تنتمي لبيئة مختلفة تماما عنا
طول الجلسة وانا واهلي في ذهول من القنابل والمتفجرات التي تصدر من افواههم وكذا حتى اطفالهم نجد الامر هين ان يذكروا كلمات مشينة جدا بل لدرجة ان جحظت عيني فيهم متناسية امر انني ضيفة
واقول ويش الهرجة هذولا من جدهم والا يمثلون ..
بصدق بصدق كان الامر مرعبا من لعان وكلمات سيئة وبذيئة اجد الجدة والام للاحفاد والابناء وهم في سن صغيرة تذكرها هكذا لا لشيء لو منادة يا فلان ووراها دج دج دج يعني صوت قنابل من سباب مقذع
بذيئ جدا ولا يهتز لهم شعرة

الامر منوط بالاب والام في تربية ابنائهم تربية لتنقيح السنتهم من فضائع الكلمات فحتى لو البيت نظيف تجد المجتمع الخارجي لهم يدفعون لهم وباء الكلمات الشتائمية ..
ام قصة ما عند امها سالفة هذي حدث ولا حرج صارت شيء عادي بصراحة اكتسبتها فتجدني اطلقها واقول والله
ما عند امي سالفة وانا انطقها انتبه في وهلة للأمر انني اسب امي واشعر بالخزي من نفسي ..والمقصد منها اوووه انني أخطأت اي اقصد نفسي بأني ما عندي سالفة
حتى في كلمة آخرى منتشرة و هي... ماعندك ما عند جدتي ... كذلك منتشرة كثيرا فعلا كلمات يجب ان ننتبه لها فمعانيها تسيء لأحبابنا

وجبت العيد هذه اظن المقصد منها شعيرة الذبح وبصراحة انا ماسكة معي كثير ر ورغم اني عارفة فلسفتها هكذا افسرها انها تعني الاضحية والله اعلم
خصوصا اتذكر في ايام الدراسة عندما نخربط في اختباراتنا فلما نُسأل نقول جبنا العيد يعني شيء دارج عند الجيل ..
ومفهي يعني عقله مفوت ...


اما امر النكت فلمَ نكت المُعرفات اكثر جاذبية لان البشر جُبلوا على حب التخصيص اي بمعنى
ان ضرب الامثلة اكثر اثارة للحواس من كلام عمومي
وضرب الامثلة من الامور التي يستدل بها ديل كارنيجي في كتابه الحديث الفعال لنجاح المتحدث في جذب اهتمام الاشخاص

امر اخر رغم اني لا اريد وضعه بالنسبة لأمر النكت ولكن ر بشكل تخصيص لوضع جاذبية السماع اين تكمن
نجد في قرأننا الكريم يجسد الله تبارك وتعالى ضرب الامثلة للتقريب للصورة الذهنية لدى السامع
فعملية التقريب تطور لديه التصور وتقاربه معه اكثر من ان يكون شيء مجهول لا يعرفه
مثال ضرب المثال بالجِمال كصورة حية من بيئة العرب والا لو جاء ربنا بصورة غير متواجدة في بلادهم كمثال الفيل وهم لم يروه وقتها ستكون الصورة ضبابية او مثلا ديناصور فلأمر لن يعرفوا مقداره الا ان لامسوه واقعا

اعود الان لصورة المحشش
كيف ستكون والعياذ بالله ...
العادة المعروفة عنهم انهم بلا عقول تفكر وقت ضرب ادمغتهم بالحشيش
فالحالة الذهنية حاضرة لدى المتلقي الذي يستقبل النكتة بان المحشش عقله ضايع يفعل امور كثيرة سمعها عنه كثيرا من امور وقصص كثيرة مضحكة جدا
فبمجرد ما يقول المتحدث عندي نكتة ويقول في مرة محشش تتحضر كل الصور التي يعرفها السامع امامه قبل ان يسرد المتحدث نكتته فيستثار الضحك بشكل اسرع واكثر شدة

هذا
والله اعلم


عموما موضوع عشرة على عشرة فعلا اعجبني كثيرا وضع المجهر على التفاصيل التي تمر بسهولة دون ان يُعمل فيها العقل
اشكرك كثيرا

(سلام)
09-01-2009, 09:40 PM
بما أن الموضوع لا زال على السطح .
فإني سأقول ما خبأته لمواضيع أخرى :er:

حسناً

أهدى لي "صحيبي" رابط للفاضل تركي الدخيل حول لورنس في جريدة الوطن .
لم أملك حياله إلا أن أقول .
"إني على خير ، إني على خير"

الرؤوس المسطحة ، مبهجة فقط عندما تتحسس رأسك المستدير بشكل مرضي نوعاً ما :62d:


لورانس تم قتله بسكين .
نعم. الآن نزع قناعه . رحمك الله أيها المسكين .
أصبح مثلنا تماماً .
سيذبح على نطع الصيت الحسن .

