PDA

View Full Version : سأكذب عليكِ فصدقيني ..



الزورق التائه
12-07-2009, 02:43 AM
سأكذب عليك فصدقيني ..
أنا ما اشتقتُ إليكِ .. ولم يبعثر الحنينُ قلبي فيذرَ كلًّ جزء منه في ناحية .. ولم أشعر أن الليل بعد بُعدك طويلٌ طويلْ.. كأنما أصابته سكتة قلبية فلم يتحرك منذ زمن !
ولم يختلفْ عليَّ شيءٌ بعد رحيلكْ ، فلم تصبحِ الحياة حالة احتضارٍ مستمرّة مثلا !
ولم تصبحِ الابتسامة كوجوه الموتى خافتةً باهتةً مخيفة !
ولم تصبحِ الأيام تمشي على قلبي بحذاءٍ أسنانه جمـْر تمزِّقُ قلبي وتحرقُه !
كلا ، لم يحدثْ شيء ، كلُّ ما عهدتيه لم يزل كما هو ، كلُّ الذي حصل .. أنْ فقدتِ الأشياء معانيها .. وهو أمر عاديٌّ لا يسلبُ الحياةَ معانيها كما تريْن !

سأكذب عليك فصدقيني ..
كوبـُك الأحمر لا أدري أين هو .. فأنا لم أشرب فيه بعدك الشايَ ولا العصير ولا الماء ولا حتى الهواء !
ولم أضعـْه في صدر مكتبتي أسارقه النظرَ كل حين .. وأتذكرُك ترشُفين منه (القهوة الفرنسية بالبندق) تلك القهوة التي تعشقين .. وأنا أتغزل فيك حين قلتُ : لا أدري من منكما يستلذُّ طعمَ الآخر .. فأطلقتِ ضحكة غزَليّةً سكبـَتْ شيئا من القهوة على فستانك السكـَّري فأبيتُ إلا أن .. أن أشـ .. .. لا .. لا .. لا أتذكر كلَّ هذه القصة حين أنظر إلى هذا الكوب .. إنه مجرد كوب .. لا يملأني النظرُ إليه بذلك الطعم ِ المسكر ..


سأكذب عليك فصدقيني ..
بقاياكِ التي تركتـِـها بالصدفة عمدا .. لم أحتفظ بها بعد رحيلك .. وشاحُـك الذهبي لم أضعْه على وسادتي .. وأمسحُ وجهي به كل ليلة إلى الفجر !
لم أضعه على صدري فأشعرَ به ثقيلا ثقيلا كهجرك .. عـبِـقا عـبِـقا كرائحة جيدك .. ولا أتذكر حين تسحبينه من رقبتك بلطف وخفة لتطوقي به رقبتي قائلة : أيُعجبكُ القيْد الحريري !
لا لا أتذكر كل هذا ..


سأكذب عليك فصدقيني ..
لم أرجع ليلة ً ما إلى غرفتي وقد انفجرتْ ذكراكِ في صدري بعد مكاتمة .. فدمرتْ كلَّ لـبِـنة صبر ، وبقيةَ تجلُّـدْ !
وأبحث عن وشاحك مرتجفا محموما حزينا وجـِلا ً .. ها هو .. ها هو .. على كرسيك الذي من يوم جلستي عليه .. لم يجلس عليه أحد ٌ بعدك .. أخطفه .. أحضنه .. أتنفسـُّـه .. أدفن فيه وجهي .. وأواريني الحنين !
فتجتاحني عاصفة الذكرى .. ويلسعني تيارُ عصبيّ في أنحاء جسدي .. وانهار في نوبة بكاء .. ويستمر النشيج .. ويستمر النشيج .. إلى أن يغلبني النوم على عطر جيدك والأحزان ..
كلا كلا .. كلُّ هذا لم يحدث .. إنما هو مجرد قطعة قماش ..
ما ظننـتـُه يوما أنه بقيـَّـةُ حبيبة .. وبقية حياة .. وبقية لذَّة !

