PDA

View Full Version : (( ذبول الحلم )) .....



اليتيم (( 90 ))
01-03-2009, 08:27 PM
(( ذبول الحلم ))

الناس غرقى بين قال وقيلا
والليل يسكب في النجوم أصيلا

ظلم الأنام غزى الوجود فأظلمَ
وأضاء شيخ في السما قنديلا

وتآمر المتزندقون ليطفئوه
بذنبهم ( بدأ الشعاع أفولا )

الكون يلبس معطفا من حزنه
ويضخ في كل الوجود عويلا

دربي تدثره الدجى ومللت بحثا
لم أجد نحو الصباح سبيلا

أنا من تلحف حزنه منذ الصبا
قد أرضعتني دنيتي إنجيلا

أنا من أضاء الكون بالأفراح
ثم هوى بغيهب حزنه مقتولا

اسم اليتيم يلوك كل ملامحي
حتى رميت إلى الرياح هزيلا

أصبحت في علم الجراح معلما
(( كاد المعلم أن يكون رسولا ))

كل الخليقة غارقون بمتعة
سجدوا لعرش هلاكهم تبجيلا

كم طفت بحثا في الشفاه لبسمتي
هل لي ابتسامة يا ترى ظني (( لا ))

الناس تسكب في الورود دموعها
وأنا شربت من الورود ذبولا

قد كنت أحسب أن حزني لحظة
واليوم يشرق بالجمال طويلا

اليوم ناء ولم أجد غير الأسى
والحلم سطر في الغروب رحيلا

إجتاح جيش اليأس مملكتي وقالو
ينبغي ملكا يكون بديلا

اليأس رتب في عيوني عرشه
حتى غدي أنا لا أراه جميلا

قلبت في صحف الحياة..وجدتني
عند السعادة ما منحت قبولا




1/3/2009 م

وانسكب الحبر
01-03-2009, 08:59 PM
ذبول الحلم
أملٌ ..بالغراس


\
\
لامست حرفكَ بين اصابعي
ندى..قد سقط من أوراقك


جميل

ساري العتيبي
01-03-2009, 09:28 PM
ما لي قرأت بيتم عينك قصةً
سقت الأسى من مقلتيك فصولا

اليتمُ ، آهٍ ليس محضُ حكايةٍ
يشدو بها حادي القريض عجولا

هو لوعةٌ وتفجعٌ وتمزقٌ
هو أن تكون مع الحياة قتيلا

سامحك الله هذا ما قالته لك عيني
أما أنا فغنيت ( هي نأصاك انته كمان)

أشجيتني يا هذا وكنت أريد أن أبدأ الليلة طرباً ولكن ...

سجل أنا معجب..

ساري العتيبي

هناك في السماء
01-03-2009, 10:14 PM
ظلم الأنام غزى الوجود فأظلمَ
وأضاء شيخ في السما قنديلا
دمت ذاك الشيخ يا رفيق... جميل انت كما انت :)

اليتيم (( 90 ))
02-03-2009, 08:17 AM
ذبول الحلم

أملٌ ..بالغراس


\

\

لامست حرفكَ بين اصابعي

ندى..قد سقط من أوراقك


جميل


سأبقى ما حييت أفتش عن أرض خصبة لأغرس فيه الحلم الذابل

وما عادت السعادة حلمي فلكم بحثت عنها ولم أجدها

(( حلمي يوم هادئ قبل الرحيل ))


أتمنى أن لا يكون حرفي محرقا




لا حرمت من انسكاب حرفك


اليتيم (( 90 ))

سعيد الكاساني
02-03-2009, 09:35 AM
لا ذبل الله لك حرفاً أيها النبيل !!

ألمٌ على شكل قصيدة + حزن متسؤبل في وشاح قافية = إبداع حدَّ السكر
بارقة حب وود

اليتيم (( 90 ))
02-03-2009, 06:17 PM
ما لي قرأت بيتم عينك قصةً
سقت الأسى من مقلتيك فصولا

اليتمُ ، آهٍ ليس محضُ حكايةٍ
يشدو بها حادي القريض عجولا

هو لوعةٌ وتفجعٌ وتمزقٌ
هو أن تكون مع الحياة قتيلا

سامحك الله هذا ما قالته لك عيني
أما أنا فغنيت ( هي نأصاك انته كمان)

أشجيتني يا هذا وكنت أريد أن أبدأ الليلة طرباً ولكن ...

سجل أنا معجب..

