PDA

View Full Version : ياهذا الأحمق



عزت الطيرى
25-03-2009, 11:50 AM
هل أشْعلَ بعضَ أصابعهِ
ليضىءَ العتمةَ فيراها.......
فاتنةً
لؤلؤةً تبرقْ
تدنو بهديلٍ
من ألقٍ
وفصولٍ
من عطرٍ
أزرقْ
وتموسقُ لهفتَها
حينا
وتعانقُ حلماً
وتحدِّقْ
فى مرآةٍ
من كفيها
من ثوبٍ
شفَّ
ولم يشفقْ؟
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟
فامرأة الحلمَ
هناكَ على
أهدابِ حريرِ عذوبتها
فى خدْرٍ آخرَ
تدَّفَّقْ
موجا
وسواحلَ
ماخطرتْ
فى الوهمِ
على قلبِ الزورقْ
وتغنى وجدا
وحنينا
لحنا كالفجرِ
إذا شقشقْ
كالعطرِ المارقِ
إن أغدقْ
كمساءِ قرنفلةٍ صدحتْ
بنشيدٍ
فى عشقِ الزنبقْ

وتواصلُ رحلتها
فى الليلِ تفرُّ
كما فرَّ نعاسٌ
وتروغُ
كما راغَ الزئبقْ
فارجع لبلادكِ
مندحرا
واهرب بفؤادكَ
من حممٍٍ
وترفقْ ياهذا الأحمق


hiip://ezzateltairy.jeeran.com




هدية للمنتدى قصيدة عبد القادر صوت وصورة
http://www.youtube.com/watch?v=qIZksN-b9Ng (http://www.youtube.com/watch?v=qIZksN-b9Ng)
وهذه قصائد اخرى صوت وصورة من امسيتى الخاصة فى معرض الكتاب هذا العام


http://www.youtube.com/watch?v=nphUlZVqUAU&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=nphUlZVqUAU&NR=1)

Lovesome
25-03-2009, 03:05 PM
من ثوبٍ
شفَّ
ولم يشفقْ؟


عزت الطيري ... لك هيبة يا سيدي !!

كل الودّ ...

اليتيم (( 90 ))
25-03-2009, 03:22 PM
لحنا كالفجرِ
إذا شقشقْ
كالعطرِ المارقِ
إن أغدقْ
كمساءِ قرنفلةٍ صدحتْ
بنشيدٍ
فى عشقِ الزنبقْ


أيها الرائع .. معذرة لكن أفضل الصمت هنا ..


محمد السودي

محمد قمر
25-03-2009, 04:28 PM
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟
فامرأة الحلمَ
هناكَ على
أهدابِ حريرِ عذوبتها
فى خدْرٍ آخرَ
تدَّفَّقْ
موجا
وسواحلَ
ماخطرتْ
فى الوهمِ
على قلبِ الزورقْ

مازال سحر كلماتك يتدفق يا أ/عزت
تحياتى

أبو معاذ الخريف
25-03-2009, 05:33 PM
لو كانت لؤلؤة تبرق ... فلم تكلف عناء إحراق أصابعه ليرااها !!

والهديل صوت .. .!

ومع كل تلك العذوبة والرقة لتلك المعشوقة فهي ( تدفق !) موجا وسواحل ... !!

ومتى كان النعاس يفر !

ومع ذلك ففي القصيدة تراكيب جميلة وعذبة ... لكن لا يمنع ان أقف أمام ما ذكرت .... لأني أجيد التفكير لا التصفيق فقط ...

شكرا يا أيها الشاعر .

منى الرفاعى
26-03-2009, 01:18 PM
هل أشْعلَ بعضَ أصابعهِ
ليضىءَ العتمةَ فيراها.......
فاتنةً
لؤلؤةً تبرقْ
تدنو بهديلٍ
من ألقٍ
وفصولٍ
من عطرٍ
أزرقْ
وتموسقُ لهفتَها
حينا
وتعانقُ حلماً
وتحدِّقْ
فى مرآةٍ
من كفيها
من ثوبٍ
شفَّ
ولم يشفقْ؟
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟
فامرأة الحلمَ
هناكَ على
أهدابِ حريرِ عذوبتها
فى خدْرٍ آخرَ
تدَّفَّقْ
موجا
وسواحلَ
ماخطرتْ
فى الوهمِ
على قلبِ الزورقْ
وتغنى وجدا
وحنينا
لحنا كالفجرِ
إذا شقشقْ
كالعطرِ المارقِ
إن أغدقْ
كمساءِ قرنفلةٍ صدحتْ
بنشيدٍ
فى عشقِ الزنبقْ


