PDA

View Full Version : مَجدولاتٌ رملية



حاتم سليمان
11-06-2009, 07:37 AM
مَجدولاتٌ رملية


شَغَلُونَا و اشْتَكَوْا فـي ثَارِنَـا
................ مَا لَنَا نُخْفِي ضَـوَارِي حَرِّنـا؟
أتُراهُمْ أرْسَلُـوا فِـي بَثِّهِـم
................ بَعْضَ جَذْوٍ، نَافِخَاً فِي جَمْرِنَـا
أشْعَلُوهُ ثُـمَّ ولَّـوْا مَـا دَرَوْا
................ كَمْ يُباهِي جَمْرُنا فِي نَحْرِنَـا
يَا كَتُومَاً بُـحْ لِثَغْـرِي إنَّـهُ
................ سَوْفَ يُبْقِي سِرَّكُمْ فِي سِرِّنَـا

بُحْ بِلَيْلٍ نَخْتَبِي فِيـهِ و مَـا
................ فِيهِ غَيْرِي و سِواكَ انْسَجَمَـا
و الدُّجَى و النَّجْمُ ثَمْلَى لمْ يَرَوْا
................ غَيْرَنَا فِي الأرْضِ غَطَّتْهُ السَّمَا
فأُرِيكَ القَلْبَ كَمْ جَمْراً حَوَى
................ و تُرِينِي فِي العِنَاق الحِمَمَـا
و نُوارِي هَمَّنَا فِـي نَشْـوَةٍ
................ لَمْ تُغَادِرْ بَعـدَ ذَاكَ القِمَمَـا

يا حبيباً زارَنـي فـي طَيْفـهِ
................ بُرْهَةً فيهـا انْقِضـاءُ الإِرَبِ
ثُمَّ وَلَّـى حَامِـلاً فـي كَفِّـهِ
................ نَبْضَ قلْبٍ خَافِتٍ مُضْطَـرِبِ
بَعْدَ أنْ أَوْدَعَ صَدرِي وَصْفَـهُ
................ و الجِمَارَ الطَّاعِنَاتِ بِحِـرَبِ
أبِهَذا البَيْـنِ يَقْضِـي حَتْفَـهُ
................ أمْ لِهَذا الصَّبِّ غَيْرُ الكُـرَبِ

نالَ مِنِّي مَن سَقَانِي في الهَـوَى
................ أنْبَتَ الصَّبَّارَ مِنْ حَوْلِ الجَوَى
قاسَمانِي بِالذِي قَلْبِي هَـوَى
................ أنْ يَكونَ الهَجرَ حَظِّي و النَّوَى
حِينَ أُمْسِي أرْقُبُ النَّجْمَ هَوَى
................ في ضُلُوعٍ مُضْرَماتٍ فَانْكَـوَى
كيفَ يَحْيَا المَرْءُ مِنْ غَيْرِ الهَوَا
................ بِفُؤَادٍ غَيْرَ دَمْـعٍ مـا حَـوَى

أمْرُ أحْداثِ الهَوَى يُسْتَغْـرَبُ
................ مَرَّةً تحْنُو و أُخْـرَى تُرْهِـبُ
مَرَّةً طِـبٌّ يُـدَاوِي شِقْـوَةً
................ و الشَّقَا مِنْهَا مِـرَارَاً يُجْلَـبُ
وَ غُـدُوُّ الحَادِثَـاتِ كُلِّهـا
................ ذِكْرَياتٍ، مَغْـرَمٌ أوْ مَطْلَـبُ
تُشْتَهَى أوْ تُشْتَكَى مِنَّا وَ مَـا
................ في لَظاهـا للمُعَنَّـى مَهْـرَبُ

===

أشكر لكم المرور الكريم و التلعيق و النقد

حاتم

الشارد الغاضب
11-06-2009, 01:12 PM
رائع ما سكبت من إحساس ياصديقي
ذكرتني برائعة إبراهيم ناجي: الأطلال
وعلى لسانه أقول لك
أيها الشاعر ضيعت العمر
في أغان إذ تغنيها البشر

ليس في الأحياء من يسمعنا
مالنا لسنا نغني للحجر

للجمارات التي ليست تعي
والرميمات البوالي في الحفر

غنها سوف تراها انتفضت
ترحم الشادي وتبكي للوتر!!
تحياتي

مستقلم
11-06-2009, 05:40 PM
باذخة وحسب

أنستازيا
11-06-2009, 07:37 PM
الله الله الله ..

كلمات وكأنها تتغنى ..

لله درك ..

