PDA

View Full Version : تبقيـن غـزة ..



لاءات
29-04-2009, 02:13 AM
رغم الحصــار أرى في أفقنا الفرَجَا
فالقلب يعمره رغــم الصعـاب رجا


إن أظلمَ الكون أو مــادت دعائمــه
أو عاث فيه فسادٌ أشعــل المُهجــا


تبقين يا غــزة الأحــرار شامخة
فالنصر أشــرقَ من جنبيكِ وابتلجا


تبقين يا عــزة الأشــراف سيدة
خضابها الفخر عطــرا فائقـا أرجا


تبقين رغم جــراح الغدر صامـدة
إن يصمتِ الصحبُ أو حاكوا لها الحُججا


تبقين غــزة رغــم النــار مورقةً
غصنا رطيبــا إلى الفردوس مُعتـرَجا


تبقين غزة رغــم الآه زغـــردةً
تحِفُّ روح الضحايــا تحمـل السرجا


تبقين غزة لو سامـــوكِ مَظْلَمَــةً
والحزن خيــم في الأجــواء واعتلجا


تبقين غــزة حصــن لا سبيل له
بنيانه الدين فيــه العــز قد درَجا


إستبرقَ المجــدِ قد حيكــت فرائده
فأكرمِ اليوم من بـالروحِ قد نسجــا


إن العــرائس في الساحات غافيـة
وقلبها الغــض سُرَّ الآن وابتهجــا


إلى جنان العُلا طيــري بلا وجـلٍ
فأنتِ نور علا مستبقيــا وهجــا


ذري الحيــاة لقوم جُلُّ أمـرهــمُ
قولٌ وإن تولــدُ الأفعــال مُختدجا


ضلوا طريق النهى يمضـون في لُجج
وإن تصدَّرَ حاميهـــم بـه زلجـا


كيف الوصولُ لنصــر الله في زمنٍ
الغرب قنَّنَ للإســـلام منتهجــا


قالوا السلام بــلا لام كجـــدِّهمُ
فصفَّق الجمعُ بالتحــريفِ مُبتهِجـا


إيهٍ بني أمتـــي شالت نعامتـكم
لِلَمع مــال الهوى قد بعتمُ الرهجـا


فذي البـراءة قد ماتـت ببرعمـها
وقلبكـم في زهور الزيـف قد سمجـا


تبقيـــن غزة رغم الكـل سامقــة
مهما رغــى الذل بالخذلان أو لهجـا

عبدالله بركات
29-04-2009, 02:23 AM
تبقين غــزة رغــم النــار مورقةً
غصنا رطيبــا إلى الفردوس مُعتـرَجا

..
إستبرقَ المجــدِ قد حيكــت فرائده
فأكرمِ اليوم من بـالروحِ قد نسجــا


أتشرف بأن أكون أول أول المصافحين
لاءات
أيها الشاعر البديع
أنا سعيد لأنني قرأتك في الساخر فمرحبا بك بين أحبابك
تقبَّلني صديقا وأخا هنا
دامت غزة شامخة برغم كل جراحاتها
ودمت شاعرا ينسج القصيد من روحه
لك الود والورد

..

محمد حميد
29-04-2009, 02:41 AM
رائعة...
واذا كانت هذه مشاركة أولى، فأنا أستبشر خيراً بما هو قادم، بارك الله فيك

لاءات
29-04-2009, 08:10 AM
الكريم

عبدالله بركات

شكرا على مبادرة الرد

وجزاك الله خيرا على عذوبة التعقيب ..

دمت بخير وسعادة

عبدالله المغري
29-04-2009, 10:51 AM
لاءات

وقصيدة رائعة ومعان سامية

ننتظر المزيد من هذا الانهمار الجميل والشاعرية المفعمه بالجمال

وحي اليراع
29-04-2009, 03:28 PM
أخي لاءات حياك الله ، لقد سررت برؤيتك هنا ..

تقبل مروري ..

تحياتي :
وحي .

خالد الحمد
29-04-2009, 05:19 PM
رائع يالاءات
حسنت شعرا وشعورا ونبلا

غزة بلد الأبطال وسوف تظل ذلك

دام وهج شعرك

زيتون أخضر وزيت ركابي

لاءات
30-04-2009, 12:16 AM
الكريم
محمد حميد

شكرا على هذا الحضور الندي ، والدعاء الطيب ..

عافية وسعادة ورضوان

لاءات
30-04-2009, 07:08 PM
أخي الكريم

عبدالله المغري

شكرا على هذا المرور الزاكي ..

دمت والمحبة ..

لاءات
30-04-2009, 09:42 PM
أخي الكريم

وحي اليراع

أهلا بمن هب من الشمال عبقا وألقا

ممتن لهذا الحضور

سعيد بأن أراك في مرمى العين ..

دمت يراعا لا ينبو ..

فائق التحايا ..

لاءات
30-04-2009, 09:46 PM
أخي الكريم

خالد الحمد


أنت كحامل المسك

بيد أنك جمعت بين القول الحسن، والرائحة الطيبة ..

جميل أن أراك تنثر العطر في باحات هذا المنتدى ..

والأجمل أن تنفحني بطيب حروفك ..

أخي خالد

قبلت هداياك من زيتون أخضر ولكني لا أعرف الزيت الركابي فهل هو من الأدم أم يُتضمخ به ؟!

دمت عابقا بأريج الود

فائق التحايا

وجه المرايا
30-04-2009, 09:53 PM
غزة ..
منذ ظهورها على مسرح الجريمة ..
والناس يحصون عدد أيام صمودها في الوجود بعدد أناملهم ..
غير أنها انتصرت رغم وقوفها الطويل ورغماً عن ديدان الصواريخ والقذائف ..

القصيدة لا تقل بطولة عما قيل ..
لاءات
ذهبت بنا بعيداً على زوبعة الذكرى الأليمة ..
تحياتي لك ...

لاءات
30-04-2009, 10:12 PM
وجه المرايا

بعض الجراح بطيئة الالتئام ..

تُمض وتُقض ..

ولا نملك إلا سلاح القول إن عدمنا الأسلحة ..

شكرا على كرم مروك

عافية وسعادة ورضوان

يحيى وهاس
30-04-2009, 10:20 PM
قصيدة كلها (لاءات) تأبى الخنوع والاستسلام ، وترفض التراجع والخذلان .. إنها بحق تعيد ذاكرة الزمان والمكان فندرك في ثناياها صمود المقاومين وإباء الفاتحين ..
ومن الناحية الفنية أجد فيها عبق الماضي المجيد ونكهة الشعر التليد ..
هنيئاً لك لاءاتك ..

مستقلم
01-05-2009, 03:58 AM
لاءات..
لقد نلت من فؤاديَ الغزاويِّ نيلاً كريماً.. "ينصر دينك"

لاءات
01-05-2009, 01:27 PM
أخي الكريم

يحيى وهاس

ومرور ندي شذي

شكرا لطيب تعقيبك ..

مبتهج لمرورك

شكرا لك ..

لاءات
01-05-2009, 01:28 PM
أخي الكريم

مستقلم

شكرا على مرورك الطيب

وجزاك الله خيرا على دعائك

دمت والوفاء