PDA

View Full Version : ァ وَنَطَقَ الشُوقُ ،، ァ



ღ ķįŋģ ђèάґ†ş ァ
15-02-2009, 01:52 PM
.



أعدّيْ مُتَّكَأ الحُبِّ على زَخَمِ الحَرفْ ،، واسْقينَا حرفاً-شجواً-طرباً ،، !!

وزَمجِريْ يا رُعودَ الشَوقِ في هَذا المَساءْ ،، أنتِ هيَ كُلُّ النِساءْ ،،

لا يَفصِلُكِ مُختَصَرٌ ولا اشتِقَاقْ





يامَجرَّ الذِكرَياتْ ،،

أعِدْ إليِها مُزُنَ الدَمعِ

ومَزِّقْ أوتَارَ الأحزانْ

إنقُشْ الثَغرَ الضَحُوكَ عَلىَ الجِنَانْ

واعمُر الطَيفَ بِآياتِ الحَنانْ



كَانَتْ مَعَكْ ،،

رأفَةً بِالحُبِ إنْ مَا ضَيَّعَكْ

لا تَدعهَا فيْ هَواها ثَائرَةْ

قَلبُها يَحيىَ مَعَكْ

ودَعِ الهَجرَ لِشَوقٍ ودَّعَكْ



خُذها عَلى النَسَماتِ في الكفِّ البَليدةْ

في جِنَانِ الوردِ فَوقَ النجمِ والسُحُبِ البَعيِدةْ

إنَّها أنثىَ تُغرِّدُ فَوقَ آمالٍ وأحلامٍ سَعيدةْ

إنَّها تَهمِسُ بِالعِطرِ ،، فَهَللا مَزَّقَ الهمسُ وَريدهْ



هيّا ،، !!

أطلِقِ القَيدَ ،، وعَانِقها بِدَمْعٍ مُنهَمِرْ

إنَّهُ الشَوقُ ،، وليسَ الشَوقُ دَمعٌ ،، بلْ عٌيونٌ تَنصَهِرْ



لَحظَةٌ جَامِحَةٌ ،،

خُذها بَينَ يَديكْ ،،

لا عَليكْ ،،

إنَّهُ الشَوقُ أتىَ مِنها إليكْ ،،



قلَّها :

أيَتُها الطِفلَةُ ثُوريْ

أغرِقِينيْ فيْ بُحوريْ

قُلتُها أُنثىَ بِهَمْسٍ

آآآه ،،

إنَّكِ لامستِ شُعُوريْ

ما شُعُوريْ ،، ؟!

إنَّها اليَدُ قَدْ هَبَّتْ عِنَاقً للخُصُورِ

إنَّها الشَفَتَانِ عَطشىَ ،، تَشتَهيْ لَثْمَ الثُغُورِ



ثُمَّ عُذراً ،،

تَاهَ صَوتيْ

إنَّنيْ أقرأُ مَوتيْ

فَوَدَاعاً يَاجَميلهْ

ألبِسيْ الجُملُةْ الأخِيرَةْ

مِنْ ثِيابِ الشَوقِ لاَ لِبسَ الخَمِيلَةْ



seham
15-02-2009, 02:05 PM
كَانَتْ مَعَكْ ،،

رأفَةً بِالحُبِ إنْ مَا ضَيَّعَكْ

لا تَدعهَا فيْ هَواها ثَائرَةْ

قَلبُها يَحيىَ مَعَكْ

ودَعِ الهَجرَ لِشَوقٍ ودَّعَكْ

شاعرٌ يعزف بالكلمات على جسد القصيدة /الدّهشه/ ليعلق الروح بينها وبين الوصل ..
ويمضي ليزرع في دواخلنا حقولاً من المشاعر .. يلونها البوح ويسترسل في تطريزها البذخ ..
شكراً لك .. بحجم هكذا هطول .

