PDA

View Full Version : "أتـقـمّص الذكـــرى....."



آيات الشعر
30-06-2009, 05:27 PM
للعاشقيـن إلى العذاب دروب
آثارُ أقدامٍ هوت وقلـــوبُ
لأكاد أسمع صوت كلّ مُعذَّبٍ
"يا عشق مالكَ ما أنا أيوبُ!!"
أنطَقتَ بالأوجاع كلّ جوارحي
فغدوتُ أندهُ حسرتي وأجيبُ..
أتقمّص الذكـرى لأصنع قُبلةً
ذَرّيةً تمحو الهوى وتذيـبُ..
يا سائلا برد القصيدِ حرارةً
أيضيءُ أحشاءَ الجليد لهيبُ؟!
إنـي لأشهدُ أن شوقك كاهنٌ
يدري ولا تدري فأنت غريبُ
يدنو بقدْر محبّتي ليسـرّ لي
أملاً يباعدني.. وأنت قريب
هل جئت تختتم الغرام بتوبةٍ
يا مذنباً أخشى عليه يتوبُ؟
...قل للضمير إذا أتاك مؤنّباً
ما عاد يحكم بيننا التأنيب!!
أغلقتُ عن عينيك باب قصائدي
ورحلتُ حتى لا أراك تَؤوب..
لأظلَّ في عينيك أمساً هارباً
يشتاقهُ في مقلتيك شحوب..
رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قصائدي فيطيب

آيات
28حزيران 2009

فاطمة البتول
30-06-2009, 09:37 PM
أغلقتُ عن عينيك باب قصائدي
ورحلتُ حتى لا أراك تَؤوب..
لأظلَّ في عينيك أمساً هارباً
يشتاقهُ في مقلتيك شحوب..
رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قصائدي فيطيب
__________________________________________________ _______
أغلقيها عن عينيه و ليس عن اعيننا و قلوبنا
رائعة أنت يا أيات حين تثورين و حين تلومين و حين تهربين!
دمت لافياء:rose:

همم
30-06-2009, 10:06 PM
أنتِ آيَاتٌ يَا آيَات!
قَصيدةٌ عَذبَة ورَائعةٌ بحقّ.
وتطّورُ مُستواكِ الشّعري مَلحوظٌ حدَّ الدّهشَة.
أنتِ تَكبرينَ بسُرعَةٍ عَجيبةٍ يَا آيَاتْ.
بَارككِ الرّبُ يَا آنِسَة.

حاتم سليمان
01-07-2009, 12:52 AM
هنا هدوء و عاصفة
و هنا عانق الصيف الشتاء
و هنا استمتعت بجدارة
لن أبح صوتي، فقد صرخت بما يكفي و أنا أقرأ، الله .. الله

سأهمس الآن ..

لأكاد أسمع صوت كلّ مُعذَّبٍ
"يا عشق مالكَ ما أنا أيوبُ!!"
رائع هذا البيت،، و في رأيي لو خصص طول العذاب بك دون بقية المعذبين لكان أروع !


أنطَقتَ بالأوجاع كلّ جوارحي
فغدوتُ أندهُ حسرتي وأجيبُ..
أندهُ! شكرا لك،، اكتشفت اليوم ينده بمعنى يزجر و يصرخ a*


أتقمّص الذكـرى لأصنع قُبلةً
ذَرّيةً تمحو الهوى وتذيـبُ..
هذه القبلة الذرية،، ! ألم يكن أجدر بها أن تمحو شيئا غير مرغوب فيه؟!


هل جئت تختتم الغرام بتوبةٍ
يا مذنباً أخشى عليه يتوبُ؟
حنكة و براعة،، ممتعان

بارك الله فيك آيات الشعر

مُجرد ايكو
01-07-2009, 01:12 AM
إنـي لأشهدُ أن شوقك كاهنٌ
يدري ولا تدري فأنت غريبُ
يدنو بقدْر محبّتي ليسـرّ لي
أملاً يباعدني.. وأنت قريب


ياااااااهٍ .، حدَّ الدهشة والذهول، وقطرات الندى العالقة بأهداب النّص !


