PDA

View Full Version : سيمفونيـة اعتـذاري



Lunaire
04-03-2009, 04:25 PM
سيمفونية اعتذاري أيتها الطاهرة ليست حزينة كعينيك.. ليست جميلة كعينيك .. ليست بريئة مثلهما كذلك .. كم هو جميل ذالك الحزن .. وكم هو برئ ذالك الجمال .. عينيك كانت تحمل لي طيف من الألوان الخلابة .. من بعدها لا أرى حتى بالأبيض والأسود .. سيمفونيتي أيتها الطاهرة ألحنها ببطء على وقع ذكراك .. تأتي ثم تعود لتبقي حرقة عميقة .. تشعلها تلك السيمفونية الحزينة التي رسمتيها على ارض الوداع .. صوت قرع نعليك كان سياطا ملهبة .. كل شي كان مؤلماً .. الورود اخبرتني ذلك المساء أنها تملك أشواكا مؤلمة .. لم ترحم جسدي المنهك .. كم كنت اعشقها معك .. وكم تكرهني اليوم بعدك ..

ذكراك أيتها الطاهرة ليست صورة جامدة .. موضوعة على طاولة عالية .. حبيسة إطار مذهب .. يمسحها خادم المحب كل صباح ليحميها من اثر عوامل التعرية .. لن يطول بها الزمن حتى تصبح جزء من تلك الطاولة .. صامتة حزينة ... كما تصورها تلك الطبقة المخملية .. وليست جزء من حياة تلك الطبقة المعدمة .. التي يلعب بها من يريد .. متى ما أراد .. ما يريد .. لتكون مسرحا يستغله تجار الدين قبل تجار الدنيا .. يستغلها اليسار واليمين .. لتصبح جزء من مؤامرة هنا .. ومجرد بحث عن لقمة عيش هناك .. وبين "الشيفرة" صوفي نوفو عند دان براون .. و "الأم" أم بافل ميخائيل عند مكسيم غوركي .. تبقى الصورة باهتة .. وبين السماء والأرض تبقى المعاناة يا حبيبتي ..

سيمفونيتي يا حبيبتي سوف ألحنها على لحنين .. الهمتيني إياها يوما .. وكل يوم تزيد رسوخا في قلبي .. فالأول أن انظر إلى الصورة كما هي .. لا أزيد في تفاصيلها إن كانت باهتة .. ولا أحاول أن أمر عليها سريعا إن كانت واضحة .. اترك لك المجال أن ترسمي .. وابقي لنفسي متعة النظر .. والثاني أن لا أحاول تغييرها .. فهي جميلة كما هي .. جميلة على طريقتك .. جميلة أنها منك .. جميلة بلا وصاية عليك .. جميلة مثلك .. وبك .. هيا مد يدك

أباعرب
04-03-2009, 05:17 PM
ياخوي الله يسامحك .. خشيت جو حسيت اني احب بس مدري منو:(