PDA

View Full Version : $ وقُل ربي زِدني ألَما ً ~.. !



قارئةالفنجـآن~•
27-03-2009, 04:44 AM
$ وقُل ربي زِدني ألَما ً ~ .. !
فلسفة ..

//



ِِوجدتها قابعة ً تحت َ سواد الثياب ِ ، زاهِدة ً بِكل شيء ،
مُرهَقة من كل شيء ، ومُرهِقة بأنفاسها كل ّشيء حولها ..!
تئن ّ كعصفور منحور بسوط الأمطار ِ والثلوج .. بسوط البرق والرعد ،
تئن ّ وترتجف ُ وتشد ّ الثوب ليسترها ..
وتلملم الصوت من بقايا حنجرتها وتدسه في الشرايين ،
رجاء صمته ِ ، رجاء اختفائه ِ .. يا لبؤسها .. !
إقتربت ُ منها رغم أن ّ حالي لا يختلف ُ كثيرا ً عن حالها ،
الشتاء هو الشتاء ، والبرد أقرب ُ إلى الروح ِ من الجسد ..!
عانقتها ، وسألتها ما بها ، وبلّورات العرق تتصبب من وجناتها ،
أحبيبة ؟ ما بك .. فدتك ِ نفسي .. أحبيبة ؟ أين موضع الألم ..!
شدّت الثوب من جديد ، كادت تُعرّيني ، وهي ترمقني ..
أن دعي زائري ودعيني ، وارحلي عنّا لسنا بحاجة لسؤالك ..!
تُكابر كثيرا ً بحضرة ِ الآلام ، وفي كل ّ مرّة يزورها أحدهم/فرد ألم ..
تنطوي عليه ِ وتحتويه ِ وتفرغ ُ عشقها عليه ِ وفيهِ هطولا ً ..
يا لشقائها .. كم أنها تهوى العذاب ..!
تكاد ُ تموت ُ في كل ّ مرة ، وهي تنتظر ُ النهاية بشوق ..
~٠ دثّرتُها أمَلي ..توّجْتُها بِأكاليل ِ القُبَل ِ ،
يوم َ أدركت ُ كم من الصبر ِ تغتنم وكم من الكبرياء والشغب والجنون ..!
عانَقتُها " هذه الروح " كما لم أفعل ْ مِن قبل ،
لأنها الوحيدة التي تساعدني في كل مرة على الصمود ..!
تُقنعني عندما تحتلها/ني الآلام ُ ، أنّها على نُدف ِ الثلج ِ تتقلّب ُ بحرارة ..
تُقنعني // ، أن ملائكة السماء جاءت لتغسلها ؛ بصابون قلبها ومياه ِ شرايينها ..
تُقنِعُني // ، أن ّ الخالق أحبها كثيرا ً يوم َ اصطَفاها قوت الهم ّ ِ والحزَن ِ ،
وأنّها بحضرة ِ الآلام تحبّ الله كثيرا ً وتذكره ُ كثيرا ً ،
وتدعوه ُ مخلِصة ً .. أن ربي أعِدني بطُهر ِ الأجنّة ، وخُذني إليك َ مُخضّبة ً ،
بعطور ِ الجنّة ما قبل َ فِتنة التفاحة ..!
تعشق الألم و تدعو الله َ مخلِصة ً ..طامِعة ً بكرَمِه ِ المشهود ،
أن يُحيطها بصفوف ٍ من جنودِه ِ تُقلّبها على لظى الأوصاب ، بُكرة ً وعشيّة ..!
~٠ وتعودُني ، وتُسَلِّم لي ..!!
وتذرف ُ ماساتها على أكتاف ِ أضلُعي ، زُهدا ً بأنفاسها :
قُل ربي زِدني ألَما ً .. قُل ربي زِدني ألَما ً ..!
تُرهِقُني ببياض ٍ قد لا أصمد أمامه ُ ً ،
تصوّر لي كل ّ الأشياء جميلة ، كل ّ الوجوه جميلة ،
حتى الخنجر الذي يُزرع ُ بأوصالِها ، تبتسم له ُ ،
تبتسم له ُ ، وتحضنه ُ بِثبات ْ ..!
هي "هذه ِ الروح ْ" التي .... تُشاغِب كثيرا ً..
هي "هذه ِ الروح ْ" التي حقا ً تَرُش ّ ُ على الموت ِ سُكّر ..!
روحي أنا ..


...........قارِئة الفنجآن ؛ دولشي فريزا ..$حافيةالقدمين$
ذات َ رمية ٍ "لحظيّة " ترتجي وصول َالسّهم ِ بِعُمق ْ!


وطبتم ودمتم .. :rose:
09:02pm

نوف الزائد
27-03-2009, 04:54 AM
.

ذات ألم ووجع ..
دعوته باكية ورجوته ..
((يارب تشغلني مددت فيها يدي ..وليتني أعقبتها تشغلني بك..
حينها لم أكن أعلم أن دعائي سيتجاوز السماء الأولى أو حتى يلامسها ..
لم أظن لدقيقة أن دموعي الصادقة ستطير بالدعاء تقرع به السماوات ,,
لتتفتح الأبواب على مصراعيها تصب علي من مشاغل الحياة صباً..
بكرم, بكرم بالغ لاأستحقه ..
لازالت الدنيا ..الزحمة ..الضجيج ..الحياة السريعة كطرفة..تحتضنني ,,
.

(ربااااااااااااه هاأنا أدعو بلطف ..بلادموع لكن بصدق ..أن تريحني وتكتب لي من الخير ومن الأجر أكثره ..

/

فلاتحقرن من الدعاء أبسطه ..
وماسبق إجابة للعنوان خوفاً من أن يحدث ..
رفقاً بأرواحكم ..
الباب الذي يطرق بالدعاء ليس كأبوابكم ..

.

فأس
27-03-2009, 07:25 AM
ما كل هذا في فناء

(وقل رب زدني علما)

دمتم بخير

قارئةالفنجـآن~•
27-03-2009, 08:23 AM
.



ذات ألم ووجع ..

دعوته باكية ورجوته ..

((يارب تشغلني مددت فيها يدي ..وليتني أعقبتها تشغلني بك..

حينها لم أكن أعلم أن دعائي سيتجاوز السماء الأولى أو حتى يلامسها ..

لم أظن لدقيقة أن دموعي الصادقة ستطير بالدعاء تقرع به السماوات ,,

لتتفتح الأبواب على مصراعيها تصب علي من مشاغل الحياة صباً..

بكرم, بكرم بالغ لاأستحقه ..