وتواصلُ رحلتها
فى الليلِ تفرُّ
كما فرَّ نعاسٌ
وتروغُ
كما راغَ الزئبقْ
فارجع لبلادكِ
مندحرا
واهرب بفؤادكَ
من حممٍٍ
وترفقْ ياهذا الأحمق



hiip://ezzateltairy.jeeran.com





هدية للمنتدى قصيدة عبد القادر صوت وصورة
http://www.youtube.com/watch?v=qIZksN-b9Ng (http://www.youtube.com/watch?v=qIZksN-b9Ng)
وهذه قصائد اخرى صوت وصورة من امسيتى الخاصة فى معرض الكتاب هذا العام



http://www.youtube.com/watch?v=nphUlZVqUAU&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=nphUlZVqUAU&NR=1)


كنت اتمنى ان اكون اول العابرين والعابرت لك شكرى على هذه المتعة

ساخر ربما
26-03-2009, 02:10 PM
لو كانت لؤلؤة تبرق ... فلم تكلف عناء إحراق أصابعه ليرااها !!

هو يا صاحبي أشعل أصابعها ليراها لؤلؤة تبرق وحتى هذا كان سؤالا هل أحرق أصابعه ليراها لؤلؤة تبرق ؟؟ هي لم تكن لؤلؤة بداية ...


والهديل صوت .. .!
ومع كل تلك العذوبة والرقة لتلك المعشوقة فهي ( تدفق !) موجا وسواحل ... !!


أهداب حرير عذوبتها هي التي تدّفّق كما قال الشاعر أما الهديل فهو يدنو من ألقٍ كما قال الشاعر أيضا ... فكيف جمعتهما معا من بداية القصيدة غلى منتصفها مع أن الحرف بينهما مترامٍ


ومتى كان النعاس يفر !


ألا تقول ( طار النوم من عينيّ ) أليس طيرانه هذا فرارا !!!!
لطالما فرّ النعاس من أعيننا لنعيش لياليا طوالا نحسب الثواني واللحظات ..


ومع ذلك ففي القصيدة تراكيب جميلة وعذبة ...


أثنّي على هذه ..


لكن لا يمنع ان أقف أمام ما ذكرت .... لأني أجيد التفكير لا التصفيق فقط ...

استمر كذلك ياصاحبي دون تصفيق كثير
..
.
عذرا ياشاعرنا على تطفلي هنا ولكن كان ذلك للضرورة الشعرية

أبو معاذ الخريف
26-03-2009, 02:41 PM
ساخر ربما

أهلا :
مع أني أنتظر توجيه صاحب القصيدة .. لكن لا يمنع أن ينطلق الحوار بين الأعضاء لأن الهدف واحد :

خذ يا صاحبي هذه الفقرات تباعا بحسب ما كتبت أنت :

% : الشاعر يقول أصابعه .. وأنت تقول أصابعها ! من نصدق ؟ !
% : ما معنى أنها لم تكن لؤلؤة بداية !
% : وأين الجمع !
% : النعاس لا يفر ... لأنه حاضر واقعا ..
% : أعجبتك لأنك ألفت التصفيق أم ماذا !
% : أنا الذي يقرر إن كنت سأستمر لا أنت !

تسعدني المشاركة والحوار شريطة أن تكون ذات قيمة .

شكرا

الأمير نزار
26-03-2009, 08:59 PM
حسنا أعلم أن الرأي الشخصي في أي قصيدة قد يختلف من سخص إلى آخر ،ببساطة الجمال أمر نسبي فعلى مقاييس البعض قد تكون إحد الأشياء رائعة وفي الوقت نفسه تكون لدى البعض الآخر ليست كذلك
على كل حال النقد البناء هو ما نسعى إليه لأننا جميعا نسعى نحو القصيدة المثالية
ما قاله أبو معاذ حق له أن يقوله
وما أجاب به ساخر ربما أيضا لا يعاب عليه
ننتظر من صاحب القصيدة الفصل في الامر
أما عن رأيي في القصيدة فقد راقت لي كثيرا كصباحات حمص ومساءات بابل
شكرا لك أيها الشاعر
وشكرا للأعضاء
الامير نزار

