PDA

View Full Version : وداعا أبي .....في محاولة لرثاء أبي رحمة الله



الأمير نزار
10-06-2009, 06:27 PM
كلما عثرت كان يساعدني على النهوض ...اليوم أخاف أن أعثر فأبقى على الأرض.....
وداعا.....

وداعاً
سأرثيكَ حدَّ اختناق ِالمسافر حين الرحيلْ
وحد اختناق الحروف بثغر القتيلْ
سأرثيك حد اضطراب الرياح بيوم السفرْ
سأرثيك حتى بكاء الحجرْ
سأرثيك حد اختناق القصصْ
بثغر الرجال تحدث عنك القصصْ
غيابك مثل غياب الصباح بأوج النهارْ
ومثل انطفاء الحياة غداة استعارْ
حَملتَ الهموم صغيراً وفقت فعال الكبارْ
عَرفتَ الحياة كفاحاً
عرفت الكفاح انتصارْ
فهل دمعةُ من عيوني تسيلْ
وهل دمعةُ من عيون البشرْ
وهل دمعةُ من عيون القمرْ
ستكفي رثاء لمجدٍ أفلْ
لمجد بكته المفاخر قبل المقلْ
بكته الأراملُ.... صان رداها
بكته العجائزُ.... كان حِماها
بكته اليتامى... أكان أباها؟
بكته عيون الرجالْ
ودار بثغري السؤالْْ
وأدري الجواب ولكن أخافْ
أخاف البكاء وحيداً
أخاف البقاء وحيداً
أخاف سماع الجوابْ

أأبكي بصحن الديارْ؟
أأبكي أمام الصغارْ
أأبكي وأمي أمامي تداري الدموعْ
وتكتم حزناً يهز الضلوعْ
أأبكي بكل انكساري؟
أأبكي رحيل نهاري؟
أأبكي بدمع ذليلٍ؟
أأبكي بدمعٍ أبي؟
أأرثي أبي؟؟؟؟
***
أبي يا صديق الحقولْ
ستبكي عليك السنابل عند الأفولْ
ستسأل عنك التلالُ وتلبس ثوب الذهولْ
ستسأل عنك الطيور على البيدرِ
ستفزع بعدك أم الصغارْ
ويبكي عليك الجوارْ
سيخفت ضوء النهارْ

أبي يا غناء النوارس في الساحل ِ
أتترك هم الحياة على كاهلي
أنا من أُسَّمَى الغداة يتيمْ
وكنت الأمير بقصر الأميرْ
فصرت الشقي بعمرٍ مريرْ
أنا من أسمى الغداة يتيمْ
أطوف عليلاً بقلبٍ سقيمْ
وأحيا أسيراً بحزني
كطفلٍ أضاع الطريقْ
وأم ٍ تنادي على طفلها
كشيخ كبيرٍ بليلٍ ضريرْ
يذوب دعاء ً إلى ربهِ
بألا يضيع شباب ابنهِ
وتحت التراب ينادي الفتى
أبي يا أبي
دُفِنْتُ فلا تتعبِ

أبي يا تفاصيلَ حلمي
وقصةَ ماض ٍ جميلْ
بأمي أراك فيسلو الفؤادْ
ويبسم ثغري وعيني تسيلْ

حنين السكون
10-06-2009, 06:53 PM
رحم الله والدك أيها الأمير

الشارد الغاضب
10-06-2009, 07:10 PM
رحم الله والدك وأمد في عمر والدتك
أرسلته رثاء مؤثرا على أمواج المتقارب، فقاربت بيني وبين عوالم الفناء،
في قولك:
ستفزع بعدك أما الصغارْ
خيل إلي أن ثمة شيء ليس على ما يرام
أمتعتني وإن في خضم الأحزان
فلك الشكر والتحية

سمر**
10-06-2009, 07:12 PM
ما هذا برب السماء ؟
.
اتوقف هنا كثيرا .. أتصور ما قلتَ ..
وأرحل ،
.
رحم الله أباك رحمة واسعة أخي

الزنبقة الحرة
10-06-2009, 07:26 PM
الأمير نزار....

