PDA

View Full Version : أنا آسف ايها المجرمون !!



RandomAcceSS
31-03-2009, 12:00 AM
هنا (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=101572)
كان اللقاء الأول !
و لقد عدت إليهم اليوم من جديد !
نفس المدرسة و نفس المدير و نفس القهوجي الذي يُرى عليه أثر السفر و لو لم يسافر !! .
غير أن المبنى جديد و التعليم في مثل هذه المدرسة يعد ضربا من الرفاهية التي تنقطع دونها أعناق الوساطات فلا أعداد كبيرة للطلاب و لا حصص تذكر مع تفريغ يومين !.
المرة الأولى التي دخلت فيها الفصل قابلني طلاب أول ثانوي بزيهم الأزرق و قد كتب على صدر كل سجين منهم اسمه , رمقتهم و إذا بأعينهم مليئة بحكايات الكبار و على وجوههم مسحة " رجل مجاهد " لا ينقصه إلا قضية حق يموت في سبيلها و أن يؤمن بما يريد !.
شرحت لهم الدرس فتفاعلوا و عندما طلبت منهم الكتابة استغربوا وقالوا لا أحد يكتب هنا ! يكتبون في الخارج فقط ! .
ثم تكلم أطولهم و أكثرهم تشبعا ببكاء ترفض النفس كتمانه و الرجولة إظهارة فقال : " أي أحسن يا ستاذ هنا و إلا بالمدارس اللي برا " .
ثم سكت و هناك كلمة مضمرة بعد "برا " و هي كلمة " السجن " !! ..
خشي أن ينطق بها فتشد أنفي إلى أعلى و تشد رأسه إلى الأرض فبادرته لكي أخفي انقطاع الكلمة المضمرة عن سياق الكلام !!.
" أكيد هنا أحسن ! " و كان الجميع ينظر إلى فمي بنهم خائف من قلة الاعتبار !!.
كانوا يتمازحون أثناء الدرس قال فواز : كلنا سنخرج خلال شهرين فيصبح عدد طلابك ثلاثة فقط ..
و كان عددهم عشرة !
مد إصبعه إلى الطويل الحزين فقال هذا سيبقى ثمان سنين فكان " هذا " قد خفض رأسه و تشاغل بالكتابة لكي لا يضطر عينيه إلى رجولة مصطنعة و جلادة لم يعد يفخر بها كثيرا !! .
جاء في اليوم التالي موعد حصة الثالث طبيعي !
كان عدد الطلاب ثلاثة !
و كانوا ينظرون إلي كصديق جديد فقد انتفت من قلوبهم رهبة الأستاذ و الألقاب التي يمارسها أهل الخارج !!
أهلا بك يا أستاذ ! نمسح السبورة ؟
فقلت : لا بل أنا أفعل !!
شرحت لهم الدرس و كانوا يتابعون معي بنظام عجيب و يشاركون بجدية و كان أحدهم ضحوك الوجه بشوش المحيا كأن وجهه معجون بحنطة فسألت عن أسمائهم فإذا به من قبيلتي !!.
كان أكثرهم ضحكا و مزاحا فحدثتني نفسي أن أسألهم عن أحكامهم !!
فتكلم الضحوك و قال هذا سيخرج بعد شهر و هذا سيحكم عليه اليوم بثلاثة أشهر ..
و كنت أبدي سعادتي لهم بابتسامة عريضة اتبعتها بسؤال أبله تلقائي : و أنت يا محمد !!
فقال : قصاص !!
شعرت لبرهة أن الزمن توقف و انولجت تحت جلد وجهي صورة كئيبة لي تقتحمني بشدة كلما صدمت بحزن مليء بالخيبة مع أني نسيت فمي مبتسما على آخر عهده فظهر وجهي بشكل يدعو للشفقه !!.
جمعت شتاتي بسرعة فلاحظ هو ذلك و قال و هو مازال يبتسم بجرأة و ينقل في دفتره من السبورة :
" أكيد تقول يا ستاذ أنت أكثرهم ضحك و انت محكوم قصاص ؟!! "
ثم سكت و لم يشرح هذا التناقض الذي اشار إليه فعلمت أني لست الأول الذي يقف هذا الموقف !.
قلت بلهجة غبية ساذجة مفضوحة السخف و الدعاء البارد : " لا يا شيخ بكره يفرجها ربك ! " .
نظر إلى وجهي الذي اكتساه شيء من العته و الاضطراب المخبول فابتسم و أعاد نظره إلى الدفتر , فعرفت أنه قد اجتاز مرحلة البحث عن المشفقين إلى مرحلة الشفقة عليهم كلما تصنعوا الشفقة و فشلوا في ذلك ! .
خرجت و هم يقولون : يعطيك العافية يا ستاذ جميل ...
خرجت من عندهم و أنا اشعر بكم كبير من الإنسانية التي لا أجدها إلا عندهم فكل تصرفاتهم " نقية و صادقة " لا يتصنعون الرجولة و لا مراهقة المراهقين و إنما يمارسون " الشعور التلقائي البسيط الجميل " بكل تفاصيله .
لا أدري لماذا عندما نتورط بـ الحزن نصبح أكثر بشرية و أكثر حميمية و ألفة ! .
و يصبح المكان : " باطنه الرحمة و ظاهره من قبله العذاب " ...
بعد أن ضرب بينهم بسور ٍ له باب !