هناك لبس خطير وخطير جداً عند الناس حتى المتخصصين العرب في مجال الإعلام .
بين خفة الظل والقدرة على الإضحاك وبين التمثيل كحرفة .
ونحن في السعودية يعتبر الممثل ممثلاً فقط إن كان خفيف ظل .
التراجيديا "بح" أو شيء يرفع الضغط لا أكثر .
هذا ينطبق على نفس المسكين "لورانس" كما أنطبق على السدحان و العسيري والمالكي .
وإن استثنيت القصبي .
بالمناسبة انا لا أحب أحداً منهم .
ليؤخذ كلامي عنهم في بابه فقط . حذاري والاستنتاجات .

حسناً هنا تتبدى قناعاتي القديمة عن أهمية القناع . حيث تمارس الذات نفسها بشكل أكثر حرية .
هي آلية تقرب الشخص من نفسه . ليقول ما يعتقده .
وما القناع فوق القناع فوق القناع في المنتديات إلا عملية توغل أكثر داخل النفس .

لورانس بعد المقابلة معه في مجلة فواصل ذبح ، ذبح بكل معنى الكلمة للذبح .


رأسي يوش .
ربما أكمل فيما بعد

فتكم بي في أحسن حالاتي <=== تراني أستاهل :3_2:


أخوكم
مدحت :biggrin5:

أماني حرب
10-01-2009, 04:34 AM
بما أن الموضوع لا زال على السطح .
فإني سأقول ما خبأته لمواضيع أخرى :er:

حسناً

أهدى لي "صحيبي" رابط للفاضل تركي الدخيل حول لورنس في جريدة الوطن .
لم أملك حياله إلا أن أقول .
"إني على خير ، إني على خير"

الرؤوس المسطحة ، مبهجة فقط عندما تتحسس رأسك المستدير بشكل مرضي نوعاً ما :62d:


لورانس تم قتله بسكين .
نعم. الآن نزع قناعه . رحمك الله أيها المسكين .
أصبح مثلنا تماماً .
سيذبح على نطع الصيت الحسن .

هناك لبس خطير وخطير جداً عند الناس حتى المتخصصين العرب في مجال الإعلام .
بين خفة الظل والقدرة على الإضحاك وبين التمثيل كحرفة .
ونحن في السعودية يعتبر الممثل ممثلاً فقط إن كان خفيف ظل .
التراجيديا "بح" أو شيء يرفع الضغط لا أكثر .
هذا ينطبق على نفس المسكين "لورانس" كما أنطبق على السدحان و العسيري والمالكي .
وإن استثنيت القصبي .
بالمناسبة انا لا أحب أحداً منهم .
ليؤخذ كلامي عنهم في بابه فقط . حذاري والاستنتاجات .

حسناً هنا تتبدى قناعاتي القديمة عن أهمية القناع . حيث تمارس الذات نفسها بشكل أكثر حرية .
هي آلية تقرب الشخص من نفسه . ليقول ما يعتقده .
وما القناع فوق القناع فوق القناع في المنتديات إلا عملية توغل أكثر داخل النفس .

لورانس بعد المقابلة معه في مجلة فواصل ذبح ، ذبح بكل معنى الكلمة للذبح .


رأسي يوش .
ربما أكمل فيما بعد

فتكم بي في أحسن حالاتي <=== تراني أستاهل :3_2:


أخوكم
مدحت :biggrin5:

