PDA

View Full Version : تمتمات



صالح سويدان
13-03-2009, 01:20 AM
(1)

على شاطئِ الغَزَلِ
قِصةٌ تُداعبُ قِصتي
وتروي الذي
يُسَيلُ مني عَبرتي
يرويه حُبي
ويمشي على رمله
خُطوةً إثر خُطوةِ
يُقلب رَملَهُ
مُمَرغاً شَعرهُ
شَعرةً تِلو شَعرةِ
ثم يقلب كفه
ويَمسح على صَفحتي
فأرى قصيدةً
تروي
قِصتي وحَبيبتي


(2)

ليست ..
بطولةً ولا فُسحةً
أن تزوري شاطئ
فالمرور هنا مُغامرةٌ
بحدِ ذاتهِ
وليلةٌ فيها الدموع
مشاعر لا تنقضي
فالرمل يهجر بحره
والبحر يرسو زائري
والقمر الذي قد صافح
الدهر منذ بدايتةٍ
قد حل شال الوصل
في خَدَّي جميلتي
والنسيم الذي
أنجبه شاطئ
حل في خُصلِ الشعرِ
معطرا ومتعطري
فأهلا بك
في رحلة
الأشجان يا ضيفتي


(3)

ازدحمت أشواق بحاري
وانسجم الشط بأمان
والتأمت أجزاء جروحي
في ضيف حبيب الوجدان
وضياء الحسن وقد حل
في ذروة خذلان الأزمان
قد جاءت حسناء الشط
باحثة عن ثلة إنسان
عن مهجة إنسان خطى
تاريخ العشق بإتقان
فارتعشت أجزاء محيطي
بجلوس الحسن كمرجان
ومرور الثغر لساقيه
قد أسقى البحر وأرضان
وطقوس العشق لشقوتها
متقنة الصنع بإدمان
وبدت أشواق حكايانا
فتعانق شط الهذيان


(4)

واشتعل الشوق فينا أجمعين
وانتحب الهوى
تحت نصلِ هَجرٍ حَزين
تغرغر الروح أشباحها
ويحنو اللظى
على جَمر الهوى
في نحيب دمعٍ طويل
وإن كان الحب مشوارها
استجد الحزن تذكرها
وأقام المُسَجى
في ثُلثِ ليلِ الأَنين
أراك الليل يا وهم الصبا
قد كنت عندك
عندما أغار علينا
لهف العاشقين

وانسكب الحبر
13-03-2009, 10:08 PM
أنتَ مِن من ينثرون صخب الشوق
ظِلالاً تستقبلُ جفون الشمس
\



راقٍ :rose:

صالح سويدان
14-03-2009, 12:39 AM
شكرا جزيلا لكم وأسعدني انها نالت رضاكم

kimoz3000
14-03-2009, 01:01 AM
( وليلةٌ فيها الدموع
مشاعر لا تنقضي
فالرمل يهجر بحره
والبحر يرسو زائري )


يا الله

وقت مستقطع بداية بأول حرف خطّه قلمك هنا

ولا ينتهى أبدا............


رعاك الله دوماً

laluna
14-03-2009, 01:59 AM
جميل هو شاطئ الحب
رقيق المعالم.. دافئ الاحاسيس.. فواح العطر
احببت ما قرأت
تحياتي لك

صالح سويدان
14-03-2009, 11:36 AM
( وليلةٌ فيها الدموع
مشاعر لا تنقضي
فالرمل يهجر بحره
والبحر يرسو زائري )


يا الله

وقت مستقطع بداية بأول حرف خطّه قلمك هنا

ولا ينتهى أبدا............


رعاك الله دوماً






سيدي الجميل
أسعدني المرور وشرفني
لكم مني كل الإحترام والتقدير

صالح سويدان
14-03-2009, 09:28 PM
(5)

مرغ جبينَ الشوقِ منك يا صاحِ
ليكون الليل لنا بعد الصباحِ
مرغ جبين الشوق ولا تخف
لعلى اللقاء يكونُ
وشيكاً بعد النُواحِ
فرمل العشق مَرتعي وموطني
ورائحة الرمل كرائحة يدها
وأنا ممددٌ على يدها
على أناملها
كأنني منها ولها
كأنني هي

(6)

هل تعرفين
منذ رحلتي
ليل الهوى مضنى
والعين منك لا تبين
وحسن الشعر ملقى
والوصف يهفو ويهرف
من فرط الأنين
أراني اترنح
والحرف مني يشرح
كأني أحبك
فهلا ترجعين

صالح سويدان
15-03-2009, 04:13 PM
جميل هو شاطئ الحب
رقيق المعالم.. دافئ الاحاسيس.. فواح العطر
احببت ما قرأت
تحياتي لك
لكم مني كل الإحترام والتقدير
وأسعدني أنها نالت رضاكم واستحسانكم
لك الخير

صالح سويدان
15-03-2009, 07:32 PM
(7)

هَبَ الهواءُ على الهواءِ
وراح ضَوءُ الأُمسياتِ
ورتل الدمع المُسجى
طي بَعضِ الأُمنياتِ
وغيب الدهرُ الأبي
وغاب عني المُلهماتِ
دَمعُ الحبيبُ وإنْ تَعنى
أدمعتْ كلُ الحياةِ
لِشَعْرِها المَفْرُودِ فَضلٌ
رَدهُ دَهرُ السُبَاتِ
وعينها الكَلحاءُ نَجمٌ
راح يبكي في ثَباتِ
هَبَ الهواءُ على الهواءِ
وضَلَ نَجمُ الأُمسياتِ

محمد نعمان قسام
06-05-2009, 09:03 PM
أيها الأخ الرائع
كنت هنا بين كلماتك وحروفك المنثورة بجمال روح كاتبها
حياك الله أخي صالح

صالح سويدان
08-05-2009, 10:47 PM
محمد نعمان سيدي الجميل
لك مني كل الإحترام والتقدير