لازالت الدنيا ..الزحمة ..الضجيج ..الحياة السريعة كطرفة..تحتضنني ,,

.



(ربااااااااااااه هاأنا أدعو بلطف ..بلادموع لكن بصدق ..أن تريحني وتكتب لي من الخير ومن الأجر أكثره ..



/



فلاتحقرن من الدعاء أبسطه ..

وماسبق إجابة للعنوان خوفاً من أن يحدث ..

رفقاً بأرواحكم ..

الباب الذي يطرق بالدعاء ليس كأبوابكم ..



.








روح وبوح
//


بورِكت ِ يا ذات النقاء ،
ولتقرعي الباب َ بخشوع ٍ ،
وليُكتب ُ لك ِ الأجر الوفير والخير الكثير ..!
أما أنا ..
فليقرع الألم أبوابي وليغسلني كما يغسل
المزن أفواه الثرى ..!
-
كتبت ُ مقالا ً عن نفس الفلسفة تقريبا ً بشكل ٍ مختلف ٍ
في عام 2006
وقوبِلت ُ بِردود مُشابهة لردّك ،
ومنهم من كفّرني بعد ،
لولا أن الدكتور مجيد سامرائي تدخّل ولوّن السواد ..
وإذا سُئِلت ، ليه أنا ما تدخّلت ،
رح أقول ببساطة ، ( ما حلو يوم القصة تنفهم غلط ..!
-
حسنا ً ..
سأذكر ُ سبب ذاك َ المقال لاحِقا ً ..
إن أتى وإن لم يأت ِ بعدي مجيد ..
يقلب الصورة في هذا المقام/ل ..؟
وأعتقد أنك ستوافقينني ولو من زاوية مُسطّحة : )
-
محبتي والتحيّة !


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
27-03-2009, 08:44 AM
ما كل هذا في فناء

(وقل رب زدني علما)

دمتم بخير


فأس
//


رغم أن ردّك مختصر غير مفيد
بمعنى إني لم أفهم السطر الأول ..
أُجيب ُ على هذه ..
وقل ربي زدني علما ً
العلم يُزكّي العقل ......(
وقل ربي زدني ألما ً
الألم يُزكّي الروح .......(
ونحن ُ بحاجة للإستزادة من الإثنين معا ً ..
-
شُكرا ً لحضورك يا فأس ..
وأهلا ً بك مع التحية !


//
قارِئة

قلما
27-03-2009, 08:58 AM
“وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين”
هدا نبى كريم يرفض فلسفتك العميقة
والنبى صلى الله عليه وسلم قال لا تتمنوا البلاء
ربما كان فى الألم فتنة لصاحبه ، نحن نرضى بما قضى الله ونصبر صبرا جميلا دون فلسفة ، وليس تمنى الألم من أبواب التقرب إلى الله ، فما ينتفع المجتمع بالمعتلين

FAHAD_T
27-03-2009, 09:42 AM
.
-1-
" الفلسفة "منهج" بلا موضوع ! "

حين تنطلقين ممّا في نفسك .. سننطلق ممّا في نفوسنا !
وضوح الفكرة أهم من لغتها .. هذا ما أعتقده .

-2-
دعاء ربّنا في العلن مفترض ألاّ يخضع للمجازية اللغوية .. لا لأنّه لا يفهمه - حاشاه - ،
لكن لأنّ عقول العباد تحكم بالظاهر .. بينما تعالى يحكم بالباطن !

-3-
أفكّر في تساؤل :
أيّهما هو الأصل .. الأمل أم الألم ، الفرح أم الحزن ، الإيجابية أم السلبية .. الخ ؟!

ما لم أعتقد به رأيا بعد ، هو أنّ كل منهما مكمّل للآخر ، و بدونه لا يكون للوجود طعم !
الألم يكون له معنى في وجود الأمل فقط .. فما جدوى أن نتألّم بدون أن نتوقع انفراجا في ألمنا ؟!


قارئة .. :rose:
.

كويلو
27-03-2009, 10:27 AM
المستشرقة الدولشي فريزا تصوفت يا أخواننا :u:
وقل ربي زدني علما ً
العلم يُزكّي العقل ......(
وقل ربي زدني ألما ً
الألم يُزكّي الروح .......
هذه تلخص الموضوع وإن كان الألم لا يتمنى إبتداء إلا أنه إذا حصل فإنه يمكن أن يفيد فالنبي صلى الله عليه وسلم خوطب بقوله {ما أنزلنا عليك القران لتشقى} فزيادة العلم لاتشقي صاحبها ولكنها قد تضيق صدره وتؤلمه قليلاً ثم تكون العاقبة له بالرقي والسمو {إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلاً} , {فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ } {إنه ليحزنك الذي يقولون}
(عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له) .
ربي زدها صبراً وعلماً .

عابـ سبيل ـر
27-03-2009, 06:21 PM
فضلا لاأمرا.....الرجاء التنبه
(( فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّۗ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَىٰ إِلَيْكَ وَحْيُهُ ۖ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا)) سورة طه الاية (114)
و
و......ليس من الحسنِ في شيئ أن يترك الانسان عنان خياله وفكره ويكتب كل ماجال في خاطره وحاك في قلبه من أفكار حسنت نيتها او لم تحسن وانما الاعمال بالنيات وليس لاحد ان يحكم على شيئ خفي عليه بل لايحكم الا على ماظهر والذي ظهر هنا هو ....قل ربي !!زدني ألما
....فنسال الله الكريم رب العرش العظيم أن لايستجيب هذا الدعاء وأن يتغمدنا برحمته الواسعة في محيانا قبل مماتنا
ودمتم بخير

نوف الزائد
28-03-2009, 01:05 AM
/
قارئة ..
هل ترهقين روحك لهذة الدرجة ..×فليقرع الألم أبوابي وليغسلني كما يغسل
المزن أفواه الثرى ..
بربك ماذا جنت ..
في حين رب غفور والحزن على ذنب توبة ..
.
/
كتبت ُ مقالا ً عن نفس الفلسفة تقريبا ً بشكل ٍ مختلف ٍ
في عام 2006
وقوبِلت ُ بِردود مُشابهة لردّك ،
ومنهم من كفّرني بعد
\
صدقاً ماجاء في ردي كان لعنوانك فقط ..
فماوجدته في فلسفتك جميل بعض شيء ومكرر بعض أخرى ..
ولايحتاج لأي شخص ولالمجيد ليوضح المغزى والمعنى ..
طلب البلاء للتطهير ..
الواقع أكبر فلسفة ,,
.
أنا من أكون لأحامي الناس عن أنفسهم وأوصيهم بدينهم خيراً..
أنا نفسي تتعذب ,,
.