جميل حرفك جدا جدا جدا


بوركت

عبدالله المشيقح
11-06-2009, 07:38 PM
أخي الشاعر الشاعر حاتم تدهشني دائما . لديك متفجرات عجيبة تفجر بها معتقلات اللغة .
توقفت عند البيت :
بَعْدَ أنْ أَوْدَعَ صَدرِي وَصْفَـهُ
................ و الجِمَارَ الطَّاعِنَاتِ بِحِـرَبِ
وجدت إرهاقا موسيقيا في الشطر الثاني .. أهو من قراءتي أم منه ؟

أهكذا يفعل بك الطيف ياحاتم ؟

كم اشتقت بأن يزورني .


دمت بخير ومساؤك فل .

يحيى وهاس
13-06-2009, 01:34 AM
الشاعر الجميل حاتم ..
قصيدتك تذكرني بالموشحات الأندلسية وبها من الجمال ما يجعلها تتصدر القصائد الغنائية ..
برأيي أن يغنيها فنان العرب لتصل إلى الأسماع وتطرب لها الآذان ..
ثمة ملاحظة على كلمة (الإرب) في قولك :
يا حبيباً زارَنـي فـي طَيْفـهِ
................ بُرْهَةً فيهـا انْقِضـاءُ الإِرَبِ
لا أدري ما سبب كسر الهمزة .. لعلك قصدت : الأرب .. وهو الغاية والهدف بمعنى مأرب والجمع مآرب ..
لا أدري هل قصدت هذا أم أن (إرب) جمع (أرب) ؟

تقبل إعجابي .

حاتم سليمان
23-06-2009, 06:19 AM
رائع ما سكبت من إحساس ياصديقي
ذكرتني برائعة إبراهيم ناجي: الأطلال
وعلى لسانه أقول لك
أيها الشاعر ضيعت العمر
في أغان إذ تغنيها البشر

ليس في الأحياء من يسمعنا
مالنا لسنا نغني للحجر

للجمارات التي ليست تعي
والرميمات البوالي في الحفر

غنها سوف تراها انتفضت
ترحم الشادي وتبكي للوتر!!
تحياتي
أخي الشارد الغاضب
وصلتني رسالتك و سعدت بها أيما سعادة
فقد وجدت نفسي أوفر حظاً من ناجي رحمه الله (على الأقل في هذه القصيدة)
:62d:

لا حرمناك و لا عدمنا رسالاتك

حاتم سليمان
23-06-2009, 06:31 AM
باذخة وحسب
أخي الحبيب محمد، حفظه الله
شرفني مرورك و طار بي إعجابك ،، شكرا لك

حاتم سليمان
23-06-2009, 06:46 AM
الله الله الله ..
كلمات وكأنها تتغنى ..
لله درك ..
جميل حرفك جدا جدا جدا
بوركت

أنستازيا

عجيب أمر الكلمات، تختار و تنتقي آذانا دون آذان
تهمس في هذه و تغني و ترقص لتلك و تدغدغ هاتيك ..
ثم هي هي، تأبى و تتمنع أحيانا ..
حتى تبدو صخراتٍ جامداتٍ حال بلوغها أذناً لا تستحقها

سعادتي غامرة بتواجدك و ثنائك،،
أسعدك الله في الدارين

حاتم سليمان
23-06-2009, 07:28 AM
أخي الشاعر الشاعر حاتم تدهشني دائما . لديك متفجرات عجيبة تفجر بها معتقلات اللغة .
توقفت عند البيت :
بَعْدَ أنْ أَوْدَعَ صَدرِي وَصْفَـهُ
................ و الجِمَارَ الطَّاعِنَاتِ بِحِـرَبِ
وجدت إرهاقا موسيقيا في الشطر الثاني .. أهو من قراءتي أم منه ؟

أهكذا يفعل بك الطيف ياحاتم ؟

كم اشتقت بأن يزورني .


دمت بخير ومساؤك فل .

أخي الحبيب عبدالله المشيقح

اي و الله يا أخي هكذا يفعل بي الطيف / الأطياف
(لا يشتاق العذاب إلا من لم يذقه)



فعلتْ بيَ الأطيافُ ما لا يُفعَلُ ::: يا ليتها عني تروحُ و تغفُلُ
يا ابن المشيقح لو تراني بينما ::: ألقى طيوفي في السهادِ ستعقِلُ

و قد ألوم شطر البيت الذي أشرت إليه إن رأيتَ فيه إرهاقا موسيقيا و لا ألومك ..
أذنك أصدق عندي :62d:
لقد تشككت في لفظة "حِرَب" و لكني و الحمد لله وجدت لها مخرجا في لسان العرب

