PDA

View Full Version : تــحـدِّي ..!



موسى الأمير
06-03-2009, 09:30 PM
كما يتحداكَ هذا الرَّوي
فلا يستلينُ ولا ترعوي

يُمنِّيك بالشعرِ هذا المساء
فلا أنت تضمى ولا ترتوي

أَلَـنْتُ لشعري دروبَ الحشا
فلما تَدَنَّـى غدتْ تلتوي

عيونُ القصيدة في داخلي
تحدّقُ في الوجع المنزوي

لتشربَ من دمه رشفةً
ومن جمرِ آهاته تكتوي

ففي غفلةِ الجدب تزهو الربى
وفي سكرة الصمت يصحو الدويّ


موسى الأمير
1428هـ

seham
06-03-2009, 09:34 PM
وفي سكرة الصّمت يصحو الدّوي ..
هذه لوحدها حكمةٌ تكفي عن قصائد..
موسى ..لتحديك التحية.

ساري العتيبي
06-03-2009, 09:37 PM
دائما تسبقني سحنة !!

مقطوعةٌ ومقطوعة من قلب شاعر



ساري العتيبي

وداد المقريف
06-03-2009, 10:13 PM
عندما تصبح البساطه هيا قمة الروعه
حينها تزهر كل الرود
وتغنى كل الطيور
وتعشق الفصول بعضها
وتحضن الحروف القصيده
فنتعلم الكلمه حينها بانها بين يدى شعر
أى انها فى قمة الامان
وفى كهف السلام
(فتقبل منى كل ود ..

آلام السياب
06-03-2009, 10:20 PM
وصدقت وصدقت وصدقت
فالقوافي دائما تتعنّت عند الطلب

ولكن اظنها لشاعر مثلك تنصاع خاضعة .

سعيد الكاساني
07-03-2009, 12:41 AM
وفي سكرة الصمت يصحو الدويّ
***
بهكذا بوح يُكسَب التحديات ويُربَح الرهان !!
إحساس راقي .... وروعة تسطر إعجابا لهذا الحرف
تحيتي وبحور شعر لقلبك

همم
07-03-2009, 05:59 PM
مَا أعْذَبكَ يَا مُوسَى ..!

موسى الأمير
07-03-2009, 08:44 PM
سحنة الغربه ..

سلام عليك ..

انتابني هاجس الغربة حين فتحت صفحة إضافة موضوع بسبب عقوقي لهذا الصرح .. لكنني أجده إلا حفياً بي ..

كنت أول الحاضرين .. فلك الشكر ..

كنت أول العطر الذي غسل القلب .

لك التقدير ..



._____________


ساري العتيبي

مرحباً بك أيها الساري بليل الشعر ..

أرجو أن تكون قد نالت الصفحة حسن ظنك ..

هناك أبواب موصدة في القلب يعز على مثلي طرقها .. لا زلت أبحث عن مفتاح يقربني ..

دمت طيباً ..

موسى الأمير
07-03-2009, 08:51 PM
وداد المقريف


شكراً لك تشريفك هذه الصفحة .. وأثني شكراً لحسن ظنك بالنص ..


والشعر إن نظر إليّ احتقرني وأزرى بي .. أولى بي وبه أن يتشاغل عني بمن هو أبدع .. لأنني لا زال صغيراً .. جداً ..

ولك الود ..



------------

آلام السياب

أهلاً بالحبيب ..

سرني أنك ما زلت هنا ..

وأشكر لك إطراءك الذي أنا دونه بلا شك ..


لك تقديري ..

موسى الأمير
07-03-2009, 09:01 PM
سمو الحرف

مرحباً بك ..

لالا .. لا تحسن الظن كثيراً .. أشعر أنني تحديت مالا أقوى تحديه ..

محاولة الغريق في بحر الشعر

أشكر لك ثناءك وحضورك الذي سرني ..

-------

أهلاً بابن العلواني ..


تحديت لكني فشلت فيما أظن ..

كل شيء يُطمح إلى نواله يحتاج إلى إقدام وتحمل للعثرات .. وها قد عثرتُ .. وسأحاول ..

علّي ذات ليل أنال ..

لك تقديري ،،

* محمد الضبع *
07-03-2009, 09:30 PM
لا تحتاج للكثير من الأبيات ليصلنا بوحك الشفاف ..

هكذا أنت .. تأتينا أميراً .. أنى شئت !!