شعر بنكهة الحزن ممزوج بماء الأسى ...يبدو أنك تركت الحالة الشعرية تختمر حتى انصهارك بها....

الشارد الغاضب: لا ليس هناك أي لبس في البيت الشعري.....
والوزن والمعنى سليمان تماما...

صالح سويدان
10-06-2009, 08:47 PM
أيها الأمير رحم الله أباك
وما عزائنا إلا بالله فالحمد لله على كل حال

أيها الأمير الجميل
بعد أن فرغت من قراءة الرائعة ذهبت وقبلت يدي أبي
شكرا جزيلا لك لنبلك

وهذا ليس غريبا على الأمير
سامحني على تقصير في حقكم يا أخي لا أدري لماذا ولكني سألتزم نصوصك ما أبقاني الله

لك مني كل الإحترام والتقدير
أخوكم المحب

أنـين
10-06-2009, 09:26 PM
لله ما أخذ أخي العزيز
ونتمنى على الله ان يجمعكم به بعد عمر مديد في عليين مع الصدقين والشهداء والصالحين من عباده المتقين
تجاوز الله عن ذنبه وتقبل ما صلح من عمله .. وبارك فيكم تستغفرون له العمر وما بقي من أمده
نحسبه في معية الله منعم برضاه
و رزقكم الله السلوان والصبر على فجيعتكم
وبارك الله في عمر الوالدة وابقاها تبارك دنياكم .

دمت بخير

ساري العتيبي
10-06-2009, 09:44 PM
رحمه الله يا صديقي

أثرت كوامن العيون ولسنا نعرفه ؟

فيا لله كيف هي عيون من يعرفه ؟ !!




ساري العتيبي

مصطفى الخليدي
10-06-2009, 09:45 PM
رحم الله أباك

رحمة واسعه

وأسكنه فسيح جناته

وجمعكما ومن أحببتما

في مستقر رحمته

بلاماوي
10-06-2009, 09:56 PM
رحم الله اباك
لقد رثيته رثاء تبكي فيه كلماتك
هذا ودمتم ذخرآ لاهلكم
تحياتي ياامير

عبدالله بركات
10-06-2009, 10:09 PM
غيابك مثل غياب الصباح بأوج النهارْ
ومثل انطفاء الحياة غداة استعارْ
حَملتَ الهموم صغيراً وفقت فعال الكبارْ
عَرفتَ الحياة كفاحاً
عرفت الكفاح انتصارْ
فهل دمعةُ من عيوني تسيلْ
وهل دمعةُ من عيون البشرْ
وهل دمعةُ من عيون القمرْ
ستكفي رثاء لمجدٍ أفلْ
لمجد بكته المفاخر قبل المقلْ
بكته الأراملُ.... صان رداها
بكته العجائزُ.... كان حِماها
بكته اليتامى... أكان أباها؟
بكته عيون الرجالْ
ودار بثغري السؤالْْ
وأدري الجواب ولكن أخافْ
أخاف البكاء وحيداً
أخاف البقاء وحيداً
أخاف سماع الجوابْ


...


أخي الأمير

رحم الله والدنا .. وأدخله فسيح جناته ...
رثيت فأبكيت .. ووفيت ..
من كان له ابن صالح كأنت .. لم يمت ورب الكعبة ..

كن له نعم الخلف .. كن قويا كما كان .. وكما أراد لك أن تكون

كن الأمير دائما

..

يامسافر وحدك !
10-06-2009, 11:28 PM
أخي نزار ..
رحمَ اللهُ أباكَ وأسكنهُ فسيحَ جناتِهِ وألهمكَ صبراً وسلواناً ..
لا أتخيلُ أنني سأقوى على تعليقٍ على هذا الحُزنِ إلا بعدَ إفاقةٍ تحددُ الأيامُ موعدها !

لحضورِ شعرِكَ أثرُ البرقْ !

أبوالليث11
11-06-2009, 12:29 AM
أيها الصديق الأمير...

صدق يوم قال: لأننا نقولها وأكبادنا تحترق!..

بكيت فأوجعت ..

وحق لك البكاء والنزف!..


رحم الباري من فقد, وأعاني من بقي ..

