PDA

View Full Version : بلادنا التي زهدنا فيها!



محمد إبراهيم
09-03-2009, 11:10 PM
بلادنا التي زهدنا فيها...


تلك هي بلادنا ..بلاد المشرق العظيم تشبه قصتها قصة ذلك الشاب الذي تعلق به قلوب كل الفتيات
وهو لا يعلم من نفسه سببا يستوجب المحبة , ذلك الشاب الذي لا يعلم من نفسه العظمة وينظر بعجب إلى أولئك الذين لا همّ لهم إلا استراق النظر إليه والتهامس بشأنه!

تلك هي بلادنا .. حيث يكثر الفقر وتكثر النفايات والأوساخ, ويكثر الهرج , وتسود الفوضى , وينعدم النظام !

بلادنا , بكلّ طرقاتها غير الممهدة , وقراها الفقيرة , وأهلها الأميين , وشبابها المدفون في المقاهي
وآمالها الموزعة على سفاسف الأمور , وتمدنها الشكلي الذي يبهجها كثيرا ..!

بلادنا , حيث يقل العمل ويكثر الحديث , وتستصلح الأحوال على المنابر والشاشات , وفي برامج الحوار ....

تلك هي بلادنا التي برغم كل ما سبق , وحيدة على وجه الأرض تستبقي بعض القيم , وتكثر غيرها بأهل العفاف !

تلك هي بلادنا التي لا نقدرها ولا نقدّر قِيَمها إلا كما نقدر الأحذية , وتهون علينا , وهي على غيرنا غير هينة ..ونرغب عنها بقدر ما يرغبون فيها ونستدبرها إلى ما سواها بقدر ما يستقبلونها بالمال والرجال , ونبخل عليها بقدر ما يجودون بالدماء والعرَق!

تلك هي بلادنا ,حيث يكثر التناحر وتستأسد الأقليات و يستحكم العدو ويتدخل في كل شـأن ذا شأن , ويملي الرغبات ويذلّ بالمعونة ويهدد بالعزلة والضنك!

تلك هي بلادنا تنجب ويتبنى غيرها وتبني ويكسب سواها خيرها إلى الناس صادر وشرهم إليها وارد , إذا جلست في دعةٍ لم يتركوها , وإذا تحركت لم يمهلوها , إن أفسدت لاموها , وإن أصلحت منعوها , وخلاصة المراد أن تسلّم فلا يكون لها من أمرها شيء!

تلك هي بلادنا بلاد المشرق العظيم التي ملأت الدنيا وشغلت الناس
هذه بلادنا , حيث يجول الإسلام بين البيوت والطرقات , يعلم أنه من هنا بدأ و من هنا يعود ...


فما الذي نستبقيه منها إن نحن لم نبذل في أوان البذل .

منسدح ومسوي ميت
09-03-2009, 11:39 PM
/
\

:(

نفسي أبكي

نـوال يوسف
09-03-2009, 11:50 PM
تلك هي بلادنا التي برغم كل ما سبق , وحيدة على وجه الأرض تستبقي بعض القيم , وتكثر غيرها بأهل العفاف !
لحد الآن أنتم الوحيدون الذين تتبنون هذا الخطاب.
و بالتالي تشعرون أنكم الوحيدون الذين تُنتقدون.

*زهرة السوسن*
10-03-2009, 12:03 AM
بلادنا التي زهدنا فيها...
تستبقي بعض القيم , وتكثر غيرها بأهل العفاف !



نفسي أصدق... بس قوية!!!!:cd:

مجموعة احلام
10-03-2009, 12:05 AM
كلمة وحدة هي الرد






التعليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــم

ساخر ربما
10-03-2009, 12:05 AM
لا أعلم يا أخي إن كان كلامك تشاؤما لهذه الدرجه أم هو تفاؤلٌ كما سطرك الاخير !!!
تلك هي بلادنا التي أختلف معك على الكثير مما كتبت عنها من الجانب المظلم لأن لكل ما كتبت جانبا آخر لو نظرت ...
لك وجهة نظرك التي يحق لك طرحها والدفاع عنها بكل الوسائل المباحه ولكن لاتجعلها مظلمة إلى حد بعيد ...
نعم إننا مقصرون بل وجدا مقصرون في حق بلداننا علينا بالعلم الذي يجب أن نبنيها به وبالظلم الذي ينبغي أن نرفعه عنها وبالعار الذي لاندفعه عنها و .. و .... ولكن وكما قيل ( إن خليت بليت ) وقبل ذلك نفحات نبينا عليه السلام (( الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم الدين )) و ..
فلنبذل كما ينبغي

قدر الحال
10-03-2009, 12:50 AM
ليتنا الان نتبدل يا محمد ابراهيم

محمد إبراهيم
10-03-2009, 12:50 AM
لا تبكي يا منسدح ومسوي ميت عشان لا أحد يعرف إنك صاحي!