همم
29-03-2009, 07:03 PM
أن ّ الخالق أحبها كثيرا ً يوم َ اصطَفاها قوت الهم ّ ِ والحزَن ِ ،
وأنّها بحضرة ِ الآلام تحبّ الله كثيرا ً وتذكره ُ كثيرا
"كُلمّا تألمنَا أحْببنَا الله أكَثر" .. لأنّنا حينَ يتَعاظَمُ شُعورنُا بِنا نَقرعُ كُلّ بَابٍ نظُنّه مُدخلَ سَعادةٍ لنَا .. ولكنَّ بَابًا واحدًا سيَفتحُ علَى مِصْراعِيه .. بَابًا واحدًا فقط ..
هُو بابُ الله يَا قَارئِة..!
مَا قُلتِه هُنا أثَار شُجونِي فاعْذرينِي أَنْ سَكبْتُني
جَميلةٌ كدَائمًا يَا صدِيقتِي

قارئةالفنجـآن~•
31-03-2009, 08:08 PM
“وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين”
هدا نبى كريم يرفض فلسفتك العميقة
والنبى صلى الله عليه وسلم قال لا تتمنوا البلاء
ربما كان فى الألم فتنة لصاحبه ، نحن نرضى بما قضى الله ونصبر صبرا جميلا دون فلسفة ، وليس تمنى الألم من أبواب التقرب إلى الله ، فما ينتفع المجتمع بالمعتلين


قَلّمَا ..
//


َرغم أن كينونتي لا تطال/ولا تحتمِل تراتيل َ القداسة ِ،
وتتعثّر ُ بالضوء ِ كثيرا ً ،
إلا أن ّ عثراتها ..
بحق ّ ِ النّور ِ في نِقاط ِ العُمق ِ اصطدام ،!!
/
أيّوب إذ نادى ربّه ..؟
نعم ناداه ، وصبرَ بأكفِّ تشكُر ، وبلسانٍ لا يُعجِزه ُ تسبيح ..
وأيوب إذ نادى ربّه ..؟
نعم ناداه .. بعد َ أن بلغ َ الميزان ووضع سنين َ النِعم ِ بكفة ٍ،
وسنين َ السقم ِ بكفة ٍ ، وخاط َ فم َ التذمّر والملل ،
أنّ الخير َ ما زال َ فيّاض ، ولله الأمر فيما أراد ..!
- كيف ؟ ومتى ؟ " وبعد شو " ؟ -
أيوب إذ نادى ربّه ..؟
ناداه بعد سنين ٍ طِوال ٍ ، وناداه ُ " بعد َ أن " حثّته ُ
حواؤه ُ أن حِبال السماء تتوق ُ لتحمل مِنك َ دعاء ،
تصبّه ُ بكرِم ِ الواعِد ِ ، فيسقيك َ القبول َ هطول ..!
تبارك َ شُكره ، وتبارك رِضاه ، يا قلّما ..
/
هذه الروح هنا ، تتعالى عن أي شيء يمسّها بخضوع ..
حتى وإن كان الجزاء ألم .. تصبر عليه وتستزيد منه ُ ،
ولا تقل سلّمت ُ وهِبني شِفاء وتعالى مُصوّري عمّا سكَبت !!
هي بدعائِها ، تستزيد ُ مِن َ المُغني رِفعة ً وسمو ّ ..
عن الأثير يمسّها بحُبيبات ٍ لا تُرضي عنفوانها ،
هي بِمشيأتِهِ قادرة على دق ّ عنق الألم وقطعِه ِ وأمره يسير
إلا أن ّ قطع عنق الألم يقطع عنق كبرياء مشاغب فيها لا يهدأ ..
وهذا ما " لا ترتجيه " ..!!
... في طريقها إلى السموّ ذكرت قناعات ،
وأظنها جليّة .. وأظنني اقتنعت ُ بها ،
مُجرد أن حملت معها حُب ّ "الله" وحُب "الذات بكل حالتها"
وإن كان ألَم التعالي مرير ..!!
دواء ٌ مرّ يشفيني /يحميني،
خير .. من الطيّب / اللذيذ يُورِثني السبات العميق ..
ف َ أشقى ..!!


//


أنرت يا قلّما ..
آملة أن وصلتك الآن رسالة .. الضوء ؟ !
وكيف َ أنك ردَدت السهم عليه ِ ؛ كي تلِد عُتمة بهيجة ؟!
-
ولو كان وجهك المعهود لأسعدني أكثر ..
ود ّ ٌ وتحيّة ..!



//
قارِئة ..

حبرها زِئْبق
01-04-2009, 04:40 AM
( وقل ربي زدني ألما ً
الألم يُزكّي الروح )
استنزاف " الروح " بالايغال في استجلاب " الألم " وضربها بقصف عشواء من الأماني التصوفية
قد يقضي عليها في النهاية حـد إدمان الألم عندها :
" مالجرح بميتٍ إيلامُ "
حسناً , ماذا لو كان الألم " يوخز " في الروح موصلات الحياة لا أكثر ..!
ربما وخزة يتيمة أدت المهمة .. لنحرص بعدها على ألا تتكرر ..
لأننا نحب أرواحنا جدا ولا زلنا نحتاجها جدا ولا نرتضي لها الألم مجددا..!
أو لعلي وحدي من تحب روحها .. ولا تبيعها للألم !

شكرا قارئة ودمتِ بخير

م بديوي
02-04-2009, 03:57 AM
عندما دخلت وقرات ضربت كفا بكف
احنا ماشيين بنقول يارب استر . ودي ماشية تقول يارب ...
قال فلسفة قال
لاحول ولا قوة الا بالله
فلسفة ايه بس
ااااااااااااااااااااااااااااااه
انا اشك اذن انا دبوس
ياما لسة هنشوف من الفلسفة والفلافسة

قارئةالفنجـآن~•
02-04-2009, 08:58 AM
.
-1-
" الفلسفة "منهج" بلا موضوع ! "

حين تنطلقين ممّا في نفسك .. سننطلق ممّا في نفوسنا !
وضوح الفكرة أهم من لغتها .. هذا ما أعتقده .

-2-
دعاء ربّنا في العلن مفترض ألاّ يخضع للمجازية اللغوية .. لا لأنّه لا يفهمه - حاشاه - ،
لكن لأنّ عقول العباد تحكم بالظاهر .. بينما تعالى يحكم بالباطن !

