PDA

View Full Version : العودة!



شريف محمد جابر
04-07-2009, 06:17 PM
http://www.alsakher.com/images5/1215437721.jpg


العودة!






هُنالِكَ تَخْفِقُ راياتُنا في الْفَضاءْ



وَتَنْشُرُ فُرْسانَها الْحالِمينَ بِالْمَجْدِ عِنْدَ الضِّفاف



تُداعِبُها نَسَماتُ الصَّباحِ الْبَهيج



فَتَهْبِطُ في خِفَّةِ الْكِبْرِياء



إِلى التُّرْبَةِ الْمُقْفِرَة



إِلى حَيْثُ لا يَسْتَنيمُ دَمُ الأبْرِياءْ



فَيَنْشِبُ أَحْزانَهُ الضّامِرَة



وَيَحْقِنُها بِالدِّماءْ!



وَلكِنَّها لا تَعودُ إِلَيْنا كَما كانَتِ النَّسَماتُ تُداعِبُها في حَياءْ..



فَتَرْجِعُ في كَثْرَةٍ غامِرة



مُخَضَّبَةً بِدُموعِ الصِّغار



وَعُنْفِ الحَيارى



وَغَصْبِ النِّساءْ



فَنودِعُها في ذُهولٍ شَديدٍ



وَصَمْتٍ حَزينٍ



إِلى حَيْثُ تَأْكُلُها الْمَقْبَرَة!





19.7.2008

مبتـدئ
06-07-2009, 03:20 PM
عزيزي شريف إن ما كتبته جداً جميل فأنت سابح في شعر التفعيلة

ولكنني أرى أن فعولن تزحف حيناً وحيناً تقوم

أنت رائع

تقبلني / محمد بن عبد الله

د. طاهر سمّاق
06-07-2009, 08:42 PM
لا يأس مع الحياة .. وسوف نعود بكلِّ ثقة ..
ما بالكم وقد أحاط بكم اليأس يا رجل !!
فهل استمر طغيانٌ في التاريخ أقل من مئة عام؟؟
أما نكبتنا في فلسطين فلم يمض عليها سوى ستون ونيف ..

بقوا جاثمين على صدور الجزائريين 130 عاماً .. وخرجوا صاغرين .. ولم يكن في نيتهم الخروج إلى الأبد
فلنثق بالله وبأنفسنا ولنعمل عمل العائدين

تحية .. كنت جميلاً هنا

للمستحيل عاشقة
06-07-2009, 09:31 PM
رائع ..
سلمت اناملك

شريف محمد جابر
06-07-2009, 11:55 PM
الأخ مبتدىء..
أشكر لك مرورك الجميل

ولكنني أرى أن فعولن تزحف حيناً وحيناً تقوم
هنا الشعر الحر يا أخي.. صدقني لم أقطع قصيدة كتبتها منذ عامين! ولم أستسغ الزِّحافات وكل مصطلحات علم العروض والقافية الدخيلة! ودعني أهمس لك في أذنك.. اقترب ولا تخف: ((أطلق قلبك وشعورك للكلمات والأوزان واجعل لهم الخيار فيها.. فذلك هو الأدب!))
تحياتي..

علي فريد
07-07-2009, 03:59 AM
شرف الرايات من شرف حامليها
وحاملوها أظنهم ماتوا .. إلا أن يكون الأمر كما قال البردوني :
ما تزال الأرض عامرة
بالرفاق الثقب الكرما
ولماذا لا أشاهدهم ؟
أعظم الأخطار ما انكتما

رب هيئ لنا بعض المكتومين .. واجعلنا منهم ..
سلمت قريحتك

شريف محمد جابر
07-07-2009, 10:12 AM
هل أنتظر قليلا لاجد قارئا ملهمًا يعلم أنني لا أتحدث عن عودة عربية أو فلسطينية!
والسؤال الذي يراودني: لماذا حذفت الإدارة الصورة التي أوحت لي بهذا النص؟!
ألأن مصدرها هو "الساخر" وعليها توقيع الموقع؟
لا أدري..
المهم أيها الأحبة الذين شاهدو النص.. عودوا واقرأوه باعتبار أنه مكتوب على لسان حال الأمريكان وتلك قصتهم في غزو العراق!! فقد كانت الصورة عبارة عن طائرة تطل منها وجوه أمريكية ذاهلة وأخرى حزينة على مشهد إدخال تابوت لأمريكي في أسفل الطائرة في مكان الحقائب!

تحياتي..

