PDA

View Full Version : تقابلنا



sara 5
24-02-2009, 02:48 PM
تقابلنا وراء السور ِ ..
في الحلم ِ
تعانقنا ..
فغنّت حولنا الأشجارُ
و الأحجارُ
و الأسوارُ
و احتفلت .. بلا صوتِ
بطرف العينِ .. في خفّة
تبادلنا دواخلنا .. سرائرنا
عبرنا شارعاً و اثنينْ
ننبش في ضمائرنا
نقرأ من كتاب صدورنا المحلولة الأقفال ِ
بعضاً من مآسينا
حبسنا الشوق بعض العمر ِ
حين الحبّ زنزانةْ
من الأفكار
تجلد ظهر واقعنا .. و تدمينا
لعنّا العشق .. و اغتلناه
كفنّاه .. كمّمناه .. أغمضناه
ألقيناه في الغابات ِ
مربوطاً إلى سروات جاهِ الشنق
للعقبان و الحتفِ
ففاجأنا
بزوج ٍ من خواتمنا نسيناها
معلّقة على صدره
يمدّ يديه .. في خدّيه
نورُ البِـِشر
غمّازة
يُحيّينا ..

ضحكنا من تفانينا
أنقتلنا ؟
و نطمع أن يُساق المجرم السفّاح
نحو الموتْ ..
و أن ننجو؟
و منذ البدء كان العشق مخلوقاً
لكل مصارع الأحياء ِ
غير الموتْ ؟


تقابلنا وراء السّور في الأحلام
تعانقنا ..
و طفنا حول بيت القلب
باسم الحبّ لبّينا
و عند شواهد العشّاق
أطرقنا و صلّينا

فيالله ! .. يالله ِ!
هل كان الهوى إلا ..
أمانينا
معتّقة ً .. معبّأة ً
بصحن مواجع الأقلام و الأحلام ؟

محمد إبراهيم
24-02-2009, 03:25 PM
(نقرأ من كتاب صدورنا المحلولة الأقفال )

أعجبني كثيرا...

ولكنني لا أخفي أنني كثيرا ما أنصح الآخرين بألا يحلموا كثيرا.!f*

عبدالله بركات
24-02-2009, 04:54 PM
تقابلنا وراء السّور في الأحلام
تعانقنا ..
و طفنا حول بيت القلب
باسم الحبّ لبّينا
و عند شواهد العشّاق
أطرقنا و صلّينا



أعجبني هذا المقطع
أما باقي القصيدة يا سارة
فلم يكن سارًّا بالنسبة لي
ليس لقلة في جماله .. ولكنه لم يلامس قلبي .. ولا أدري لماذا .. ولكني أعتقد أنه الاسلوب الذي يميل الى حداثية لم استسغها ..
هذا مجرد رأي من قاريء بسيط


هنا لم أدر ما المقصود :
مربوطاً إلى سروات جاهِ الشنق

فيض تحايا

..

اوراق يابسة
24-02-2009, 06:08 PM
فيالله ! .. يالله ِ!
هل كان الهوى إلا ..
أمانينا
معتّقة ً .. معبّأة ً
جميل هذا المقطع ، ونص شعري غنائي ،،، اعجبتني موسياقاه ،
" أليس الحب كل الحب انسانا يحيينيي "
تحياتي

sara 5
05-03-2009, 02:54 AM
(نقرأ من كتاب صدورنا المحلولة الأقفال )

أعجبني كثيرا...

ولكنني لا أخفي أنني كثيرا ما أنصح الآخرين بألا يحلموا كثيرا.!f*


شكرا
و ميرسي ع النصيحة

sara 5
05-03-2009, 02:55 AM
تقابلنا وراء السّور في الأحلام
تعانقنا ..
و طفنا حول بيت القلب
باسم الحبّ لبّينا
و عند شواهد العشّاق
أطرقنا و صلّينا



أعجبني هذا المقطع
أما باقي القصيدة يا سارة
فلم يكن سارًّا بالنسبة لي
ليس لقلة في جماله .. ولكنه لم يلامس قلبي .. ولا أدري لماذا .. ولكني أعتقد أنه الاسلوب الذي يميل الى حداثية لم استسغها ..
هذا مجرد رأي من قاريء بسيط


هنا لم أدر ما المقصود :
مربوطاً إلى سروات جاهِ الشنق

فيض تحايا

..