بوركت

محمد إبراهيم
07-03-2009, 09:39 PM
مال هذا الضوء يمضي سريعا ؟

ولكن نعم والله , تروي على القِـلَّه , ما لا ترويه القُـلّه.

الأمير نزار
08-03-2009, 09:41 PM
منذ قرأت لك فصيدة عاشقان من سنة تقريبا وأنا أتمنى أن أقرأ لك أكثر
لحضورك لحن خاص
ابقى قريبا
الأمير نزار

أزهر
08-03-2009, 10:30 PM
أهلا بالأمير وشعره ..
افتقدناك يا أستاذنا :rose:

hossam zohir
08-03-2009, 10:49 PM
ربحت التحدي أخي , شكرا علي هذه القصيدة الجميلة , أرويت بها بعض البوار الذي أصاب القصيد هذه الأيام ...

موسى الأمير
09-03-2009, 04:34 PM
همم..

من الأعماق أشكر إطراءك ..

كنت بي حفياً فوق ما أطيق ..

لك تقديري ،،


0----------

* محمد الضبع *

مرحباً بهطولك ..

لكنني أحتاج الكثير لأروي سحائبي ..

خالص التقدير أحمله لك ..



-----------------

محمد إبراهيم

حيهلاً بك يا محمد ..

أقلت: ضوء .. سامحك الله .. إنما الضوء منعكس من عقل القارئ الذي يعيرني قبساً من شموسه ..

لك التحايا أجمعها ..


----------------

موسى الأمير
09-03-2009, 04:41 PM
الأمير نزار
ألا زلت تذكر ما كان قبل عام .. دعني أقبل ذاكرتك إذن .. وزادك الله من فضله ..


مسرور أنا بك وبحرفك وباسمك الذي أطرب له ..

قاب قوسين من باب الساخر أو أدنى بيتي ..

شكراً لك على كل شيء ..

--------------


أزهر المزهر ..

أيها النقيّ أشكر لك سؤالك وإطراءك ..

أضأت بحضورك هذه الصفحة ..

لك التحية ..

----------

hossam zohir

إذن من حسن حظي إذن أنني أتيت في زمن البوار:biggrin5:

شكراً لحضورك وحرفك البهيّ ..

دمت رضياً ..

شقراء المدخلي
11-03-2009, 09:31 PM
لا أدري ، أيحق لي توقيع إعجاب في حضور متحدي شامخ ؟

لقصيدك دويٌ الفرح في قلوبنا.

شكري و مودتي لروحك .

اليتيم (( 90 ))
13-03-2009, 10:47 AM
أيها الصديق

موسى الأمير
للنص هنا موسيقى خاصة
وقافية رائعة
وحكمة جميلة
استمتعت كثيرا وأنا أقرأ هذه المقطوعة

كما يتحداكَ هذا الرَّوي
فلا يستلينُ ولا ترعوي


مداعبة :er:
... أيها الشاعر ...
صحيح أنك لم ترعوي:cd:
لكنك لنت قليلا لجبروته الذي أوقفك في البيت السادس فقط ..



من أحضان صنعاء
اليتيم (( 90 ))

صالح سويدان
13-03-2009, 12:26 PM
ما أجملكم وأعذبكم يا أبا موسى
لك مني كل الاحترام والتقدير

عبدالله بن سليم الرشيد
13-03-2009, 12:45 PM
قصيدة رائقة عذبة

دمت مبدعاً مع ملاحظة أن الفعل (تظمى) بالظاء

موسى الأمير
17-03-2009, 09:54 PM
شقراء المدخلي

الشاعرة المبدعة .. زهت بحضورك هذه الصفحة ..

يشرفني إعجابك وإن كان لا شيء يستحق الإعجاب إلا أن يكون حسن ظن بالنص ..


أشكرك على كل شيء ..

ولك الود ،،

----------



اليتيم ..

حيا الله ابن صنعا ..

سرني حضورك خفيف الظل هنا ..

مغتبط بك .. وهنيئاً لك صنعا ..

لك خالص تقديري.


-----------------


صالح سويدان

أهلاً بك صالح ..

شكراً لما تفضلت به من ثناء ..

دمت طيباً ..

-----------


الدكتور عبدالله الرشيد ..

شاعر الاقتناصات .. كأنما تقتنص غفلة الشعر لتشلبه صورة نادرة أو تبحر حيث الآخرون وراءك ...