كم أنتِ عاشقةٌ رائعةٌ فعلاً

عبدالله المشيقح
01-07-2009, 08:06 PM
هل جئت تختتم الغرام بتوبةٍ
يا مذنباً أخشى عليه يتوبُ؟
...قل للضمير إذا أتاك مؤنّباً
ما عاد يحكم بيننا التأنيب!!
أغلقتُ عن عينيك باب قصائدي
ورحلتُ حتى لا أراك تَؤوب..


بأي وقت نزلت آيات الإلهام ياآيات .
وكيف تم إنزال الوحي عليك بتلك العبارات .


صدقتِ وأيم الله .

نريد التوبة للكل إلا العشق .


قصيدة فيها من الجمال ما أعجز عن مواكبته برد سريع .

حتما سأعود أكثر من مرة لقراءتها .

بإذن الله .

آيات الشعر
01-07-2009, 09:20 PM
أغلقتُ عن عينيك باب قصائدي
ورحلتُ حتى لا أراك تَؤوب..
لأظلَّ في عينيك أمساً هارباً
يشتاقهُ في مقلتيك شحوب..
رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قصائدي فيطيب
__________________________________________________ _______
أغلقيها عن عينيه و ليس عن اعيننا و قلوبنا
رائعة أنت يا أيات حين تثورين و حين تلومين و حين تهربين!
دمت لافياء:rose:


فاطمة،
:62d:..
إذا كنتِ ستقرئين، لن أتوقف عن الكتابة..
دمتِ..
لك كل الود،
وشكرا لمروركِ الجميل

آيات الشعر
01-07-2009, 09:27 PM
أنتِ آيَاتٌ يَا آيَات!
قَصيدةٌ عَذبَة ورَائعةٌ بحقّ.
وتطّورُ مُستواكِ الشّعري مَلحوظٌ حدَّ الدّهشَة.
أنتِ تَكبرينَ بسُرعَةٍ عَجيبةٍ يَا آيَاتْ.
بَارككِ الرّبُ يَا آنِسَة.

يا ألف أهلاً وسهلاً بالشاعرة همم،
"نوّرت والله.."
:62d:..
ما قلتِهِ يسرّني، ولتقديركِ مكانة خاصة عندي..
همم، أتشرّف بنقدِك
فجودي بكل ما لديكِ من ملاحظات قيّمة ..
بانتظارِكِ دائماً..

آيات الشعر
03-07-2009, 12:14 AM
هنا هدوء و عاصفة
و هنا عانق الصيف الشتاء
و هنا استمتعت بجدارة
لن أبح صوتي، فقد صرخت بما يكفي و أنا أقرأ، الله .. الله

سأهمس الآن ..

لأكاد أسمع صوت كلّ مُعذَّبٍ
"يا عشق مالكَ ما أنا أيوبُ!!"
رائع هذا البيت،، و في رأيي لو خصص طول العذاب بك دون بقية المعذبين لكان أروع !


أنطَقتَ بالأوجاع كلّ جوارحي
فغدوتُ أندهُ حسرتي وأجيبُ..
أندهُ! شكرا لك،، اكتشفت اليوم ينده بمعنى يزجر و يصرخ a*


أتقمّص الذكـرى لأصنع قُبلةً
ذَرّيةً تمحو الهوى وتذيـبُ..
هذه القبلة الذرية،، ! ألم يكن أجدر بها أن تمحو شيئا غير مرغوب فيه؟!


هل جئت تختتم الغرام بتوبةٍ
يا مذنباً أخشى عليه يتوبُ؟
حنكة و براعة،، ممتعان

بارك الله فيك آيات الشعر


الشاعر الشاعر حاتم سليمان..
أولاً شكرا جزيلا لحضورك ولتناولك النص بهذه الطريقة،
ففي ما ذكرت الكثير من الفائدة.
بانتظار ملاحظاتك القيّمة دائما،
احترامي وتقديري
وفّقك الله تعالى

شريف محمد جابر
03-07-2009, 02:20 AM
رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قصائدي فيطيب

إن كان شم القصائد يشفي العمى فكيف بسماعها؟!

