PDA

View Full Version : سَكْــرَةُ كلمــات



وحيد محمد جابر
28-06-2009, 07:25 PM
سَـكـرَةُ كَلِمَــات





http://img102.herosh.com/2009/05/26/41148304.bmp (http://www.herosh.com/)







تعجبني حروفك ياسيدتي



تستهويني



فتجذبني نحوك
كي أُبحر بشعوري
ما بين الأبيات ..



أُبحرُ مثل شراعٍٍ
تدفعه الريح
إلى المجهول



فأضيع
وأنا لا أشعر



في ليل قصائد
مجنونة
وقصص العشق
المفتونة



أمضي من
دون توقف



أُجدِّفُ ما بين الكلمات ..



حروفك يا سيدتي
حقيقية .. !



صفير الصاد أسمعهُ
عاصفةٌ
في أذني تعوي




وحرفُ العين
يراقبني



يتسلل من بين
السينات ..



وألِفُ الحبِّ
المخمور



مثل السيف المسلول ..!



يطاردني



ينوي قتلي ..



يركض خلفي
ليطعنني آلاف الطعنات ..





مغامرةٌ كبرى قصائدها
بمجرد أن أنوي قرائتها





سفرٌ نحو اللا معلوم..!
خوفٌ ،
وأحاسيسٌ ورديِّةٌ
تنبتُ ما بينَ
الوقفات ..



وعلى لحنِ الوزن
هنا
فاصلةٌ تقفز ..
ترقص قربي
فتريني أحلى الرقصات ..



ورائحةُ الحبرِِ
على ورقٍ
قد لامس يدها ..



آآآه يا يدها ..!



تفوحُ بأحلى النفحات ..



أهواها جداً .. أهواها



أحبُ قصائدها
وأعشقُ حتى
تلك الهمزات ..



همزاتٌ تنبتُ
كالوردات ..
فوق الحرف
وتحت الحرف



وأخرى
تظهرُ من قلبي
مثل البرعم
في شجر الغابات ..



لكني لا أعلم حقاً
ماهو شكل
مصيري الآن ..؟
هل فعلاً أعشقها
بجنون ..
أوَ تعرفُ شيئاً
عن قلبي ..
هل سمعت
بمعركتي هناك..؟



هل وجدت
آثار دمي
بين حروف
قصيدتها ..
ألم تخبرها الهمزة عني ..
عن حبي ..
وعن تلك اللحظات ..



أم هو وهمٌ
خالجني ..
ونشوةُ حرفٍ
صادفني ..
وكل القصة
خيالات ..
خيالات نسجتها
سكرة ..!
نسجتها سكرة كلمات ..

لا تتوخ الهرب !
28-06-2009, 07:37 PM
http://img102.herosh.com/2009/05/26/41148304.bmp (http://www.herosh.com/)



يكفيني هذا الجنون

شكراً لك :rose:

حنين السكون
28-06-2009, 08:02 PM
لقد أيقظت في قلبي نزوة للكتابة في الشعر ،
ذات الفكرة التي حكيتها انقدحت في ذهني ،
فحاكيتها أنا أيضاً بذات الضمير وذات الصدق وربما النفسية :


يا أنتِ
وشيءٌ مني ْ
يستشعر شيئاً
فيما تُعرب أو تبنيْ

هل تعزف لحناً عنيْ ؟

هل أشجيكَ ؟
تأملنيْ

أنا لا يستهويني شيءٌ
صدقنيْ .. !

لا تجذبني من عنقي
دعنيْ

في قلبي ثورة بركانٍ
أخشى أن يفلت منيْ

أخشى أن أشويكَ بمذكيةِ المغزىْ
في عمقِ المعّنى والمعّنيْ ..

أخشى ما أخشى ... ؛
صدقنيْ !

لا تتأول قافيتي ..
ما أعنيه وما تعنيْ

لا تستشرف كلماتيْ
فاللفظة لا تُغنيْ ... ؛

صدقني !

ساهرالطرف
28-06-2009, 08:28 PM
جميا هذا البوح طبت وطاب حرفك مبدعا دوما

يامسافر وحدك !
28-06-2009, 09:01 PM
شوقتني لقراءةِ قصائدها ياصديقي
ومادمتَ بقلبها ...حتماً لن تحرمني مما يروي ظمأ ذائقتي
دامَ وجدُكَ الندي

وحيد محمد جابر
28-06-2009, 10:51 PM
http://img102.herosh.com/2009/05/26/41148304.bmp (http://www.herosh.com/)



يكفيني هذا الجنون

شكراً لك :rose:


هو لك إذاً

شكراً لمرورك :rose:

وحيد محمد جابر
28-06-2009, 10:55 PM
لقد أيقظت في قلبي نزوة للكتابة في الشعر ،



ذات الفكرة التي حكيتها انقدحت في ذهني ،


فحاكيتها أنا أيضاً بذات الضمير وذات الصدق وربما النفسية :




يا أنتِ


وشيءٌ مني ْ


يستشعر شيئاً


فيما تُعرب أو تبنيْ



هل تعزف لحناً عنيْ ؟



هل أشجيكَ ؟


تأملنيْ



أنا لا يستهويني شيءٌ


صدقنيْ .. !



لا تجذبني من عنقي


دعنيْ



في قلبي ثورة بركانٍ


أخشى أن يفلت منيْ



أخشى أن أشويكَ بمذكيةِ المغزىْ


في عمقِ المعّنى والمعّنيْ ..



أخشى ما أخشى ... ؛


صدقنيْ !



لا تتأول قافيتي ..


ما أعنيه وما تعنيْ



لا تستشرف كلماتيْ


فاللفظة لا تُغنيْ ... ؛



صدقني !



أي سحرٍ هذا الذي

جئت تزفه إلي ..


شكرا لك .. أيها الـ فنان ..


كن بخير :rose:

وحيد محمد جابر
28-06-2009, 10:58 PM
جميل هذا البوح طبت وطاب حرفك مبدعا دوما



ما هو أجمل .. تواجدك


ساهر .. كن بخير

وحيد محمد جابر
08-07-2009, 11:07 PM
شوقتني لقراءةِ قصائدها ياصديقي
ومادمتَ بقلبها ...حتماً لن تحرمني مما يروي ظمأ ذائقتي
دامَ وجدُكَ الندي

يا مسافر وحدك .. جزيل الشكر لك .. على هذا الحضور ، والكلمات الأجمل .أشكرك سيدي .. ودمت بألف خير