شرفني حضورك وإطراؤك لي وملاحظتك التي إليها أشرت .

دمت رضياً ،،

إبراهيم الطيّار
18-03-2009, 03:13 AM
يُمنِّيك بالشعرِ هذا المساء
فلا أنت تضمى ولا ترتوي

الأستاذ الشاعر موسى الأمير
ما أصعب هذا الإحساس..وأصعب الأيام التي تمر دون " فضفضة "
لك كل المودة والمحبة

شريف محمد جابر
18-03-2009, 04:27 PM
أبيات جميلة لشاعر حساس..
القصيدة على قصرها تفي بالشعور الذي لازمك حين كتابتها
تحياتي..

اكرم القاضي
18-03-2009, 10:57 PM
كما يتحداكَ هذا الرَّوي
فلا يستلينُ ولا ترعوي


يُمنِّيك بالشعرِ هذا المساء
فلا أنت تضمى ولا ترتوي


أَلَـنْتُ لشعري دروبَ الحشا
فلما تَدَنَّـى غدتْ تلتوي


عيونُ القصيدة في داخلي
تحدّقُ في الوجع المنزوي


لتشربَ من دمه رشفةً
ومن جمرِ آهاته تكتوي


ففي غفلةِ الجدب تزهو الربى
وفي سكرة الصمت يصحو الدويّ



موسى الأمير
1428هـ

رائع انت يا صاحبي
رغم اني فوجئت بانها انتهت هكذا سريعا ً
وكم كنت أود ان تكون اطول من ذلك لتمتعنا اكثر يا رفيق
اتمني ان تكملها ولو في ارشيفك فهي رائعه بحق
دمت كما انت ..مبدعا ً
اكرم القاضي

حي بن يقظان
19-03-2009, 04:42 PM
أولا السلام عليكم
ثانياً يقولون من طول الغيبات جاب الغنايم وأنت يا موسى جئت بست غنمات :p
لكنهن والحق أقوى من الغنم السمان
رابعاً لم يصلني ديوانك أيها الصديق الصدوق
عاشراً لي رحلة تمتد لأسابيع لجازان العتيدة
ضيعت تلفونك فيما ضاع من الذاكرة فابعثه لي لربما احتسينا القات سوياً
وجئنا الساخر برأسي كليب وجحيش وما جاء ع وزنهما
والله يرعاكم

أخوك حي بن نسيان

الملا علي
19-03-2009, 08:52 PM
مااعذبك ومااعذبني ياموسى الامير

رائع انت

دمت بحب

هند يوسف
20-03-2009, 03:16 PM
ما أجمل التحدى حين يرتشف من قلمك
بوح راقى وشفاف
تحياتى لك

Osama
20-03-2009, 03:32 PM
وي .. وي .. وي ..
ويك أنك لا ترعوي ،،
.
.
.

موسى الأمير
03-04-2009, 03:40 PM
إبراهيم طيار..

الشاعر الخلاّق ..

أعتذر لتأخري عن الرد ...

شرُفت بك صفحتي وشرفت نفسي بما قلت ..

دم رضياً ..


-------------

شريف محمد جابر

شكراً لك كثيراً ..

غير أنه ما زال في أعماق الشعور الكثير مما عز على عقلي وروحي اصطياده ..

دمت طيباً ..


--------------
اكرم القاضي

أهلاً ومرحباً بك ..

أشكر لك زورتك البهية ..

وسأحاول رغم أن المعنى الذي رمت وصلت إليه على علةٍ في الحرف والصور ..

لك تحياتي ،

موسى الأمير
03-04-2009, 03:48 PM
حي بن يقظان

أهلاً باحبيب الغائب الشائب ..

سرني حضورك وإخبارك بوجدوك بمنطقتنا ..


وسرني رأيك الكويس :egypt:


وأشياء أخرى

راجع رسائلك بعد ما تسدد جوالك :crazy:


--------------

الملا علي


أهلاً بك هنا ..

أضأت صفحتي بحضورك ..

أحياناً لا نطعم العذوبة إلا بعد أن نغص بالعذاب ..

لك تحاياي ..

-------

هند يوسف

أهلاً بك ..

شرفت بحضورك وثنائك الذي أنا دونه ..


دمت كما أنت وأطيب ..

لك تحيتي ..

--------------
Osama


مرحباً بك .. ردك مختلف ...

آن لي أن أرعوي وأن أبحث عن حرف أكثر غياً ..


لك تقديري ،،