غمرتني بمرورك و تعقيبك فصرت بهما من الأثرياء

جزاك الله خيرا أخي الحبيب

حاتم سليمان
23-06-2009, 07:51 AM
الشاعر الجميل حاتم ..
قصيدتك تذكرني بالموشحات الأندلسية وبها من الجمال ما يجعلها تتصدر القصائد الغنائية ..
برأيي أن يغنيها فنان العرب لتصل إلى الأسماع وتطرب لها الآذان ..
ثمة ملاحظة على كلمة (الإرب) في قولك :
يا حبيباً زارَنـي فـي طَيْفـهِ
................ بُرْهَةً فيهـا انْقِضـاءُ الإِرَبِ
لا أدري ما سبب كسر الهمزة .. لعلك قصدت : الأرب .. وهو الغاية والهدف بمعنى مأرب والجمع مآرب ..
لا أدري هل قصدت هذا أم أن (إرب) جمع (أرب) ؟

تقبل إعجابي .
حياك الله أخي الكريم يحيى

أشكر لك ثناءك و أغبط حظي على إعجابك و أحلق بهما في السماء
و لا أخفيك أنني كنت أغنيها (سراً) على ألحان جادك الغيثُ ..

و بالفعل أخي الحبيب، قصدت بالـ "إرَب" الجمع

و هي في لسان العرب: الآرابُ والإرَبُ

حفظك الله موجها لي رافعا من روحي المعنوية

تقبل مودتي الحارة :m:

هناك في السماء
23-06-2009, 08:01 AM
كأني بفيروز تغني "أذكريني كلما لفجر بدا, و أذكري الأيام ليل السهر"
جميل و أكثر يا حاتم, من مدة و أنا أنتظر قطعة موسيقية بكل هذا الطرب.

في أمان الله

جدائل مصفرّة
24-06-2009, 01:20 AM
كــ دوماً أخي حاتم , ترسم الجمال بفرشاة فنانٍ مرهف الحس , عالي الذوق ,
لتخرِج لنا لوحةً تُطرِب موسيقاها الآذان !

احترامي وتقديري .

عبدالله المشيقح
24-06-2009, 04:06 AM
أخي الحبيب عبدالله المشيقح

اي و الله يا أخي هكذا يفعل بي الطيف / الأطياف
(لا يشتاق العذاب إلا من لم يذقه)



فعلتْ بيَ الأطيافُ ما لا يُفعَلُ ::: يا ليتها عني تروحُ و تغفُلُ


يا ابن المشيقح لو تراني بينما ::: ألقى طيوفي في السهادِ ستعقِلُ

و قد ألوم شطر البيت الذي أشرت إليه إن رأيتَ فيه إرهاقا موسيقيا و لا ألومك ..
أذنك أصدق عندي :62d:
لقد تشككت في لفظة "حِرَب" و لكني و الحمد لله وجدت لها مخرجا في لسان العرب

غمرتني بمرورك و تعقيبك فصرت بهما من الأثرياء

جزاك الله خيرا أخي الحبيب



وشرحتَ شرحا عن طيوفِكَ يذهلُ
وكأنها الأشــــباحُ حين تجــلـــجلُ
قد كنتُ مشـــتاقـــــا إلى نظراتها
والآن عــــن ويلاتها سأهـــرولُ:biggrin5:

ظميان غدير
25-06-2009, 01:28 AM
قصيدة جميلة شاعرنا الكريم

حاتم سليمان..

لقد أمتعت الذوائق بصراحة...

لكن هذا الشطر صار من البحر المديد وكان شاذا في وزنه :

و الجِمَارَ الطَّاعِنَاتِ بِحِـرَبِ

لاحظ انه ليس من الرمل ..

لاحظ وزنه ( فاعلاتن فاعلن فاعلاتن ....من المديد

تحيتي وتقديري الكامل لنصك الجميل أيها الشاعر المبدع


ظميان غدير

حاتم سليمان
25-06-2009, 11:10 AM
كأني بفيروز تغني "أذكريني كلما لفجر بدا, و أذكري الأيام ليل السهر"
جميل و أكثر يا حاتم, من مدة و أنا أنتظر قطعة موسيقية بكل هذا الطرب.

في أمان الله

صديقي "هناك في السماء"
لو علمت انتظارك القوافي لهرولت تسعى إليك
و لتجدولت الأحرف بين يديك
يرضى الله علينا .. و عليك

شكرا لعذب إطرائك أخي الفاضل

حاتم سليمان
25-06-2009, 11:25 AM
كــ دوماً أخي حاتم , ترسم الجمال بفرشاة فنانٍ مرهف الحس , عالي الذوق ,
لتخرِج لنا لوحةً تُطرِب موسيقاها الآذان !

احترامي وتقديري .

أختي الكريمة جدائل ..
لا تكتمل اللوحات إلا في حضور عينٍ تراها فتعرفها
و يوما ما آملُ أن يتخطى الطرب الآذان إن شاء الله

لا حرمنا الله مرورك، شكرا لك

حاتم سليمان
25-06-2009, 11:53 AM
قصيدة جميلة شاعرنا الكريم

حاتم سليمان..

لقد أمتعت الذوائق بصراحة...