سأكذب عليك فصدقيني ..
لا شيء يدفعني لحُـبِّـك .. صدقيني أيضا .. أنا لا أقصد من هذه العبارة : أنَّ كل شيء فيك يدفعني إلى حبك .. فلستِ تلك الفاتنةَ العينين اللتان تسحران في لمح البصر .. فتـُحيل نـَمـِر التمرُّدِ في داخلي إلى أرنب خضوع !
ولا أشعر حين أنظر في عينيك أنني على حافـَّة الهلاك .. فعيناك الدعجاوان ليستا حتـفا ً .. ربما كانتا حتفا ً يخطف الروح .. ولكنهما ليستا حتفا ً فقط ..
ولستِ تلكَ ذاتَ الشفتين اللعساويْن* ! التي حين تعضين عليهما فكأنما يذوب عليهما الورد أو .. أو يذوب منهما !
ولستِ تلك ذات الصوت الرخيم الساحر الذي يُرعشُ القلبَ قبل أن يصل للأذن ! فحين تتحدثين لا أجد قلبي يرقص مع صوتك رقصة تفوق في جمالها ودقة إيقاعها رقصة الـ(salsa) !
فصوتك ليس بارعاً في هزهزة قلبي من أعماقه إلى آفاقه ، وليس بارعا في أن يُنزل عليه حالة (الزار) في لحظة واحدة !
ولستِ تلك الملَكيّة في مشيتها ، التي تنطق خطواتُها تحتـَها !
فكأنما أيضا ، ترقصُ لا تمشي !

سأكذب عليك فصدقيني ..
أنا لستُ مجنونا بك .. ربما أكون أكبر من مجرد مجنون بك .. ربما أيضا .. أكون مجنونا بك حدَّ التـلـَفْ .. لكنني لستُ مجرد مجنون بك .. وهذا المهم ..
صدقيني أريد أن أكذب في أشياء كثيرة عنكِ ..
سأكذبُ عن قُبلتـِك !
عن ملك الموت المستوطن فيها !
عن تلك الرجفة التي تُرعش أطراف الروح كطفل انتفض من البرد !
ورجلٍ انتفض من الحبّ !
كنتُ سأكذب عن حضنك !
عن حالةٍ تصيب الرجل فيتمنى أنهُ طفلٌ حينها ، لا يسكن غير هذا الحضن !

صدقيني ،، كنتُ سأكذب .. ولكن خشيتُ أن لا تصدقينني !
وخشيتُ الناسْ !

* اللَّعس في الشفاه : هو اللون الأحمر الغامق ، فتنةٌ ذبّاحة ، احذورا منها.

PainRose
12-07-2009, 02:58 AM
سأكذب عليك فصدقيني ..
أنا ما اشتقتُ إليكِ .. ولم يبعثر الحنينُ قلبي فيذرَ كلًّ جزء منه في ناحية .. ولم أشعر أن الليل بعد بُعدك طويلٌ طويلْ.. كأنما أصابته سكتة قلبية فلم يتحرك منذ زمن !
ولم يختلفْ عليَّ شيءٌ بعد رحيلكْ ، فلم تصبحِ الحياة حالة احتضارٍ مستمرّة مثلا !
ولم تصبحِ الابتسامة كوجوه الموتى خافتةً باهتةً مخيفة !
ولم تصبحِ الأيام تمشي على قلبي بحذاءٍ من أسنانٍ كالجمْر تمزِّقُه وتحرقُه !
كلا ، لم يحدثْ شيء ، كل ما عهدتيه لم يزل كما هو ، كل الذي حصل .. أن فقدتِ الأشياء معانيها .. وهو أمر عاديّ لا يسلب الحياة معناها كما تريْن !

ربّما اختصرتَ بما كانَ هنا جميعَ التفاصيلِ التي تلت
لكنّها حالُ المحبِّ كانَت أصدقَ من مجرّدِ نصٍّ يُقرأ .. فتملّكت ما جاءَ بعدها
ليكونَ جميلاً لغةً وأسلوباً وإحساساً على السواء !

أمّا عن الخشيةِ فلا بأسَ عليكَ إن لم تخشَ الناس .. !

قلمٌ جميلٌ حقّاً .. لا أدري إنْ كانَ بوحاً .. رسالةً مِن نوعٍ ما
أم أنَّ صاحبَ النصِّ مِنَ البراعةِ ليبدو كمحبٍّ يحتضر
شكراً أخي .. فقد أجدْت !

بكلّ الود
..

ادم عز
12-07-2009, 03:14 AM
لقد اجدت كما وجدت وقد كذبت بما وصفت فانت عاشق حتى الصميم رائع ما كذبت

منى فهمي
12-07-2009, 03:30 AM
الزورق التائه
ما أجمل كذبك
على قولة ميادة بسيليس (كذبك حلو)
لقد تهت معك في بحر الكلمات
في بحر العشق والكذب
يا لك من مبدع
جميل جداً جداً
وأعلم أنها لن تصدقك
شكرا :rose:

عنواني المرح
12-07-2009, 03:47 AM
من أروع .. وأجمل ما قرأت
يا ليت العالم كله متلك في الكذب
راائع..