-3-
أفكّر في تساؤل :
أيّهما هو الأصل .. الأمل أم الألم ، الفرح أم الحزن ، الإيجابية أم السلبية .. الخ ؟!

ما لم أعتقد به رأيا بعد ، هو أنّ كل منهما مكمّل للآخر ، و بدونه لا يكون للوجود طعم !
الألم يكون له معنى في وجود الأمل فقط .. فما جدوى أن نتألّم بدون أن نتوقع انفراجا في ألمنا ؟!


قارئة .. :rose:
.



FahaD_T


//


" الفلسفة "منهج" بلا موضوع ! "


الفلسفة رغم أنها إصبَع يُشير إلى أشياء كثيرة ولا شيء يُشير إليه ..
رغم أنها كلمة/ منجم / معجم تُفسّر كل الأشياء ولاشيء يُفسّرها !
إلا أنها غدَت وفي هذا المُتصفّح بالذات ،
مُثلّث .. سُداسي ..><
يحتمِل المارّة في أكثر من ضلع وأكثر من زاوية ..
ولِهذا جعلتُها لازورديّة الملامِح..!!
-
أسألني هل هذا جميل ؟
وأجيبني لا ؛
ليس َ دائما ً وليس َ كثيرا ً .. : )


حين تنطلقين ممّا في نفسك .. سننطلق ممّا في نفوسنا !


لا يهم ّ ، !!
لا يهم ّ من أين أنطلق ُ أنا / وإن كانت نفسي ؟

ولا من أين ستنطلقون أنتم /.. وإن كانت نفوسكم ؟

المهم أن نلتقي ..

ولو في منتصف المنتصف ..!



-2-
دعاء ربّنا في العلن مفترض ألاّ يخضع للمجازية اللغوية .. لا لأنّه لا يفهمه - حاشاه - ،
لكن لأنّ عقول العباد تحكم بالظاهر .. بينما تعالى يحكم بالباطن !



لا سلاسِل تُقيّد الدعاء ، ولا فروض ،
أن يدعوه ُ أحدهم شامِخ َ العُنق ِ، وأن يدعوه ُ آخَر خاشعا ً مُنحني ،
وأن يدعوه أحدهم بكفوف يديه ،
وأن يدعوه ُ آخر بلسانه وآخر بهز رأسه وآخر بِعَيْنيه ْ ..!
أن يدعوه بمجازيّة لغوية ، أن يدعوه ُ بِلَي ّ عنق الرسالة ..

لا يهم ّ كيف.. ولا يهم ضبط المَظْهَر والجَوْهَر ؟ ،

الدعاء لا يحتمِل ديكور وأجواء خاصة ..!!
ولا يحتمِل وجهين .. قد أصدقك القول في أحدهم ..
الذي كان يُصلّي بكلماتٍ عجولة ، غير مفهومة ..

ينتقدونه ....(!) ويحاوِل أن يتأنّى في كل ّ مرة ..
عبثا ً يحاوِل ، لأنّه ُ يشعُر كمن يُصلّي عارِيا ً ..

-
وكان يكفيه ِ أن الله عليم بما في صدره ..

وأنه ُ وإذا ما فهمت الجموع تمتماته ِ يكفيه ِ أنها

شهدت -ُ ببساطة - أنه : " كان يُصلّي" ..!!



-3-
أفكّر في تساؤل :
أيّهما هو الأصل .. الأمل أم الألم ، الفرح أم الحزن ، الإيجابية أم السلبية .. الخ ؟!



نحن ُ الأصل يا فاضِل ، لأننا نحن ُ التُربة الخصبة القابِلة

لزراعة أي شيء ،

الألم هو نفسه الأمل يُزرع بأوصالنا صغيرا ً ضعيفا ً ..

ويبدأ بالنمو..

... هنا وخز ُ مسؤولية يحثنا على ريّه ِ واحتوائِه ِ والتماسِ رِضاه !!
فتصبح أذيته بلسم ، وتصبح أصابعنا بعيون الموت ..!
حينها يكبر ويزهر ويثمر ويعود علينا بكلّ ما هو جميل ..

.
الحزن هو نفسه الفرح .. بذرة حزن تحتاج ُ لماء وهواء
وتحتاج ُ لقلب ٍ كالفجر يأخذ بيدِها لتصِل مراحِل تُسمّى فيها فرح..
كالإيجابية والسلبية ، كالهدوء والضجيج ، كأي شيء في
حياتنا ..مهما صغُرَ أو كبر ..!



الألم يكون له معنى في وجود الأمل فقط .. فما جدوى أن نتألّم بدون أن نتوقع انفراجا في ألمنا ؟!


سأقلِب الصورة لو سمحت ..؟!
الأمل لا معنى ولا طعم ولا لون له ُ إلا بوجود الألم فقط !
الألم جميل ، وجميل ٌ جدّا ً لو أنّهم يَعلَمُون ..!
-

/

الروح - هنا - مثلما ترضى بالأفراح ترضى بالأتراح

ومثلما تتمنّى الهناء ، تتمنّى الداء ..

و تحتاجه ُ بشدّة أحيانا ً،

لتُشعِر الإنسان الذي تسكنه أنّه ُ إنسان ، !



FahaD-T
-

أهلا ً بك ، رسّام ماهِر لعلامات الإستفهام ..


وضوح الفكرة أهم من لغتها .. هذا ما أعتقده .

آمِلة أن كَفّرت ُ/ وفكَكت ُ بعض خيوط العتمة التي

سَتَرَت ِ الوضوح الذي أردْتَه ُ : )

-

ومُمتنّة لك ، ولعِبق ِ هذا الحضور..

طبت َ ودمت َ بِ لوتس التحايا ..!

//

قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
02-04-2009, 09:24 AM
المستشرقة الدولشي فريزا تصوفت يا أخواننا :u:


وقل ربي زدني علما ً
العلم يُزكّي العقل ......(
وقل ربي زدني ألما ً
الألم يُزكّي الروح .......

هذه تلخص الموضوع وإن كان الألم لا يتمنى إبتداء إلا أنه إذا حصل فإنه يمكن أن يفيد فالنبي صلى الله عليه وسلم خوطب بقوله {ما أنزلنا عليك القران لتشقى} فزيادة العلم لاتشقي صاحبها ولكنها قد تضيق صدره وتؤلمه قليلاً ثم تكون العاقبة له بالرقي والسمو {إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلاً} , {فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ } {إنه ليحزنك الذي يقولون}
(عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له) .
ربي زدها صبراً وعلماً .