أخوك

همم
11-06-2009, 12:55 AM
نَصٌّ مُتخَمٌ بالحُزنِ, مُكتَظٌ بالأسَى والجَمالْ.
رَحمُ الله أبًا أنجَبكَ, وأسْكَنهُ فَسيحَ جنّاتِه, ورَبطَ علَى قُلوبِكُمْ.

FAHAD_T
11-06-2009, 01:39 AM
.
آه كم أشتاقُ أيام أبي
رغم ما فيها من الهمّ و طول التّعب
ذلك الرجلُ الرهيبُ العصبيُّ العصبي
أورثني الحزنَ و لكن ..
مدّني بالعزمِ و العزّةِ و الصبرِ الأبيّ
فحملتُ العبءَ طفلاً و دموعي لُعَبيْ
و بكى حين رآني ناجحاً .. و رضى عينيهِ أطفأ تعبي
إنما كان أبي قاسيَ الوجه .. و يخفي نهر حبٍ عذبِ
صبرُه صبرُ نبيّ
قلبُهُ قلب صبيّ .. رحم الله أبي


* كريم العراقي

.

سعيد الكاساني
11-06-2009, 12:56 PM
الأمير نزار

قساوةَ الفقد قد أرست في أبياتكْ فأجبرت أن تخرجَ دموعنا ...

رحمَ الله غاليكَ وأسكنهُ بجوار الحبيب المصطفى وألهمكَ الصبر والسلوان

اوراق يابسة
11-06-2009, 01:31 PM
الامير نزار
لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بمقدار ،
ليس يؤلم الموت وانما هي لوعة الفراق ..
قيل ، أصدق الشعر الرثاء ، وأصدق الرثاء ان كان من ابن لأب ،،
احسن الله عزائك والهمكم الصبر ...

عبداللطيف بن يوسف
11-06-2009, 02:40 PM
أيها الأمير..
أيها الصديق ..
رحم الله أباك
رحم الله أباك
وأسكنه فسيح جناته
قرأت حروفك أكثر من مرة
ولكن في كل مرة أخشى من الرد
لأن قلمي يكون ثقيلاً .. ثقيلا ، إذا كان الكلام عن المراثي
، كيف لو كان أبوك

Lovesome
11-06-2009, 03:52 PM
رحمة الله على الأمير أبي الأمير ...

مثواه الجنة إن شاء الله ...

علي فريد
11-06-2009, 04:20 PM
عزى أحدهم عبدالله بن عباس رضي الله عنهما في وفاة العباس .. فقال :
اصبر نكن بك صابرين فإنما
صبر الرعية عند صبر الراس
خير من العباس صبرك بعده
والله خير منك للعباس
رحمه الله وبارك فيك

عبدالله المشيقح
11-06-2009, 06:21 PM
سأرثيك حد اختناق القصصْ
بثغر الرجال تحدث عنك القصصْ

نصك أخي الأمير نزار يغني عن آلاف القصص التي ازدحمت في أفواه الرجال .
يالجمال وبلاغة وصفك .

رحم الله أباك وأسكنه فسيح جناته ورزقك وأهلك الصبر والسلوان .

كريم السراى
11-06-2009, 09:22 PM
أمير حتى برثائك لأنك أبن أمير

أبكيتنا على الراحلين أخي الكريم

رحم الله ذلك ألأب الجليل

نهر الفرات
11-06-2009, 09:22 PM
بكته اليتامى... أكان أباها؟
بكته عيون الرجالْ
ودار بثغري السؤالْْ
وأدري الجواب ولكن أخافْ
أخاف البكاء وحيداً
أخاف البقاء وحيداً
أخاف سماع الجوابْ

.
.
.
أخجل كثيرًا أن أتحدثَ حين يبكي الرجال ،،
فتحَ الله لوالدِكَ برحمتهِ بابًا إلى الجنةِ لا يغلقُ أبدًا ،،

مبدأ
12-06-2009, 12:11 AM
رحمَ الله أباكَ وأسكنهُ فسيح جنّاتهِ يا أميرَ الشعراء ..
شجيّةٌ حزينةٌ مؤثرةٌ بـ "قسوة" ...
ما أجملَ نزارياتك راقصةٌ كانتْ أو باكية ....
وفّقكَ الله ..

