PDA

View Full Version : لم نعد نقوى كفاية!



الهتون
01-07-2009, 04:56 PM
لم نعد نقوى كفاية!
قبيل الانسحاب!



لست أدري كيف ذاك الزيف يطفو؟
كيف يطغى،
ثم يرتد جنايةْ؟
يلبس الألوان زهوًا
يمتطي لحن الكلام
ويملأ الدنيا غوايةْ!
فهو شيء
قد تمادى
في أمان
ضعضع السر حشاه
ثم ولى
قبل أن يمضي
تخلى
والجهات (الكل) ضاقت
أسبلت دمع الشكايةْ
لم نعد نقوى كفايةْ!
كي نقول الحق جهرًا
كي نهز الأرض نصرًا
كي نقول الله أكبر
فوق أوهام الحمايةْ
كي نقول الله أكبر
في الربوع
وفي القلوب لكل آيةْ
لم نعد نقوى كفايةّ!
كان ذاك الصبح أبلج
بل وكان الحق يأرجْ
...
تلكم أصل الحكاية
أن قلبًا كان أقوى
كان يختال يقينًا
ثم ماذا؟!
لم يعد يقوى كفاية؟1
3/ 7/ 1430هـ

أحمد محمد الناصر
02-07-2009, 03:35 PM
لم نعد نقوى كفايةْ!
كي نقول الحق جهرًا
كي نهز الأرض نصرًا
كي نقول الله أكبر
فوق أوهام الحمايةْ


أحسنت تشخيص الداء ... فأين لنا بالدواء ؟؟؟

يشرفني قراءة هذا النص الرائع ، والغوص في بحور درره

عبدالله المشيقح
04-07-2009, 01:41 AM
حُييت ياهتون الرياض .

كلمات نزلت هتانا من سحابة بوحك ولكنها تجلد الذات جلدا بقطراتها .



تحياتي

الهتون
04-07-2009, 01:23 PM
أحسنت تشخيص الداء ... فأين لنا بالدواء ؟؟؟

يشرفني قراءة هذا النص الرائع ، والغوص في بحور درره





كم سرني عبق مروركم!
شكرًا لكم أن تكبدتم عناء قراءة النص.

الهتون
04-07-2009, 01:27 PM
حُييت ياهتون الرياض .

كلمات نزلت هتانا من سحابة بوحك ولكنها تجلد الذات جلدا بقطراتها .



تحياتي


كان لكلماتكم سحر أخاذ
انتشى النص بجمالها.
شكرًا لكم