كويلو ..
//



وإن كان الألم لا يتمنى إبتداء إلا أنه إذا حصل فإنه يمكن أن يفيد


لا شيء يمر ّ بغير ِ ختم / بغير ِ بصمات الآلام..
في ولادتنا صرخات ألم..
في نشأتنا .. في دراستنا .. في نومنا .. في سهرنا ..
في المحبة .. في الشوق .. في الفكر ..في الصحة .. في الوجدان ..
في الرسالة .. في الكلمة .. كل ّ شيء فيه ِ ألم..!
وكلّ الآلام فيها ..
ولأجلها جميلة ..صح ؟
/
هنا ..
حدّثني اقتباسك ، أنّك وصلت َ بِبصرك ..
إلى ما رمَت إليه ِ الروح أعلاه ..
وهذه كافية لأشكرك َ كثيرا ً ..!
كما أشكرك على إضافتك الواعية ..
وبياضِك في استجداء السماء ..!
-
وددت ُ أيضا ً أن أقول ..
أن ّ ما دُوّن /ولُوّن بعبقٍ لازوردي..

المستشرقة الدولشي فريزا تصوفت يا أخواننا :u:
شق ّ بوجهي حُفرة ً مَرِنَة ً تُسمّى مجازا ً : ابتسامة ..
/
طبت َ يا كويلو ..
أنرت َ المتصفح بحضورك َ ..
ود ّ وتحيّة ..!


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
02-04-2009, 09:57 AM
فضلا لاأمرا.....الرجاء التنبه
(( فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّۗ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَىٰ إِلَيْكَ وَحْيُهُ ۖ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا)) سورة طه الاية (114)
و
و......ليس من الحسنِ في شيئ أن يترك الانسان عنان خياله وفكره ويكتب كل ماجال في خاطره وحاك في قلبه من أفكار حسنت نيتها او لم تحسن وانما الاعمال بالنيات وليس لاحد ان يحكم على شيئ خفي عليه بل لايحكم الا على ماظهر والذي ظهر هنا هو ....قل ربي !!زدني ألما
....فنسال الله الكريم رب العرش العظيم أن لايستجيب هذا الدعاء وأن يتغمدنا برحمته الواسعة في محيانا قبل مماتنا
ودمتم بخير


عابـ سبيل ـر
//


يُشعرني بعض المارّة هنا ،
أنّني بِصُحبة ِ الهِرَرِ والفئران ..
- وأقول الهرر والفئران حتى ما قول شي تاني -
في محراب ٍ مُقدّس ؟!
لما تشنقون النصّ مِن رجليه .. ؟!
عجبت ُ لأمركم يا رِفاق ..!
إنني وإن آثرت ُ الغرق في محيط ٍ ما ..
أفكر مرتين / الأولى إني عابرة عابرة لا مُحال !
والثانيّة / كيف أجهزني وكيف َ أتمم العبور!
ولكني لا أرميني فيه ِ ك َ الأبله ..
الذي عزم الغرق لأنه ُ يحترم مزاجه.فقط.!!
لما لا تفعلون ..؟!!
-
عابر سبيل
-
أنا لم يأتني الوحي يا هذا ...
ولست ُ هنا لأدوّن قرآنا ً ..
ولا لأقنعكم بأن ما جاء فيهِ حق مبين !!
لا يحتمل ال لا ..!!
ربي .. أريدها ربي ..
لأنني بنصٍ أبعد ُ ما يكون عن القرآن..!!
/
..ثم ّ أجبني.. يا هذا ؟
هل من الحسن ِ في شيء أن
تضرب بقيودك على أقلام الآخرين ؟ على خيالهم ؟
وفكرهم ؟ وخاطرهم ؟ ونيتهم ؟
.
وهل من الحسن في شيء ؟
أن لا تفهم شيء ؟ وتدعي /ناصحا ً فهم كل ّ شيء ؟!
.
هل من الحسن في شيء أن تتحوّل الروح إلى مادة ..
يتم تشريحها عند الميكانيكي والكهربجي ويتم حشوها ..
بأوراق الحلواني .. وببواريد الأحول والأعمى ..؟؟
.
عجبي .. ولولا العجب .. ما ترددت ُ مثقال ذرة ..
بتغيير العنوان الى "خطبة جمعة" لكل ّ محروم ومشتهي !!
-
وعلى كل ٍّ ... أهلا ً يا عابِر ..
وشُكرا ً لما جدت َ به ِ ..
حماك َ الصمد من دعائي .. واستجاب لدعائك َ ..
وسدّد خطاك بنقاء ٍ لا يشبهني ..
ولا يشبه أحد..!
-
وتحيّة..!


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
02-04-2009, 10:25 AM
ع الهام/ مِش !




//









أحيانا ً ، تمُرّنا أشياء ضبابيّة - لا خير فيها ولا بركة -

" عادي " أن لا نرى ما تُخفيه ِ لنا ..
"عادي " أن نتكَهّن ولا نُصيب ..
"عادي " أن نلوك نداها
في تعرج جمجمة ٍ مُحال أن تستقيم ..!
ولكنّه " غير عادي " ..يا إنسان ..
أن تبصم أناك َ على بياض ..
وتدّعي مؤكّدة أن الورق خُلِق َ أسود .:rolleyes:.!




/




:



مُجرّد .. ومْضَة ْ توَقّف ..

لِ ,, قناديل شحّ نورها في وضح النهار ..!!
ولا ألومها ..!
-
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
02-04-2009, 11:13 AM
/
قارئة ..
هل ترهقين روحك لهذة الدرجة ..×فليقرع الألم أبوابي وليغسلني كما يغسل
المزن أفواه الثرى ..
بربك ماذا جنت ..
في حين رب غفور والحزن على ذنب توبة ..
.
/
كتبت ُ مقالا ً عن نفس الفلسفة تقريبا ً بشكل ٍ مختلف ٍ
في عام 2006
وقوبِلت ُ بِردود مُشابهة لردّك ،
ومنهم من كفّرني بعد
\
صدقاً ماجاء في ردي كان لعنوانك فقط ..
فماوجدته في فلسفتك جميل بعض شيء ومكرر بعض أخرى ..
ولايحتاج لأي شخص ولالمجيد ليوضح المغزى والمعنى ..
طلب البلاء للتطهير ..
الواقع أكبر فلسفة ,,
.
أنا من أكون لأحامي الناس عن أنفسهم وأوصيهم بدينهم خيراً..
أنا نفسي تتعذب ,,
.




