PDA

View Full Version : مستشفى السلخانة ..حصريا



فيصلو
18-04-2009, 04:11 PM
كل شى.. يبدوهادئا.. وجميلا..السيارة تخترق الفضاء الواسع تتمايل برشاقة عند المنحدرات الجبلية..صوت صرير الحصى الصغير يصل مكتوما..وهو يئن تحت ضغط الاطار..البلاستيكى ..ثم يندفع هاربا نحو الهاوية..لحظات بطيئة ..ثم ياتى صدى ارتطامه بقاع الوادى..خافتا ومخيفا..ماذا لو ؟ لاقدر الله ..لاقدر الله ..تخيلت كل ذلك فقد كانت نوافذ السيارة..مغلقة..العيون تنظر من الزجاج الى الشجر والطريق والناس..يظهرون كسراب ..الزجاج مبتل بزخات المطر الخفيفة..يقطع الطريق صوت مضيفنا اليمنى ..هذه تعز..يرتفع البصر الى اعلى جبال.. فوقها.. تلال.. فوقها قصور..سبحان الله.. لابد ان الجميع هنا لايعانى من دوار البحر اودوار الجبال او دوار اى شى عال..الناس يقتربون ..الوجوه مستطيلة..اومستديرة ..ننظر حينا ونتامل احيانا..المسافة بعيدة بين عدن والحديدة ..المحطات تتوالى..تعز ...المخا ..امارس هوايتى المفضلة عند السفربالنظر خارج الزجاج والتفكير فى لاشى والعين تمر على المناظر من غير تركيز ..تحدق فى لاشى..هواية ممتعة ..اتذكر ابيات صديقنا محمود زميل الدراسةفى الثانوية وهو يشدو بابيات من نظمه خلال رحلة مدرسية ..
وضل سائقنا لما اختار مسلكه ... دربا تكاثر فيه الرمل والحجر
رحمك الله يامحمود اين انت الان فى هذه الدنيا الواسعة الصغيرة ..اذن هذا هو اليوم الثانى فى اليمن السعيد ..البداية كانت ليلة اول امس الساعة الثانية.. صباحا ..كما تقول مذيعة الاخبار فى بيتنا..مطار الخرطوم..نلتقى باعضاء الرحلة الطبية الى..اليمن ..ضغطنا على ايدينا سويا سلام فاتر..وتقليدى.. هكذا عندما نقابل اشخاص لاول مرة ..نحاول ان نبدوا مترفعين ..سرعان مايتلاشى الجليد ويتحول الى عناق وصداقة مع الكلام.. وتقارب الخطى.. ليتنا نخلع كبرياء النفوس المغرورة من اول لقاء..دخلنا صالة المغادرة ..انتهى كل شى..الطائرة برائحتها المميزة .. رائحة السفر ..رائحة السجاد..ربما.. لطالما داسته اقدام فى الذهاب والاياب هكذا الدنيا ..ارتمينا على المقاعد ..المضيف يشرح يدويا كيف تنقذ نفسك من الحريق والغريق لهذا لايحبون السفر بالطائرة ..الفجر فى السماء شكله مختلف ..انت تبزغ عليه وليس العكس..صلينا فى المقاعد ..للضرورة احكام..الضو فى الخارج يتمدد على هيكل الطائرة يختلس النظر الينا من النوافذ..وصلنا ..النور يغطى صنعاء الهواءالساخن ..يرتد بخار يتلاشى فى الهواء ..اذن هذه صنعاء كما قال الحردلو ..قصيدة جميلة لااذكرها كلها الان ...
المهمة ..مخيم مجانى للعيون ..الخير مبثوث فينا من المحيط الى.. الخليج ...لافتة كبيرة مستشفى السلخانة ..صفوف طويلة.. الاقدام تتململ داخل ..المعوز..رائحة العرق تملاء المكان..المرضى رجال ونساء واطفال وشيوخ ..ماذا تشتهى ياوالد ..النور..اذن تعال هنا ..امسكنا بيد الشيخ الكبير ..لو سمحتم انه لايتحمل لقد جاء من ..زبيد ..سار على قدميه ليس معه احد ..لو سمحتم يا دكتور نعم ..ماء ابيض يغطى العينين يمكنك ان ترى بعد العملية..ساعات عمرى القصير ماذا تساوى ..الان فهمت لماذا نحن هنا...جراح العيون ينظر من برج المجهر ..يسدد المشرط ..يشرط المقلة بخبرة سنين واعوام تنفسق النواة تخرج بيضاء كالمخاط يبعدها الى الخارج لاتلبث حتى تتحول الى لون داكن ..يحشر العدسة الصناعية مكانها ثوانى والخياطة والعنبر ثم غدا يرانا ونراه كم انت جميل ايه الانسان بعقلك المدبر وقلبك الكبير..ثقافة العمل الطوعى شى اخر..التقارير الاحصائيات تخبرنا مليون منظمة طوعية بامريكا وحدها بل ان منظمة واحدة كمنظمة بل غيتس صاحب مايكروسوفت توازى ميزانية منظمة الصحة العالمية ..مليارات الدولارات ..ياليت قومى يعلمووون..انقضت الايام سريعا وانتهينا..اعتذرنا منهم نراكم مرة اخرى اذا مد الله فى الاعمار..ولكن ..جزاكم الله خير..هذا يكفى غدا مطار عدن الساعة الرابعة عصرا فى صالة المغادرة لاادرى لماذا الان بالتحديد تذكرت باقى قصيدة الشاعر الحردلو كلها ..اخذت ادندن بها وانا اصعد سلم الطائرة جاءات تموسق خطوها وكانه خطو الزمن.. هل انت نهر ام نهار يا مليحة ام وطن... اذن هذه صنعاء عصماء العواصم.. ترتاح فى ظل الزمن.. اسوارها تحكى لنا سجنا وسجانا ظعن ..والله ياصنعاء لما رايتك فى عدن.. وكاننى طير تغرد فى فنن....