ساري العتيبي


يا ساريا فوق الجراح
كتابك المملوء حزنا
فوق قلبي قد هوى
أتركته عمدا
طوال الليل يقطر بالحروف الحارقه
حتى تنام
أنا لم أنم
بل كنت طول الليل ملتحفا
وحرفك بالضرام


يا أيها الساري
كتابك في جناحي
قد غفا
فاتركه عندي كي أحس ولو قليلا
طعم دفئ في ضلوعي.
أرجوك وافقْ.
إن لم ترد
هاك الكتاب ولا عتابْ
لكنني سأصيح في آثارك
.. هذا حراااامْ ..
هذا حرااامْ





لك شكري أيها الساري على مرورك
و( كتابك ) :closed-topic:


دمت راقيا
اليتيم (( 90 ))

ساري العتيبي
02-03-2009, 07:13 PM
ياكالئاً حرفَ الأسى
حتى الصباح
هل من خيوط الشمس
في عينيك معنى
أم أنّ ليلك ماانثنى
تحميه سُهدا
عن مُلملِمة الظلام الشارقة
صرخ الضياء
فاحمل جراحك وانصرف
وارجع بملحفة الظلام
واقرأ كتابي كلما
نادتك عينك
كي تنام



ساري العتيبي

اليتيم (( 90 ))
02-03-2009, 10:06 PM
ظلم الأنام غزى الوجود فأظلمَ
وأضاء شيخ في السما قنديلا
دمت ذاك الشيخ يا رفيق... جميل انت كما انت :)




يا من تختبئ في السماء (( عتبي عليك ))


صعد الشيخ إلى السماء

أطلق صرخة يا من هنا

يا من هنا ..!!

لا مجيب

غزته كتائب العتمة

استغاث كثيرا

لا مجيب

أخشى أن تكون من أطفأ القنديل ؟؟


لك شكري ( سأزورك قريبا )



اليتيم (( 90 ))

اليتيم (( 90 ))
03-03-2009, 09:07 AM
لا ذبل الله لك حرفاً أيها النبيل !!

ألمٌ على شكل قصيدة + حزن متسؤبل في وشاح قافية = إبداع حدَّ السكر
بارقة حب وود




هنا رسم الحرف وجه سموٍّ
لبعض الشفاهْ
نسيم أتاني
لسكرى وأضفى على النص سحر العبيرْ

هنا مرفأ لسمو الحروفِ
وكيف يصير قريضا
وقد كان محض عبورْ



شكرا على الأثر
اليتيم (( 90 ))

هناك في السماء
03-03-2009, 11:03 AM
يا من تختبئ في السماء (( عتبي عليك ))



صعد الشيخ إلى السماء


أطلق صرخة يا من هنا


يا من هنا ..!!


لا مجيب


غزته كتائب العتمة


استغاث كثيرا


لا مجيب


أخشى أن تكون من أطفأ القنديل ؟؟



لك شكري ( سأزورك قريبا )




اليتيم (( 90 ))

معاذالله ان اكون ممن يطفئون القناديل...
بل اذكيها و احميها اذا ما يد من جوف الظلام امتدت لتطفيها...وفي السماء النجوم تعشق محبيها و تعشق من يختبئ فيها )k

بانتظار زيارتك k*
في امان الله

اليتيم (( 90 ))
04-03-2009, 02:19 PM
ياكالئاً حرفَ الأسى

حتى الصباح
هل من خيوط الشمس
في عينيك معنى
أم أنّ ليلك ماانثنى
تحميه سُهدا
عن مُلملِمة الظلام الشارقة
صرخ الضياء
فاحمل جراحك وانصرف
وارجع بملحفة الظلام
واقرأ كتابي كلما
نادتك عينك
كي تنام




ساري العتيبي






وطرقت أبواب الكتابِ

وفي يدي

حشد غزير من جراحْ



ناديته :

إني أنا ذاك الطفلْ

لم يعطني أي اهتمامْ

وطرقت ثانيةً ..

تلوت على الرّتاج خرافة الباب القديمِ

ولم يجبْ ..

خبأت جرحي في الفؤادِ

وعدت أدراج الرياحْ



وسريت نحو جوى الجحيمِ

أجوب أوردة الهلاكْ

سأظل في جب الأسى (( ساري ))

وأقذف بالأماني

لا تقل : ما زلتَ طفلا في صباكْ

فلقد : غزاني الجرح

رغم براءتي



لا تحسبن الجرح ضمك وحدكَ

في الجرح فدان يضم مدينةً

ولقد نفى أمما

كما في ذات يوم قد نفاكْ




اليتيم (( 90 ))

ساري العتيبي
05-03-2009, 05:19 PM
يا أيها الطفل المُسَجّى
فوق أوجاعِ الزَّمَنْ
هذي غلائِلُ صُبْحِهِ
ملآ بألوان الطيورِ
وبالحياة وبالشجَنْ
لما لا ترى فيها سوى
وجه الكفَنْ

* * *

قُمْ والتقط عِقْدَ الحياة
عِقدها المشغول عشقاً
ونجوماً ووروداً
وأملْ
قمْ والتقط عِقْدَ الحياةِ
لعلهُ
يحيي مساماتِ الصِّبا
في جيدك المرهون من زمنٍ
لذاكرة ( القدر)

hossam zohir
05-03-2009, 07:20 PM
روعة الحلم في كونه بعيدا ... يلقي بظله الآمال وارفة
تروي بها أشجار الصبر ... لكون الأحلام سيول جارفة

اليتيم (( 90 ))
07-03-2009, 01:46 AM
روعة الحلم في كونه بعيدا ... يلقي بظله الآمال وارفة
تروي بها أشجار الصبر ... لكون الأحلام سيول جارفة



شكرا لك أيها الرائع


( جميلة فلسفتك هنا )



شكرا لك مرة أخرى