PDA

View Full Version : تَـمّـزُق!



جنون مضاد
31-03-2009, 01:25 AM
.تَمّــزُق!..

اقتَفى أثرَ نفَسي!..
كان لاهبا, تشرذُم قصباتيَ الهوائية!..
تتدحرج أنفاسي, من فم الحياة..مشوّهة!..
تجَرّعتُ قدحا من الصبر من على منضدتي الـ احتوت آخر مكنوناتي الروحية!..
حدجته بنظرة منكسرٌ وهَجهـا, تتَكـأ على جذعي المعوج!..
رسم شفقة على حروفه, دسّهـا في جيبي.. و جرّ نفسه ,تاركـاً سيلا من نظرات تتقيأ اشمئزازه!..
كان برقا عاصفا في الخارج, شظّى آمالي المعتمة, بعثرها على وسادتي..و ابتسمت!..
***
كان غريبا جدا, يبعد عن حيّزي, سنوات ضوئية لا أفقهـها!..
كان عميقا جدا, يتَلّبسني صوته من أخمص قدماي , الى قمة ما وراء إدراكـي!..
يبعثُه, عبر الأثير, رسائل قصيرة..جدا..
تتّكفل, بإعادة صياغة ملامحي!..
يراودني, عبر الحلم, عن حزني.. فــ أمتهن الفرح!..
يدغدغ بقايا أعصابي الــ تتبعثر على حين غرّة, تبعثر الإيماءات!..فـ تنضج قليلا!..
يغوي, الأغطية الــ تدّثرني, فـ تهبني دفئا, يمّت الى الشمس بـِ صلة!..
يدّشن خلايا إحساسي, واحدة تلو الأخرى..يبثّ فيـها سيتوبلازمـا فتـيّا!..
كنّـا نتبادل الصمت, فـ تضجّ الحواس بـ إيحاءات تدعـونا إلى الرقص على وتَر مارق , يسدّ سقف السماء, بابتهالة !..
ساقية الروح, نغم المطـر, لوحة الخريف..الضلع الــ يحتوي الآخر, جنون البهجة.. عذل التوتر, صخب الغضب..
كانت كلّها تجيء على شاكلة الـتذبذب البشري, و البقاء الروحي!..
***
مخَـر اللقاء عباب جسدينا!..
(عبر ورقة)!..
تبادلنا التحايا على عجل, كان يشعر بامتعاض تفوّقي بـ اجتثاث نظراته!..
ناديته بأسماء مزيّفة, متعمدة.. فـ وَسَمني بوشم هفواتي السابقة..
تبادلنا, أشياء كثيرة..
الصمت, البوح, الحب, التوتر, السلالم العاجية الــ حاولنا تسلّقها قديما, فنجان القهوة, و احتفظ بدخان سيجارته لرئته الـ تعاني تحشرج أنفاسه, بخيوط روحه !..
كـان مرّا جدا, أن أمدّ يدي لـ وداعه!..
كنتُ أعلم جدا, اننّا سنجاور بعضنا في خانات الصدف!..
أنّ ثلجَاً آخر سيعانينا, فـ نبحث عن مدافيء الحطب, في قصور شهوة اللقاء!..
وأمتدّ حلمكَ, بـ حقيقتي..حيث التقينا ذات مفرق!..
***
كنتَ قريبا من النزف!..
ضمّدتَُكَ, بـي!..
ادّعيتَ, فرحك..
صدقتُ انا, خُدعتكَ..
ظللنا نحترف اللقاء, تمثّله انتَ بدقة, وأنتشي به, بغباء!..
***
المـوجع!..
أن ترحل دونمـا كلمة!..
حريّ بكَ, أن تصفعني بـ الكره!..
لعلّ جذوة الحب تعيد اعتبار ذاتها, وتنطلق أخرى!..






لـ تداخل الحقيقة بالوهم..


الــ يتمثل على هيئة, انا..


فـ يصرعني..


بينـ( هـ) و بينـ (هـ)


ولا اجد للقلب طريق!..





في حضرة الألم, والانتظار!

otiber
31-03-2009, 02:07 AM
ناديته بأسماء مزيّفة, متعمدة.. فـ وَسَمني بوشم هفواتي السابقة..

جريمة حرف
31-03-2009, 06:46 PM
أسلوبٌ أنيق..

فتحيّةٌ تليق..

مُجرد ايكو
31-03-2009, 07:00 PM
حريٌّ بنـا أن نُعلّق العيون على شمّاعة الأحـلام النائمة..، ونتكئ على خطِّ الوتيـن !
فإمّا أن تتحقق، أو نمـوت
ويجب أن تكون هذه الأحلام ليست متعلقًا بشريًـا..؛ حتّى لا تخون

مهدي سيد مهدي
31-03-2009, 08:22 PM
كنتُ أعلم جدا, اننّا سنجاور بعضنا في خانات الصدف!..
أنّ ثلجَاً آخر سيعانينا, فـ نبحث عن مدافيء الحطب, في قصور شهوة اللقاء!..
وأمتدّ حلمكَ, بـ حقيقتي..حيث التقينا ذات مفرق!..