احبكم ..بجنون
فيصلو

صفاء الحياة
18-04-2009, 04:33 PM
جاءات تموسق خطوها وكانه خطو الزمن..
هل انت نهر ام نهار يا مليحة ام وطن...
اذن هذه صنعاء عصماء العواصم..
ترتاح فى ظل الزمن..
اسوارها تحكى لنا سجنا وسجانا ظعن ..
والله ياصنعاء لما رايتك فى عدن..
وكاننى طير تغرد فى فنن....
شكرا بحجم جمالك
فيصل
كل الاحترام

حسين يوسف
18-04-2009, 04:37 PM
..ثقافة العمل الطوعى شى اخر..التقارير الاحصائيات تخبرنا مليون منظمة طوعية بامريكا وحدها بل ان منظمة واحدة كمنظمة بل غيتس صاحب مايكروسوفت توازى ميزانية منظمة الصحة العالمية ..مليارات الدولارات ..ياليت قومى يعلمووون..فيصلو

يا ليت قومي يعلمون !!
صدقتَ يا صديقي ، يا ليتهم يعلمون ، ويعملون بقدر ما يعلمون و يتكلمون ، ويأكلون ويشربون من آيات الله وأحاديث رسوله صلى الله عليه وسلم ، ثم يمسحون أيديهم في رؤوس الشعوب البائسة ، وعباءة الإسلام الفضفاضة !!
ثم تنثني وجوههم الدسمة اللامعة ، تكيل التهم لكل شعوب وأديان الأرض ، ما بين العنصرية ، والامبريالية ، والديكتاتورية ، ومروراً بكل المصادرالصناعية ، أما هم فدائماً - الأتقياء الأنقياء !!

تقبل شكري

فيصلو
18-04-2009, 05:06 PM
مشكور لمن اكرمنى ..
لااعرف كيف تفعلون هذا ؟؟
تجعلون الناس يضحكون..
وتضعون هذا الاقتباس..
المهم اقتبس من قلبى نياط ..شكرا لكم
اتعبتمونى
فيصلو

الخطّاف
18-04-2009, 06:06 PM
..
جيد جداً ، ولكن المكتوب أعلاه يناسب الرصيف أكثر .

فيصلو ..
حتى أنا أحبك ، و بجنوووون !
تؤبرني شفافيك وهي تدندن بقصيدة الحردلو !
لقد أتعبتني يا راقل ! :171:

شاعربالجرح
18-04-2009, 08:21 PM
^^^
^^
^
تؤبرني شو حنون

عابـ سبيل ـر
18-04-2009, 08:47 PM
..ضغطنا على ايدينا سويا سلام فاتر..وتقليدى.. هكذا عندما نقابل اشخاص لاول مرة ..نحاول ان نبدوا مترفعين ..سرعان مايتلاشى الجليد ويتحول الى عناق وصداقة مع الكلام.. وتقارب الخطى.. ليتنا نخلع كبرياء النفوس المغرورة من اول لقاء..
احسنت الوصف........حكمة !!!
شكرا لك لانك امتعتنا بكلماتك