ساخر ربما
26-03-2009, 09:30 PM
بعد اعتذاري لصاحب النص ولأن هذا موجه لي فسأقول بعض ما لدي

ساخر ربما
أهلا :
مع أني أنتظر توجيه صاحب القصيدة .. لكن لا يمنع أن ينطلق الحوار بين الأعضاء لأن الهدف واحد :

أما انتظارك لصاحب النص ليقدم التوجيه فسأنتظره معك وتدخلي لايعني أن هذا رأيه فأنا لا أعرف عنه سوى شعره ولكن هذه وجهة نظري التي ظهرت لي من النص


خذ يا صاحبي هذه الفقرات تباعا بحسب ما كتبت أنت :

% : الشاعر يقول أصابعه .. وأنت تقول أصابعها ! من نصدق ؟ !

بالله عليك هل هذه تلك المشكلة الكبيرة !!! بالتأكيد القول السليم لصاحب القصيدة فعليها بنى القافية والمعنى وإن كنت قد أخطأت في النقل فذلك شيء يحق لي الاعتذار عنه ولا يؤثر بواقع القصيدة شيئا ...


% : ما معنى أنها لم تكن لؤلؤة بداية !

أي أن هذا سؤال للشاعر حول هل كان إشعاله لإصابعه حتى يراها لؤلؤة بمعنى أنها قد لاتكون كذلك ولكنه قد يكون حاول تغيير ذلك وأحرق أصابعه ليراها لؤلؤة ....


% : وأين الجمع !

هنا أتوقع أنني قد أخطأت فهمك لأنني للآن لم أفهم ماذاعنيت يقولك ( الهديل صوت .. ..!)
أما الثانية أن كل الرقة تدّفّق فوجهة نظرك في ذلك صحيحة - ربما - ...


% : النعاس لا يفر ... لأنه حاضر واقعا ..

مازلت أرى أن النعاس يفرّ من عينيك في بعض الاحوال لتعيش حالة من الارق ..


% : أعجبتك لأنك ألفت التصفيق أم ماذا !

بما أن هذا الكلام موجه لي في شخصي فأنا أمتنع أن أرد عليه فلست في مقام الدفاع عن نفسي ولأنني لـــ .....


% : أنا الذي يقرر إن كنت سأستمر لا أنت !

من قال لك أنني ارغب بالتدخل في كونك ستستمر أم لا فلأمعة وحدده هو الذي يقرر الناس عنه أما أنت فشخص مثقف آبى على نفسي وعليك هذا المقام ... ولكن قد تكون نصيحة دون ان انتظر منك مقابلها وفقط لأن قولك هذا حسنة يحبذ البقاء عليها لا أكثر ...


تسعدني المشاركة والحوار شريطة أن تكون ذات قيمة .
شكرا

وتسعدني حين تكون أدبية صرفة دون حزازية وتعامل مع الآخر أنه عدو يجب الإجهاز عليه ..
ثم إنه عفوا ...

ثم إنني اوجه شديد الاعتذار للأخ عزت إن كنت قد خرجت بموضوعه نحو أمور لم ينتظرها منه فليلتمس لي عذرا إن أخطأت ..

صالح سويدان
26-03-2009, 09:36 PM
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟

أستاذي الجميل مبدع ، لك مني كل الإحترام والتقدير

مالانهاية
26-03-2009, 10:06 PM
كالعطرِ المارقِ
إن أغدقْ
كمساءِ قرنفلةٍ صدحتْ
بنشيدٍ
فى عشقِ الزنبقْ

ببساطة هنا الجمال في الثوب الذي أعشق ..
دمت يراعاً يا هذا ...

يامسافر وحدك !
27-03-2009, 01:01 AM
عزَّتْ ..
لبَقآيَا اللَّحْنِ في يرآعِكَ شأنٌ آآخَرْ ..
استَّمِرْ بالعزفِ أخي

سعيد الكاساني
27-03-2009, 01:58 AM
هنا قرأت الفن بأبهى صورة !
دمتَ للفن ودام الفن لك
..