جدًا بديعة كلماتكِ أختي الراقية

جنون مُضاد

أدام الله عليكِ إبداعك

عميق الاحترام و التقدير

جنون مضاد
02-04-2009, 12:29 AM
ناديته بأسماء مزيّفة, متعمدة.. فـ وَسَمني بوشم هفواتي السابقة..

مرور عطــر,
:rose:

جنون مضاد
02-04-2009, 12:30 AM
أسلوبٌ أنيق..

فتحيّةٌ تليق..

ولك ضعفها, ويزيد..
:rose:

جنون مضاد
21-04-2009, 09:25 PM
حريٌّ بنـا أن نُعلّق العيون على شمّاعة الأحـلام النائمة..، ونتكئ على خطِّ الوتيـن !
فإمّا أن تتحقق، أو نمـوت
ويجب أن تكون هذه الأحلام ليست متعلقًا بشريًـا..؛ حتّى لا تخون

مجرد ايكو..
والأحلام الـ لا تخوننا, هي ذاتها الـ تستغرق الكثير لتطفو على سطح حقيقتنا..

لروعة مرورك والتعقيب,
:rose:..و كثير من الوّد..

جنون مضاد
21-04-2009, 09:27 PM
جدًا بديعة كلماتكِ أختي الراقية

جنون مُضاد

أدام الله عليكِ إبداعك

عميق الاحترام و التقدير

مهدي سيد مهدي..
لـ عبق مرورك, ما خلّد.. ذاتي, في طيّات السرور,
فـ احترامي وصادق المودة..
:rose:

نوف التميمية
25-04-2009, 07:17 PM
جنون مضاد
.. أحببت التخبط من حرفك الرائع

وانسكب الحبر
25-04-2009, 07:31 PM
وكيف نلئتم
ان لم نتمزق!
\
تسلقنا السلالم برفقة حرفك يا جنون

جنون مضاد
28-04-2009, 02:19 AM
جنون مضاد
.. أحببت التخبط من حرفك الرائع

نوف..
أيمّا, ذهبنا.. نتعثر بـ التلعثم!..
و ربما لا نجنِ الصحوات الّا إثرها..
هو ذاك حظنّا..

أيتها الجميلة, لمروركِ..الوّد..

جنون مضاد
28-04-2009, 02:21 AM
وكيف نلئتم
ان لم نتمزق!
\
تسلقنا السلالم برفقة حرفك يا جنون


قمة أنتِ..
و ذاك المرور العطر, الـ ألهبتني فيه..
زاد روحي. تيّقنا..
( نظرية:..
أن نعبث بـ الأشياء,
نفتتها,
لحين إدراكها!..)

تماما كما تفتتنا الأحزان, والتمزق, لحين تدركنا, بشرا..
ربما ننتهي ذات بدأها..وما ضرذ الغريق, البلل؟..

أيتها السامقة الحبر..
فـ الحرف,
تمتمات لكِ بـ الفرح , يرتديكِ أينما حللت..

دمتِ, بوّد..

عائدَة
30-04-2009, 10:34 PM
أحتاجُ من يعلّمني كيفَ "أمتهنُ" الفرح ، وإن كانت الفكرة بحدّ ذاتها لا تعجِبُني ، لأنَّ الفرح "العفويّ" أجمَل.
النصّ جميلٌ بأفكارِه والفنيّات التي احتواها يا جنون . ولديّ ما أخبرك به أيضاً من أجل القادم :
.
-أحياناً- يا جنون ، كثرةُ التشبيهات أو تتابُعها في النصّ الواحِد تخلقُ نوعاً من التشتّت لدى القارئْ .
حاوِل تجنّب ذلك . أو لا تفعلْ . إنّما هي ملاحَظة أرجو أنْ توليها بعض اهتمامْ .
.
لديك مخزونٌ لا يستهانُ به من المفردات. المهمّ هوَ ، كيفَ نوظّفها ونبني الفكرة من خلالها . وفقك الله .
وشكراً جزيلاً لك .

جنون مضاد
01-05-2009, 02:38 PM
أحتاجُ من يعلّمني كيفَ "أمتهنُ" الفرح ، وإن كانت الفكرة بحدّ ذاتها لا تعجِبُني ، لأنَّ الفرح "العفويّ" أجمَل.
النصّ جميلٌ بأفكارِه والفنيّات التي احتواها يا جنون . ولديّ ما أخبرك به أيضاً من أجل القادم :
.
-أحياناً- يا جنون ، كثرةُ التشبيهات أو تتابُعها في النصّ الواحِد تخلقُ نوعاً من التشتّت لدى القارئْ .
حاوِل تجنّب ذلك . أو لا تفعلْ . إنّما هي ملاحَظة أرجو أنْ توليها بعض اهتمامْ .
.
لديك مخزونٌ لا يستهانُ به من المفردات. المهمّ هوَ ، كيفَ نوظّفها ونبني الفكرة من خلالها . وفقك الله .
وشكراً جزيلاً لك .