:: سور شائك ::
12-06-2009, 12:29 AM
رحم الله والدك واسكنه فسيح جناته
ادعو له بالرحمة والغفران
ولك اخي العزيز بالصبر والسلوان

مستقلم
12-06-2009, 12:37 AM
بهذه القصيدة المفجوعة قد تركتَ في نفسي الفجيعة، وذكرتني بمَن فقدتُ من أهلي.. صبّرك الله وأطال في عمر أمك وأحسنَ عملها وأعانك على برها وبر والدك بدعائك..

فاطمة البتول
12-06-2009, 10:17 AM
كلماتك رائعة
رحم الله والدك و جمعكما في جنته العالية

قس بن ساعدة
12-06-2009, 10:25 AM
نزار
وقفت هنا طويلا
تنقلت بين دموعك
اجدت حقا وتمنيت لو ان نصك كان اقل جمالا
فرحت بدموعك كما يفرح بائع الكفان فهو لا يسترزق الا بموت احدهم
جعلتني بائع اكفان
ولكني حقا طربت
رحم الله اباك
واطال بعمر امك
واسلم بود

ارجوانة
12-06-2009, 09:37 PM
رحم الله أباك يا ايها الامير واسكنة فسيح جناتة ..
لا أدري ما الذي حصل لي وانا اقرأ ما كتبت
رأيت الدموع نهرا جارياًعلى خدودي بالرغم من انني لا اعرفة ..!!
جعلتني اشعر بالنعمة التي اسبغها الله علي ...!!
فشكرا لك يا ايها الامير ..واقدم تعازي الحارة لك ..!!!

الأمير نزار
13-06-2009, 11:06 PM
حنين السكون:
حياك الله وشكر لك السعي.....

الأمير نزار
13-06-2009, 11:08 PM
الشارد الغاضب:
لا حرمك الله عزيزا ....
وجزاك أجرك كاملا غير منقوص.....

الأمير نزار
13-06-2009, 11:09 PM
سمر /
هذا قلب يتقطع على الورق,,,,
أي ريح طيب جاءت بك ....
شكرا لك..
الأمير نزار

الأمير نزار
13-06-2009, 11:11 PM
الزنبقة الحرة:
أهلا بعاصفة البنفسج.....

صالح سويدان:
شكر الله سعيكم

أنين/:
دمت بخير وأبعد الله الأنين عنك.....

جدائل مصفرّة
14-06-2009, 12:53 AM
أمام حزنكم لانملك إلا التسربل بالصمت ,
هو مرورٌ للتربيت على أكتاف همتكم كي تنفضوا عنكم ماألمّ بخواطركم .
رحم الله فقيدكم ,, وأعانكم على مسؤولياتكم .
بوركت .

شريف محمد جابر
15-06-2009, 12:39 AM
نص يفيض بالمشاعر الصادقة حد البكاء! رحمه الله رحمة واسعة..

يحيى وهاس
15-06-2009, 12:52 AM
الأمير نزار
يحق لأبيك أن يفخر بك بعد أن طواه الثرى .. فما مات من أنجب مثلك ..
هنيئاً لكما .

الأمير نزار
15-06-2009, 08:36 PM
ساري العتيبي:
قلتها سابقا وأقولها الآن :لولا رائعون مثلك ومثل عبد الله بركات وحمزاتوف وسيدة الزنابق لما تمكنت من تجاوز الحزن أبدا.............
شكرا لك

