PDA

View Full Version : بينه وبينها ..



الشـامية
03-06-2009, 11:17 AM
بينه وبينها









يأتي كسَيل ٍ إثرَ ليل ٍ يحتضرْ

من سهمِ فجرٍ قاتلٍ لا ينتظِرْ


وعداً سأحيي ليلَةً "لو غادرتْ"

أضغاثُ قولٍ من مُليمٍ يعتذرْ


فاستأتُ من وجدٍ وقلتُ معاتِبا

أرديتَ لهفي كيف تحيي مااندثرْ


ردّ الملوم ُ : مُليمَتي لا تعذُري

لو أنني ماشئتُ ما شاءَ القمرْ


لم يُلهِني عن موعدٍ أسعى لهو

إلا الشديدُ وذاكَ من حكمِ القدر ْ


فأشحْتُ عنه الوجهَ كيلا أنثني

والديمُ ملءُ العينِِ حبلى بالمطرْ


ويقولُ لي : شاميتي , لاتحزني

ماأنتِ إلا الحُسنُ في خدّ البشرْ


ماكنتُ أرضى عنكِ سلوى إنْ أُسَلْ

أنتِ التي أشعلتِ قلبي فاسْتعر ْ


ويحي أنا من فاتِنٍ سكنتْ دمي

وأنا بها أحيا دواماً في خطرْ


بل ألفَ ويحٍ من هوى من حَوبه

شاهدتُ نجمَ الليلِ ظهراً والعصرْ


كم قد دعتني كي أبوحَ بِحُبِها

صرْحاً وما أخفيتُ وجداً قد جهرْ


بل بِتُ ليلاتٍ أسائلُ خالقي

يبلو التي نامتْ وأضناني السهرْ


ما حيلتي مع فتِنةٍ مَسكوبةٍ

من سِحرِ ذبيانٍ وعبسٍ أو مُضرْ


ما حيلتي مع من تراني لا هياً

وأنا أراها كيفَما جالَ النظرْ


هي لا ترى صباً يعاني حبّهاً

قد ذابَ من وجدٍ شديدٍ وانصهرْ


روحي لها أهديتُ قبل مودتي

لم يكْفِها هذا فَردتْ في صعَرْ


وسكنتُ في ليلٍ تثاقَلَ خَطوهُ

أدعو بهِي خِلاً بوجدي ما شعرْ


هذي الغنوجُ فما سمعتُ بمثلها

في فاتِناتِ الجنِ أو غيد البشرْ


لولا انجلتْ بينَ الحسانِ بريقُها

يغدو كومضٍ شَعَّ أودى بالبصرْ


لو أنها للخلقِ قامتْ وحدها

بالكادِ خلّتْ سالماً أو لم تَذرْ










ناهد الرز الشامية 27\5\2009

طموح لكن..
03-06-2009, 01:36 PM
النص جميل

ولا يعيبه إلا صغر الخط

لقد أتعبت عيوني بإجبارها على قراءة النص

فكان لي ما أردت

وكان لها أن استمتعت رغم تعبها بكلمات جميلة


كان هنا : عمر عبدالحليم

الشـامية
03-06-2009, 01:44 PM
اشكرك وأعتذر لعينيك عن التعب

تم التعديل ..


سلامات

يحيى وهاس
03-06-2009, 08:25 PM
نص باذخ بالصور الجميلة .. والأجمل تلك الحوارية بينه وبينه .. استطعت في هذا النص أن تمسكي بزمام القافية المقيدة الساكنة التي قلما ينجو منها شاعر .. وإن كانت هذه القافية قد أوقعتك في ضرورات شعرية مثل كلمة : العصر .. حيث اضطررت إلى تحريك حرف الصاد وهي ساكنة .. غير أن هذا جائز في العرف العروضي ..
هنيئاً لك ومزيداً من التوفيق .. تقبلي إعجابي.

روح المعانى
03-06-2009, 08:42 PM
جميل ما هو هنا
دمت مبدع بل دمت كما أنت

اوراق يابسة
18-06-2009, 11:39 AM
شآمية
نص جميل جدا ،
في توظيف واحياء لمفردات من اصول اللغة العربية راقتني جدا ..
تحيتي
وتقبلي مروري

الشارد الغاضب
18-06-2009, 12:58 PM
راقني ماقرأت
لي عودة لإثارة بعض الملاحظات إن رضيت وسمح لي الوقت
تحياتي

عبدالله المشيقح
18-06-2009, 02:56 PM
هي لا ترى صباً يعاني حبّهاً

قد ذابَ من وجدٍ شديدٍ وانصهرْ


رائع يا شامية .