روح وبوح ..
//


الله يشفيك ِ قلبو .:biggrin5:.
في ردّك الأول ، عندما قلت ِ رفقا ً بأرواحكم ..
وقبل أن أكتب فليغسلني الألم .. !!
وفي ردّك الثاني .. تسألينني ماذا جنت روحي
وهل أرهقها لهذه الدرجة؟!
وتحدّثينني عن ذنب / التوبة / الحزن / وعن الرحمة ..
ويلوح ُ لي طيف استنتاجك أنني أودّ البلاء للتطهير..
أبدا ً يا جميلة ..!!
ولا شيء مما سبق موجود بالنص ّ كأعمدة أساس ..
وأبسط سبب أذكره لك ِ لأؤكّد أنك ِ تحتاجين ل ِ مجيد هنا !!
هو أن ّ الروح هي التي تُرهقني ولست ُ أنا ..
أنا من يشتكي من جورِها وليست هي ..!!
هي تُحاوِل اقناعي بفلسفتها / وكرّرتُها ثلاث ..
تُقنعني تُقنعني تُقنعني..
تُراني اقتنعت ؟
وأقول أجل .. !
لأنها اتكأت على ضلعٍ لين ٍ وهو
حب ّ الله وحب الذات بأية حال ..!!
-
/
أهلا ً من جديد يا روح وبوح..

أنا من أكون لأحامي الناس عن أنفسهم وأوصيهم بدينهم خيراً..
تحسّسيني هنا إني سبّيت الدّين .f*.

أنا نفسي تتعذب ,,
سلِمت ِ يا نقيّة ..
عذّبتك معي ..
وحسبي ربي على شرورها نفسي .:ops2:.


ولا أنسى التحيّة . :rolleyes:.!


//
قارئة

الأمير نزار
02-04-2009, 03:19 PM
يهمني كثيرا أن أبتسم حين أقرأ لك
شكرا لك
الامير نزار

جريمة حرف
02-04-2009, 03:48 PM
ما أسعد من يقرؤك آنسة دولشي..!!

هذا النصّ الصوفي لا يشبه سوى أنت..

التقدير كلّه لجنابك..

عائدَة
04-04-2009, 11:41 PM
قد نرى الظلامَ في ضحوة النّهارِ شديداً .!
ولنا الاختيارْ . ألا توافقينْ ؟.
يبدو لا . : )

شكراً لحرفكِ يا قارئة . وحاوليْ أنْ تتحاشَيْ ما قد يوقعكِ في مشاكل أنت في غنى عنها.!

ع الهامِشْ :
الليلُ سكِينَة ، لا سكّينْ .

حسن البناوي
05-04-2009, 01:57 AM
وتدعوه ُ مخلِصة ً .. أن ربي أعِدني بطُهر ِ الأجنّة ، وخُذني إليك َ مُخضّبة ً ،
بعطور ِ الجنّة ما قبل َ فِتنة التفاحة ..!



ما أعذب وأروع هذا الدعاء ,
وكأنه نداء من لم يتبق له من الأمنيات سوى أن يصعد وكفى ,
ورغم هذا فهو خال ٍ من القنوط وأن خيّل لنا ذلك من أول وهلة ,
بل هو شوق إلى ماهو عظيم , إلى ماهو لانهاية له , ولا انقطاع
حيث لا ألم ولاحزن ولا خوف ...


س " لهواة التقنين والإحتكار " / منذ متى كان الكلام مع الله يحتاج إلى ديباجة مُعينة ؟


قارئة : شكرا لهذا السمو ,
تحيتي الخالصة ...:rose:

ايمن رضوان
06-04-2009, 04:39 PM
سلام عليكم
سيدتى صحيح ان الالم يزكى النفس لكن لا يسعى اليه الا الاحمق اعيذك بالله ان تكونى كذلك
ولى عندك رجاء الا تحاولى محاكاة القران لانه ليسا مجالا لذلك انا اقصد عنوانك الذى اخترت
لطفا تقبلى رأيى وتذكرى ان الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية

عابـ سبيل ـر
06-04-2009, 09:03 PM
يُشعرني بعض المارّة هنا ،
أنّني بِصُحبة ِ الهِرَرِ والفئران ..
- وأقول الهرر والفئران حتى ما قول شي تاني -


أنا لم يأتني الوحي يا هذا ...


ثم ّ أجبني.. يا هذا ؟


وهل من الحسن في شيء ؟
أن لا تفهم شيء ؟ وتدعي /ناصحا ً فهم كل ّ شيء ؟!


ما ترددت ُ مثقال ذرة ..
بتغيير العنوان الى "خطبة جمعة" لكل ّ محروم ومشتهي !!


ع الهام/ مِش !كله....
الإشارة الى الخطأ لم يكن متعلقا بالعنوان ولابالكلام ولكن لتكرر الخطأ وخاصة عندما وافق سياق الجملة اية من القران الكريم أُشتهر الخطأ في كتابتها فكان أن أخطأت ونبهت على ذلك.
أن يطرح شخص موضوعا فهذا إذن منه بتقبل اراء الناس حول ماطرحه فكان أن أخطأت مرة أخرى بكتابة رأيي حول الموضوع والذي مفاده ببساطة أن النفس البشرية قد تراودها خواطر وخيالات كأن يعتقد البعض أن الألم شئ مفيد ويسمو بالنفس ويطهرها و....أشياء أخرى ويطرح تلك الخواطر بهذا القالب الفلسفي أمر ليس حسن ولايعني أنه ليس حسن شرعيا ولايعني ايضا انه حسن شرعيا بالمختصر عدم إستحسانه من طرفي أنا -الذي أدعي فهم كل شئ-هذا ماعنته كلماتي ....==مجرد رأي كان يكفي أن يُوصف بالتفاهة

ولكن ومع أخطائي تلك لم أر مبررا للكلام الذي أٌقتبس في الأعلى ... كمٌّ هائل من أسماء الإشارة والصور البيانية الجميلة لفظا ومعنى...