عــ؟ــلامة
27-03-2009, 03:05 AM
رائعا كنت
فدم رائعا
تحية لقلم متميز

مجدى الهوارى
28-03-2009, 07:39 AM
استاذى الشاعر الرقيق العذب الخلوق
القصيدة اعجبتنى الى درجة الهوس
فلغتك هى لغتك وصورك هى صورك وموسيقاك موسيقاك لكن هناك كيمياء خاصة بقصيدتك لا اعرف سرها وربما لاتعرفه انت ايضا

يامسافر وحدك !
28-03-2009, 11:49 AM
عزت الطيرى ..
وجدتني أخرجُ من قصيدة لأخرى ومن أمسية شعرية لأخرى
بربِّكَ ، ماذا فعلتَ بذآئقتي !؟

عزت الطيرى
28-03-2009, 07:23 PM
من ثوبٍ
شفَّ
ولم يشفقْ؟


عزت الطيري ... لك هيبة يا سيدي !!

كل الودّ ...
ولك الشكر المفعم بالحب والود
دمت لى
ودامت اغنيات طلعتك

زهرة العباد
29-03-2009, 10:29 AM
ترفق بنا أرجوك
ماهكذا نحترق فى كل قصيدة
رفقا بمشاعرنا وهى تتدفق معك

مجدى الهوارى
30-03-2009, 01:20 AM
لم انتبه الى روابط الامسيات الا الن
اعحبنى حضورك وطريقة القائك

همم
30-03-2009, 07:42 PM
أنتَ أنتَ يا عزّتْ .. أنتَ أنتَ..!
شِعْركَ جمَالٌ لا ينْضب.

عزت الطيرى
31-03-2009, 09:24 PM
أيها الرائع .. معذرة لكن أفضل الصمت هنا ..



محمد السودي
شكرا ياصديقى الجميل
كلماتك وصلتنى حتى وانت صامت
اعرف صدقك ونقاءك وجمال روحك

عزت الطيرى
02-04-2009, 07:33 PM
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟
فامرأة الحلمَ
هناكَ على
أهدابِ حريرِ عذوبتها
فى خدْرٍ آخرَ
تدَّفَّقْ
موجا
وسواحلَ
ماخطرتْ
فى الوهمِ
على قلبِ الزورقْ

مازال سحر كلماتك يتدفق يا أ/عزت
تحياتى
ومازالت ياقمر كلماتك تسعد القلب
وتدخله مدنا وفضاءات
لم تخطر الا على قلب قمر

عزت الطيرى
03-04-2009, 07:57 PM
لو كانت لؤلؤة تبرق ... فلم تكلف عناء إحراق أصابعه ليرااها !!

والهديل صوت .. .!

ومع كل تلك العذوبة والرقة لتلك المعشوقة فهي ( تدفق !) موجا وسواحل ... !!

ومتى كان النعاس يفر !

ومع ذلك ففي القصيدة تراكيب جميلة وعذبة ... لكن لا يمنع ان أقف أمام ما ذكرت .... لأني أجيد التفكير لا التصفيق فقط ...

شكرا يا أيها الشاعر .

شكرا لك على ما ابديته من وجهة نظر احترمها واحترمك
وبالطبع يهمنى تفكيرك قبل تصفيقك
والاختلاف فى وجهة النظر وفى الرأى لايفسد ودا وحبا
ولكن انت تلغى بكلماتك هذه خيال الشاعر وخيال المتلقى
فالشعر يااخى تدمير للواقع احيانا واحيانايتضاد معه على خط مستقيم
وهنا يظهر الفرق بين الشاعر وبين الناظم
ما المانع ان تكون اللؤلؤة مخالفة للؤلؤة فى خيالك لؤلؤة لاتبرق الا اذا سلطنا عليهاال ضوء ولاتبرق الا اذا أحرق أصابعه ليراها وتظل فى حالة كمون بريقى طول الوقت
قديما وانا دون العشرين اصددرت لى الجامعة ديوانا شعرييا لى وناقشه الشاعر المرحوم عبد الفتاح مصطفى واعجبته جدا عبارة تقول
مدِّى مُدِّى
ياصاحبة الورد الخدِّى
وقال هذا المجنون شعرا ينسب الورد للخد وليس كما نعهد وقال لو قال ياصاحبة الخد الوردى لما جاء بشىء جديد
من يومها وانا مغرم بقلب الصورة والاستفادة باللغة ومن فى كل تجلياتها
شكرا لك
واتمنى ان تزور صفحتى دائما
واتمنى ان نصبح اصدقاء واخوة فى الله وفى حب الشعر

عزت الطيرى
04-04-2009, 08:45 AM
كنت اتمنى ان اكون اول العابرين والعابرت لك شكرى على هذه المتعة
شكرا يامنى
وشكرا لمرورك الاجمل

عزت الطيرى
05-04-2009, 10:51 AM
هو يا صاحبي أشعل أصابعها ليراها لؤلؤة تبرق وحتى هذا كان سؤالا هل أحرق أصابعه ليراها لؤلؤة تبرق ؟؟ هي لم تكن لؤلؤة بداية ...