(سلام)
12-07-2009, 05:09 AM
عندي كذب من نوع آخر . لا تجبرني على البوح به . :)
بوركت يا أخي
حرفك اليوم رقيق . على غير عهدي به .
فأنا خبرته شديد الشكيمة .
أخوك

قس بن ساعدة
12-07-2009, 01:06 PM
كوبـُك الأحمر لا أدري أين هو .. فأنا لم أشرب فيه بعدك الشايَ ولا العصير ولا الماء ولا حتى الهواء !
ولم أضعـْه في صدر مكتبتي أسارقه النظرَ كل حين .. وأتذكرُك ترشُفين منه (القهوة الفرنسية بالبندق) تلك القهوة التي تعشقين .. وأنا أتغزل فيك حين قلتُ : لا أدري من منكما يستلذُّ طعمَ الآخر .. فأطلقتِ ضحكة غزَليّةً سكبـَتْ شيئا من القهوة على فستانك السكـَّري فأبيتُ إلا أن .. أن أشـ .. .. لا .. لا .. لا أتذكر كلَّ هذه القصة حين أنظر إلى هذا الكوب .. إنه مجرد كوب .. لا يملأني النظرُ إليه بذلك الطعم ِ المسكر ..


ما اروعك هنا
كل ما في النص رائع
تخطيت حدود الوجد
من كثرة ما كذبت اقتربت من الصدق
انت تحب بعمق
تشتاق حد التلف
تحياتي

أوزانْ..!
12-07-2009, 02:40 PM
إن كذبنا هو محاولة لجعلنا نؤمن بما لا يمكن أن نؤمن به !
أشكرك لأنك كاتب جميل ..

الزورق التائه
12-07-2009, 08:19 PM
(PainRose)
قلمك كان بردا على قلبي ..
ترددت كثيرا في نشر هذا النص ، لأسباب كثيرة أيضا ..
أشكرك من قلبي أيتها الفاضلة .. كوني بالقرب ..

(آدم عز)
أهلا بك يا صديقي .. أنت لطيف حقا ..

(منى فهمي)
أخجلني ثناؤك حقا .. أنا أقل من ذلك بكثير .. طبتي يا غالية ..

الزورق التائه
12-07-2009, 08:39 PM
(عنواني المرح)
ياسلام .. لو العالم يكذب مثلي ، كان راحت المشاعر في 60 داهية !
هذا النوع من الكذب يُـنزف نزفا ً ..
أشكرك ..

(سلام)
ليتك تمارس هذا البوح .. بلا شك سيكون بارعا ..
سلامْ .. أيها الشهم .. يقول الرافعي رحمه الله (في كل إنسان تعرفه إنسانٌ لا تعرفه) وهذا من هذا ..


شكوت وما الشكوى لمثلي عادة .. ولكن تفيض النفس عند امتلائها
لا عدمناك يا أخي ..

الزورق التائه
12-07-2009, 08:51 PM
(قس بن ساعدة)
كل هم الكاتب أن يخلق مثل هذا الاستمتاع في نفس القاريء .. وقد كان .. على الأقل حسب ظني ..
صدقا أشكرك .. وكن بالقرب ياصديقي ..

(أوزان)
أيها الصديق .. إن كذبنا هو حل وهمي رغبة في عدم تقبل الحقائق المرة !
كذبنا هو بنج عاطفي ، يقينا مرارة وسطوة الألم الناتج من عملية النسيان الجراحية ..
حيث تتكسر عظام الصبر .. وتتهرأ أعصاب القوة .. ويبقى ميزان النفس مختلا .. والقلب معتلا .. ولا أملْ .. إلا بحبل من الله وحبل من الدمع ..
أشكرك للشبه ..

صبا نجد ..
12-07-2009, 10:29 PM
يالله .!!!

..
صدق المشاعر "لايُقيّم " ، أو هكذا اعتقد ..

طبت ، وطاب لك ماتحب ..

وخرأناطفشانه!
13-07-2009, 08:18 PM
سأكذب عليك .. فصدقني!
بوحك لم يحرك شيئاً فيني..
ولم يغير حتى نبضات مشاعري..
..


ملاك
!

