PDA

View Full Version : عشق وجنون



الزنبقة الحرة
07-03-2009, 05:28 PM
كلماتكَ النشوى فزدني بالجنونْ
بالحلم يلمع في العيونْ
زدني احتراقاً إنني أهوى الألقْ
فلنحترقْ
كي نأتلقْ
قدر النجوم بأن تضيء وتحترقْ
*****
عيناكَ حين تَبَسَّما
بالأمس صارت أنجما
رقصت على حد المواجد عندما
لمع التوحد فيهما
رجع التساؤل مُبهما
من راقص الأقمار أجمل منكما
عيناك أم نجم السما
من أرسل الأحلام طافت في المدى
من صاغ ذاك الموعدا
وانتهى
لم أدر أيان ابتدى
حلم تبعثر واهتدى
بين العيون وبين أمواج المدى
وجد المكان الأوحدا
******
أأنا الأميرة تاجها وهج اللهبْ
وأنا الجمال متوجا تاج القمر ْ
ومطوقا بالياسمينْ
أأنا الزهر
وأنا الحضور المنتظر
تبكي على كفي ألوف العاشقينْ
مازلتَ تزعم أنني لمَّا أغيبْ
الأرض ترفل بالذنوبْ
والشمس تجنح للغروبْ
مازلت تزعم أنني سر الوجودْ
والعطر يعبق في الورودْ
تَيَّمْتَني
زدني جنونا شاعري
زدني احتراقا أو غرقْ
لا فرق عندي إنني أهوى الألقْ

هناك في السماء
07-03-2009, 05:48 PM
انت سألتِ : تراك تعود!!! و انا سألت: تراها تعود!!
و ها قد عدتِ و عدتُ لاستقبال جميلتك
ما اطيب العبير الذي تفوح به حروفك ايتها الزبقة....

في امان الله

جاهل الحناني
07-03-2009, 07:18 PM
ايان ذاك الوجد من ذاك الالق
هي قصه احجيةٌ
تغدق بالالق
كلماتك النشوى توزعنا هنا
نغدو بها ونهيم
ثم نعود لهذا الألق
كلماتك تنساق كانفاس الهواء
تنعشنا
وتزفر بها الارض نسيم بارداً

وقت النور عند الغبش
نهار الفلق.

هذه هلهله على ضوء ما اعجبني هنا

ودي

ساري العتيبي
07-03-2009, 07:20 PM
تَيَّمْتَني
زدني جنونا شاعري
زدني احتراقا أو غرقْ
لا فرق عندي إنني أهوى الألقْ


يكفي هنا .. يكفي هنا ... ما عدتُ أدري من أنا

بل أنا

ساري العتيبي

* محمد الضبع *
07-03-2009, 10:32 PM
غنائية مطربة ..

وقوافٍ تحمل بعضها بعضاً إلينا ..

لكِ الزنابق ..

الزنبقة الحرة
08-03-2009, 02:43 PM
هناك في السماء
قرب المواجد وأمام المواقد
عند الشوق والاحتراق
تأتي الكلمات العذبة
فتنسينا
شكرا لأنك عدت

الزنبقة الحرة
08-03-2009, 02:45 PM
جاهل
لمرورك وقع خاص به
ونشيد يرافقك بإيقاع
دمت بود

الأمير نزار
08-03-2009, 10:43 PM
رحلة في فضاءات التأمل حيث تتألق الأرواح
دمت بهذا الجمال والخيال
الأمير نزار

سعيد الكاساني
09-03-2009, 12:50 AM
أيتها الزنبقة
...
لهذه القصيدة موسيقى رنانة تشبه المراسم الملكية
زخات ود لعشقك

الزنبقة الحرة
10-03-2009, 12:04 AM
ساري العتيبي
أي ريح حملت عطورك إلينا
مرورك هو الذي يكفي
أهلا بك

الزنبقة الحرة
13-03-2009, 10:33 PM
محمد الضبع
للحزن ايقاع تعودت عليه اوتاري
وجودك لحن يعيد الفرح

الزنبقة الحرة
22-03-2009, 07:31 PM
الامير نزار
حين تنعكس روحك على الحروف تظهر كأجمل ماتكون
شكرا لك

الزنبقة الحرة
02-04-2009, 02:45 AM
سمو الحرف
ردك موسيقى شرقية دافئة
دمت عاليا

الشاعر التركي
03-04-2009, 12:43 AM
الزنبقة الحرة
لك تمازج رهيب بين الكلمة والاحساس
دمت زنبقة

صوت قديم
03-04-2009, 02:30 AM
رقيقة
وسهلة ممتنعة
دمت بجمال

همم
03-04-2009, 02:24 PM
جميلةٌ يا آنسة, جميلةٌ جدًا..!
كانتْ قصيدَتُكِ تَعويذةَ الصّباحِ هذا اليَوم, فقط بِضعُ عيوبٍ لَو تَجاوزْتِها؛لازدَادتِ القصيدةُ جمالاً على جمَال:
كلماتكَ النشوى فزدني بالجنونْ
هُنا أرى أل التعريف حَشرتْ نفسها ولعلكِ - لولا الوزنِ - أردتِ القولَ: كلماتك نشوى, فزدنِي جنُونًا.
ثُمَّ إنّ الفعلَ زِدنِي لا أدْرِي ما إنْ كانَ يجوزُ أَنْ يأتيَ بعدَهُ حرف الجرِّ " الباء" ؟!
عيناكَ حين تَبَسَّما
بالأمس صارت أنجما
رقصت على حد المواجد عندما
بدأتِ الخِطابَ في أوّلِ المقطعِ بالتَثْنية ولَكنْ عندَ: " صارت, رقصتْ " اسْتحالَ إلى مُؤنث؛ وهذا ما أَخلَّ بمعنى المقطَعِ فِي رأيي.
من صاغ ذاك الموعدا
وانتهى
هُنا اختلَّ الوزنْ.
أأنا الأميرة تاجها وهج اللهبْ
وأنا الجمال متوجا تاج القمر
" أأنا " دلَّ على تساؤلكِ بينما " أنا " أتت كأمرٍ مفروغٍ منه, وكذلك عندَ قولكِ:
أأنا الزهر
وأنا الحضور المنتظر
وفِي رأْيي - وسَامحِي تَطفلِي - لَو أنّك أبْدلتِيهما بـ " أنا " لكانَ غرورُ النساءِ هُنا حاضرًا بجمال.
زدني جنونا شاعري
زدني احتراقا أو غرقْ
لا فرق عندي إنني أهوى الألقْ
ثملتُ هُنا يا زنبقة ..
أنتِ قلمٌ مميز .. فاكتبي كثيرًا
سماءُ إبْداعٍ تُظلكِ

الزنبقة الحرة
03-04-2009, 02:46 PM
الجميلة أكثر من العادة همم
همممم لقد نشرت الشذى فواحا بواحات أشعاري .....
دعيني أجيب بعض ما قلت والبعض الآخر ربما كنت محقة فيه.....

جميلةٌ يا آنسة, جميلةٌ جدًا..!
كانتْ قصيدَتُكِ تَعويذةَ الصّباحِ هذا اليَوم, فقط بِضعُ عيوبٍ لَو تَجاوزْتِها؛لازدَادتِ القصيدةُ جمالاً على جمَال:
كلماتكَ النشوى فزدني بالجنونْ
هُنا أرى أل التعريف حَشرتْ نفسها ولعلكِ - لولا الوزنِ - أردتِ القولَ: كلماتك نشوى, فزدنِي جنُونًا.
ثُمَّ إنّ الفعلَ زِدنِي لا أدْرِي ما إنْ كانَ يجوزُ أَنْ يأتيَ بعدَهُ حرف الجرِّ " الباء" ؟!
نعم الفعل زدني لا يتعدى بالباء إذا كان بعد الماء ما يراد وقوع الفعل عليه ولكن هنا جاءت بالجنون كفاعل معنوي كأني أقول : زدني بالجنون جنوناً وذلك جائز شرعا عفوا لغة
عيناكَ حين تَبَسَّما
بالأمس صارت أنجما
رقصت على حد المواجد عندما
بدأتِ الخِطابَ في أوّلِ المقطعِ بالتَثْنية ولَكنْ عندَ: " صارت, رقصتْ " اسْتحالَ إلى مُؤنث؛ وهذا ما أَخلَّ بمعنى المقطَعِ فِي رأيي.
هنا كلمة صارت تعود على أنجم وحسب معلوماتي فإن جمع التكسير يمكن معاملته معاملة المؤنث
أما الانتقال من المثنى إلى الجمع فكان لغاية في البيت وليس للموسيقى فليس أهون علي من استبدالها
من صاغ ذاك الموعدا
وانتهى
هُنا اختلَّ الوزنْ.
اتفق معك على اختلال الوزن ولكن ربما لاخظت وأنت شاعرة مرهفة أن ما جاء بعد وانتهى كان حالة جديدة في النص لذلك فقد غيرت الموسيقى قاصدة ذلك وطالما أن الموسيقى احتفظت برونقها فإن ذلك لا يعد خروجا عن اللحن
لاحظي الانتقال الموسيقي بين متفاعلن وفاعلن كم هو لطيف
أأنا الأميرة تاجها وهج اللهبْ
وأنا الجمال متوجا تاج القمر
" أأنا " دلَّ على تساؤلكِ بينما " أنا " أتت كأمرٍ مفروغٍ منه, وكذلك عندَ قولكِ:
أأنا الزهر
وأنا الحضور المنتظر
وفِي رأْيي - وسَامحِي تَطفلِي - لَو أنّك أبْدلتِيهما بـ " أنا " لكانَ غرورُ النساءِ هُنا حاضرًا بجمال.
أتفق معك إلى حد كبير..... ما أروع غرورنا يا صديقتي
زدني جنونا شاعري
زدني احتراقا أو غرقْ
لا فرق عندي إنني أهوى الألقْ
ثملتُ هُنا يا زنبقة ..
أنتِ قلمٌ مميز .. فاكتبي كثيرًا
سماءُ إبْداعٍ تُظلكِ

أخيرا دمت قريبة ولا عدمت قراءتك التي أعشق فكرها وحرفها
شكرا لك
أختك كوثر

الزنبقة الحرة
04-04-2009, 12:13 PM
الشاعر التركي
يبدو من طريقة كتابتك أن لك خبرة واسعة مع الحرف
يسعدني أن أتابع أعمالك
بلورات ود لنقائك

الغيمة
22-04-2009, 02:56 PM
إنني أمارس هواية التفتيش في ملفات من تروقني قصائدهم للبحث عن جميل متخفٍ في الصفحات..
فأجد أحرفا أجمل..وعبارات أندى..
هذه مجنونة يا شاعرة..
ورائعة..
شكرا لك..

فكر واحساس
22-04-2009, 04:57 PM
متى نقف تحت المطر دون ان نبتل

ويبقى الذهن منكسراًبالاراجوزه

نفيسة
22-04-2009, 05:43 PM
مازلتَ تزعم أنني لمَّا أغيبْ
الأرض ترفل بالذنوبْ
والشمس تجنح للغروبْ
مازلت تزعم أنني سر الوجودْ
والعطر يعبق في الورودْ
تَيَّمْتَني
زدني جنونا شاعري
زدني احتراقا أو غرقْ
لا فرق عندي إنني أهوى الألقْ

يا لهذا لجمال الباذخ حد الترف

فا لتزيدي القاً ..

وليكن ما يكون ..

لنستمتع نحن بهذا الجنون ,,

في القرب اترقب جديد من ..


هذا البهاء ..

ليرعاك ِ المولى ..
.

عبدالله المغري
22-04-2009, 08:22 PM
الزنبقة
هذه المره الثانية التي اصافح نبضك
اجدك رائعة ومتمكنه
ويكأن الحروف طاوعتك طوع الذهب لصائغه
باركك الله

جدا فخور
28-04-2009, 02:29 AM
لست أدري حقيقة كيف فاتتني قراءة ما أبدعت هنا
ولكني أحمد الله أن أمي راضية علي
و إلا لكان فاتني خير كثير
أحسنت القول
وشكرا لإيضاحك ما أشارت إليه الرائعة همم
ولكم نحتاج لهكذا شاعرات و قارئات
دمتن جميعا بود