PDA

View Full Version : سؤال عن ضمير الحب



شريف محمد جابر
06-03-2009, 09:36 AM
يقول تعالى في كتابه الكريم: ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )) 21 - الروم.

لقد خلُصت إلى حقيقة مفادها أن الحب والوله والعشق ما هي إلا مرحلة من مراحل اختيار الشريك، وأنها لا تدوم طويلا.. وتبقى المودة التي ورد ذكرها في التنزيل العزيز..



سؤال عن ضمير الحب



وتسألين عن ضمير الحب؟!
الحب يا صغيرتي
شيءٌ بلا ضمير!
الحب يهوي فجأةً
يأتي بلا نذير..
من نظرةٍ
من بسمةٍ
من كلمةٍ
من رفرفات طائرة
يحط في الفؤاد
فيُتعِب الفؤاد!
لكنه لا ينجلي
يبقى بلا مصير..
****
عناده عذاب
وتركه عذاب
وصمتنا الدواء
دواؤنا الوحيد!
فليستبدَّ الحب في أرواحنا
وليستبح ذا القلبَ فالقلبُ ذوى
لا تجزعي!
قلبي ذوى
أفنتهُ غاراتُ الهوى!
****
الحب يا صغيرتي
محاربٌ قديم
فلا تسائلي عن المحارب القديم!
يسير في الطريق
تهابه قلوبنا
لأنه يصطادها
بخنجرٍ عتيق!
****
ما الحب تسألين؟
وتسألين تسألين تسألين...
أرجوكِ يا صغيرتي
كفي عن السؤال!
سلي عن "المودة"!
سلي عن الشيء الذي
يبقى هنا في مهجتي
على مدى الأيام
****
إليكِ يا صغيرتي خلاصة الأحلام
الحب نجمٌ في سماء العمر يمضي للزوال..
لم يبقَ من ذكراه إلا نظرة
أو بسمة
أو كلمة
أو رفرفات طائرة
في دفتر الأحزان
يا لوعة الغرام!
ذكراه لا تنام
على مدى الايام...



26.2.2009


شريف محمد جابر

وداد المقريف
06-03-2009, 03:33 PM
ما الحب تسألين؟
وتسألين تسألين تسألين...
أرجوكِ يا صغيرتي
كفي عن السؤال!
سلي عن "المودة"!
سلي عن الشيء الذي
يبقى هنا في مهجتي
على مدى الأيام
(لو حله هدا الغز ما هو الحب لا حلت معادلة الحياة . فدعنا فى غيبة عنه لكى يبقى دائما سرنا الجليل)
وأقبل تحياتى اخى شريف محمد جابر

الأمير نزار
06-03-2009, 04:20 PM
شعرك يحمل فكرا جميلا ولكن لو كنت اوسعت لنا جانبا يأخذنا لفضاءات التأمل في نص جميل كهذا لكان من روائع الشعر
دمت بود
الامير نزار

شريف محمد جابر
07-03-2009, 04:20 PM
الأخت وداد المقريف
كونه سر لا ينفي أن نحاول نكتشفه..
تحياتي..

شريف محمد جابر
09-03-2009, 02:03 AM
أخي الحبيب الأمير نزار..
عندي مشكلة.. ذلك أنني لا أكتب إلا بقدر الدفعة الشعورية
وهذه هي القصيدة الأولى التي أكتبها هذا العام مند يوليو في العام السابق!
فلا تلمني إن خذلتني المشاعر في هذا العالم المادي!
تحياتي لك..

جاهل الحناني
09-03-2009, 05:44 AM
نص قوي يحتاج لعوده ادركني الفجر

احترامي

قمر مضيء
09-03-2009, 06:49 AM
هو انسجام افكار و ارواح و اشياء محسوسة , رحمة , واحساس بالود والاحترام شيء يحتوي على اشياء اكثر ,أعمق .
عندما ترى الذي امامك هو عالمك وهو اكثر من مجرد ذكر أو انثى هو إنسان بكل ما تحمله الإنسانية من معنى, هو شيء يشدنا لبعض , إنتماء , الحب هو شيء يترفع عن كونه عشقاً لحظياً لوجبة شهيه" تغث" الأاكل بعدها .

جاهل الحناني
09-03-2009, 06:56 AM
ما أجل كلماتك هذه فيما نوية بها علينا من رحيل اليها بها..؟


اخي شريف لا يختلف العقلاء على ما وصلت له .
ولكنني مجنون يا عزيزي ولست عاقلاً
سأخالفك وأوافقك في شيء وشيء
ولاضير لو اختلفت معك او اتفقت فالأمر سيان .........................