عزيزتي عائدة..
أن تطأ رقتّك, صفحتي..فـ هو , الفرح, حين يتجسد, في لحيظات..فـ يعمّق فينا الأمل..و ربما العمل!..

أتدرين.. إنه لمن دواعي امتعاضنا, ان نخضع لدروس, لـ ( كيفية صنع الابتسامة!)..
لكن,
أتصدقين..
أننا مضطرون , احيانا , لترك العفوية جانبا, الـ تتمثل بالحزن..
وارتداء الفرح,!...

ملاحظتك, اسعدتني.. و تهمّني كذلك..
ولا شكّ سأوليها اهتماما,,

لمرورك.. الــ خضّب النص, بـ مسك ..
ألف تمتة , بـ فرحك, و الحياة..

أختك..

همم
01-05-2009, 06:42 PM
كُنتُ أبحثُ عَنْ جُرعةٍ كالتِي فَوقْ؛ لأكتفِي وأسُجّل خُروجِي مِنَ الساخِر.
جُنونٌ مُضادْ,
حِينَ يتَعاظُمُ شُعورُنا بِنَا, نُوغلُ فِي ذَواتِنا, ونُقلّبنُا طَويلاً؛ نُريدُ أَنْ نَقطعَ كُلَّ حَبلٍ يَصلنُا بالأَلمْ ولكنّنا نَعْجزْ .. فنَتمزّق.
كنتَ قريبا من النزف!..
ضمّدتَُكَ, بـي!..
ادّعيتَ, فرحك..
صدقتُ انا, خُدعتكَ..
ظللنا نحترف اللقاء, تمثّله انتَ بدقة, وأنتشي به, بغباء!..
قَاتلٌ والله ..!!

كُونِي بِخيرٍ يَا أُختَ الوجَع .. كُونِي بِخيرْ.

وجه المرايا
01-05-2009, 10:34 PM
جداً جميل ..
أراكِ مجهولة القسمات ، موغلة بشدة بعزفك حتى آخر معزوفة للوجع .. أراكِ تبتسمين بشحوب !
وربما تطلقينها في الهواء بلا أجنحة ..

جنون مضـاد !
سجليني معجباً بهذا الحرف الوقور / الشامخ ... جداً

أترك لك هنا (نصف) ابتسامة .. ومودة كاملة !!

جنون مضاد
03-05-2009, 06:12 PM
كُنتُ أبحثُ عَنْ جُرعةٍ كالتِي فَوقْ؛ لأكتفِي وأسُجّل خُروجِي مِنَ الساخِر.
جُنونٌ مُضادْ,
حِينَ يتَعاظُمُ شُعورُنا بِنَا, نُوغلُ فِي ذَواتِنا, ونُقلّبنُا طَويلاً؛ نُريدُ أَنْ نَقطعَ كُلَّ حَبلٍ يَصلنُا بالأَلمْ ولكنّنا نَعْجزْ .. فنَتمزّق.
كنتَ قريبا من النزف!..
ضمّدتَُكَ, بـي!..
ادّعيتَ, فرحك..
صدقتُ انا, خُدعتكَ..
ظللنا نحترف اللقاء, تمثّله انتَ بدقة, وأنتشي به, بغباء!..
قَاتلٌ والله ..!!

كُونِي بِخيرٍ يَا أُختَ الوجَع .. كُونِي بِخيرْ.

همم..
جرعة الـ قتل الداكنة, تستأصل فينا كلّ حسّ..بـ الحياة..
لكنمّا ارادتنا.. تسعى وراء , نهوضنا من الموت..

نقيّ, وهج الوجع.. الـ باحث عنّا..
فـ يصطفينا مجددا..

:rose:.. وألف تمتة بـ ودّ, وكثير امتنان..

جنون مضاد
03-05-2009, 06:16 PM
جداً جميل ..
أراكِ مجهولة القسمات ، موغلة بشدة بعزفك حتى آخر معزوفة للوجع .. أراكِ تبتسمين بشحوب !
وربما تطلقينها في الهواء بلا أجنحة ..

جنون مضـاد !
سجليني معجباً بهذا الحرف الوقور / الشامخ ... جداً

أترك لك هنا (نصف) ابتسامة .. ومودة كاملة !!

وجه المرايا..
تجاورني, أحرفك.. فـ تستنزف صمتي..
وأنطق.. بــ

الساكنون, مدارج الحزن, أطلقوا العنان للبكاء..
ولا ضيرَ اذا ما , اقحمت السماء نفسها, بـ همرنا مجددا..
وهكذا..
حزن يتبخر, يتكاثف , يهطل, يطير ..
ولا شيء سوى..

تمزّقنا!..

أيها السامق,
تعاويذ شكر, أقرأها إياك.. فـ تحيطك بـ وابل من الـ :rose: