PDA

View Full Version : عذرا لعـبة!



أكون أولا أكون
06-04-2009, 10:29 AM
إنتهى عهد البراءة ,ولملمنا الألعاب بصندوق لا يكاد يحمل نفسه,
من منا يحمل للآخر ذكرى,نحن أم اللعبة؟ سؤال نافس ما تلاه..من منا حقا لعبة؟
لعبة بأقدام الأطفال, لا تسلم من التأرجح والإصطدام والعبث ,ساعة هي الحاجة القصوى وفقدانها فجيعة,وساعة هي المهملة التي لا يرثاها حتى الطين الذي مرغت به.
لعبة هي تلك التي أجتمع حولها آلاف الأنظار المشدوهة,يشتاق الكل للمسها ولو برهه..,كيف ترها تعمل؟..هل ترون ألوانها البراقة؟وفضول الأطفال المتفجر يملؤها غرورا وكبرا
لعبة حين ترمى تحت الفراش , أو على ذاك الرف المقشر إثر ظلم الإهمال, نعم لقد أُلبست وشاح الملل قصرا
لعبة كلما رضيت أن تكون الخنوع,تحركها الأنامل كيفما تريد,وهي لا تريد,ولا تعرف معنا للإردة ولم تمارسه
لعبة إذا ما كٌسرت ,في,محاولة يائسة للبقاء,تحاول أن تلملم اجزءها لتبدو كلعبة اخرى ,فما عادت كما كانت,ولا نافست باق اللعب
لعبة لمالكها الأول,يَصمٌها بحروفه,ويحفر فيها ما لا يمحوه الزمن,فإن أضاعها أو باعها أو اهداها زهدا فيها,تظل مستعملة..لا تحلم أن تلف بورق الهدايا مرة أخرى
مسكينة هي اللعبة ...حين يملكها طفل مدلل لا يقدرها,لانها ساعة تولد ,تموت
مسكينة هي اللعبة إن ظنت أنها يوما بغرفته ...ليست مجرد لعبة ,ورغم حبه لها تظل باق اللعب مغامرة يتمنى لو يجربها
في نظرة اخيرة على صندوق اللعب الذي أوشك أن أدير له ظهري..عذرا لكل اللعب

samir nasri
06-04-2009, 10:58 AM
آآآآه على الطفولة كم كانت رائعة مهما حملت لنا.

شكرا على دليلك الأول، لكن لا أظنه ينتمي للحرف التاسع والعشرون.

أكون أولا أكون
06-04-2009, 03:21 PM
شكرا على مرورك اللذي ذكرني بزمن الطفولة الذي لم أقصده ولم أعنيه هنا ...وإن كان هذا دليلي الأول دليلا واهيا لا يدل على مجرم بعينه ولا يتخذ في المحاكم سندا...فأين أدرجه وفي أي مكتب أواريه ... علني يوما أردت الإطلاع عليه؟

omar_moosa_mo
06-04-2009, 08:36 PM
لا تديري ظهرك .. كي لا تفقدي الطفولة ..
ربما لم يراعوا أصول اللعب .. وربما كان الصندوق مكانك الخطأ ..

ربما ... وربما ....لكن لا بد أن نعود .. ولو بشروط جديدة
ليصبح المكان أجمل

أكون أولا أكون
07-04-2009, 07:38 PM
لا تديري ظهرك .. كي لا تفقدي الطفولة ..
ربما لم يراعوا أصول اللعب .. وربما كان الصندوق مكانك الخطأ ..

ربما ... وربما ....لكن لا بد أن نعود .. ولو بشروط جديدة
ليصبح المكان أجمل
اللعب هو اختيار لا إجبار
دور تتخذه في الحياة بعض النفوس
والصندوق نهاية من رضى الدور
مهما بدى لامع الغلاف
مهما تعجبنا من روعة تركيبه
نهاية اللعبة صندوق أو رف
مرورك جوهرة اعتز بها فلا تبخل علي بنقدك المثمر

قارئةالفنجـآن~•
08-04-2009, 04:25 AM
أكون ُ أو لا أكون ْ
//

لو كان لـ ِ " اللُعَب ِ" نبض ،
لو كان لها لسان يقول ُ" لا " ،
لو أن ّ في شريانها بقايا حياه ..
ما كانت لترتضي بما كان ..!
-
أكون ُ..
-
أهلا ً بِكَونِك َ هنا ..!


//
قارِئة ..

أكون أولا أكون
09-04-2009, 07:52 AM
أكون ُ أو لا أكون ْ
//


لو كان لـ ِ " اللُعَب ِ" نبض ،
لو كان لها لسان يقول ُ" لا " ،
لو أن ّ في شريانها بقايا حياه ..
ما كانت لترتضي بما كان ..!
-
أكون ُ..
-
أهلا ً بِكَونِك َ هنا ..!


//
قارِئة ..



وتتأرجح الدمية بين الـ لام والواو
فلو كانت دمية .......لن تكون
ولو كانت غير ذلك ........ماذا تكون؟
وإما ان تكون او لا تكون
وكونك هنا يكفيني اعتزازا
فمرور قلم مبدع مثلك هبة النهار لقلمي الفقير
لا تبخلي علي بنقدك وتوجيهك ابدا

البـارع
09-04-2009, 08:04 AM
من أجمل ما قرأت

فعلاً شكراً لك

أكون أولا أكون
09-04-2009, 09:06 AM
من أجمل ما قرأت

فعلاً شكراً لك


الجمال منظور مقصور بعين الرائي
فما حسن بعينك حسن لقلبك وحسن استقبالك له
وما دل جمال ما رأيت إلا على جمال النظرة وقلب الناظر
فالشكر لك
لا تبخل بنقدك الذي ينتظر دوما