PDA

View Full Version : مدرسي يملك دراجة نارية



mod
08-04-2009, 12:03 PM
مدرسي يملك دراجة نارية
يمر فلا نرى في الافق غيره ممتطيا صهوة دراجته النارية تتبعة العيون الى أن يصبح امامنا ويتجاوزنا فيدخل به الى المدرسة فنتراكض ونتجمهر حوله كما يتجمهر الاهل حول طفلهم الوليد فلا تسمع الا كلام عن ميزاته ومواصفاته ونسافر في احلامنا غربا وشرقا بان نمتلك دراجة نارية عندما نكبر .
كان امتلاك المدرس والموظف اي وسيلة نقل مثل الراجة النارية وغيرها بمثابة حلم لكل واحد في قريتنا فهذه الوسيلة لا تتاح لكل الناس بسبب الوضع المعاشي لاغلية الناس
لا كلام لنا صباحا ونحن ذاهبون الى المدرسة الا عن دراجة المدرس النارية وعن احلامنا وتطلعاتنا المستقبلية بامتلاكها المدرس الذي كان يعلم ان الناس والطلاب يقفون موقف الحاسد له فكان يحاول ان يضع عليه بعض الاشياء التي تبعد الحسد .
وكان يتكلم في الصف دائما عن ضرورة امتلاك ادوات العصر وان يكون الانسان مواكبا لكل ما هو حديث متجاهلا او متناسيا الوضع المعاشي للناس من حوله حيث كان اغلبية اهل القرية يعملون في المزارع وموظفين حتى انهم لايفكرون في شراء دراجة هوائية او اي شيئ من متطلبات الحياة العصرية التي يتكلم عنها مدرسنا
والان وبعد مرور خمس عشرة عاما ما زال المدرس يركب دراجته النارية تلك واثار السنون تبدو عليه وعلى دراجته المتهالكة لم يتغير شيئ منذ ذلك الحين على المدرس ودراجته .
ولاكن اصبح الناس يملكون سيارات حديثة بسبب رخص ثمنها ولاكن مدرسي سابقا وبسبب وضعه المالي والمعاشي لايستطيع ان يمتلك من مقومات الحياة العصرية شيئ حتى انه لايستطيع ان يغير دراجته وذهب كلامه القديم ادراج الرياح . واصبح يمر من امام طلابه فلا يلقون له بالا وكان احدا لم يمر .
ليس بسبب ان هيبة المدرس ذهبت في هذه الايام فحسب بل لانه لا تغريهم هذه الدراجة التي اصبحت من مخلفات الماضي حسب رايهم .

بريء متهم
08-04-2009, 01:06 PM
احسد مدرسك على دراجته !!!

mod
08-04-2009, 01:52 PM
ليس قصدي دراجة المعلم بل ما أل اليه المعلم هذه الايام
شكر

متهمة بالذكاء
08-04-2009, 02:21 PM
لا أظن أن ثم بيت شعر أصبح ناراً على معلم العربية سوى:
كاد المعلم أن يكون رسولا !:)
( أحسن الله عزاء جميع المعلمين)

lady crime
08-04-2009, 02:27 PM
ما آل اليه المعلم؟
قد يكون الكثير افضل حالا منه.. وهو مازال على وضعه البائس
لكن بالفهلوة والشطارة يستطيع ان يكون جماهير عريضة تنتظره من الرابعه عصرا,, بل وينسقون له جدوله ,, ويغسلون ثيابه
والذروة عند الامتحانات ,, فلا يكاد المسكين ان يهنا بلقمه ,, الرزق يحب الخفيه
فلا تندب على حالهم ,, على الاقل عندهم صنعة ومطلوبة بعد
اما مدرسك المسكين فقد كان بحاجة لدورات تنعيشية ,, تعلمه اخر طرق التعلم والتعليم ,, فالجامد مصيره الكسر

تحياتى

ندى الجوري
08-04-2009, 05:32 PM
المعلم في السابق كاد يكون ملكا..
والآن كاد يصبح خادما..
فشتان مابين الزمنين..!
وأحسن الله ختامهم.!
تشبيه راائع.!