PDA

View Full Version : ليتني كُـــنت إنساناً !



تفوخه
02-03-2009, 08:54 PM
http://up.arabseyes.com/upfiles/y5218660.jpg



هاذه إحدى كتاباتي .. أرجو أن أقومني من خلالكم ومن خلال نقدكم الهادف لأتعلم ..


تأًلمت .. و بكت من ألمي مدامعي .. فتأوَهتُ ناطقة ً .. ليتني صخرةً لأرى هذه الدنيا هباء .. و ليتني قطرة ماءٍ لأذوب في مُحيط النسيان ارتواء .. فتألمت نفسي مراراً .. و اشتكت لنفسها تكراراً .. فتحجرت الدموع في المدامع .. و شخص البصر شيئاً فشيئاً .. ثم فقدت العينان ِ رُوح الحياة .. فلزمتُ الصمت فترة ً.. كصخرةٍ عاشت بين الصخور .. تخدشُ الريح فيها من كل جانب , غير آبهةٍ بحزن ٍ أو ألم !!
و استمر الحال بين الصخور فترةً .. ليلها كنهارها .. فالعيش في ظلام الصمت .. قد أفقد الوحدة تأثيرها .. و تأقلمت نفسي مع الأيام على صمت الصخور الذي بدا لها فيما بعد تمتمات بشيء كبير .. يعني الكثير .. تكلمت إحداهما مرة ً .. ليتني كنت إنساناً !! فهاهو يمشي في الأرض حُراً لم يأبه لما تعانده به الطبيعة .. لا يشكو برد الرياح أو تعذيبها .. و لا يشكو من حرارة الشمس و تعزيرها ‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍!! لا يُعاني من ظلام الليل السرمدي و لا من قسوته الحادة , و لم يشعر يوماً بألم الوحدة .. هاهو ذاك سعيدٌ قد لعب بالأرض مرحاً .. فتألمت و ُسمع مني الأنين .. ثم التفتوا إلي و لم يعلموا من قبل خطبي .. و لم يشعروا بوجودي ‍‍.. فصرخوا بي ما بالك!!؟ .. و لكن لم أُجب .. لأنني لم أجد الجواب الشافي .. فلزمت الصمت برهة .. فإذا بهم يصرخون .. ربما الريح قد قست .. و لأطرافها قد فتتت .. ربما و ربما وربما .. و مضى الليل في ديباجة من الأمنيات .. ليتنا كنا بشر .. حتى لا تقيدنا الطقوس , و نعيش حزناً في النفوس , ليتنا نتنعم الحرية , مثل الإنسان الذي يعيش سعادةً حقيقية .. السعادة الحقيقية .. السعادة الحقيقية .. السعادة الحقيقية ....
كان صدى أصوات ٍ تلاشى عند هبوب الرياح التي بدت تعصف بقوة ..
فصرخت أزرار لوحة الكتابة من قسوة أناملي التي فقدت توازنها .. و بدت تتخبط في التيه .. في حقيقة حياة الإنسان .. فنادت .. ( يا صُخوراً قد تمنت بأن تكون يوماً إنساناً .. تعالي و إنظري لحال الإنسان .. فلو رأيته يوماً كيف يُعاني .. لتمنيتي بأن تكوني دائماً ...... صخرة !! )




طفلة غريبة تتعلم

وانسكب الحبر
02-03-2009, 10:44 PM
فلتشربي من معين الصبر والامل
فلا الصخر شيء جميل
ولا الانكسار ..كذلك
!

تابعي ..فسطورك تنبض بالصدق

فــوضــى !!
03-03-2009, 04:42 AM
بداخلي ما يقولُ بأنّكِ تمتلكينَ المزيد ..

رائعُ ما سُطِّرَ هُنا ..

مزيداً من الجمال الصادق !

تفوخه
03-03-2009, 09:53 PM
ماأردت قوله عبر الحروووف أن النفس يجب أن تتحلى بالصبر والقوة ..
عند مصابها ووقت الشدااائد .. وأن تصرخ بوجه الألم ..
( الضربة التي لاتقتلني .. فهي تقويني )
وإلا لتحولت لكتلة من الآلآم والأحزاان .. التي تُفقدها لغة الإحسااس بمن حولها مع الأياام ..
فتصبح كالصخره .. التي لاتشعر بمن حولها .. لأنها فقدت لغة الإحسااس ..
وإنسكب الحبر
جمالك الصادق هنا .. أسعدني ..
دُمتي بعافيه

تفوخه
03-03-2009, 10:57 PM
(بداخلي ما يقولُ بأنّكِ تمتلكينَ المزيد ..)
...
كتبت كثيراً في كثير من المنتدياات التي ماازلت ممتنة لها جداً .. ولكن رغم تشجيعها البنااء لي .. لم تمنحني ماأريده وهو صقل موهبتي بما يطورها لي .. لذا إنضممت لهاذا المنتدى فقد أجد به النقد النااافع الذي يشجع قلم الطفلة ويطوره .. وأسلوب المنتدى الساخر لم يشجعني على التسجيل بإسمي روح القصيد .. فسجلت بإسم أجمل وأقرب لروح الطفلة ..
عدت لأكتب وأتعلم وأضيف على رصيدي شيئاً جديداً .. وليغفر لي قلب أمي .. الذي وعدته سراً بأن لا أعود للمنتدياات لأنها مرهقه .. ولكن ..... نسيت شيئاً مهما وقتهاعند قطع ذاك الوعد .. وهو أن الكاتب لا يحيا بعد إرادة الله إلا بالقلم ... فهو الوسيله الوحيدة لتخفيف عن مايعصف به من ألم .. ومايحمله بين جنبات قلبه .. ومايجري بالعروق والدم ..
فوضى
مرورك العبق عطر متصفحي
دمتي بعافيه