PDA

View Full Version : هذه المرة الأولى عندكم ... أرجو التعليق !!



ساامح المدهون
04-06-2009, 07:29 PM
أنا سامح محمد المدهون أبلغ من العمر 24 تقريبا أسكن حيث الموت اللذيذ ( غزة ) فلسطين، أكتب الشعر من صغري ، وهذه أول مرة أشارككم منتداكم لذا أرجو التعليق ، على هذه القصيدة التي ألفتها بعد رحيل أحد الشهداء الأحباب ... ( ألفتها في ظلام دامس في منتصف الليل على ضوء شمعة وإيقاع المطر )...


أنين الشوق


لقد أمسى الأحبة في ارتحال


وعشت العمر في أسر الوصالِ


ورصعت الطريق بدمع عيني


وبات القلب في ومض الخيالِ


أخيّ الحب قد سكن الفؤاد


عظيما كان في رب الجلالِ


إذا ذكرتك مني النفس ذابت


وعاشت في الهيام وفي السؤالِ


فكم فاضت دموع الشوق مني


وهمت مع القوافي واللياليِ


ليال تسأل الآلام عني


وتعجب من فؤاد في اشتعالِ


أتاني الحزن أفقدني صوابي


وأبدلني حياة في اعتلالِ


فمن ألم الفراق ضاع عمري


وشمس العمر تأذن بالزوالِ


فديتك بالدماء حبيب روحي


فأنت الحر في عزم النضالِ


كأمثال النجوم فأنت نور


تضيء الكون حبا بالجمالِ


فبعدك عن عيوني جرْحُ قلبي


وأنت الخير في صدق الخصالِ


فيوم معك خير من زمان


يداوي لوعة القلب العضالِ


وداعا يا أخا العمر وداعا


ولقيانا معا تحت الظلالِ

مستقلم
05-06-2009, 03:28 PM
رحمني اللهُ وإياك وأحبابك وجمعنا على سررٍ متقابلين في جنات النعيم..
نعم الوفي ونعم الصديق أنت لمن فقدتَ..
صبَّرك الله

صالح سويدان
05-06-2009, 04:00 PM
كل الإحترام والتقدير أخي الكريم
جميل حرفك

أخوك

عبدالله المشيقح
05-06-2009, 09:03 PM
أخي سامح .
أولا : أترحم على هذا الشهيد أسأل الله أن يجعله في جنات النعيم .
ثانيا : هذه القصيدة تبرز حجم الوفاء والصدق المتربعين على عرش قلبك النقي .
بخصوص القصيدة فلا ينقصها إلا التشكيل وأما هي فهي عاطفية سليمة من الكسور ماعدا هذا البيت
فمن ألم الفراق ضاع عمري



وشمس العمر تأذن بالزوالِ
الشطر الأول كأنه مكسور !


تحياتي

وفي انتظار قلمك .

مصطفى الخليدي
05-06-2009, 09:38 PM
أخي
سامح
رحم الله شهداء غزة جميعا

تحياتي

أنستازيا
05-06-2009, 11:04 PM
للوفاء قصص كثيرة

وهذا وفاء نقى .. شجى

رحم الله جميع الشهداء وأنزلهم منزل الجنة ..

حرف جميل أخى ..

سلمت

يحيى وهاس
05-06-2009, 11:21 PM
القصيدة لا غبار عليها من ناحية اللغة والوزن باستثناء ما ذكره الأخ عبدالله في البيت : فمن ألم الفراق ضاع عمري .. فلو وضعت التفرق أو ما شابه مكان الفراق لاستقام الوزن .. فالبحر وافر : مفاعلتن مفاعلتن فعولن ..
وكذلك في البيت :


أخيّ الحب قد سكن الفؤاد



عظيما كان في رب الجلالِ

جميل أن شكلت الياء في (أخيّ) لنعرف أنها تصغير على غرار بُني .. غير أن آخر الشطر الأول (الفؤاد) جاء متحركاً وينبغي أن يكون ساكناً في نهاية الشطر الأول في كل بحور الشعر .. ولو غربلت البيت كأن تقول : أخيّ الحب يسري في فؤادي - مثلاً - لاستقام الوزن ..
ما خلا هاتين الملاحظتين فالقصيدة رائعة كروعتك وروعة وفائك ونبلك لأصداقئك وأخلائك .. تقبل إعجابي أخ سامح ..

عبدالله المشيقح
06-06-2009, 01:36 AM
ولو تقبل اقتراحي أكون شاكرا.
قل : ومن ألمِ الفراقِ يضيع عمري .
فبدل ضاع الماضي ضع يضيع المضارع
بهكذا يستقيم الوزن
وايضا يظل الضياع متواصلا يفيد الاستمرار .. مع إني لا أريد لعمرك الضياع حفظك الله وحفظ عمرك.

ساامح المدهون
06-06-2009, 03:26 AM
أنا شاكر لكم انتقاداتكم الرائعة وحقا لقد وجدت أقلاما خطوطها كقوس قزح
تقبلوا تحياتي
سامح المدهون

ساامح المدهون
06-06-2009, 03:30 AM
أرجو أن تبقى أقلامكم لنا نورا يهتدى به !!