نورت الصفحة يا صديقي.

محمد إبراهيم
10-03-2009, 12:52 AM
أنتم؟
أنّكم؟

هل أفهم أنك شيئ آخر؟

عموما الجملة التي علقتِ عليها صحيحة تماما بالمقاييس الحيادية .

محمد إبراهيم
10-03-2009, 12:55 AM
زهرة السوسن

قراءة تسرني ووجود يشرفني

وإذا أردت الراحة فإن عليك تصديق بعض الحقائق .

محمد إبراهيم
10-03-2009, 12:58 AM
مجموعة أحلام

شكرا على الإختصار ولكن يبدو أن التعليم غير منعدم هنا ,إنما هي الهزيمة النفسية التي تحيط بأيدينا فلا نجد متسعا للعمل بما نعلم.

محمد إبراهيم
10-03-2009, 01:04 AM
ساخر ربما/
سبب الموضوع أصلا عندما قرأت تعليقا في أحد المواقع الإخبارية على حرب الصائل في الصومال يقول كاتبه :
على إيش يتقاتلون , أصلا الصومال لو عرض في سوق نخاسه ما اشتراه أحد!

وهذا يقال في المجالس عن السودان أيضا
واحتقار الكثير لهذه الأوطان وانبهاره بقتلة الغرب المحترفين يجعلهم يفضلون العيش في كنف دول اوروبا ويغريهم بهجر أوطانهم أو على الأقل التخلي عن مواقعهم في الإصلاح فيها.

وأنا معك أن بلادنا لا تخلو من أولئك المصلحين وكنني عنيت غيرهم.
شكرا جزيلا على فيضك الصادق.

محمد إبراهيم
10-03-2009, 01:05 AM
قدر الحال /

الله يسمع منك يا صديقي

أنرت بكلماتك القليلة .

نصل اليراع
10-03-2009, 02:36 AM
شيخ العزابية / محمد أبراهيم ..
أفتقدناك يا شيخ طريقتنا، أتكون تزوجت ؟؟ :)
جادك الغيث على ما جدت به، ولكن..
كنت مرة في مكتبة في نواحي بكين /الصين، فالتقيت فتاة غريبة الأشباه تشبه ولا تشبه الصينين، فعرفت من انها من أقليم الشنجان، أقليم في الناحية الشرقية من الصين ومنهم تنحدر قبائل الترك.. وفي حديثي معها فخرت بإني من الجزيرة العربية التي هي مهد الاسلام وحاملة لواءه.. ثم سألتني بكل براءة: كم عدد مسلمين الجزيرة؟
وبعد الجمع والطرح قلت:
-يااااه العدد كبير جدا.. فنحن لا نقل عن 25 مليون مسلم..
ضحكت الفتاة، وهي تقول:
- إن أقليم الشنجان لوحده فيه أكثر من 100 مليوم مسلم..
وذابت ملامحي أحراجا..
...
اليوم لم يعد الأسلام دين الشرق الأوسط.. فمن الواضح أن آسيا الصغرى والشرق الاقصى قادمان بأسلام أقوى وأحد من الذي نحمله،، فلا نصدق أنفسنا بإننا حملة الاسلام .. ونحن المتخلفون عنه تركيبا وفعلا..
أحببت إن أضيف هذا التوضيح إلى قطراتك الندية
والله المستعان

محمد إبراهيم
10-03-2009, 11:45 AM
صديقي نصل / صاحب القصص الضفيريّة النضالية

لديّ الآن أسباب جديدة لأحبك فأنت العازب الوحيد الذي يقرأ بالصيني ويتجول في مكتبات بكين !

رغم الفتوى التي أصدرتها بتجنب الحديث مع الفتيات إلا أنني أجدني أوافقك فيما قلته

ما أكثرنا يا صاحبي.

دموع الفلاتر
10-03-2009, 02:43 PM
اواه اواه على بلادنا
قد لاتفي الكلمات حقها
ولا يجدي عذر لمعتذر قصر في حقها
بوركت اخي وسلمت اناملك

محمد إبراهيم
11-03-2009, 04:13 PM
أشرقت هنا يا دموع الفلاتر

لا ساءك الله في فلتر أبدا.