تحية تشبهكم و سلام

شتى
31-03-2009, 12:12 AM
يالله كان النص هُنا عفوي وإنساني بشكل رهيب
فرج الله همهم وبارك فيك ..

سمر**
31-03-2009, 12:14 AM
جميل يا استاذ جميل ..
قليل ممن تتحدث عنهم .. إلا إذا كنت مدرسا في قرية ..


لا أدري لماذا عندما نتورط بـ الحزن نصبح أكثر بشرية و أكثر حميمية و ألفة ! .
و يصبح المكان : " باطنه الرحمة و ظاهره من قبله العذاب " ...
بعد أن ضرب بينهم بسور ٍ له باب !


هكذا نحن العرب ..
وبخصوص الرحمة ، وأكثر بشرية وحميمة ... ..
من منا نحن العرب بكى على حال الفقراء ؟
بينا نجد المظاهرات عمت في أوروبا من أجل الفقراء الذيين صفعهم الغلاء.. فيبكون لأجلهم.!
فما أرحمهم ..
وما أقسانا ..!
.
تحيتي لك أيها الاستاذ .

مثابر
31-03-2009, 01:08 AM
يا ما في السجن من مظاليم ...
و هي إحدى منعطفات الحياة لابد منها لتصحيح مسار الحياة عند البعض ..
نسأل الله أن يفك أسْرهم و يزيل كربهم ..
و لا يدخلني انا و لا أنت و لا من أحب أو تحب هذا المكان .

otiber
31-03-2009, 01:12 AM
فعرفت أنه قد اجتاز مرحلة البحث عن المشفقين إلى مرحلة الشفقة عليهم كلما تصنعوا الشفقة و فشلوا في ذلك ! .
---------------------------------------------------------------------
ثم صدقت استاذي، نحن ايضا في سجن اكبر، نحن من يتعذب تحت سياط الشهوة و كي الدنانير ونفخ كير الذات!
اما اولائك، فلما يئسوا منا تفاهاتنا خلف الباب ... و جدوا ذواتهم تطربها الاحزان، منسجمين مع الصمت، و يعيشون كل ثانية ببسمة.
و رب محنة هي خير منحة

شكرا، نحن طلابك في سجن أخر، فامسح السبورة كل مرة و علمنا الجديد.
تحية ايها الفاضل

كاشف الأقنعه
31-03-2009, 01:12 AM
جميل...
رائع..
يا أستاذ جميل. وما أكثر الطلاب في
هذي الفصول.....!!!


تحياتي لك

dektator
31-03-2009, 01:35 AM
كمّل ..

شائكةٌ أنا
31-03-2009, 02:29 AM
ابتسامته قصة أخرى

وأي ألم !!!

تنهدتُ الحزن هنا ..

محمد حميد
31-03-2009, 03:52 AM
لا أدري لماذا عندما نتورط بـ الحزن نصبح أكثر بشرية و أكثر حميمية و ألفة ! .
و يصبح المكان : " باطنه الرحمة و ظاهره من قبله العذاب " ...
ربما الحزن، وربما الظلم ولكن كلاهما وأيّهما بحاجة إلى عُزلة، كما السجن، علماء ومفكرين كتبوا وقدموا أفضل ما عندهم في السجن، وشعراء كذلك، الوقت كله للتفكير والتأمل فلا شيء آخر لتفعل، هكذا نصبح أكثر بشرية، وأكثر حميمية وألفة !

قومي عربي
31-03-2009, 04:07 AM
لا أدري لماذا عندما نتورط بـ الحزن نصبح أكثر بشرية و أكثر حميمية و ألفة ! .

وتسامحا أيضا ...

RandomAcceSS
أو جميـــــل ..

تحيتي .

شاعربالجرح
31-03-2009, 07:56 AM
يُنصح بالضغط على كلمة ( هنا ) في بداية الموضوع .

