PDA

View Full Version : زَرعتُكَ هُناكَ، وانتهيتْ ~



قنديشٌ مساور
16-04-2009, 05:02 PM
.. زَرعتُك هُناكَ، وانتهيتْ ~





أجمع في صدري ، يا بني.. روحكَ ،
على ضفافِ نهرٍ في صحراء ،
تلثمكَ وجوهُ الناسِ المعراة على عجلٍ ،
بنظراتِ موتٍ ،
واحتضار ، سأغنيكَ كل ليلةٍ ،
سأمنحكَ الرغيف ، والدفتر ،
وانتحارَ القمر ، على جديلتي ،
ومشطَ جدتكَ العاجي لا زال يغني ،
أنت حماميٌ يا بني ، أمكَ من الحقلِ ،
وأبوكَ من المحجر ،
وأختكَ من ورقِ الشمس ، فلا تساوي ذاتكَ ،
بتفاهاتِ قلاداتهم ،
ووسائدهم البشعة ، وحليّهم المُزين بدمكَ ،
زرعتكَ فيكَ حينما خرجتَ وليداً ،
في الزيتونِ نقشتكَ اسماً ،
وعلى جبلِ القريةِ صحبتكَ برفقتي ،
صغيراً كزهرِ اللوزِ علي شجر اللوز ،
شربت من راحتي ،
ماءً من نبعِ القريةَ ،
وحملتكَ علي ظهري ، سنيناً ،
أصبحت رجلاً ،
فيكَ نخوةُ الموتَ ،
وعبثُ الحياة ، وشغب الشهوةِ ،
وصلصلةُ النُعاس ،
قتيلي أنت ،
علي بابِ الجنةِ سأنتظركَ لأراك تتلألأ غيثاً ملائكياً ،
صُورةٌ من ورقٍ آخر ،
من عُملةٍ لا تُصكُ في معملْ ،








قِنّدِّيشٌ مَسَّاوِرْ !
16 / 4

عائدَة
26-04-2009, 07:46 PM
up .

جعلتّني أفكّر بأشياء كثيرة .. كثيرَة يا قنديشْ .
بالثلاثين من آذار . والأرض . والحاكورة . التهجير. منديل الجدّة.
والأهمَّ : " ... وأمّا إذا أردتَ أنْ تستثمِر لمئة عام ، فازرع إنسانا " *
ثمّ ، بالرجال الذين من ورق. واللون البُنّي . لا أدري!. جميلٌ هذا النصّ . شكراً لك .
-----------------------------------
* "إذا أردت أن تستثمر لعام فازرع قمحا، وإذا أردت أن تستثمر لعشرة أعوام فازرع شجرة، أما إذا أردت أن تستثمر لمئة عام فازرع إنسانا".

كالمستحوذ
26-04-2009, 10:54 PM
أستَقرِءُ المَاضِي ها هُنا ....ليِ عودة

صوت الناي
27-04-2009, 05:25 AM
صُورةٌ من ورقٍ آخر ،
من عُملةٍ لا تُصكُ في معملْ ،

نعم عملة لاتصك في معمل
كلمات موجعة إنما جميل الصبر على باب الجنة ياقنديش
وجميل أينما زرعت

احترامي

كالمستحوذ
27-04-2009, 09:01 PM
جَيِدٌ مَا دُمتَ وَصَفتَ بَسَاطِة المَاضِي..هُنَا كَانَ او هُناكَ الأَبيَضُ

أَحِنُ كـ// مَارسيل لِخُبزِ فَاضَ بِهِ التَخَمُر..
وكـ// ـَنَفسِي لِعَبَقِ سَارَ بِهِ لَحنُ البَسَاطَة

قنديشٌ مساور
لكَ زَنبَقَة حَجَرِية

اوراق يابسة
13-05-2009, 10:16 AM
للمفارقة العجيبة يا عائدة أن في كل يوم لنا ذكرى ، والمفارقة في ذكرى 16/4 ، ليلة استشهاد خليل الوزير ، 17/4 يوم الاسير الفلسطيني .
أصبحت رجلا فيك نخوة الموت
وصلصلة النعاس ... أصوات أسمعتنا إياها لم يكن لنا أدراك بوجودها .. كل الود يا قنديش

قارئةالفنجـآن~•
13-05-2009, 10:42 AM
قِنديش ٌ مساور ..
-
شيء ما هُنا ،
يُشبِه ُ رائحة َ التُراب ِ الظمآن ،
حين َ يهطُل ُ المطَر ..!
-
شُكرا ً لك َ قِنديش ..
وشُكرا ً أوراق ..
حين َ حملته - إلينا -عاليا ً ..

كونا بخير ..

/
قارِئة ..

قس بن ساعدة
13-05-2009, 09:05 PM
رائع بجد ...
طاب قلمك
والى الأفضل دائما

خولة
13-05-2009, 10:10 PM
جميل ان تواعد احدا على باب الجنة..
ما اجمل ان تزرع ..
و تراهن على زرعك بكل ما لديك ..
بعد ان تكون سقيته.. كل ما لديك ...بكفيك..

نص مختلف جدا.. جمالا..
تحيتي

محمد مالك بنان
22-06-2009, 01:21 AM
حياك الرحمن

عبووود المصري
22-06-2009, 01:44 AM
جميل جدا ما قرأته هنا
وجميلةتعبيراتك
شكرا قنديش

أُنثى المطر
22-06-2009, 03:07 AM
[ قنديشٌ مساور ]

أحسست بكل ذلك من سطورك، فقد كانت تفوح منها رائحة الأرض والشجر وربما الإنسان..

أبدعت..