القصيدة من حيث الأسلوب الفني جميلة وتحمل شحنة قوية من العاطفة وقليلا من التفكير.. وهذا جيد.. هذا من ناحية الشكل ولا تعليق على المعنى!
تحياتي..

شريف محمد جابر
03-07-2009, 02:21 AM
رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قصائدي فيطيب

إن كان شم القصائد يشفي العمى فكيف بسماعها؟!

القصيدة من حيث الأسلوب الفني جميلة وتحمل شحنة قوية من العاطفة وقليلا من التفكير.. وهذا جيد.. هذا من ناحية الشكل ولا تعليق على المعنى!
تحياتي..

ظميان غدير
03-07-2009, 04:52 AM
آيات الشعر


قرأت شعرا جميلا واستمتعت بالقصيدة فقد كانت رائعة معنى ومبنى وصورا

بعض القصائد نتمنى لو أننا من كتبناها لأننا نجد أنفسنا بين سطورها !!


تحيتي لك

ظميان غدير

يحيى وهاس
03-07-2009, 05:58 AM
لله درك يا آيات الشعر
بقي أن تصنعي لنا في القصيدة القادمة قنبلة ذرية نحرر فلسطين بها ..
شعرك سائغ شرابه ينساب عذوبة ورقة ..
مزيداً من التألق .

دموع الفلاتر
03-07-2009, 10:21 AM
بارك الله فيك
كلمات رائعة وجميلة تطرب الاذن بسماعها

اعطر تحايا قلبي لك

آيات الشعر
03-07-2009, 12:42 PM
مُجرد ايكو;
شكراً لمرورك وقراءتك،
وبالتوفيق بإذن الله

آيات الشعر
03-07-2009, 12:45 PM
هل جئت تختتم الغرام بتوبةٍ
يا مذنباً أخشى عليه يتوبُ؟
...قل للضمير إذا أتاك مؤنّباً
ما عاد يحكم بيننا التأنيب!!
أغلقتُ عن عينيك باب قصائدي
ورحلتُ حتى لا أراك تَؤوب..


بأي وقت نزلت آيات الإلهام ياآيات .
وكيف تم إنزال الوحي عليك بتلك العبارات .


صدقتِ وأيم الله .

نريد التوبة للكل إلا العشق .


قصيدة فيها من الجمال ما أعجز عن مواكبته برد سريع .

حتما سأعود أكثر من مرة لقراءتها .

بإذن الله .



الفاضل عبد الله المشيقح..
يسرّني أن القصيدة حظيت بإشادتك، فلك كل الشكر والتقدير
دمت، وبالتوفيق
تحيّاتي

آيات الشعر
03-07-2009, 12:50 PM
إن كان شم القصائد يشفي العمى فكيف بسماعها؟!

القصيدة من حيث الأسلوب الفني جميلة وتحمل شحنة قوية من العاطفة وقليلا من التفكير.. وهذا جيد.. هذا من ناحية الشكل ولا تعليق على المعنى!
تحياتي..

الشاعر شريف محمد جابر،
أشكر مرورك،
إشادة أعتز بها،
بانتظار ملاحظاتكم القيمة دائما..
بالتوفيق إن شاء الله

عبدالله المغري
03-07-2009, 09:15 PM
آيات
قصيده من اللواتي تبقى طويلا في الذهن
اجمل ما يميزها
انها تخلو من التكلف البته
ومنسابة كماء جدول عذب

قصيده وربي تستحقين ان نهنئك عليها

سلمتِ

آيات الشعر
04-07-2009, 02:04 AM
آيات الشعر


قرأت شعرا جميلا واستمتعت بالقصيدة فقد كانت رائعة معنى ومبنى وصورا

بعض القصائد نتمنى لو أننا من كتبناها لأننا نجد أنفسنا بين سطورها !!


