PDA

View Full Version : ذهب الذين يعاش في أكنافهم



إبن محمود
05-07-2009, 01:52 PM
هذه القصيدة نظمت بمناسبة مرور عشرة أعوام على وفاة المرحوم والدي وقد كان رحمه الله من أكثر الناس تعلقا بلغة الضاد والحضارة العربية حتى آخر يوم في حياته



"ذهب الذين يعاش في أكنافهم"


مذ غاب نجمُ أبي جهاد الساطـعُ



قد غادر الدنيا ويبقى ذكره


ما شُيّدت بيع بها وصوامعُ



صدقاته تجري مذكّرة به


ودعاءُ من خلفوا وعلم نافعُ(1)



ومحبة من أهله شهدت بهـا


مُقلٌ سقتها منذ غاب مدامـعُ



وإذا أنا أغفلت يوما ذكـره


ذكرته فيّ ملامح وطبائعُ




بُذِلت له الدنيا فلم يأبه بهـا


إذ هم على عَرَض الحياة تدافعوا



شُغلت به الدنيا ولم يُشغل بها


إلا كما شَغل الحديـقة زارعُ



وكفاه منها أن يكون معلمـا


ما دام فيـها قارئ أو سامعُ



أو طالبا للعلم قد أّنِسَت به


كتب تباهَتَ حبرُها ومراجـعُ



أو باحثا قد أورثته علومها


سنن خلت من قبـله وشرائعُ






حتى استقربه المقام ببـرزخ


في المنزلـين وحسه يتراجعُ(2)



تجري به الأيام لا يجري بها


راض بما قسم القضاء وقانـعُ



حاكى لزوم أبي العلاء مقيـدا


بسجونه والداء سجن رابـعُ(3)



قد راعه لحن دنا من سـمعه


وأصم آذانا لما هو رائع(4)



سبحانه بقيت لأخر سـاعة


لغةُ الكتاب على نهاه تنـازعُ



لغة تمكّن حبُها من روحه


حتى ذوت والحب فيها قابـعُ



قد عاشتا فيه وردهما مـعـا


لـغة وروح إذ تُرد ودائعُ



كالسيف عاد لغمده من بعد أن


ثلمت به الأنصـال وهو يقارعُ



ما غاب نهر إن توارى ماؤه


فاضت به فوق التراب منابعُ


(1) إشارة إلى الحديث الشريف "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له"
(2) إشارة إلى المرض العضال الذي ألمَّ به فأفقده القدرة على التواصل
(3) إشارة إلى قول المعري "أراني في الثلاثة من سجون........."
(4) لم يبد في فترة شبه الغيبوبة تلك أي ردة فعل باستثناء مرة واحدة ظهر عليه الامتعاض حين أرتكب أحد الجالسين حوله خطأ لغويا


http://www.abyat.com/poem.php?id=64903&uid=17128

د. طاهر سمّاق
05-07-2009, 01:59 PM
نعم المنابع .. ونهرٌ ما غاض ولا انحسر

رحم الله والدك .. وأسكنه فسيح جناته

أوام العشق
07-07-2009, 01:35 AM
ما أجملك.. وما أجمل قصيدك.. وما أجملها سيرة أبيك رحمه الله

تقبل تحيتي

للمستحيل عاشقة
07-07-2009, 03:17 AM
رحم الله والدك .. ووالدي وجميع موتى المسلمين ..
قصيدة رائعة سطرت سيرة رائعة
سلمت اناملك

مبتـدئ
07-07-2009, 10:19 AM
ما غاب نهر إن توارى ماؤه


فاضت به فوق التراب منابعُ


هذا بيت يرقى لأن يكون قصيدة

ما أروعك أكملت بحر الكامل

جمييييل جداااا

تقبل إعجابي وحبي الشديدين

محمد بن عبد الله

شريف محمد جابر
07-07-2009, 10:57 AM
وإذا أنا أغفلت يوما ذكـره

ذكرته فيّ ملامح وطبائعُ

والعربية طبعٌ فاحمل الراية وامضِ في الطريق!

رحمه الله رحمة واسعة وأثابه على ما قدم خير الثواب

تحياتي..

إبن محمود
09-07-2009, 02:19 PM
أخوتي و أخواتي (د. طارق، أوام العشق،للمستحيل عاشقة، مبتدئ، شريف)

أود أن أشكر لكم مروركم ومشاعركم الصادقة وبنفس الوقت أن أؤكد أن هذه القصيدة - والتي لها منزلة خاصة في نفسي- لم تكتب على سبيل الرثاء فكل من عليها فان، ولا في سياق الفخر من منطلق "أين في الناس أب مثل أبي"، ولكنني كتبتها حرصا مني على إبقاء ذكرى رجل عظيم، أفنى عمره في الدفاع عن لغة وثقافة هذه الأمة، فالتذكرة بالشخص هي بالضرورة تذكرة بما عاش لأجله.
وانتهاء و حرصا مني على إكمال الرسالة فإن إسمه رحمه الله د. محمود إبراهيم عمل استاذا جامعيا جل حياته وكانت له مجموعة من المؤلفات القيمة في الدين والأدب والتاريخ .

مع التحية

إبن محمود

الشارد الغاضب
09-07-2009, 02:42 PM
رحمه الله، وأسكنه فسيح جنانه.
لي عودة إن شاء الله إلى نصك المؤثر يا صديقي لأنه يتطلب مني وقفة طويلة أمام جلال المرثي أبيك
تحياتي

همم
09-07-2009, 08:35 PM
رحمَهُ الله وأسْكنَهُ فَسيحَ جنّاته.
حسْبِي مِنْ الشّعرِ اليَوم مَا قرأتُهُ هُنَا.
لكَ التّحايَا تفيضْ

T A X I
09-07-2009, 10:23 PM
الله يرحمه ويرحم اموات المسلمين

إبن محمود
03-08-2009, 01:03 PM
الشارد الغاضب

لك مودتي وشكري أسهمت أم لم تسهم

همم

ردك على الرغم من اقتضابه يساوي عندي ألف صفحة، شكري لك

الأمير نزار
03-08-2009, 04:18 PM
فعلا جرعة الشعر هنا تكفي اليوم أغلبه.....
شكرا لك على هكذا شعر فيه نكهة زمن اسمهان....
دمت كما تحب
الأمير نزار

علي الحازمي
03-08-2009, 05:35 PM
رحم الله والدك

قصيدتك أروع من الجمال