PDA

View Full Version : أوباما أسلما ماأردت أم إيهاما؟



سيف يقطر حبرا
10-06-2009, 09:31 PM
تعليقٌ على خطاب القاهرة

سلام الله ذاك هو السلام ... تعالى ربنا فهو السلام

وجاؤا بالغلام لكي يغطوا ... مذلتهم بأسودَ لا يُسامُ

تروم المكر بالاسلام مهلا ... فحول القوم تعلم ما يُرام

تسمي عجزكم عن حرب قومي ... سلاما ..خبت ماذاك السلام

فليس السلم يا مغرور قولا ... تخالفه المجازر والطوام

أيا أوبام لا يغررك ضعف ... أصاب المسلمين فلا دوام

تستَّرتم بأسمالٍ خِلاق ... فعرَّاكم من الصدق العوامُ

خفضتَ الرأس من ذلٍ إلينا ... و كان خضوعكم هونا يُسامُ

رأيتَ الحرب أعيتكم رحاها ... وكلّت عن ادارتها الطغام

فجئت مضعضعا ترجوا فكاكا ... وليس لديك في نصر مرام

تحزَّبتم بأحزابٍ كلابٍ على ,,, الإسلام من حنقٍ تحاموا

فصدّتها أسود عن شراها ... وحرَّق جيشكم منَّا ضرامُ

خسأتم ليس ينفعكم سلامٌ ... فذوقوا مرَّ ما يلقي الصِّرامُ

نتاج الحرب يا هذا قبيحُ ... وإن غشَّى قباحته الظلام

أتوا بك أسودا من أصل خيرٍ ... لتجرع كأس ذلِّتهم وصاموا

أتوا بك خرقة عَرَكت خبيثا ... من الآثار واستلقوا وناموا

ستعلم ما أُريدَ أيا أوباما ... إذا سحب الجيوش غدا سلام

ستعلم أيها المسكين حتما ... بأن مرادهم سمٌّ زؤام

وأنك لعبة حيكت لمغزى ... ودُبِّر ما جهلت أيا غلام

إذا نجحت مكيدتهم تنادوا ... بأن الحكم في يدكم زمام

وإن فشلت خديعتهم تداعوا ... إلى خلعٍ به الإسلامَ لاموا

دهتكم أزمة ونما وباء ... وتحريق الجيوش لكم حِمام

تصيبكم المصائب كل حين ...عذاب الله.. صبَّابٌ غرام

ستهزمكم من الأجناد جند ...على الإسلام قد حرصوا فقاموا

ستُرفع راية الإسلام حتما ... وتحقيق السلام لنا وسام