الرأي
هو الطريق الى النجاه

أن الحب هو الطريق الى الوصول للخلاص من الحياة هنا الى الحياة الخالده هناك
الحب هو سلم الوصول الي الحبيب الأول في علاه
كيف نصل لهناك لابد ان نسلك الكثير من الدروب ونعبر البحار ونتجاوز الأخطار
وقلة من يوفقون للحب من دون ان يغامرو في الحياة
فيخسرو ويُخسرو انفسهم الكثير منهم
الحب عند الموفقين له هو الوصول المبكر لحب الله ولا أتكلم عن دين أو انتماء بل عن كل شيء
الموفقين سبقونا وأدركو ذالك
منهم من عرف الحب وهو طفل يترعرع في كنف والديه على العباده والتوحد الي الله
في صلاة و دعاء
فيقبله الرب لطيب منتقاه ورضى الرب عليه من أرضائه لوالديه
الاهم المختصر أني لو اسهبة في تعليقي لأطلت ولكن نصك استفزني للكتابة عنه لك ولنا
وانا المستفيد الأول من هذا التعليق
الحب هو ادراك سر الحياة ومعادلتها كما كتب بعض الاخوان هنا
نعم الحب هو معادلة الحياة الأولى فمتى كشف اللثام عنها فسيكشف عن عورة الحياة ولن يتم هذا ابداً
دع الحب محجوب سره عنا فأنا لن ندركه مابقينا احياء
كي تحب بقوة لابد ان تجن او تهذي بمن تحب لتصاب بحمى الهوس واللوعه والشوق والهيام والوجد
تلفض روحك له فيدوسها وهو عابر بجانبك لايبالي ,,, هذا الحب للمخلوق من دون الخالق
(لا تخسر انك احببتها لا في الله ولكن لانك احببتها هي فقط احببتها منها)
دع حبك لكل من حولك في الله وسييسرك الله له وييسرها لك وييسرهم لك
ولنا فالحديث من الله ( أنا عند ظن عبدي بي)
أحب ربك واعشقه ليحبك ويحبب كل من حولك بك
وستكتشف السر من الحياة
وسترغب الهجره الي الله
فالمحبين الى الله يشتاقون لقائه ويتعجلو الوصول لظل عرشه

ادعو الرب في علاه ان يجعلنا من المتحبين فيها المجتمعين على الخير المباركين المبروكين لكل حسن

حبي للجميع وتقبلوني محباً لكم

ملاحظه :
ما باللون الاحمر هي لك يا شريف وبها مني لك شفره ارجو فك كودها ان راقتك او فدعها ولن يضر .

hossam zohir
09-03-2009, 08:24 AM
أفكار جميلة وأنا مع الزملاء في كل ما قالوه , وإسمح لي هنا أن أحيي الأخ جاهل الحناني أولا علي الحقيقة المطلقة التي وصل إليها , وأنا معه فيها بكل كياني , ثم و ختامه مسك ,أحب أن أحييك علي نصك , فهو علي بساطته فله رنين في القلب , لا يخطئه أحد, ويبدو أن البساطة هي ما جعلت منه نصا ينبض بالصدق , فشكرا يا أخي علي نصك الجميل , وبالنسبة للدفعة الشعورية , فما أكثر الدفعات الشعورية هذه الأيام و لكن لمن يمتلك بعض الوقت , فإلي عملٍ أخر إن شاء الله...........

شريف محمد جابر
11-03-2009, 11:27 AM
الحبيب قمر مضيء..
أتيت فأضأت المكان بكلامك عن حقيقة الحب الخالص..
مودتي القلبية..

شريف محمد جابر
11-03-2009, 11:42 AM
الحبيب جاهل الحناني..

أرى بين ثنايا كلماتك روحًا خفاقًا من معنى الحبّ الخالص..
يخفق بعد صلاة الفجر.. ويحلق في الآفاق العليا.. فهنيئًا لك!

أما بالنسبة للشيفرة فأنا يا أخي مرتبط وقد مررت بمرحلة من التجارب العاطفية في الماضي ألخصها ههنا وأحاول أن أجعل منها تعريفًا للحب.. كما أراه في نفسي.. وقد يراه غيري على اختلاف في السمات والحقيقة..
وقد وصل المعنى المقصود.. فقد لوعتني التجارب من قبلُ لأن مشاعري في حينها كانت متوجهة إلى معطيات الجمال في شخصية المحبوب.. أما عندما قررت الارتباط فقد كشف لي الله بمنه وكرمه عن معطيات أخرى ما كنت لأراها لولا فضل الله.. فالحمد لله.. وإذا أردت معرفة تلك المعطيات جميعها فارجع إلى حديث نبينا عليه أفضل الصلاة والتسليم عن الخصائص التي تنكح لأجلها المرأة..