منسدح ومسوي ميت
15-02-2009, 02:21 PM
/
\
يارب لطفك .. وإنك لا تبلانا

ღ ķįŋģ ђèάґ†ş ァ
25-02-2009, 04:32 AM



سنحة الغربة

وطَأتيْ بِسَاطاً أحمَراً ،، نَحوَ العَلياءِ

لَكِ كَامِلَ أشوَاقيْ ،، وَتَقدِيريْ !



عبدالله بركات
25-02-2009, 10:56 PM
أطلِقِ القَيدَ ،، وعَانِقها بِدَمْعٍ مُنهَمِرْ

إنَّهُ الشَوقُ ،، وليسَ الشَوقُ دَمعٌ ،، بلْ عٌيونٌ تَنصَهِرْ


لله درُّك
هناك جمال
وهناك تفاوت في مستوى الجمال
وكثيرا ما كان متوسطاٌ
إلا أن ذلك لا يخفي حس الشاعر الموجود بين السطور
بداية طيبة في أفياء الساخر
في انتظار جديدك
أخوك عبدالله
..

محمد إبراهيم
26-02-2009, 07:25 AM
بلاش موضوع خصور وثغور يا حجّ
لأن المكان مليان عزاب ...!

عموما / وتماشيا مع التقاليد الشعرية فإن ما جئتنا اليوم به من الجمال بمكان.

ღ ķįŋģ ђèάґ†ş ァ
28-02-2009, 09:02 AM



/
\
يارب لطفك .. وإنك لا تبلانا

:62d:

أمينْ يــالله


ايمن الشهاري
02-03-2009, 11:31 PM
نطقت باسم الابداع

فكانت منصتك الشعريه عاليه

لك وافر الود يا عذب

الأمير نزار
06-03-2009, 04:29 PM
كَانَتْ مَعَكْ ،،

رأفَةً بِالحُبِ إنْ مَا ضَيَّعَكْ

لا تَدعهَا فيْ هَواها ثَائرَةْ

قَلبُها يَحيىَ مَعَكْ

ودَعِ الهَجرَ لِشَوقٍ ودَّعَكْ
كيف أعبر من هنا ولا تبتل أذيال ثيابي بالعطر
لهفتي عليك ما أروعك
أطربتني بالموسيقى الشفافة والحس الرهيف
دمت بشعر
الامير نزار

(ساكت)
06-03-2009, 04:46 PM


هيّا ،، !!

أطلِقِ القَيدَ ،، وعَانِقها بِدَمْعٍ مُنهَمِرْ

إنَّهُ الشَوقُ ،، وليسَ الشَوقُ دَمعٌ ،، بلْ عٌيونٌ تَنصَهِرْ

يا الله
افرغ عليّا صبرا

كالسكاكسين كلماتك


لله درك

الشهيدة!
06-03-2009, 04:46 PM
رائع ....!!
أسجل اعجابي بحرفك

ღ ķįŋģ ђèάґ†ş ァ
20-04-2009, 10:41 AM
لله درُّك
هناك جمال
وهناك تفاوت في مستوى الجمال
وكثيرا ما كان متوسطاٌ
إلا أن ذلك لا يخفي حس الشاعر الموجود بين السطور
بداية طيبة في أفياء الساخر
في انتظار جديدك
أخوك عبدالله
..



عبدالله بركات

شَاعِرَنا الكَبير ، إسكُبْ إلينا نَقداً
فَإنَّ وُجُودكَ يَجذِبُني نَحوَ الفَخرِ ،

أشكُرُ وطأكَ سيّديْ



2001
20-04-2009, 11:27 AM
.


هيّا ،، !!


أطلِقِ القَيدَ ،، وعَانِقها بِدَمْعٍ مُنهَمِرْ


إنَّهُ الشَوقُ ،، وليسَ الشَوقُ دَمعٌ ،، بلْ عٌيونٌ تَنصَهِرْ



يوجد شاعر شعبي اسمه تركي الميزاني شارك في النسخة الأولى من برنامج شاعر المليون في الإمارات ، أظنك تعرفه جيدا
يقول تركي :
الدمع هذا اللي تشوفه مهو دمع --- أشعلت عيني لأجل أشوفك وذابت