الفخ .. رانى
13-07-2009, 11:54 PM
أيها الجميل
أنت عاشق زيادة عن اللزوم
و يبدو أنك دخلت منطقة اللا علاج ، و لكن كذبك ذاته قد يكون علاجاً لبعض المشاكل التى تواجهنى أحياناً كل الأوقات
شكراً على هذه الأسطوانة غير المشروخة
آمل أن تنفع معى

الزورق التائه
14-07-2009, 05:42 AM
(صبا نجد)
حقا .. صدق المشاعر لا يمكن أن يقيّـم .. طبتي أنت أيتها الآنسة ..

(وخرأناطفشانه!)
أضحك الله سنكِ .. هناك مثلٌ بلَـدي يقول " تاخذ مِنّـي وتبيع عليّ ؟! " أهلا بك يا طفشانة !

الزورق التائه
14-07-2009, 05:49 AM
أيها الجميل
أنت عاشق زيادة عن اللزوم
و يبدو أنك دخلت منطقة اللا علاج ، و لكن كذبك ذاته قد يكون علاجاً لبعض المشاكل التى تواجهنى أحياناً كل الأوقات
شكراً على هذه الأسطوانة غير المشروخة
آمل أن تنفع معى
أنا عاشق ؟!
لا أدري كيف يمكن أن أسقط هذه التهمة عني !؟
وإن كانت تهمة لذيذة ..
إن منطقة اللاعلاج تشبه منطقة تنعدم فيها الجاذبية - جاذبية العقل كما لايخفى عليك - والحل الوحيد في حالة كهذه : أن تُـسلِّـمَ نفسك للأقدار .. تمضي بك إلى منتهاها ..
حياك الله أيها الفخراني .. آنستْ ..

غيد
14-07-2009, 03:08 PM
هل ينتابُكَ أحياناً انقباض في الشعور..؟!
وقد يكون " احتراق ..! "
حينما تتجول بهِ بين سِنانـٍ مِن " جمر الكلمات "

وتعيشُ كِذبة " إعصار ممطر في يوم صيفي قائظ "

إنه الشيء ذاته حدث معي

بأخرى اهتزازت من وحي ذهولي

وأنا أترنح بين أكاذيب " الصدق " وعكسها

حتى أني انتبهت إلى مـُعرفك ومكانك !

" وكذبتهما "

فأنت لست بتائهٍ ..

أنت على مسار مُستـَدلْ !

وما في رأسك وقلبك ؛ متوافقان تماماً

لا أعرف كم أحتاج للقراءة هنا ..

لأكتفي مِن " هذيانٌ آخر " ..

الزورق " اللاّ .. "
صدقتُ في رأيي .. " فلااااا تُكذبُني " لطفاً

بود ..:rose:

غيـد

وزيرالرقعة
15-07-2009, 12:03 AM
أمامك خيار يا صاحبي وهو أن أصدقك
لكني أفضل الأخر وهو أن أكذب عليك

فأنا أكذب عليك إن أخبرتك أني لم أقف مطولاً
وأتأمل مطولاً بل وأستذكر مطولاً أمام كلماتك
لا أدري فأحدنا أحسسته قد راق للأخر ..
ولأني رجل ( احم )
ولأن الكلمات أنثى ( والنعم )
فلابد لي من الخضوع والتصرف بلباقة
والاقرار بأنها قد راقت لي .

بالمناسبة .. من أين لك أن تعرفني حتى تكتبني !! .

سحابة ماطرة
15-07-2009, 12:45 AM
يا أيها الزوق التائة

اني لا اصدقك في كونك تائة

فكلماتك كانت ذات جمال ومعنى ساحر

لا يقدر عليه سوى

شخص واعي وعاشق

اهنيك يا مبدع

التنائي
15-07-2009, 01:26 AM
كنت هنا اكثر من مره ، ابحث عن زياده من ...الكذب ;)
ليتكم تكتبون من هذا الجمال والسمو والعبقريه مسلسلات غير تلك المسلسلات التركيه التي اقتحمت حياتنا بمئات الحلقات وأظن انها لن تنتهي

اكتب ارجوك اكتب ماشبعت بعد من الكذب، ما قرأت ولاسمعت أجمل منه قط
اكتب اكثر أكتب كي ابقى هنا اكثر
أكتب فانت صدقا عبقري الحبكة!