[COLOR=blue]أهداب حرير عذوبتها هي التي تدّفّق كما قال الشاعر أما الهديل فهو يدنو من ألقٍ كما قال الشاعر أيضا ... فكيف جمعتهما معا من بداية القصيدة غلى منتصفها مع أن الحرف بينهما مترامٍ




ألا تقول ( طار النوم من عينيّ ) أليس طيرانه هذا فرارا !!!!
لطالما فرّ النعاس من أعيننا لنعيش لياليا طوالا نحسب الثواني واللحظات ..




[COLOR=blue]أثنّي على هذه ..



استمر كذلك ياصاحبي دون تصفيق كثير
..
.
عذرا ياشاعرنا على تطفلي هنا ولكن كان ذلك للضرورة الشعرية
شكرا ياصديقى على مداخلتك الجميلة مع صديقنا الجميل
والصفحة صفحتك
وكما قلت فالإختلاف فى الرأى لايفسد للود قضية كما قال أمير الشعراء فى إحدى مسرحياته الشعرية
وكلنا نبغى الجمال
لكن الكمال لله وحده عز وجل

عزت الطيرى
06-04-2009, 03:31 PM
ساخر ربما

أهلا :
مع أني أنتظر توجيه صاحب القصيدة .. لكن لا يمنع أن ينطلق الحوار بين الأعضاء لأن الهدف واحد :

خذ يا صاحبي هذه الفقرات تباعا بحسب ما كتبت أنت :

% : الشاعر يقول أصابعه .. وأنت تقول أصابعها ! من نصدق ؟ !
% : ما معنى أنها لم تكن لؤلؤة بداية !
% : وأين الجمع !
% : النعاس لا يفر ... لأنه حاضر واقعا ..
% : أعجبتك لأنك ألفت التصفيق أم ماذا !
% : أنا الذي يقرر إن كنت سأستمر لا أنت !

تسعدني المشاركة والحوار شريطة أن تكون ذات قيمة .

شكرا

شكرا لك
والصديق يااخى لم يألف التصفيق
بل يمعن عقله وحواسه فى النص
وهو مبدع محترم قبل أن يكون قارئا وأنا لم أألف ان يصفق الناس لى الا اذاكانت القصيدةتستحق التصفيق من القلب قبل الأكف
وجمهورى ومستمعى وقرائى على درجة أرقى من أن يصفقوا لكل شىء أقوله
لذا أنا أحترمهم كثيرا واحترامى لهم هو أحترامى لنفسى لذا لا أنشر أو أنشد الا ما يكون لائقا بقدرهم وذائقتهم وسموهم
والمسألة كما ترى اختلاف فى وجهة النظر ولاتستحق كل هذا الغضب فالحوار الهادىء جميل

بل يمعن عقله وحواسه فى النص

همس الزيادي
07-04-2009, 06:53 AM
هل أشْعلَ بعضَ أصابعهِ
ليضىءَ العتمةَ فيراها.......
فاتنةً
لؤلؤةً تبرقْ
تدنو بهديلٍ
من ألقٍ
وفصولٍ
من عطرٍ
أزرقْ
وتموسقُ لهفتَها
حينا
وتعانقُ حلماً
وتحدِّقْ
فى مرآةٍ
من كفيها
من ثوبٍ
شفَّ
ولم يشفقْ؟
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟
فامرأة الحلمَ
هناكَ على
أهدابِ حريرِ عذوبتها
فى خدْرٍ آخرَ
تدَّفَّقْ
موجا
وسواحلَ
ماخطرتْ
فى الوهمِ
على قلبِ الزورقْ
وتغنى وجدا
وحنينا
لحنا كالفجرِ
إذا شقشقْ
كالعطرِ المارقِ
إن أغدقْ
كمساءِ قرنفلةٍ صدحتْ
بنشيدٍ
فى عشقِ الزنبقْ


