PDA

View Full Version : الحلــم الجمــيل



الهـــدوء
08-04-2009, 04:11 PM
لم أتذوق يومــآ طعــم الأحســاس الذي يقلب القلب يمنـه ويســره ..أصبح هذا القلب يبحث هو بنفسه يرى أشياء لا تراها العين يتيـم بها لدرجه المــوت الحقيقي

رأيت بالمنــام مالم يراه أحــد أمرأه لم أشاهدها يومــآ بحياتي بدأت الشكوك تسيطر علي من هي تلك المرأه وكيف حلمت بها ورأيت شعرها يتدل تحت أذنيها كان الأمر حقيقي

بدأت بمكابــده الأستزاده يا هذا ماهذه ومن هي وكيف أرى من لم أراها دخول وهناك لوحه خروج وهناك منعطفات الأمر أصبح متداخل ببعضه كل سؤال ينظر لسؤال الأخر

مالذي ياهذا يحدث

أعود لمنامي مسرعآ كأن بالأمر شك بالحقيقه وهاهي تعود ثان مره ولكن بفستان وردي وعينان سوداويه شعر أسود بها وتتمتع بمرونه بالحبال الصوتيه صوت ناعم له مذاق كمذاق خصله توت افريقي
أقترب منها أكثر رب أن أجد أجابة لسؤال

ليس له أجابه أقبض يدهــا من أنتي تصمت وتنظر وتستدير وتذهب كسراب لا حقيقه أستيقظ مسرع أتجه لجهازي المتصدي لاب توب أبحث بقوقل اللعين من هي التي رأيتها بالحلم يظهر إلي مئات الصفحات

كأن بالسؤال تفرع لمئات الفروع أصاب بنوع من الهجس الفكري وأبداء بالقلق المشدد رعشه بالرموش دون توقف شد بأسفل البطن توقف لعده لحظات للقلب لا أعلم لما توقف يغمى علي سريعآ

أعود لفراشي ليشممني أخي فحل بصل لأعود لطبيعه حياتي التعيسه مليئه بالاوهام ويعيش بها المئات من المتطفلين الأشرار يتصبب جسمي عرقآ مالذي حدث قبل عده ساعات أنظر لأخي يبتسم ببراءه

أتجاهله أتجه نحو النافذه ارى منزل جارنــا رفع من سور بيته أنظر للمنزل الذي بجانبه وضع عشه حمام ولا اعلم ماهذه الذي عرفته نوع القلابي لانها ظلت تتقلب بالسماء كأنها تستعرض لحمامه ما

قلت بنفسي مالذي سيحدث حين تعود الحمامه لعشها هل ستلقى كل الاحترام جزاء عرضها السابق ..ليس بمهم أن نتحدث كثيرا عن الحمام ولكن أحبب التفصيل بما حدث إلي ومالذي كنت أفكر به

أحيـانا أجد صعوبه بالتفكير عندما سألت احد الاشخاص قال تعيش نوعآ بسيط من أنواع القلق ليس إلا وأستدار بوجه المنسق الأكثر جمالآ مني ليس بمهم أيضا نعود ...

سألت نفسي ثانيه من كانت تلك المرأه التي رأيت نظرت لأخي قلت من هي يا صاح لم يجاوب وأقنع نفسه بأني مازلت متعب حاولت أن أستعيد المئات من الذكريات التي مررت بها

لعلها من أحد الذي رأيتهم سواء بتلفاز أو بالحقيقه لم أنجح في التذكر عاودت إلى سريري لأستلقي وأتذكرها وأتمتع بما رأيت وأترك عني من هي ..وأستمر بحياه الخيال الذي أتنفسه اكثر من الهواء الطلق
وجدت الحلم كان جميل رغم تعبي الشديد احببتها لاني لم اراه

نزيف الثلج
08-04-2009, 04:19 PM
احببتها لاني لم اراه...كثيرة تلك الأشياء
لمست شغاف القلب بنصك وزدت عشقا له ... ربما لأني لم أرى منه ذلك الجزء الذي أردت إظهاره
دمت/ي محبا