PDA

View Full Version : على جرف الهاوية



الزنبقة الحرة
12-02-2009, 02:43 PM
جفت أقاصيص الورودْ
هذي نهاية حبنا
سطرًا بصفحات الخلودْ
لا تندبِ الساعاتِ ما جدوى البكاءْ
فالحب حين أناخ نجم رحيله هذا المساءْ
لم يُبْقِ شيئاً للدموع أو الرجاءْ
وتقول أن غرامنا يبقى برغم حقائب الأحزانْ
كنوارس الذكرى ترف بعالم النسيانْ
كلا فجرحك صاحبي
كالليل صار مقررا رغم احتضارات الصباحْ
لا تعتذر
لم تبق شيئا للسماحْ
لا تفتعل
هذا الهدوءْ
لا تفتعل دمع العيونْ
فالدمع لو تدري ثمينْ
لا تَدَّعِي دور الحزينْ
ما أكذب الأحزان أدوارًا تؤديها الدموعْ
أسدل ستارك قد مضى وقت الرجوعْ

* محمد الضبع *
12-02-2009, 07:59 PM
لا تَدَّعِي دور الحزينْ
ما أكذب الأحزان أدوارًا تؤديها الدموعْ
أسدل ستارك قد مضى وقت الرجوعْ

يالهـا من نهاية !!

لله درك أيتها الزنبقة ..

سخريا
12-02-2009, 08:23 PM
لا تفتعل دمع العيونْ
فالدمع لو تدري ثمينْ
لا تَدَّعِي دور الحزينْ
ما أكذب الأحزان أدوارًا تؤديها الدموعْ

لا تفتعل .. لاتدّعي
وكلّها أدوار تستدعي الدخول في حاله أخرى مع مناقضة الواقع
ونهايه أستطيع أن أجعلها مثل يسري في قولك

لا تَدَّعِي دور الحزينْ
ما أكذب الأحزان أدوارًا تؤديها الدموعْ
فأستبدل المقوله المشهوره " دموع تماسيح "
لأضع بدلا منها مقولتك مع صورة تمساح

الزنبقة الحرة
13-02-2009, 11:03 AM
يالهـا من نهاية !!

لله درك أيتها الزنبقة ..
هي هكذا نهاية الحب المحال
لله درك

الزنبقة الحرة
14-02-2009, 01:11 PM
سخريا
ليست غريبة هذه الذائقة عنك
أتابعك بصمت مع الآخرين

سدير العراقي
14-02-2009, 01:21 PM
ليت شعري اي تاثير
قد رسمه ذاك الغريب
حين جعل الحرة من الالام تنوح ...
حزينا انا للذي اختار المسير دون ان يسمح لذكراك بالرجوع..

الشاعر التركي
20-02-2009, 12:22 AM
كلمات رائعة ومشاعر مؤثرة
رائعة القراءة لك

ساري العتيبي
24-02-2009, 05:35 PM
زنبقة ..

نص سلس أعجبني تتابعه كقطرة واحدة
ولكن عندي هنا لنقول استشكال : فالحب حين أناخ نجم رحيله هذا المساءْ
لم يُبْقِ شيئاً للدموع أو الرجاءْ . اهـ

أشعرُ وقد يكون هذا لفساد ذائقتي أنّ هناك تنافر بين كلمتي : أناخ .. رحيل
مما حرمني من جمال تشرّب الصورة

أعجبني نصك


ساري العتيبي