ومنكم نستفيد لكن هل فعلا ترى ان المقنعين في المنتديات بأنها عملية تعمق داخل النفس عموما لم توضح عملية الاستنطاق للنفس هل هي اظهار لمظهر الذي يرضيه ام العملية هي ظهور النفس الداخلية ان كانت الاخيرة انا اخالفك
فلأقنعة عادة ما تخفي الداخلي نهائيا والدليل انا ان لبست قناع لن يعرفني احد اخفيت من اكون
وبالتالي سأتقمص الوضع وسأغير من صوتي وهذه شعرة اخرى تدلل انني لن اكون انا بل شخص اخر متقنع
ليس وجهي وليس صوتي وقد اخذ دور لعبة ارعاب والبس عبائة وهنا اخذت وجهة مختلفة اي لست انا بل شيء سطحي ..وعموما ل اكون مقنعة في ارعابي والاطفال سيضحكون لأنهم لن يصدقوا عملية تغيير كل شيء فيني اي لن اصدق المشهد من اعماقي فتصبح الصورة مقبولة
عموما اشاهد في الامر ان التقنع في الاكثر ولا اجزم لاني قلت انني سأستفيد منكم المهم
لن تظهر الباطن بل ستظهر الخارج وتخفي الباطن الذي لن يضيف على السطح بتاتا بل منفصل
وعلى النقيض عملية الاضحاكاو حسن الاداء في التمثيل لاتأخذ دور التقنع بتاتا انما تفيد في شخص كما وصفته للمالكي والعسيري والسدحان ولن تنطبق على القصبي وكما تراه انت مقنع في كومديته خلاف الاخرين
فالأخرين متقنعين ام القصبي يستجلب شخصنة الشخصية التي يمثلها من خيوط يستمدها من دواخله كما تفضلت وقلتها وليس تقنع اي اصلا هي من طباعة حب النكتة وروح المرح


وكما قلت لست متاكدة لكن هكذا اراها

عموما لا احب المسلسلات خصوصا طاش ماطاش النافقة لاني اراها تستتفه المشاهد وغباوات العسيري والمالكي وكل التمثيل برمته اراه هدر للعقل والمسلسلات واحاربها ..
شكرا مجددا على السياحة الفكرية
هذا والله اعلم

وبصراحة كمان حابة اعلق لأعلق ..جاي في خاطري اسب طاش ما طاش وقرف المسلسلات الخليجية والسعودية لانها ما تقدم الا غباء ..وكل شيء من سنيمات وتخلف المشكلة الليبراليين بيموتون الا ويفتحون سنما هذه غاية لهم عنجد عنجد اراهم عقليات فارغة ..
الغرب يتعلمون كيف تقويم العقول بالمفيد نحن نقومها ولا بلأخص في رمضان بشحو المسلسلات ..


:n:... لا حول ولا قوة الا بالله اظن اني زودتها ودخلت في وادي وخرجت من الموضوع لذا
نختم ..

(سلام)
10-01-2009, 12:19 PM
منسدح و مسوي ميت :

إني لأحبك يا رجل .
هذي وحدة .
الوحدة الثانية .
أن مسألة الدياثة فيها نظر . <== منحل :biggrin5:

حقيقة ذلك التسجيل بالذات . عليك أن تلتقط عدة نقاط منه .
1- الرجل طينة طينة أكثر من أي مرة .
2- طيب طيب طيب وضعييييف يجامل على حساب قناعاته ويمشي مع خط "الهرجة" العام ، مثل كثير غيره من الناس ، بس هو عوامله المساعدة أكثر :)
3-تنتقض عليه نفسه ويتكلم عن خزينه الخاص ، بنتقاد الكثير من الممارسات التي يدعوا لها في البداية ، كأن أخوات العروس يرقصن أمام العريس . بيئته محافظة كما يبدو لي . ولم يستطع إدراج أي فكرة فعليه تعتبر قناعة خاصة له . هكذا أجزم .
4- وفي سياقه هو لا يختلف عن ليبرالي . فقط المسألة أنه ليس أنيقاً مثلهم . ويختلف عنهم أنه لا يعني ما يقول . ولو سألته في نفس الغرفة وهو فايق . فستعرف قناعاته الحقيقية .
5- الحكاية بالنسبة له ضحك في ضحك .

هذا فيما يخص لورانس .
تعال فيما يخصك أنت
شف أنت رائع من جوانب عديدة ويعلم الله أني لا أجاملك .
بس نقطة وحدة وأظنك فطنت لها بدوني .
الأضحاك وسيلة وليست غاية .
خفة ظلك سلاح . لا تهدره يا صديقي .
هذا كلام محب لك ، يعلم الله
كن لذيذا كالعادة مع بعض الفيتامينات التي لن تضر أحداً
أخوك
المصدي


الطيب الجوادي :

كن على ثقة أن الحياة الحقيقية هي ذلك المزيج من الألوان . يا أخي أحس أن الشخص المسمط ذو اللون الواحد . ممل .
المحك في التركيبة النهائية للمخلوق أمامك .
أنت من النباهة وسعة الأفق ما يخولك أن تعي تماماً خزينك الخاص والذي لن يؤثر فيه بعض "اللمم"
وإن كان مع باقي ما تحتويه يخلق لك الخلطة العجيبة التي تخصك وتلك البصمة التي لا تشبه أحداً .
علينا أن نستدرك لحظة الرؤية الشمولية لذلك المخلوق الناتج .
هذا ما أستطيع إيصاله ، أما قياس شدة الألوان وطريقة دمجها وتجانسها والأشكال الناجمة . فهي منوطة بالناظر .
كن طيباً يا جوادي كما خبرتك . ولا بأس بشيء من الحنكة .

