PDA

View Full Version : أديبنا ... يا " قلة الأدب " .. !



بوح القلم
18-03-2009, 04:44 PM
بحثت في بلادنا
عن الأدب ..
عن أسطر تفيض
بالذهب !
عن شاعر ، عن كاتب ،
عن قصة جليلة رفيعة النسب ..
عمن يرى السماء كالسماء ،
ولا يرى النجوم في الفضاء ِ
كالحجارة السوداء ..
عمن لهم قصائد أرى بها
قلوبهم بغير ما رداء .. !

لكنني ..
قُـلبت كالحسير ..
وخاسئا كدمعة
الأسير ..
وما وجدت شاعرا
ولا شعير ..
وما وجدت غير
" أحمر " الحمير ..
وأسطرا شاكية من قسوة الشتاء ..
تهتز في تضرع تخشى
من السقوط !
وإنه السقوط ..
كالموت يأتي بغتة يلفها
فتسقط الألقاب والأسماء
والثناء ..
وهكذا الغثاء !
..
ورغم هذا إنني أسير كالأمير ،
لأنني عرفت سرها العظيم ..
.. بلادنا ؟
نعم بلادنا !
عرفت سرها العظيم :
أديبنا يردد الفضيلة
ويلبس الفضيلة
في كفه فضيلة
في عينه فضيلة
لكن إذا أتى المساء ..
يدوس تحت رجله
معانيَ الفضيلة !
..
ويأكل الفضيلة ،
إن بات يوما جائعا
لأنه أديب ! ...
لا تعجبوا
فإنه أديب ..

عظيمة سعادتي !
عرفت هذا السر ..
أهدانيَ " الرهين "
قبل ألف عام ...
شعارَه في " هكذا أدب " !
لكنني نسيته وفوق
عقلي َ الملام والضرام والعتب ! ...
سألته ...
ما شأنه أديبنا ؟
فقال . دونما تعب .. :
أديبكم يملك قوته يومه ...
وقوت بعد يومه ..
وما أتى وما ذهب .. !
أديبكم .. يملك كل شيءْ ..
المال ، والحَصَان ، والزمان
والذهب ..
..
لكنه " المسكين "
يشكو " قلة الأدب " !


يتبع .
شكرا يا حمزاتوف:)

السحيباني
18-03-2009, 05:23 PM
سلم قصيدك يا صاحبي

صدقت ..

الغالب يتغنى بما ليس فيه

لا فض فوك

مودتي

محمد إبراهيم
19-03-2009, 08:36 AM
كلام سلس جميل
ولكن ما علاقة حمزاتوف ....

بوح القلم
23-03-2009, 04:52 AM
( 2 )

أديبكم .. !
إذا أتى الصباح ..
يصيح في أتباعه :
لا تشربوا الصهباء ..
لا تشربوا الصهباء !
وإن خلا بنفسه إذا أتى
المساء ..
يقرب الصهباء !
..
....
يا " قلة الأدب " !
حاولت رفع قافها ..
فلم يكن سوى العناء
والنصب ..
وكل من أراه يدعي برفعها
يلجمه إذا ادعى " الخبث "
وهاهو الخبث !
يلجمهم .. يلجمنا ..
ويملأ الأجواء باللوث ..
وإنها خافضة لقافها
كما ترى ..
لا ترتجي من بينهم
من يعرف الآداب ..
فيحمل القلل !

يا شاعر المعرة !
من يا ترى من قومنا
قد نال " قلتين " ؟
حتى نرى قصيدة ، رواية
وقصة جليلة رفيعة النسب !
لا تحمل الأرجاس
والخبث ..
فقال : يا أخا الأنباط
والعرب ..
أديبكم لا يحسن الأدب ..
بل يحسن العبث !
وأنتم من غره في عقله ،
في شعره ..
أو - مثل قولكم -
في سرده ..
ونال نصف ربع قلة فظنها
" الطلاب " قلتين !
سألتني : من منكم
قد نال قلتين ؟
أقول يا بني
لا أحد

بوح القلم
24-03-2009, 02:44 PM
صديقي الكريم مصعب ..

.. هكذا واقعنا مع الأسف ...

شرفت بك .

******

الأخ الكريم محمد إبراهيم .. :)
..
أهلا بك يا صاحبي ،
أما حمزاتوف .. فالعلاقة معه طويلة ..
وهو من ذكرني بهذه ..

دمت بخير .

الأمير نزار
24-03-2009, 08:57 PM
تعودت على شعرك الراقي فلن أدهش اليوم إن قرأت هذه الروعة
دمت تخط الفنون كما تشاء
أما عن موضوع النص فلا علاقة لي به أو أتمنى أن أبقى غنائيا لذاتي بعيدا عن حروب الأدب

بوح القلم
30-03-2009, 07:42 PM
الكريم الأمير نزار ..

أشرف بحروفك وثنائك الغامر ..
أما " حروب الأدب " فأبعد ما يكون صاحبك عنها ،

لك شكري الوافر على مرورك العذب .