دموع الفلاتر
07-07-2009, 12:36 PM
كلمات رااااااااااااائعة وجميلة

لها عذوبة محزنة خاصة

تحمل بين طياتها مشاعر شتى

بوركت اخي وبورك لك في شعرك

دمت مبدعاً

د. طاهر سمّاق
07-07-2009, 06:56 PM
لك الله أخي شريف .. إنك تنطق بلسان حال الجنود الأمريكان البائسين اليائسين .. الذين فقدوا أملهم بالعودة إلى ديارهم سالمين
بالفعل .. القصيدة - على ما احتوته من تلخيص - بحاجة إلى إيضاح

تحية من القلب أيها المبدع

شريف محمد جابر
08-07-2009, 02:33 AM
الحبيب د.طاهر سماق
أهلا بك هنا.. وبعودتك مع القراءة الجديدة
ولكني ما زلت أنتظر تفسيرًا من الإدارة الموقرة لسبب حذف الصورة!
تحياتي..

يحيى وهاس
08-07-2009, 08:15 AM
الرائع شريف ..
أكثر ما يلفت نظري في شعرك هو هذه الروح والحياة التي تسري فيه فضلا عن اللمسات الفنية الجميلة ..
بوركت وبورك قلم أنت حامله ..

عبدالله سالم العطاس
08-07-2009, 02:52 PM
http://3.bp.blogspot.com/_7ChAvzZH0Bk/SkemPttjFEI/AAAAAAAAAAM/EWRk6RMxAtA/s1600/1215437721.jpg

هذه هي الصورة يا صديقي !

يبدو لي أن الإدارة لم تحذفها

شريف محمد جابر
10-07-2009, 01:22 AM
للمستحيل عاشقة
لك شكري على المرور الكريم وقراءتك للمقطوعة
تحياتي..

شريف محمد جابر
10-07-2009, 01:25 AM
شرف الرايات من شرف حامليها

الشاعر الفريد علي فريد..
يبدو أنك استغرقت مع شاعرنا البردوني رحمه الله ونسيت التدقيق في القصيدة
ولكن الذنب ليس ذنبك! لعلك لم تر الصورة المرفقة في الأعلى.. فأنا لا أراها أيضًا!

مع فائق تقديري للمرور الكريم

تحياتي..

حمزاتوف
10-07-2009, 01:29 AM
ولكني ما زلت أنتظر تفسيرًا من الإدارة الموقرة لسبب حذف الصورة!

الإدارة لم تحذف الصورة أخي شريف..
الظاهر والله أعلم أن الصورة مفقودة من المصدر.
أعطني رابط صورة مناسبة على البريد الخاص وسأضعها في الموضوع إن شاء الله.
مع التحية

شريف محمد جابر
10-07-2009, 02:08 AM
الأخ المشرف حمزاتوف
أشكرك جزيل الشكر على المساعدة
لك خالص مودتي..

شريف محمد جابر
10-07-2009, 05:47 PM
الأخت الشاعرة دموع الفلاتر
أحييك وأحيي أهل العراق البواسل..
هذه القصيدة مهداة لكم
فائق تقديري..

شريف محمد جابر
11-07-2009, 03:55 AM
الشاعر الحبيب يحيى وهاس
شرف لي أن ينال ما أكتبه إعجابك
تحياتي القلبية..

شريف محمد جابر
11-07-2009, 03:59 AM
الأخ عبد الله سالم العطاس
أشكرك جزيل الشكر على الاهتمام
ولكن تبين أخيرًا أن الموقع الذي به الصورة محجوب عند بعض المشتركين فوضعتها الإدارة -مشكورة- من جديد لكي يتسنى للقراء مشاهدتها.
تحياتي..

معين الكلدي
11-07-2009, 05:52 PM
الشاعر الصديق

شريف محمد جابر

جميلٌ نصك وله دلالاته الإنسانية ولكن أصدقك القول أنه لولا توضيحك الأول بشأن الصورة لما استنتجنا المعنى الذي كان مبهماً قليلاً فإنك في قصيدتك لم تشر ولو بكلمة إلى الجنود الأمريكيين، وحتى الإغتصاب والقتل حاصلٌ من أعداءٍ كثر ومن بني جلدتنا ، ثم لو تخيلت نفسك في أمسيةٍ شعرية وألقيت مثل هذه القصيدة هل ستدرج الصورة على العارضة لكي ينتبه الناس لفحواها .. لا أظن ذلك.

أنا هنا لم أنكر لمستك الجميلة بل أعجبتني بحق ولكن كما أنّ الغموض مطلبٌ فني في القصائد فإن إيصال الفكرة للمتلقي هو أصلٌ في كتاباتنا كلها.

لك الود

وسأنتظر دوماً كل ما تكتبه أيها العزيز

أخوك

[ .. سومي .. ]
11-07-2009, 07:13 PM
.. نص جميــل مملؤ بحس ازدآد به جمآلاً

رآقني مآ قرأت ..

بوركت يُمنآك ..

ودآد بحجم الســمآء ))=

شريف محمد جابر
13-07-2009, 02:20 AM
الحبيب معين
كلامك صحيح.. ولكن إذا فرضنا أنني سوف ألقيها في أمسية شعرية(وهو فرضٌ قد يكون خياليًا!) حينئذٍ سأقدم لها بكلمة قصيرة سطر أو سطرين أوجه فيها المعنى قليلا ولا أشرح.. لأننا أمام القارئ الجديد لسنا بصدد إرضاعه الفكرة بحيث تكون لنا السلطة العليا! كلا! فالقارئ اليوم يحتاج منا أن نجعله يشارك في ملء بعض فجوات النص التي تكمل المدلول.. وهو سيملؤها من خلال مخزونه الثقافي المتراكم وقياس النص عليه مع ربطهِ بالواقع.. النص.. القارئ.. الواقع.. ثلاثية ضرورية للنص المعاصر.

أنا لستُ من دعاة الحداثة.. وأنت تعلم ذلك.. ولكن القضية تكمن في الذوق الحر للشاعر داخل دائرة المباح شرعًا.

أشكرك على المرور الكريم

تحياتي القلبية..

شريف محمد جابر
14-07-2009, 04:37 PM
سومي
بوركت..
لك
خالص ودي
ومحبتي

تحياتي..

دموع الفلاتر
18-07-2009, 10:50 AM
الأخت الشاعرة دموع الفلاتر
أحييك وأحيي أهل العراق البواسل..
هذه القصيدة مهداة لكم
فائق تقديري..


بوركت اخي وجزاك الله كل خير

وهذه اجمل هدية تلقيتها

سلمت اناملك

وحيا الله قلمك

شريف محمد جابر
22-07-2009, 09:32 PM
فخرٌ لنا أن تنال الهدية إعجابكم
تحياتي..

منار القيسي
23-07-2009, 12:23 PM
النص فيه من الدلالات الواضحه التي تحمل مضمون حي وراقي..
والصوره التي رسمت كانت قد اوفت بما اُ ريد لها ان تعبر..
ولكن تفعيلة المتقارب "فعولن وجوازاتها" لم تكن بالشكل المطلوب..
وهذا يتعارض مع منهاج قصائد الشعر
وخاصة شعر التفعيله التي وحسب فهمي المتواضع لقرائتكم
بانكم في عدة اماكن تجاوزتم التفعيله..
فخرج نص لا ادري تحت اي مسمى نضعه..
هل قصيدة النثر ام شعر التفعيله ,امالخواطر..,
وبكل الاحوال الموضوع لايخلو من جمال وابداع..
وهذا هو انطباعي الاول لاني جديد على قرائتكم..
واتمنى ان اقراء جديدكم المميز سيما وانكم تمتلكون
من الخيال الخصب واللغه الشفافه مايؤهلكم للابداع..
دمت بطيب
منار القيسي

شريف محمد جابر
23-07-2009, 06:18 PM
منار القيسي..
مرورك شرفنا.. وأثرى الموضوع
وبالنسبة للتفعيلة.. فالنص على تفعيلة المتقارب والمشكلة هي في اضطراب استخدام الزحافات في وسط الشطر مما جعلها تبدو نثرية.. لم أدقق كثيرًا أثناء كتابتها.. المعذرة
تحياتي..

حلمٌ نقيّ
23-07-2009, 09:28 PM
الله
ما أروعك

مزجتَ الحزنَ في شعركَ بطريقة راقية جدا
جميل يا أنتْ
.
.
آلاء

منار القيسي
23-07-2009, 09:50 PM
الاستاذ الشاعرالرائع
..,شريف محمد جابر,..
من الآن .., اعتبرني من مدمني كتاباتكم..,
حيث اجد بين نبض حرفكم.. كل ماهو راقي,,
وسامي..,
ويحمل في طياته الم عايشناه ُ بكل ما يحمل الالم
من مسميات ..,
لعوالم لاتعد ولا تحصى من الغربه التي في دواخلنا
قبل ان نلمسها في ظاهر الحياة..
كل الحب والتقدير لشخصكم الراقي..
ولقلمكم البهي
منار القيسي

شريف محمد جابر
25-07-2009, 03:39 PM
منار القيسي..
شكرًا على كل هذا التقدير
خالص مودتي القلبية
شريف

شريف محمد جابر
25-07-2009, 03:41 PM
الأخت/آلاء..
تحية لك ولأهل غزة الشجعان
خالص مودتي القلبية
شريف