لك مني ......الدعاء ادام الله عليك هذه النعمه وحفظها لك ولنا

الزورق التائه
15-07-2009, 02:14 AM
(غيد)

لا أكذبُـك أبدا .. أنا لستُ على مسار مستدل .. إنما يظن الناس ذلك .. لو توقفت حيرتي .. سأتوقف عن الكتابة عن الإحساس .. عن الحب .. عن التنفس !
إنما تنود بي نفسي .. فيعسفها مالك ناصيتها .. أن ليس ثمة ما يُرفع به الرأس حيث تنودين !
أنا رجل .. سقط من كرسيه ذات مرة .. فأقسم أن يحرق البيت بأكمله !
لا لكي لا يسقط .. بل لكي لا يحتاج إلى الجلوس مرة أخرى !
أتمنى أن لا تفعلي ذلك .. إذا سقط الكرسي .. عدّليه واجلسي عليه مرة أخرى بكل هدوء وبساطة .. ولا تبالين !
أهلا بك غيد .. أهلا كثيرا !


(وزيرالرقعة)
جيد .. أفضل أيضا الخيار الآخر .. يا سيدي وما أضاعنا مثل أنوثة الأشياء !
يبدو أنني عرفتك كمثل ذلك الذي أنشد عند مجنون ليلى ويقال أنه جنّـي :

كلانا يا أخيّ يحب ليلى .. بفيَّ وفيك من ليلى الترابُ ..
لقد سلبتْ فؤادك ثم ثنّـت .. بقلبي فهو معمود مصابُ ..
أشكرك يا صديقي ..

الزورق التائه
15-07-2009, 02:19 AM
(سحابة ماطرة)
طيب الله خاطرك كما طيبتي خاطري بكلامك، يشرفني ذلك حقا .. أهلا بك ..

(التنائي)
ملء قلبي : آمين ..
حقا لا أدري ماذا أجيبك .. لقد أخجلتني وأنا غير معتاد على مثل هذا تماما ..
كل الذي أقوله .. شكرا بعنف .. وأتمنى أن أكون عند حسن ظنك ..

غيد
15-07-2009, 04:20 AM
أتمنى أن لا تفعلي ذلك .. إذا سقط الكرسي .. عدّليه واجلسي عليه مرة أخرى بكل هدوء وبساطة .. ولا تبالين !

أما أنا فـَ " أتمنى " الحصول على تأشيرة الدخول
والإقامة في رأسك " لِبرهة " :g:
بعد ذلك سأتخذُ القرار بشأن " الكرسي " .." واللا أبالي "

والأخيرة تحتاج " عمق " فهي صعبة

الزورق ... !!

سأنتظرُ مِنك مثل هذا الإحساس
لا ريب ! في إنك على مسار غير مُسـّتدل !
المهم روعة عبثك بأعصابِنا
" كذباً وصِدقا "

سأهرب من هنا فقد جعلتني أهذي يا أخي !
لأكـَذب على نفسي وأعود ..

كنت " تُحفة " يا !!!

اعتزازي بود آخر :rose:

من تراب الأخدود
16-07-2009, 01:43 AM
سأكذب عليك وأقول لك بأنك لست جميل ؟

maro18
16-07-2009, 04:08 AM
لم يختلفْ عليَّ شيءٌ بعد رحيلكْ ، فلم تصبحِ الحياة حالة احتضارٍ مستمرّة مثلا !
ولم تصبحِ الابتسامة كوجوه الموتى خافتةً باهتةً مخيفة !
........
تعبير رائع واحساس اروع

الزورق التائه
16-07-2009, 04:42 AM
(غيد)
أهلا بكِ .. إقامةً هنيّـة .. أشكرك .. :rose:

(من تراب الأخدود)
شكرا لك :rose::62d:

(maro18)
أشكرك .. أهلا بك .. :rose:

بنت بجيلة
16-07-2009, 08:10 AM
الحب العفيف والكلمات الراقية والصدق والإحساس
الرائع الذي طغى على النص
جعلتني أقرأ هذا النص مرة واثنان وثلاثة
كثيرة هي عبارات الحب والعشق والغرام والشوق
ولكن أين هي التي تهز أعماقنا ؟؟!!
أنا والعياذ بالله من كلمة أنا
لاأصدق:ab: ولاعاشق على وجه الأرض
إلا أنا كلماتك صدقتها :)
أعتذر عن سذاجتي لو كنت أنت كاذب
سأذهب من هنا وأنسى ماكتب
ولكن تأكد أخي الكريم أن بنت بجيلة
لاتكتب ردا هنا إلا وهي مقتنعة به حد النخاع
فهنيئا لك بهذا الرد
شكرا لك لأنك جعلتني أصدق كذبك :)

خزعبلة
16-07-2009, 09:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحال عند كل المحبوبات كذب يصدق فلا بأس عليك فليس فقط أنت من يكذب و يدمر النفسيات المرهفة بأحاسيسها

رائع من نسجت

الزورق التائه
17-07-2009, 02:36 AM
(بنت بجيلة)
أشكرك .. سرّني كلامك كثيرا ،، مادمتِ قد صدقتني .. فهذا يعني أنني حققت سبقا قلبيا :)

(خزعبلة)
أشكرك .. أهلا بك ..