يكفيني انك مررت من هنا
و قرأتها
خالص التحايا

sara 5
05-03-2009, 02:56 AM
فيالله ! .. يالله ِ!
هل كان الهوى إلا ..
أمانينا
معتّقة ً .. معبّأة ً
جميل هذا المقطع ، ونص شعري غنائي ،،، اعجبتني موسياقاه ،
" أليس الحب كل الحب انسانا يحيينيي "
تحياتي

يحيي و يميت
آآآه بس
ممنونة :rose:

قطرات مطر
05-03-2009, 03:04 AM
صدقيني يا آنسه إلتفت إلى إغلاق أصفحه فلفتت بصري وراء السور ولم أغلق عيني سوى عند الإستفهام فالشكر لك
من لا يعرفك مثلي معذور على جهله أن يفكر في أغلاق صفحه كتبتها أنت
تبا النساء أصبحن يفكرن برجوله ونحن رهن المذله
قطرات مطر اصابها جفاف

(سراب)
05-03-2009, 02:11 PM
جميلة هذه القصيدة أختي سارة

فقط أسأل :


عبرنا شارعاً و اثنينْ
ننبش في ضمائرنا
نقرأ من كتاب صدورنا المحلولة الأقفال ِ

لماذا وضعتِ ذلك السكون في آخر ( اثنين ) فقد أخل بالوزن فيما أظن .. و لعله الكيبورد

و كذلك اختل الوزن عند كلمة ( نقرأ ) و لو قلتِ ( و نقرأ ) فسيكون سليما

دمتِ بخير أختي الفاضلة

ساري العتيبي
05-03-2009, 05:22 PM
يا أنتِ ...

أردت أن أقتطع فقرةً ما لأذكر لكِ (كما هو البروتوكول هنا) أنها أعجبتني
ولكني وجدته نصاً / جسداً بألف قلب ! كل قلب أقتطعه سيقتل القصيدة
قالت لي أنا هكذا خذني كما أنا ..

أرشحها لدخول النادي النووي




ساري العتيبي

hossam zohir
05-03-2009, 08:28 PM
[يعجبني كثيرا ذلك الأمل الطافح من وراء الحروف , وهذه الشاعرية التي يبدو محبطة إلا أنه هدوء ما قبل عاصفة الأمل .. أتمني سماع قصائد أخري

Manal Al Hamidi
06-03-2009, 09:16 AM
ياه يا سارة ، هذا النص أخذني مني.

() :rose:

sara 5
27-03-2009, 10:01 PM
صدقيني يا آنسه إلتفت إلى إغلاق أصفحه فلفتت بصري وراء السور ولم أغلق عيني سوى عند الإستفهام فالشكر لك
من لا يعرفك مثلي معذور على جهله أن يفكر في أغلاق صفحه كتبتها أنت
تبا النساء أصبحن يفكرن برجوله ونحن رهن المذله
قطرات مطر اصابها جفاف

شكرا لك .

sara 5
27-03-2009, 10:03 PM
جميلة هذه القصيدة أختي سارة

فقط أسأل :



لماذا وضعتِ ذلك السكون في آخر ( اثنين ) فقد أخل بالوزن فيما أظن .. و لعله الكيبورد

و كذلك اختل الوزن عند كلمة ( نقرأ ) و لو قلتِ ( و نقرأ ) فسيكون سليما

دمتِ بخير أختي الفاضلة

لا يا سراب لانظلم الكيبورد المسكين
إنه الجهل
شاكرة لك مرورك
حيّيت

sara 5
27-03-2009, 10:05 PM
يا أنتِ ...

أردت أن أقتطع فقرةً ما لأذكر لكِ (كما هو البروتوكول هنا) أنها أعجبتني
ولكني وجدته نصاً / جسداً بألف قلب ! كل قلب أقتطعه سيقتل القصيدة
قالت لي أنا هكذا خذني كما أنا ..

أرشحها لدخول النادي النووي




ساري العتيبي


أجمل من الموضوع هذه الجملة :ops2:
شكرا لك أخي الكريم

sara 5
27-03-2009, 10:08 PM
[يعجبني كثيرا ذلك الأمل الطافح من وراء الحروف , وهذه الشاعرية التي يبدو محبطة إلا أنه هدوء ما قبل عاصفة الأمل .. أتمني سماع قصائد أخري


أنا أتمنى أيضا
أشكر لطفك .

sara 5
27-03-2009, 10:09 PM
ياه يا سارة ، هذا النص أخذني مني.

() :rose:




شكرا لذوقك

:rose::rose:

رقي
27-03-2009, 10:31 PM
رائئئئعة انت سارة حلقت مع عباراتك بعبراتها الناطقة
لكن توقفت كثيرا عند مقطع
و طفنا حول بيت القلب
باسم الحبّ لبّينا
و عند شواهد العشّاق
أطرقنا و صلّينا
في نفسي منها شيئ لانه باسم الله فقط واخشى من عبارة ان نصلي خلف شواهد العشاق
احترام لصلاتنا وقبلتنا
سددت ووفقت للحق والصواب