تحيتي لك

ظميان غدير


الشاعر ظميان غدير،
شكرا جزيلا لمرورك ..
تقدير يحث على المثابرة،
وفقك الله تعالى
ودمت

آيات الشعر
04-07-2009, 02:10 AM
لله درك يا آيات الشعر
بقي أن تصنعي لنا في القصيدة القادمة قنبلة ذرية نحرر فلسطين بها ..
شعرك سائغ شرابه ينساب عذوبة ورقة ..
مزيداً من التألق .

الشاعر القدير يحيى وهاس،
لو كان بيدي صنع هذه القنبلة التي تحرر فلسطين لما تأخرت!
إشادة أقدّرها،
فشكرا جزيلا لحضورك،
بالتوفيق إن شاء الله

muhager160
04-07-2009, 11:23 PM
للعاشقيـن إلى العذاب دروب

آثارُ أقدامٍ هوت وقلـــوبُ
لأكاد أسمع صوت كلّ مُعذَّبٍ
"يا عشق مالكَ ما أنا أيوبُ!!"
أنطَقتَ بالأوجاع كلّ جوارحي
فغدوتُ أندهُ حسرتي وأجيبُ..
أتقمّص الذكـرى لأصنع قُبلةً
ذَرّيةً تمحو الهوى وتذيـبُ..
يا سائلا برد القصيدِ حرارةً
أيضيءُ أحشاءَ الجليد لهيبُ؟!
إنـي لأشهدُ أن شوقك كاهنٌ
يدري ولا تدري فأنت غريبُ
يدنو بقدْر محبّتي ليسـرّ لي
أملاً يباعدني.. وأنت قريب
هل جئت تختتم الغرام بتوبةٍ
يا مذنباً أخشى عليه يتوبُ؟
...قل للضمير إذا أتاك مؤنّباً
ما عاد يحكم بيننا التأنيب!!
أغلقتُ عن عينيك باب قصائدي
ورحلتُ حتى لا أراك تَؤوب..
لأظلَّ في عينيك أمساً هارباً
يشتاقهُ في مقلتيك شحوب..
رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قصائدي فيطيب


آيات
28حزيران 2009

********************************

قصيدة رائعة وأعترف أننى عرفت منها اليوم معنى كلمة جديدة فى لغتنا العربية الثرية الجميله وهى كلمة .. أندهُ..



أنطَقتَ بالأوجاع كلّ جوارحي
فغدوتُ أندهُ حسرتي وأجيبُ..
أتقمّص الذكـرى لأصنع قُبلةً
ذَرّيةً تمحو الهوى وتذيـبُ..

** أرجوا ألاّ تتمكن من صناعة تلك القبلة الذرية .. وألاّ سأضطر آسفا بتبليغ هيئة الطاقة النووية أو أقول للبرادعى وصاحبه ........... رائعة

دمت أيضا رائعة

آيات الشعر
07-07-2009, 11:40 PM
بارك الله فيك
كلمات رائعة وجميلة تطرب الاذن بسماعها

اعطر تحايا قلبي لك
شكرا لكِ دموع الفلاتر،
وفّقك الله، ودمتِ..
بانتظار جديدك

آيات الشعر
07-07-2009, 11:43 PM
آيات
قصيده من اللواتي تبقى طويلا في الذهن
اجمل ما يميزها
انها تخلو من التكلف البته
ومنسابة كماء جدول عذب

قصيده وربي تستحقين ان نهنئك عليها

سلمتِ

الأستاذ عبدالله المغري،
يشرّفني مرورك،
وشكرا جزيلا لتقديرك
وفّقك الله تعالى ودمت

آيات الشعر
07-07-2009, 11:46 PM
********************************

قصيدة رائعة وأعترف أننى عرفت منها اليوم معنى كلمة جديدة فى لغتنا العربية الثرية الجميله وهى كلمة .. أندهُ..



أنطَقتَ بالأوجاع كلّ جوارحي
فغدوتُ أندهُ حسرتي وأجيبُ..
أتقمّص الذكـرى لأصنع قُبلةً
ذَرّيةً تمحو الهوى وتذيـبُ..