بوركت

صَبا
08-04-2009, 12:27 AM
بعيداً عن الفلسفة وعنوانها .. اللهم إن كااان آالمي يقربني منك فزدني آآلاماً على آلمي : )

قارئةالفنجـآن~•
14-04-2009, 04:09 AM
"كُلمّا تألمنَا أحْببنَا الله أكَثر" .. لأنّنا حينَ يتَعاظَمُ شُعورنُا بِنا نَقرعُ كُلّ بَابٍ نظُنّه مُدخلَ سَعادةٍ لنَا .. ولكنَّ بَابًا واحدًا سيَفتحُ علَى مِصْراعِيه .. بَابًا واحدًا فقط ..
هُو بابُ الله يَا قَارئِة..!
مَا قُلتِه هُنا أثَار شُجونِي فاعْذرينِي أَنْ سَكبْتُني
جَميلةٌ كدَائمًا يَا صدِيقتِي


هِمَم ْ
//


أهلا ً بك ِ يا حبيبة ، وبفائض ٍ من النقاء
الـ يتقاطر ُ منك ِ ..
ويربِط على مِعصمي صمت الـ نعم ..
صدقت ِ ..
وخضّبت ِ أجنحة الضياء ِ بسكبك ِ ..!
-
هِمَم ْ
-

شُكرا ً لِرفقتك ِ الدائمة ..
دُمت ِ حبيبة ..مع شذا هذه . :rose:.


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
14-04-2009, 09:06 AM
( وقل ربي زدني ألما ً
الألم يُزكّي الروح )
استنزاف " الروح " بالايغال في استجلاب " الألم " وضربها بقصف عشواء من الأماني التصوفية
قد يقضي عليها في النهاية حـد إدمان الألم عندها :
" مالجرح بميتٍ إيلامُ "
حسناً , ماذا لو كان الألم " يوخز " في الروح موصلات الحياة لا أكثر ..!
ربما وخزة يتيمة أدت المهمة .. لنحرص بعدها على ألا تتكرر ..
لأننا نحب أرواحنا جدا ولا زلنا نحتاجها جدا ولا نرتضي لها الألم مجددا..!
أو لعلي وحدي من تحب روحها .. ولا تبيعها للألم !

شكرا قارئة ودمتِ بخير




َحِبرُها زئْبَق ..
-
1وجدتها تئن ، 2إقتربت ُ منها ، 3عانقتها ، 4وسألتها ما بها ؟
1xكادت تُعرّيني ،2x رمقتني ، و3xاستجدت رحيلي ،
4xكادت تموت ، - رافضة مساعدتي - تنتظر النهاية بِشوق ..!
أأكون ُ أنا مَن يستنزِفها ..؟؟!
أأكون ُ أنا الآثِمة ؟ الضارِبة بعصاي ينابيع الألم استزادة ؟!
هي الروح .. التي أقنعتني وأوقعتني ببياضها ..
ولو عدت ِ للنص ّ لشددتها من أذنيها .. : )
-

حسناً , ماذا لو كان الألم " يوخز " في الروح موصلات الحياة لا أكثر ..!


ربما وخزة يتيمة أدت المهمة .. لنحرص بعدها على ألا تتكرر ..


حسنا ً كالليل ِ الذي عانَق َ قلب َ الفجر شروق :rose:..
-

لأننا نحب أرواحنا جدا ولا زلنا نحتاجها جدا ولا نرتضي لها الألم مجددا..!


أو لعلي وحدي من تحب روحها .. ولا تبيعها للألم !


نحب أرواحنا يا سُكّرة ونحبها كثيرا ً ..
ورغم أن النص ّ يُجيب ُ ب ِ أنّها لا تُحبّنا ..
سين ُ مقلتي ما زال َ يسألني أتُحبّنا هي ..؟!
-
حِبرُها زِئبق ..
-
حضورك ِ عابِق ٌ بالأماريج ِ والنارانجو ..
ودّي والتحيّة ..!


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
14-04-2009, 09:31 AM
عندما دخلت وقرات ضربت كفا بكف
احنا ماشيين بنقول يارب استر . ودي ماشية تقول يارب ...
قال فلسفة قال
لاحول ولا قوة الا بالله
فلسفة ايه بس
ااااااااااااااااااااااااااااااه
انا اشك اذن انا دبوس
ياما لسة هنشوف من الفلسفة والفلافسة



م. بديوي ..
//


أكيد ما دخلت برجلك اليمين ..
وأنت تتحمل مسؤولية الضلال المُبين ..
وأكيد قرأت بعين واحدة وخبأت الثانية خشية عدوى الألم!
وأنت تتحمل المسؤولية كمان ..
ثم لول ..

انا اشك اذن انا دبوس
الفلاسفة بعدك في راحة ..
أنا ياما نصحوني بدَيْر ْ الصليب ..
بس مش قادرة روح قبل ما يصير فيه كونغ فو ..:2_12:.
-
طيب ..
هذا و شُكرا ً لحضورك العابق بالمارلبورو
والكينت والوينستون والبيلمونت وكل أنواع
هذه الألعاب الناريّة المُصغّرة ..!
-
وتحية ..!


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
14-04-2009, 09:45 AM
يهمني كثيرا أن أبتسم حين أقرأ لك
شكرا لك
الامير نزار


الأمير نزار
//


ويهمني..
أن يعبق متصفحي بابتساماتك ..
أنرت َ يا أمير ..
طبت َ وأهلا ً : )


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
14-04-2009, 09:55 AM
ما أسعد من يقرؤك آنسة دولشي..!!


هذا النصّ الصوفي لا يشبه سوى أنت..


التقدير كلّه لجنابك..



جريمة حرف ..
//


وسعيد ٌ متصفحي بك حَسَن ..

بس لي همسة بصراحة :

النص قطني . :d(5:.
وبكرا الصبح بحلفلك ..
ثم يشبهني أنا ؟ لووول ..حرام عليك..
-
شُكرا ً يا رفيق .. . )
طبت َ ودمت َ بخالِص الود ..!


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
15-04-2009, 08:52 AM
قد نرى الظلامَ في ضحوة النّهارِ شديداً .!
ولنا الاختيارْ . ألا توافقينْ ؟.
يبدو لا . : )

شكراً لحرفكِ يا قارئة . وحاوليْ أنْ تتحاشَيْ ما قد يوقعكِ في مشاكل أنت في غنى عنها.!

ع الهامِشْ :
الليلُ سكِينَة ، لا سكّينْ .


عائدة
//



قد نرى الظلامَ في ضحوة النّهارِ شديداً .!


ولنا الاختيارْ . ألا توافقينْ ؟.
يبدو لا . : )


رُغم أنّه ُ نهار لا يترك لنا خَيار ْ..
إلا أنه ُ لا يخشى التّمام لأنّه ُ يُدرِك
أنّه ُ لن يصِل إليه ِ ، يُدرِك أن عيون الظلام تسترِق ُ
النظر َ إليه ِ باسِمة ، فَ يبتسِم ..!
ويُحاوِل ُ جاهدا ً احتواءها كل ّ شروق ..
يُخفِق دائما ً لأنّ طردها .. يعمينا ،!