تحياتي..

وحي اليراع
11-03-2009, 12:12 PM
قال بعض الفلاسفة : إن الحب والعشق خدعة من الطبيعة لحفظ البقاء ..


الحب يا صغيرتي
شيءٌ بلا ضمير!

بل هو الضمير نفسه يا أخي ..


يقول الطنطاوي رحمه الله لو تزوج المجنون بليلى لوجدتهم في قابل هي تطلب الخلع وهو يرغب بالطلاق :)

شكرا لك أخي شريف محمد ..

تحياتي :
وحي .

جاهل الحناني
12-03-2009, 01:43 AM
اخي شريف
تربت يداك اذا ظفرت بذات دين
هذا الدافع الأول لنجاح حياة زوجية ...لكن الشوئب كثرة والمشوهين زادو في هذا العالم المادي
اتظن ان الاختيار له مقاييس واضحه في هذا الزمن نخضع من نودة شريك لنا لها
.
.


اتمنى لك التوفيق الدائم حتي تصل باب الجنه فتدلفه بطيب روحك وصدق نيتك الصالحة يا صديقي شريف
اسئل الرب في علاه لي انا فقط هذه الصلاة

الهم اني عبدك الفقير المسلم امره لك
اللهم أختار لي الصالح من امري او اقبضني كيفما شئت
تحياتي وحياتي لدعواتي,,

جاهل

دموع الفلاتر
12-03-2009, 04:27 PM
بارك الله فيك اخيعلى درك المنثوركتبت فأجدتوسخرت كلمتك الراقي في طريقها القويمفبوركت من كاتب وبورك قلم انت حامله

عبداللطيف بن يوسف
12-03-2009, 06:35 PM
أعجبتني الفكرة
وأطربتني الصياغة

لله درك..

شريف محمد جابر
16-03-2009, 01:56 PM
الأخ العزيز حسام زهير..
أشكر لك إعجابك بالنص أما مسألة الوقت فأنت محق بها.
تحياتي..

شريف محمد جابر
16-03-2009, 08:16 PM
الأخ الحبيب وحي اليراع
لعل الفلاسفة صدقوا فيما قالوا عن الحب.. ولكنه واقع محسوس على أية حال!
تحياتي..

شريف محمد جابر
23-03-2009, 05:43 PM
بارك الله فيك اخيعلى درك المنثوركتبت فأجدتوسخرت كلمتك الراقي في طريقها القويمفبوركت من كاتب وبورك قلم انت حامله

بوركت أخي دموع الفلاتر.. أسعدنا مرورك

تحياتي..

شريف محمد جابر
23-03-2009, 05:45 PM
أعجبتني الفكرة
وأطربتني الصياغة

لله درك..

الأخ عبد اللطيف بن يوسف
إعجابك شرف لنا وأشكرك على الإطلالة الكريمة..

تحياتي..

ذا النون
23-03-2009, 06:09 PM
نص جميل ..
وإن خالفتك في أن الحب روح الكون التي تبقى مابقي قلب ينبض ..
والمودة والرحمة ماهي إلى شكل من أشكال الحب .. !!
صديقي قد تتسرب لقلبك الرحمة اتجاه شخص لا تحبه وتبغضه .. ويستحال أن تحب شخصا لأنك قد رحمته يوما ..
وهنا تظهر منزلة الحب التي أظنها بوابه لكل معنى جميل ..
ومن أجل ذلك لا يمكن جعل الحب نجما آفل .. أو بسمة غابرة .. أوغير ذلك ..
الحب يبقى لكنه يتشكل ..!!
ثم إن ..
روح الزهد إذا ماحضرت في النص فإنها جزما ستخلط مفاهيم الحياة الرائعة والجميلة وتحيلها إلى شئ من قذارة جهنم..
لذا ياصديقي .. يجب أن نعطي المفاهيم حقها ومستحقها حتى يكون النص أكثر نضجا ..!!

تحيتي والورد

شريف محمد جابر
25-03-2009, 11:02 PM
أخي ذو النون..
في الحقيقة لا أستطيع كتابة نص أدبي دون وجود شعور يشكله ويصوغه.. ولذا فما رأيته في القصيدة من أفكار فهي قناعات ذاتية لي برزت بعد تجربة شعورية عشتها.. ووظيفتي هي نقل هذه التجربة بصدقها وذلك ما فعلته!
فماذا تريد بعد ذلك مني؟!
وبالنسبة لروح الزهد فلا زهد ولا زاهدين في النص فمن أين أتيت به؟ على كل لك الحرية في رأيك.
تحياتي..