** أرجوا ألاّ تتمكن من صناعة تلك القبلة الذرية .. وألاّ سأضطر آسفا بتبليغ هيئة الطاقة النووية أو أقول للبرادعى وصاحبه ........... رائعة

دمت أيضا رائعة

الشاعر muhager160،
لك كل الشكر على مرورك الكريم،
وفّقك الله تعالى للنجاح الدائم،
على أمل صناعة قنابل ذرية عربية نرد بها الأعداء عن أمة الإسلام..
احترامي وتقديري

أحمد العراكزة
10-07-2009, 04:23 PM
نص رقيق .. استمتعت في التحليق معه ..

:

لك تحاياي القلبية

العائد بعد اضطراب .. أحمد العراكزة

جيفارا العربي
10-07-2009, 11:29 PM
آيات الشعر
رائع ما كتبته هنا
استمتعت حتى النخاع
بحق رائعة معانيك هنا
ولكن دعني أعترف أن ما دفعني للدخول والتعليق أن صديقي أحمد العراكزة كان هنا
فأردت مؤازرة صديقي

ولكن دعني أقول لك :

رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قـصائـدي فيطيــب

هذا يجسد قول الله : ( اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً )


ولكن ......................................
القرآن الكريم لم يصف يعقوب بالعمى فقد لمح بقوله تعالى : ( وابيضت عيناه من الحزن )
فكنى بهذا ولم يصرح بالعمى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

كيف تصف عاشقك بالأعمى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حتى الأعمى حقيقة يقال عنه مكفوف , كفيف تفادياً ممن ينطبق عليهم قول الله تعالى : ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلاً )

دمت بود
تحيات تشي لك

آيات الشعر
24-09-2009, 12:37 AM
نص رقيق .. استمتعت في التحليق معه ..

:

لك تحاياي القلبية

العائد بعد اضطراب .. أحمد العراكزة

شكراً لمرورك،
تحياتي وتقديري،
بالتوفيق

آيات الشعر
24-09-2009, 12:42 AM
آيات الشعر
رائع ما كتبته هنا
استمتعت حتى النخاع
بحق رائعة معانيك هنا
ولكن دعني أعترف أن ما دفعني للدخول والتعليق أن صديقي أحمد العراكزة كان هنا
فأردت مؤازرة صديقي


ولكن دعني أقول لك :


رَوحي على ثوب القصيد وعاشقي
أعمىً يشمّ قـصائـدي فيطيــب


هذا يجسد قول الله : ( اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً )



ولكن ......................................
القرآن الكريم لم يصف يعقوب بالعمى فقد لمح بقوله تعالى : ( وابيضت عيناه من الحزن )
فكنى بهذا ولم يصرح بالعمى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


كيف تصف عاشقك بالأعمى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


حتى الأعمى حقيقة يقال عنه مكفوف , كفيف تفادياً ممن ينطبق عليهم قول الله تعالى : ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلاً )


دمت بود
تحيات تشي لك



جيفارا العربي،
أشكرك على المرور وعلى الملاحظة..
اقتنعت بها ربما.. لكن أليست ميزة الشعر في استخدام الصورة كما ترد في الذهن؟.. ومع هذا في ما ذكرت الفائدة الكثيرة
تحياتي

محمد الشدوي
24-09-2009, 01:02 AM
رائعة

لكأني أقرأ لابن الدمينة

هذه اللحظة لافض فوك

يا سائلا برد القصيدِ حرارةً
أيضيءُ أحشاءَ الجليد لهيبُ؟!

كلا لن يضيء



وليتك جعلت مكان أنده أدعو
فأنده هنا بمعنى أدعو
أما لو قصدت الزجر فلايستقيم الزجر مع الإستجابة

وهنا توقفت لأسأل قبلة ؟؟ أم قنبلة ذرية فقط لتمحو الهوى ؟؟
أتقمّص الذكـرى لأصنع قُبلةً
ذَرّيةً تمحو الهوى وتذيـبُ..




النص فاره فاره جد

لشاعر يستحق المتابعة