وتواصلُ رحلتها
فى الليلِ تفرُّ
كما فرَّ نعاسٌ
وتروغُ
كما راغَ الزئبقْ
فارجع لبلادكِ
مندحرا
واهرب بفؤادكَ
من حممٍٍ
وترفقْ ياهذا الأحمق



hiip://ezzateltairy.jeeran.com





هدية للمنتدى قصيدة عبد القادر صوت وصورة
http://www.youtube.com/watch?v=qIZksN-b9Ng (http://www.youtube.com/watch?v=qIZksN-b9Ng)
وهذه قصائد اخرى صوت وصورة من امسيتى الخاصة فى معرض الكتاب هذا العام



http://www.youtube.com/watch?v=nphUlZVqUAU&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=nphUlZVqUAU&NR=1)






الشاعر السامق

عــزت


لله دركـ .. أطربت الروح و الذائقة

نوتـة موسيقية أوركسترالية

أوتارها حواس القارئ
:rose:

لله دركـ و كفى


\
/

هـ م ـس

عزت الطيرى
08-04-2009, 06:12 AM
[quote=الأمير نزار;1386330]حسنا أعلم أن الرأي الشخصي في أي قصيدة قد يختلف من سخص إلى آخر ،ببساطة الجمال أمر نسبي فعلى مقاييس البعض قد تكون إحد الأشياء رائعة وفي الوقت نفسه تكون لدى البعض الآخر ليست كذلك
على كل حال النقد البناء هو ما نسعى إليه لأننا جميعا نسعى نحو القصيدة المثالية
ما قاله أبو معاذ حق له أن يقوله
وما أجاب به ساخر ربما أيضا لا يعاب عليه
ننتظر من صاحب القصيدة الفصل في الامر
أما عن رأيي في القصيدة فقد راقت لي كثيرا كصباحات حمص ومساءات بابل
شكرا لك أيها الشاعر
وشكرا للأعضاء
الامير نزار[/quot


شكرا لك ايها الامير الشاعر
المسألة ليست فى حاجة الى رأى منى
الشعر ياصدبقى وانت الشاعر خيال
وللشاعر ان يحلق بخياله وفى خياله ماشاء له أن يحلق
وللشاعر ان يستخدم مجازاته
وله أن يرى الاسود ابيض والعكس
والشاعر حين قال
لاتسقنى ماء الحياة بذلة بل فاسقنى بالعز كأس الحنظل
قال له احدهم متهكما
اعطنى كأسا من ماء الحياة
قال له الشاعر بشرط أن تغمس لى فيه ريشةمن جناح الذل وذلك فى قوله تعالى
واخفض لهماجناح الذل من الرحمه

اذن المجاز مهم والخيال مهم وبدونهما لايبق الشعر شعرا
فهل للحياة ماء
وهل للذل جناح
هذا ردى على ماقاله الصديق كيف يراها تبرق وهى تبرق فعلا؟

عزت الطيرى
09-04-2009, 08:52 AM
شكرا يامجدى
اين انت من الساخؤ
لأشعلرك طزاجة وعفوية

عزت الطيرى
10-04-2009, 05:45 PM
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟

أستاذي الجميل مبدع ، لك مني كل الإحترام والتقدير

وانت مبدع فى كل ماتكتب
تحياتى واشواقى ورنيم قصائدى لك
دمت مشرقا

عزت الطيرى
12-04-2009, 05:57 PM
ببساطة هنا الجمال في الثوب الذي أعشق ..
دمت يراعاً يا هذا ...


شكرا لك صديقى الجميل
ودمت عاشقا ايضا

عزت الطيرى
14-04-2009, 09:39 AM
عزَّتْ ..
لبَقآيَا اللَّحْنِ في يرآعِكَ شأنٌ آآخَرْ ..
استَّمِرْ بالعزفِ أخي

شكرا لك
دمت مستمعا ماهرا
وعازفا جميلا
ومبدعا احبه

عزت الطيرى
14-04-2009, 11:36 PM
هنا قرأت الفن بأبهى صورة !
دمتَ للفن ودام الفن لك
..
ودمت انيقا رقيقا ساميا دافىء الكلمات
ودام سمو حروفك