ساري عسكر
31-03-2009, 09:06 AM
لا أدري لماذا عندما نتورط بـ الحزن نصبح أكثر بشرية و أكثر حميمية و ألفة ! .


قد لا تكون حميمية بقدر ماهي نوع من الاستسلام وتقبل ما يصدر عن الآخرين .. حتى الألفة التي قد تصدر على صورة ابتسامه ، ماهي الا ابتسامه مرضية متهالكة تجاري مرايا الآخرين ..
الحزن هنا يصنع طبقة عازلة متينة تمنع الانسان من التعلق بجماليات الدنيا واطماعها فيجعل الزهد والايثار أصل العلاقة ورابط التعامل ..
هنا تتخلص النفس البشرية من كل وقود دنيوي ...

شكراً لتصويرك ...
تقبل التحية ..

أحد المندسين
31-03-2009, 11:51 AM
لااااا حوووووووووووووووول !!

الهمـام
31-03-2009, 03:02 PM
لا أدري لماذا عندما نتورط بـ الحزن نصبح أكثر بشرية و أكثر حميمية و ألفة ! .

لا أدري كم من الحزن يجب أن نتورط فيه كي نصبح أكثر إنسانية عندما تفتح أعيننا قسرا على اقع من حولنا من السجناء في ساحات الحرية !!!


شكرا لك على الدرس القيم

نفران
31-03-2009, 04:21 PM
اغتصبت دمعه سقطت تنعي الرحمة في قلوبنا

أباعرب
01-04-2009, 01:03 AM
الاخ جميل , انت مواضيعك لها نصيب الاسد من اسمك , ويصعب مجاراتها لذلك سوف نقرأ وننصرف بهدوء

:rose:

yassindiouf
01-04-2009, 02:31 AM
نظر إلى وجهي الذي اكتساه شيء من العته و الاضطراب المخبول فابتسم و أعاد نظره إلى الدفتر , فعرفت أنه قد اجتاز مرحلة البحث عن المشفقين إلى مرحلة الشفقة عليهم كلما تصنعوا الشفقة و فشلوا في ذلك !
تعبير رائع وكل إناء بما فيه ينضح وإن كان هذا الإناء ينضح بشيء فهو ينضح سخرية وذكاء.

SEA
01-04-2009, 04:30 AM
لا أدري لماذا عندما نتورط بـ الحزن نصبح أكثر بشرية و أكثر حميمية و ألفة ! .
و يصبح المكان : " باطنه الرحمة و ظاهره من قبله العذاب " ...
بعد أن ضرب بينهم بسور ٍ له باب !


تحية تشبهكم و سلام


أخي الكريم

لا فض فوك ولله درك ..

أشكرك بقدر مايحمله البحر من معاني .

شنحوط
01-04-2009, 06:10 AM
في الحقيقة أرى بأنك " عريف الفصل " ( هنا (http://www.alsakher.com/vb2/index.php) )

شطب ٌ آخر

شكرا ً لك ,

ماجـد
02-04-2009, 07:08 PM
لا أدري لماذا أحس أنك تدعو الجمع لدخول السجن بطريقة أو بأخرى !

الحمد لله على كل حال و أعوذ بالله من حال أهل النار .
شخصيا لا أجد السجن مشكلة بحد ذاته و إنما أبعاده !

فالسمعة شيء تصعب إعادته لو عدت !

Abeer
02-04-2009, 07:50 PM
يا الله !
" حمّستني " ! .. فأنا أواجه عاصفة عائلية شديدة تحول دون حصولي على وظيفة في السجن !
- يقولون بأن السجن سيء الأخلاق .. بيئة تفتقر إلى النظافة ، ومليء بالأشياء الغير سوية إنسانيّا .. وهو لا يليق - كمكان عمل - ببنت تنتسب إليهم !
وأنا أقول لهم بأن السجن " قصّة " و " كتب مثقفة جدّا ! " و " بشر" لا يتكررون .. و" تجربة " حقيقية ! -



لا زلت أحاول كما اعتدت ،
وأخشى أن أهزم كما اعتدت !
سأدعو الله كثيراً


لكن شكراً لك .. زدت قناعتي بما كنت اعتقد ، وبلغت مبلغ "الإيمان "!

.

lady crime
03-04-2009, 04:29 PM
لست انت المعلم ,, كانوا هم المعلمين
هم من خبروا الحياة وعاركوها,, فاى تجربة أتت بهم هنا
انت مبتدئ وهم قد تخرجوا من ..
مشاعر انسانيه ينبض بها النص ,, أحسست انى أحس
شكرا

منتهي قليلاً
03-04-2009, 04:44 PM
مواجهة طلاب هذا الزمن في الفصول
كمواجهة الامركان في بلاد الرافدين .......... الا شويه

الطَّرْفُ الطَّمُوح
04-04-2009, 07:34 PM
محزن !