مجدى الهوارى
16-06-2009, 04:18 PM
رحم الله
أبى
وأباك
ورزقنى وإياك الصبر الجميل
يا أيها الأحباب كيف رحلتموا
وتركتمونى فى لظى أشواقى ؟
والله لو كان البكاء يعيدكم
لبكيت حتى تنتهى أحداقى
فالعين إن لم تبك عند فراقكم
فلمن سيهمى الدمع عند فراق
لكنها الدنيا تصيح بنا اصبروا
فالموت فينا سنة الخلاق
أين الملوك وأين راح المصطفى ؟
كل مضى نحو المميت الباقى
لن يستضىء الكون بعدك يا أبى
ياأيها الرجل العظيم الراقى
فلمن أنادى يا أبى فيجيبنى
بجنانه وحنانه الدفاق ؟
ولمن أزف الفوز مبتجها به ؟
ولمن سأشكو من لظى إخفاقى ؟
يا حسرتى من بعد موتك يا أبى
من سوف يكفينى أذى الفساق ؟
جاهدت حتى صار مجدك عاليا
يا فارس التدبير والإنفاق
قد كنت حصنى فى الشدائد كلها
قد كنت جاهى بين كل رفاقى
قد عشت ليثا لم تخف من غادر
وعشت ترجو نعمة الرزاق
تهوى كتاب الله تشدو معجبا
طربا به والناس فى إطراق
مر رحيلك فاق كل مصيبة
أدمى ضلوعى واحتوى أعماقى
يا ليتنى قد مت قبلك يا أبى
سأعيش فى هم وفى إرهاق
-رثاء-
عبدالرحمن محمد احمد
نجع حمادى – السباقات
غرة المحرم 1420ه 29-من ديسمبر2008م

الأمير نزار
17-06-2009, 07:36 PM
بلا وطن.... بلا ماوي:
أهلا يا صاحبي الحزن....
مرورك عزاء وأي عزاء...
شكرا لكم
الأمير نزار

الأمير نزار
17-06-2009, 07:37 PM
عبد الله بركات:
يا رفيق الحزن التهمني الغياب ذات يوم ثم عدت الآن أحمل جرحا تنوء بحلمه أطياف الألم...
عسى أن لا يكون شر قد أحاط بك ....
طمني عليك خيو,,,
الأمير المخلوع نزار

الأمير نزار
17-06-2009, 07:40 PM
يا مسافر وحدك
منذ ذلك اليوم الأسود وأنا أسافر وحدي .... أبكي وحدي .... أصرخ وحدي...
اليوم صرنا اثنين نسافر وحدنا....لم نعد وحيدين ....
أهلا بك
الامير نزار

أبو الليث:
لو أجد في معاجم كلماتي أو في مدائن جرحي ما يكفي لشكرك لما تأخرت...
بكل بساطة :شكرا لك

قلب مكلوم
17-06-2009, 08:01 PM
رحم الله اباك و غفر له و كل موتى المسلمين

كلمات صادقة و رائعة

بارك الله فيك
و وفقك لما يحب و يرضى

الشهم
17-06-2009, 11:17 PM
اراك لم لن تنعاه كاب فقط

بل تنعى تأريخ ومجد ورجوله

هؤلاء الاباء كم نفتقدهم دوما

ونفتقدهم الان نورا وبهاء

وبقدهم خسرنا الكثير

ولعلنا على هداهم نسير

في هذا الزمن الضرير

والشر المستطير

ولي في هذا كلام كثير

فقد اعدت لي من الذكرى العبير

يا امير يا ابن الامير



-------------------

رحم اله اباك رحمة واسعه

وادخله فسيح جناته انه القادر على ذلك ورحم الله ابي وامي ووالديكم اجمعين

وجميع المسلمين


ءامين

الأمير نزار
19-06-2009, 02:21 AM
همم....
أهلا يا بنت جني.....
دمت قارئة وشاعرة ....

الأمير سابقا نزار

قارئةالفنجـآن~•
21-06-2009, 02:17 AM
الأمير نزار..
-


أشياء كثيرة تحترِق هنا ،
أوّلها العَبْرة
وتاليها الحرْف
يُحاوِل ُ النّطق َ ، فَيَختَنِق ...!


أنت َ تُدخِل القارىء ، إلى أعماق ِ المحابِر ،
تُسكِنه ُ الحالة ،
فيبكي حين َ تبكي ، ويُحب ّ حين َ تحب ..!


رحمه ُ الله يا الأمير . وأسكنه الفردوس الأعلى ..

عناقيد ُ الحزن ِ والصدق ِ ، أثقلَت كاهِل َ الدّوالي ..

فَكُن بخير ... لأجله ِ ...


/
قارِئة ..