PDA

View Full Version : سيَّـارتي!



منصور الحذيفي
06-04-2009, 09:03 PM
سأشغلكم هذه المرة بسيارتي:



سيارتي حزنـى تسيـل عيونُهـا*** لمّـا تباعـد حِبُّـهـا وخدينُـهـا

تبكي عليـه ومـا يُيَمـم شطرهـا ***عينا، وأصبح (بالونيتِ) يخونُهـا

ملتاعـة والقلـب فـي أحشائهـا*** كالخبز أحرقـه الجـوى وأتونُهـا

ولقد تركتُ الطيـرَ تـذرق فوقهـا***وأخسُّ مـن معلومِهـا مضمونُهـا

لا الشمسُ تفري ما يضمُّ أديمُهـا*** كلا ، ولا هطـلُ المُـزونِ يُزينُهـا

كانت لسابقِ عهدِهـا ريـمَ الفـلا*** واليوم لونُ الليـلِ أصبـح لونُهـا

مغْبـرَّةٌ فـي قفـرهـا مُــزورّة*** منذ انطوى عنها الفـراتُ مَعينُهـا

قالتْ وقد قطـع المقـالَ نشيجُهـا:*** تلك الليالي البيضُ: هل ستصونُها؟

كم جُبْتَ بي أقصى الديارِ فكنتُ صاحِبةً*** ويشهد -إن جحدتَّ- قطينُهـا

أنسيتَ إذ تحكي بها شُهبَ الفضـا*** من سرعةٍ، فهل اشتكى (طبلونُها)؟

رُحماكَ.. كم رُمِيَتْ برمح شماتـةٍ*** عطشى، ويسقي السمهريَّ وتِينُها

كم كنـتُ وافيـةً وكنـتَ مُخاتـلاً*** يُبدي الوفاء لمن وفتْ: ويخونُهـا

شُغِفتْ بوهم العرشِ.. ثم تهدّمَـتْ*** أركانُ مملكةِ الهـوى وحُصُونُهـا

أوما يُبعثرُ جيشَ زهـوكَ ضعفُهـا*** أومـا يهـزُّكَ حزنُهـا وأنينُهـا؟

صَمَتَتْ... ، وأرسَلَتِ الدموعَ مُحَدّثاً*** ومضيتُ في دربي.. فجُنَّ جُنونُها!!


الثلاثاء 4/4/1430هـ

عبدالله المغري
06-04-2009, 09:14 PM
الحذيفي
جميلة تضمنت الجمال وتخضبت الابداع

لا عدمنا يراعك

ساخر بلا حدود
06-04-2009, 10:47 PM
..


ذكرتني بمجموعة قصائد لي عن السيارات :)


أحسنتَ صنعًا


.

منصور الحذيفي
07-04-2009, 11:49 PM
الحذيفي
جميلة تضمنت الجمال وتخضبت الابداع

لا عدمنا يراعك

أخي عبدالله المغري
مرحبا بك
ولا عدمتُ حضورك

منصور الحذيفي
07-04-2009, 11:54 PM
..


ذكرتني بمجموعة قصائد لي عن السيارات :)


أحسنتَ صنعًا




.


الأستاذ ساخر بلا حدود
حياك ربي
ولو أخرجتَ لنا إحدى قصائدك السيارية هنا فهو أفضل

محمد أبو شراره
08-04-2009, 12:02 AM
الشاعر المبدع منصور الحذيفي

أشكرك على لغتك المحكمة ، وسبكك المتين ..

إن الكبار وحدهم يجعلون من أبسط الأشياء فناً ، وأدباً راقياً .





مودتي

منصور الحذيفي
08-04-2009, 10:02 PM
أخي الشاعر الفخم محمد أبو شرارة
كلمات كبيرة من مثلك في مثلي
وقد غمرتني بحلل من الثناء
شكرا لك

محمد عمر 95
09-04-2009, 04:19 PM
الشاعر / منصور الحذيفي
.
.
يحتاج الشاعر في خضم الأحداث اليومية أن يستريح ليحدو
فيحدو معه الركب تنفيسًا وترويحًا !!
جميلة هذه الاستراحة الدعابية
وكنت تمنيت لو أرفقت لنا صورة للسيارة المرثية
ليزداد حزننا عليها !
تحياتي ,,

منصور الحذيفي
10-04-2009, 04:42 PM
صدقت يا محمد عمر وبررتَ
وذكرتَ ما هو حقٌّ لكم ولها.
ولكن اكتفِ عن الخُبْرِ بالخَبَر
وحياك الله

ابن عابد
10-04-2009, 06:09 PM
:2_12:


رائع يا منصور أبدعت وتألقت :rose:

منصور الحذيفي
11-04-2009, 03:48 AM
مرحبا بك
يا ابن عابد
وشكرا شكرا على هذا المرور العذب

فراشه سعودية
11-04-2009, 10:48 PM
بصراحة أنا أقف بجانب سيارتك
وأقولها مصيييييره يرجعلك
وبما أنك شرفتها بقصيدة فهذا إن دل يدل على وفائك
وعلى حبك لها
أذكرك...ماالحب الا للحبيب الاول

قصيدة لاتخلو من الابداع

دمت مبدعا ,,,

منصور الحذيفي
12-04-2009, 10:30 PM
أختي فراشة
نعم ما الحب إلا للحبيب الأول
وقد عدت لها
ويبقى الحب ما بقيَ الوفاءُ
شكرا للمرور أيتها الفاضلة