ليتكَ لم تضع الـ هناك !

أنس بن منذر
04-04-2009, 08:53 PM
.
انا اسف ايها المجرمون.
تحية تشبهك وسلام
.

RandomAcceSS
04-04-2009, 11:25 PM
حياكم الله بما أنتم أهله و اعذروني من التقصير في الرد
سعدت بكم
و بالنسبة للأخت عبير انا في سجن أحداث أما الكبار فالله أعلم بهم !!

قدر الحال
05-04-2009, 01:02 AM
وانا كذلك لا ادري................فانا الطالب الذي يريد ان يتعلم اكثر من الاستاذ العظيم
الا وهو انت
دمت معلما

العسيب اليابس
07-04-2009, 04:59 PM
فقط احببت ان اخبرك بأني بكيت هنا..
تحياتي..

RandomAcceSS
28-09-2009, 01:20 AM
أعلم بأن الموضوع مضى عليه الكثير و لا أنتظر أن يطول أكثر من ذلك ...
و لا أريد صناعة ردود درامية تنعشه من جديد فالصمت قادم إلا أن يشاء الله ...
فمحمد المذكور في القصة أعلاه يرقد في مسجد مدرسة السجن منذ ثلاثة أيام و يرفض الحديث مع أحد و ينتظر تنفيذ الحكم بالقصاص هذه الأيام ...
قتل و هو صغير مبتلى بعدو جاءه إلى باب بيته يحمل معه سكينا يجتز به بقية سيرته الذاتيه ...
منذ بضعة أعوام و هو ينتظر الموت و يضحك و اليوم لم تترك هيبة الموت للضحك في وجهه نصيب
كل خلية فيه تموت بمفردها كل يوم ..
اليوم دخلت عليه المسجد فكدت أن أفقد تماسكي مرتين و كل مرة أعود من الباب ..
دخلت في المرة الثالثة فوجدته يلف مصلى الإمام على وجهه الحنطي البشوش و يضطجع في المحراب ...
هكذا منذ ثلاثة أيام ...
قد علمتم حكايته فعدت أذكر لكم حاله فالقصاص قاب قوس منه و أدنى ...
و بالمناسبه فاسمه " أحمد " و ليس محمد فإذا دعوتم له فقولوا أحمد !! ...
أسأل الله الذي دخلت عليه في محراب بيته منذ ثلاث ليال أن يفرج همك و يفك أسرك و ينجيك لعمر مليء بالصالحات ..
و حسبي و حسبك الله و نعم الوكيل

رندا المكّاوية
28-09-2009, 01:29 AM
قتل و هو صغير مبتلى بعدو جاءه إلى باب بيته يحمل معه سكينا يجتز به بقية سيرته الذاتيه ...
أحمد قتل احدهم دفاع عن النفس ؟!
اسفة , لم استوعب هذا السطر !!
سينفذ فيه القصاص لأنه كان يدافع عن نفسه !!؟

lady -jan
28-09-2009, 02:27 AM
آميين ..

إن رحمة الله قريبة...

اللهم كن مع أحمد وارحم ضعفه واقبل توبته......

مرحبا بك يا أخ راندوم في الساخر مرة أخرى ..رغم أن الترحيب بك سيملأ بعض القلوب غيضا لكن لا بأس فهي مملؤة بالغيض من أصلها ولن يضرها بعضا من زيادته..

ولدي تساؤل إن سمحت .. ما لذي يمنع أن تضع بعض من مواضيعك الجديدة التي في المدونة هنا في الساخر..؟

وفقك الله.......

لَن أتـكَلَّم
28-09-2009, 11:16 PM
لطف الله بك لطف الله بك يا أحمد وفرّج همّك وفك أسرك حسبك الله و نعم الوكيل !!

يا ربِّ سَخِّر له خلقْك ، وارحم ضعف حاله !!

لا حول ولا قوةَ إلا بالله ..


أحمد قتل احدهم دفاع عن النفس ؟!
اسفة , لم استوعب هذا السطر !!
سينفذ فيه القصاص لأنه كان يدافع عن نفسه !!؟

إن كان دفاعاً فعن أي عدل يتحدثون !!
صدقاً بت لا أجد فائدة تُرجى من دراسة القانون ، ندرسه لنتحسَّر على حقوق الأبرياء الضائعه ؟!

أخي ألا يمكن أن يشفع له أحدهم ؟!! ما زال صغيراً والقضية بحاجة إلى نظر !! لا حول ولا قوة إلا بالله

إنا لله وإنا إليه راجعون !!