PDA

View Full Version : كائنٌ حاقدْ ..



تقويسة
08-07-2009, 02:47 AM
,



أُحبُّ الناسَ .. والحياهْ ..
أحبّكْ ..
صَدّقْني ..
فَأنا لا أقولُ غيرَ الحقيقة ..
ولا أكرهُ غيرَ نفسي ! ..


عاصمةٌ من العشقِ .. والفناءْ ..
تَشُدُّ على صدري .. تَقتلُ بي ..
تُعاتبُني ..
تَجُسُّ نبضات قلبي ! ..
انها الآن .. تَدْفنُني .. !


مُحالٌ , أن تتقبّلَني التجاربُ ..
أو ترْضَى بكَياني أُضحيةً .. للحياةِ
غيرَ القاسيةَ جداً ! .. أوْ الطيبةِ جداً !
و لنْ يتملّكنُي .. القدرُ .. حقاً
الّا لدَعْس ما تبقّى لآخرين .. !


أَرتشفُ الأيامَ وشبحها .. علّها تَرْتشفُني ..
مُنتظراً حتفي ..
كانتْ تبتسمُ نحوي .. هيَ ..
هكذا .. , كما أَزدريك أنا الآن ! ..
تُراقب صمتي ..
تُطمئن غضبي ..
تُهَدهدُ شوقي ..
تغتالُ لهفتي ..
وأنا أنتظرْ . .
كل يومْ .. هكذا !


كلَّ مساءْ .. تميلُ عنّي الأغصانُ ..
أنتَ تحبّني ..
لكنَّ القهوةَ تَمقُتُني ..
والشايَ والسكّرْ ..
تُرْغِمُ أسناني على الظهور .. عند كلّ لقاء ..
أمامَ جميع الصّورْ ..


يموتُ القمر ..
يُغَنّي الأطفال بداخلي ..
أَرتشفُ الكأسَ .. أُدَاعبُ أنانيّتها ..


والقهوةَ الباردهْ ..



وهكذا تَحنّ لأَشياءَ أخرى ! ..


,

منى فهمي
08-07-2009, 03:14 AM
تقويسة
نعم هكذا تحن الأشياء لأشياء أخرى
شكرا لك
تحياتي :rose:

عائدَة
04-09-2009, 12:33 AM
أكلّ هذا الإلهامُ والأصواتُ والضَّجيجُ يأتِي من حاسوبْ ؟.
بالنّسبةِ لي ، فأنا كائنٌ حاقِدٌ قليلاً أيضاً هذه الأيام يا تقويسَة ، وبالمُناسَبة : أكرَهُ الرّكودَ الذي يسلِبُ الأشياء الجميلة هنا حقّها أحياناً ، كانَ يجِبُ أن تبقى هذهِ-وغيرُها- فترةً أطولَ أمام الآخرين ليَرَواْ فيها ما رأيتُه أنا من أشياءَ لا أستطيعُ ترجمتها!. ولكنَّ أكثرَ من نِصف من يُبصِرُون ، لا يَرَونَ حقاً، والحياةُ بمعظمها واقِعةٌ في "النقطةِ العمياءِ" للعينِ بالنسبةِ لَهُم. تماماً كما يفعلُ الاعتيادُ بالبشر حينَ يحرِمُهم من رُؤية الجميلْ الذي يملِكُونه ، الجميلِ الذي مهما حاولوا رُؤيَته فإنَّهم أبداً لا يُبصِرُونَه ، لأنَّهم قد "حفظوا" شكلَه واكتفوا بانطِباعٍ قديمٍ واحدٍ ليس قيد التبديلْ. لا أدرِي .. ربَّما حبّنا للعينِ بالعينِ ، يجعَلُنا نتعامل مع كلِّ شيءٍ في الحياةِ بغيرِ إنصاف ، كونها غيرُ منصفة غالباً ، وكونها تموتُ بموتِ هذه الأشياءْ. انتقامٌ أحمَق!.

هل أقولُ ما لا يجدُر بي؟. لا فرقْ . ما يُهمّ فعلاً ; يا تقوِيسَة ، أهلاً بك ، وإن متأخِّرَة. وشُكراً .

خولة
04-09-2009, 06:00 PM
تعرف ..
جميل ان يظل يربطنا بالايام .. حتى حقد ...
هو .. على شفى حفرة من حب ..
ويضمن علاقة من نوع ما بيننا وبين الاشياء ..كما هنا ..

هو افضل من الا شيء..!

شكرا لك ..

بيلسان..
04-09-2009, 11:06 PM
كلَّ مساءْ .. تميلُ عنّي الأغصانُ ..
أنتَ تحبّني ..
لكنَّ القهوةَ تَمقُتُني ..
والشايَ والسكّرْ ..

على الأقل ... هو يحبك ...
وكلنا يعلم ذلك...


من يحقد فهو انسان..
فهو يملك مشاعر الحقد..

حزين جداً ما قرأت هنا..
يجبرني أن أفرد حزني في كل مرة أمرها من ذا طريق..
تحياتي..
كوني بود..