لكن هذا الشطر صار من البحر المديد وكان شاذا في وزنه :

و الجِمَارَ الطَّاعِنَاتِ بِحِـرَبِ

لاحظ انه ليس من الرمل ..

لاحظ وزنه ( فاعلاتن فاعلن فاعلاتن ....من المديد

تحيتي وتقديري الكامل لنصك الجميل أيها الشاعر المبدع


ظميان غدير

أخي الفاضل ظميان غدير
جميل منك المرور و التمحيص و النصح
كم كنت أنتظر مثل ذلك

دعني أرتدي درعي الآن لأنافح عن شعري :2_12:
"و الجِمَارَ الطَّاعِنَاتِ بِحِـرَبِ"
و الجمارَ الط // فاعلاتن = طاعِناتِ بِـ // فاعلاتن = حِرَبِ // فعِلن
من الرمل و لا يحتمل أن يقع في المديد كما هو واضح
لعل الزحاف في تحريك باء الجر في "طاعِناتِ بِـ" وراء اللحن و الله أعلم
أرجو ألا أكون مخطأ فيما ذكرت

مرة أخرى أشكرك أخي الحبيب ظميان غدير على النصح الكريم
تقديري و احترامي لك

عبدالله المغري
25-06-2009, 12:43 PM
حاتم
شاعرنا الجميل

اطربتنا

وحسبك انك نسيج وحدك

سلمت

ظميان غدير
26-06-2009, 04:20 AM
أخي الفاضل ظميان غدير
جميل منك المرور و التمحيص و النصح
كم كنت أنتظر مثل ذلك

دعني أرتدي درعي الآن لأنافح عن شعري :2_12:
"و الجِمَارَ الطَّاعِنَاتِ بِحِـرَبِ"
و الجمارَ الط // فاعلاتن = طاعِناتِ بِـ // فاعلاتن = حِرَبِ // فعِلن
من الرمل و لا يحتمل أن يقع في المديد كما هو واضح
لعل الزحاف في تحريك باء الجر في "طاعِناتِ بِـ" وراء اللحن و الله أعلم
أرجو ألا أكون مخطأ فيما ذكرت

مرة أخرى أشكرك أخي الحبيب ظميان غدير على النصح الكريم
تقديري و احترامي لك


أهلا بك أخي الحبيب حاتم سليمان

إذن لبست درعك لكي تنافح عن شعرك :content:

شكرا لك..على التوضيح

و من تقطيعك تيقنت أن البيت ليس من المديد

وأيضا ليس من الرمل :62d:

أنظر...
والجمار ال : فاعلاتن .

طاعنات : فاعلات ُ ..فاعلات وليست فاعلاتن

أنت حذفت النون في التفعيلة فاعلاتن وحذفها مكروه في حشو الابيات

بحرب ِ .. ليست فعلن ..لكنها أربع متحركات...

ولاأظن أن الرمل بها أربع متحركات متتالية ..

إذن فالخلل كان في التفعيلة الثانية فاعلاتن ..وفي التفعيلة الاخيرة فعلن..التي هي في الاصل فاعلن واستخدمت فيها ما يجوز لك فيها بحذف الثاني الساكن فصارت فعلن

أتمنى أن لا أكون أخطأت في ملاحظتي هذه المرة ....

تحيتي لك

ظميان غدير

د. طاهر سمّاق
26-06-2009, 12:03 PM
أخي الحبيب عبدالله المشيقح



فعلتْ بيَ الأطيافُ ما لا يُفعَلُ ::: يا ليتها عني تروحُ و تغفُلُ


يا ابن المشيقح لو تراني بينما ::: ألقى طيوفي في السهادِ ستعقِلُ

و قد ألوم شطر البيت الذي أشرت إليه إن رأيتَ فيه إرهاقا موسيقيا و لا ألومك ..
أذنك أصدق عندي :62d:
لقد تشككت في لفظة "حِرَب" و لكني و الحمد لله وجدت لها مخرجا في لسان العرب

غمرتني بمرورك و تعقيبك فصرت بهما من الأثرياء

جزاك الله خيرا أخي الحبيب
نعم .. نعم .. هناك مشكلةٌ في الوزن في هذا الشطر
مؤكَّدٌ أن الأخ عبدالله لم يرمِ إلى معنى حِرَب .. بل لمَّح بوضوح إلى الموسيقى
هل لو أن راءَ حِرَبٍ مشددة .. سيستقيمُ الوزن؟؟ لا أدري!! ربما.

حاتم سليمان
27-06-2009, 06:33 PM
حاتم
شاعرنا الجميل

اطربتنا

وحسبك انك نسيج وحدك

سلمت

أخي الكريم عبد الله
لطربك تطرب الأشياء ..

دام مساؤك عبقا في عبق شاعرنا اللذيذ