هل حاولت ِ النظر بعين النور ذات َ شغب ؟
أرأيت ِ أنّي أوافقك .. على ضوء أنه ُ يهمني ..
أن تدوم َ الرؤية/البصر في الأعين ،
حتى ولو ْ سكنها الظلام بحضرة ِ الفجر ..!


إن نظرنا لدُرة السماء / الشمس ،
لن يأسرنا طول الظل ّ .. صح ؟!

وان اخترنا الظلام يجب أالا ننفي
أنّه ُ قِشرة نور نزعها عصيّ ٌ
فوق رمال ٍ متحركة ..


-



شكراً لحرفكِ يا قارئة .
وحاوليْ أنْ تتحاشَيْ ما قد يوقعكِ في مشاكل أنت في غنى عنها.!



الشُكر ُ لك ِ نوّارتي ،
سوف َ أُحاوِل ، وسوف لن أُطفىء أجنحة النور
التي تطأ عتمتي ، بعطرها ونسماتها .. : )


-

ع الهامِشْ :


الليلُ سكِينَة ، لا سكّينْ .


مممممم ،
بقَلب الصفحة :
القمر ُ عشاء الفُقراء .!
/
:
ممتنة ل ِ هذا العُمق يا عائدة ..
ودّي والتحيّة :rose:..
-
قارِئة..

قارئةالفنجـآن~•
15-04-2009, 09:03 AM
ما أعذب وأروع هذا الدعاء ,
وكأنه نداء من لم يتبق له من الأمنيات سوى أن يصعد وكفى ,
ورغم هذا فهو خال ٍ من القنوط وأن خيّل لنا ذلك من أول وهلة ,
بل هو شوق إلى ماهو عظيم , إلى ماهو لانهاية له , ولا انقطاع
حيث لا ألم ولاحزن ولا خوف ...

س " لهواة التقنين والإحتكار " / منذ متى كان الكلام مع الله يحتاج إلى ديباجة مُعينة ؟

قارئة : شكرا لهذا السمو ,
تحيتي الخالصة ...:rose:




حسن البنّاوي
//


شُكرا ً لهذه النظرة الماطرة .. ولهذا التأمّل ..
تلك َ السين روَيتُها..
أنّي قد أُلوّن ُ السماء بأكثر من ألوان الطيف
في الحين نفسه الذي أجدني بروح غير قادرة على
تلوين الدُعاء .. مهما لها أساء .!
الطريق ُ إلى الله .. أقرب من سين وجيم ..
لا وجود لها بقوانين السماء ..!
-
شرّفتني حسن ..
لِنُبْلِك َ الشكر والتحايا ..!


//
قارئة..

قارئةالفنجـآن~•
15-04-2009, 09:10 AM
سلام عليكم
سيدتى صحيح ان الالم يزكى النفس لكن لا يسعى اليه الا الاحمق اعيذك بالله ان تكونى كذلك
ولى عندك رجاء الا تحاولى محاكاة القران لانه ليسا مجالا لذلك انا اقصد عنوانك الذى اخترت
لطفا تقبلى رأيى وتذكرى ان الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية



أيمن رضوان
-


أهلا ً و شُكرا ً ..


-
قارِئة

قارئةالفنجـآن~•
15-04-2009, 09:42 AM
كله....
الإشارة الى الخطأ لم يكن متعلقا بالعنوان ولابالكلام ولكن لتكرر الخطأ وخاصة عندما وافق سياق الجملة اية من القران الكريم أُشتهر الخطأ في كتابتها فكان أن أخطأت ونبهت على ذلك.
أن يطرح شخص موضوعا فهذا إذن منه بتقبل اراء الناس حول ماطرحه فكان أن أخطأت مرة أخرى بكتابة رأيي حول الموضوع والذي مفاده ببساطة أن النفس البشرية قد تراودها خواطر وخيالات كأن يعتقد البعض أن الألم شئ مفيد ويسمو بالنفس ويطهرها و....أشياء أخرى ويطرح تلك الخواطر بهذا القالب الفلسفي أمر ليس حسن ولايعني أنه ليس حسن شرعيا ولايعني ايضا انه حسن شرعيا بالمختصر عدم إستحسانه من طرفي أنا -الذي أدعي فهم كل شئ-هذا ماعنته كلماتي ....==مجرد رأي كان يكفي أن يُوصف بالتفاهة

ولكن ومع أخطائي تلك لم أر مبررا للكلام الذي أٌقتبس في الأعلى ... كمٌّ هائل من أسماء الإشارة والصور البيانية الجميلة لفظا ومعنى...

بوركت



عابر سبيل ..
//


أنت لم تخطىء ، بشيء مما ذكرت ..!
أنت أخطأت عندما طالبتني-بما معناه -
بأن أتقبّل رأيك على نصّي ..
ونسيت أو تناسيت حقي / وواجبك ..
بتقبّل ردّي على ردّك ..!!
-
نحن ُ لا نعرف حالة الكتّاب وهم يكتبون ..
كذالك ليست كل أوقاتهم نديّة ورايقة يا فاضل ..
عموما ً ، الصُداع الآن..
يأكل قدراتي ويتحلّى بمضغ الغضب ..
لذا أقولك ببساطة
العفو عند المقدرة للأرض وللسماء !
-
كل ّ ما في الأمر أنّه ُ يزعجني من يأتي
ويضع سجادة الصلاة وسط موسيقى صاخبة ..
ويزعجني أكثر أن يقول أطفؤها ريثما أنهي صلاتي ..!
-
وصدق عندما قلت ُ الهرر والفئران ..
قلتها كي لا أقول كلاب لأنها تدنس المعبد ..
أَحتَرِمُني جدّا ً يا عابر !

ولونتها بِبياض لأني لا أقصد فيها ..إلا البياض..

ولا أقصد فيها
ما قصدته ُ بِ هذا ..... والبقيّة الباقية..!
ومع انه ب " هذا " و بالبقية مما لوّنت ..
كنت ُ أرمي لسواد خالِص - ولا أنافقك -
أرجع وأقولك العفو عند المقدرة ..


وأرجو أن أَفل َ الغُراب ؟؟
-


حُيّيت َ .. !


//
قارِئة ..

قارئةالفنجـآن~•
15-04-2009, 10:01 AM
بعيداً عن الفلسفة وعنوانها .. اللهم إن كااان آالمي يقربني منك فزدني آآلاماً على آلمي : )


//


سلامتك صِبا ..


بوركت قطرات النقاء فيك ..
.
و أهلا ًً مع التحية !


//
قارِئة..