أخوك


نيشان :

عن جد جبت الغايبة يا صديقي .<=== يا أنه يبي يهرج هرج :p

التبن كتبن هو مجرد مادة لعلف البهائم . هي في ذاتها ليست شيئاً سيئاً .
السيء في الجملة "يامال التبن " هي "يا مال" :biggrin5:
الرغبة في أن يأكل البشري تبناً كناية عن أنه بهيمة .
كل الأشياء الأخرى مشابهة لذلك .
استخدامك للتبن في المنزل وعلى جداره كنوع من الديكور . يستجلب مسألة أخرى .

إن "التعتيق" الذي يريد أن يحاكي البيوت الطينية والجدران المتهالكة ، صار أمراً محموداً مؤخراً .
دلالة أن من يملك الآن المال . صار يشبه من كان لا يملكه في فترة سابقة .
ويتم دفع الأموال لكي يتم العمل على أتم صورة وأكثر تجسيداً لذلك الذي كان يحاول أن يتم إخفاءه .

سبحانك ربي .
أليس في هذا حب للتميز ؟
سلوكنا البشري ، حتى لو عن طريق التشويه ؟

المغايرة عن المألوف هي المطلب الحاصل . لغوياً كما كنت أقول . وحتى ذوقياً كما أورد نيشان .

شكراً نيشان فقد أوردت شيء يعضد النظرية .

منسدح ومسوي ميت
10-01-2009, 01:08 PM
/
\


منسدح و مسوي ميت :

إني لأحبك يا رجل .
هذي وحدة .
الوحدة الثانية .
أن مسألة الدياثة فيها نظر . <== منحل


و انا مرتبط :1))0:
بموعد في العمل لا احد يفهم غلط )k

المهم إنه يا اخ ( سلام )
يوم إني اقرأ ( أحبك ) تتشارق عيوني بالدموع
فتفيض الأشواق خاشعة .. وأمر بأعظم حالة حب
إنت ما تعرف إن الحب مسوي فيني مخططات وشوارع :(
شوارع طبعا بدون كهربه :biggrin5:
يا ( سلام )
أخوك منسدح دوبه امس في الليل الساعه 12 طالع من قصة (حب) فاشلة :(
عشان كذا ما صدقت اصلا .. لأن حبيتك إنت ياخي من زمان :biggrin5:
في الله طبعا .. ولا احد يفهم غلط
/
\
أنا ترى ما احب الناس اللي تفهم غلط
ومسألة الدياثة .. ما دام إنك تبغى فيها نظر ففيها نظر

/
\
منسدح مغير رايه

شوفوا يالعالمين
الإنسان هذا اللورنس .. إنسان كويس جدا
وقد إنهوو يحكي/يقص/يسرد/يتحدث/يخاطب/يتكلم/يثرثر/يفضفض/يروح عن نفسه باللي يشوفه بطريقة مقززقة لأنه عايش في عالم مقزز
بصراحة يالعالمين .. إن العالم اليوم لمقزز
وسبب قزازة العالم .. ليس الـ نحن .. بل الـ هم
من هم الـ هم
هم بصراحاة أباءنا واجدادنا .. اللي دائما يقولون :
إننا جيل فاسد .. المشكلة يقولونها بثقة :y:
ياسبحان الله .. يعني كانوا هم قوم صالحين تقاه عُبّاد زُهّاد أهل صوامع
وفجأة هبَّ الفساد علينا نحن القوم الفاسدين الطالحين
المهم نرجع للأخ اللورنس
اللورنس هذا مشكلته صريح لحد الدلاخة
صح هو شي مو كويس .. بس إن جبنا للصدق فهي تدخل في باب الصراحة
ثم إنكم يالمجتمع .. يوم يجي واحد ويفضحكم .. تزعلون وتدورون عيوب تلزقونها فيه
وما تفرق .. إن كان مطوع قالوا إرهابي .. وإن كان صايع قالوا إنسان مخل بالأدب العام
فشوفولنا صرفه في هالعالم :er: