PDA

View Full Version : فاتحة اغتراب!!! اليها!!



مصطفى حامد
07-03-2009, 10:04 PM
فاتحة . . اغتراب !
شعر/مصطفى حامد

أو تلك رحلتك الأخيرة أم تري ؟
ستعود ثانية لأرصفة القطارات العنيدة ؟
تحصي مقاعدها . . تسامرها . .
و تبوح في { رمسيس }
بالوجع المبعثر فوق أرصفة الحروفِ . .
أو الضلوع إلي الرخامْ ! !
أو تلك رحلتك الأخيرة ُ . . أم تري ؟
ستعود تقفز من نوافذ ها القطار ْ ؟
و تجئ مخنوقاً بعشقكَ
تزرف الدمعات رغما عنكَ
لا تدري بأنك في الزحام ْ
أو تلك رحلتك الأخيرة ْ
أوَ لستَ من أوصاك جدك يا غلامْ ؟
- في مبتدأ الترحالْ
بينا جميع الواقفين على المحطة ِ
ناظرين الى قطار سوف يأتى
- بيد أنك لا تبالي -
لا تمتط { الكورنيش } دوماً
لا تمت . . عشقاً بُعيَد النظرة الأولى
و لا تجلس كثيرا تحت زخات المطر ْ
لا تغتسل برحيق عطر المرأة الأولى
و إنْ أحببتها . .
فبحبها لا تفتتن
لا تخدعنك بسمة ُ ُ . .
تنهيدة ُ ُ . . أو آهة ُ ُ . .
أو وشوشات الموج
لا . لا تخدعنك َ . .
هدهدات نهود تلك الفاتنات من البنات ْ
لا تخدعنك أغنيات الحب تبحر خلفها
برهافة الإحساس
فتموت عشقاً
أو تذوب صبابةً
أوصيك لا تحزن . .
إذا باعوك من جدبٍ
رفاق لستَ تنساهم
فتاة أنت تعشقها
تسافر خلفها بالروح و الجسد ِ
أو لست من أوصاك جدك يا غلام ْ ‍ ! ! ؟
فاسترجع الآن الوصايا
بعدما أهلتها
و اجمع بقايا حاجياتك كلها
و اسأل حبيبتك التي
قد أغلقت يوماً بوجهك كل بابْ
أو تلك رحلتك الأخيرة أم ترى
ستكون فاتحة اغترابكَ . .
و العذاب ْ ! ! ؟

عبدالله بركات
07-03-2009, 11:48 PM
و اجمع بقايا حاجياتك كلها
و اسأل حبيبتك التي
قد أغلقت يوماً بوجهك كل بابْ
أو تلك رحلتك الأخيرة أم ترى
ستكون فاتحة اغترابكَ . .
و العذاب ْ ! ! ؟



الرائع مصطفى حامد
ما يشدني لقصيدك دائما هو شعوري وأنا أقرأ كلماتك أنني جزء منها
هناك حالة من التوحد تحدث بيني وبين نبضك
وأعتقد أن السبب في ذلك هو أنك لست الذي يكتب الشعر بل هو قلبك ...
فإلى قلبك الشاعر أبعث بأرق التحايا

اسمحلي بملاحظتين :
* (تزرف الدمعات ) هل تقصد (تذرف )
* (في مبتدأ الترحالْ) أظن أنها ( مبتدا) بدون الهمزة ...

أتمنى لك التوفيق والخير دائما
أخوك عبدالله

..

عبداللطيف بن يوسف
08-03-2009, 12:11 AM
رائع

ليس عندي الكثير لأشرحه

ولكنني استمتعت بالنص كثيرا

الأمير نزار
08-03-2009, 10:32 PM
القراءة لك متعة لا أستطيع تركها
دمت بشعر
الأمير نزار

مصطفى حامد
10-03-2009, 10:27 PM
و اجمع بقايا حاجياتك كلها
و اسأل حبيبتك التي
قد أغلقت يوماً بوجهك كل بابْ
أو تلك رحلتك الأخيرة أم ترى
ستكون فاتحة اغترابكَ . .
و العذاب ْ ! ! ؟



الرائع مصطفى حامد
ما يشدني لقصيدك دائما هو شعوري وأنا أقرأ كلماتك أنني جزء منها
هناك حالة من التوحد تحدث بيني وبين نبضك
وأعتقد أن السبب في ذلك هو أنك لست الذي يكتب الشعر بل هو قلبك ...
فإلى قلبك الشاعر أبعث بأرق التحايا

اسمحلي بملاحظتين :
* (تزرف الدمعات ) هل تقصد (تذرف )
* (في مبتدأ الترحالْ) أظن أنها ( مبتدا) بدون الهمزة ...

أتمنى لك التوفيق والخير دائما
أخوك عبدالله

..
الشاعر عبدالله بركات..الاكثر من رائع.
تحياتى اخى العزيز وشكرا لمرورك البهى وشكرا لكونك اول المارين من هنا.
اما عن ملاحظتك نعم اخى فقد اخطأت فى الكتابه (تذرف) ومبتدا .
اعتذر عن هذا الخطأ الغير مقصود.
تقبل تحياتى ..
دمت متألقا ايها الغالى

مصطفى حامد
13-03-2009, 08:52 PM
رائع

ليس عندي الكثير لأشرحه

ولكنني استمتعت بالنص كثيرا

تحياتى اخى عبد اللطيف يكفينى مرورك ..
شكرا لك من القلب

مصطفى حامد
16-03-2009, 09:54 PM
رائع

ليس عندي الكثير لأشرحه

ولكنني استمتعت بالنص كثيرا
العزيز عبداللطيف بن يوسف.
يكفينى مرورك ياعزيزى كل التحيه

مصطفى حامد
23-03-2009, 10:48 PM
القراءة لك متعة لا أستطيع تركها
دمت بشعر
الأمير نزار
القدير /الامير نزار.
مرورك اكثر متعه اخى العزيز سعدت بمرورك كثيرا..
دمت متألقا وقديرا