لست من اهله
17-07-2009, 06:48 AM
غفر الله لقلبك هذا العشق واعانك عليه,,
رائع كذبك ليتني أستطيع أن أكذب مثلك ولكن أريد أن أصدق كذبي
ولا أشعل عشقي مجددا,,, هل أنا متيم سؤال يراودني دوما؟...

لست من أهله؛

لست من اهله
17-07-2009, 06:52 AM
نسيت أن أقول شيء ما أفقدني اللذة هنا...

لأني قرأت(وجهت وجهي لمحراب المحبه...)

فازدريت نفسي...

لست من اهله

نورهـ محمد
17-07-2009, 08:40 AM
سأكذب عليك ... فغض طرفك , و سامحني

الزورق التائه
18-07-2009, 12:53 AM
(لست من أهله)
أشكرك على مرورك .. حين تعشق .. ستكذب حتما .. ولو كذبا صادقا !

(نورهـ محمد)
أهلا بكِ .. أتمنى لك التوفيق :)

أهزوجه
18-07-2009, 06:40 AM
لن أكذب عليك ..

لم اسطع صبرا ..

أقفلت الموضوع ووليت هاربة من هنا ..

فليس لي قلب كقلبك ..

ولست أقوى سياط الذكرى ..

قمر الليالي
18-07-2009, 06:46 PM
ما شفت احد ابد يحب بهذه الدرجة

عائدَة
09-08-2009, 01:06 AM
أذكُر أنَّني كنتُ هنا ، ولا أعلَمُ إن كنتُ تركتُ بصمةَ صوتٍ أم بصمة صمت !.
لكنَّ ما هُنا جميلٌ وأكثَرْ ، ولستُ أملك سوى أن أشكركَ تكراراً واللهِ أيها الزورقْ / وإلى جداريات .

shahrazed
09-08-2009, 11:06 AM
أظنها
جرعات مضاعفة من العشق و التي جعلتك تهذي هكذا
فقلبت الكلام لتكذب عليها

راقت لذائقتي
نبل الود

زهرة البنفسجْ
09-08-2009, 01:08 PM
ليت َ كل َّ الكذب ْ في دنيانا
رائع ْ كهذا
الذي انتثر هنا ,,,,

نفيسة
10-08-2009, 01:19 AM
.
أكذب عليك أن قلت اني لا ابالي عندما تتجاهلني ..
اكذب مرة اخري عند ما اخفي وجعي وغيرتي وشدة انانيتي
اكذب عندما اتظاهر بتسامحي وهدوء بالي ..
لكني اعجب أن تنطلي عليك كل اكاذيبي ..
وتدعي انك كما كفك تعرفني .!


اوافق كل من سبقوني على روعة جمالها .
وواقعية صدقها ..
قريبة اترقب المتعة القادمة ..
ايها الزورق التائه

جليسة الاحزان
10-08-2009, 03:01 AM
راجياتقبل مروري المتواضع بين ثنايا الصفحة

أُنثى المطر
10-08-2009, 04:10 AM
كذبت فأنت تغرق هنا ما بين ذكرياتٍ وحنين..!!

أعانك الله في ما تمر به أيها العاشق..

أعجبتني جداً جداً..

شكراً لأنامل سطرت أحرفك ها هنا..

تقديري واحترامي.. :)

بيلسان..
26-08-2009, 02:08 PM
الزورق التائه..
ألا إن قلمك يكسر القلب والخاطر..

سأكذب عليك فصدقيني ..
أنا لستُ مجنونا بك .. ربما أكون أكبر من مجرد مجنون بك .. ربما أيضا .. أكون مجنونا بك حدَّ التـلـَفْ .. لكنني لستُ مجرد مجنون بك .. وهذا المهم ..
صدقيني أريد أن أكذب في أشياء كثيرة عنكِ ..
سأكذبُ عن قُبلتـِك !
عن ملك الموت المستوطن فيها !
عن تلك الرجفة التي تُرعش أطراف الروح كطفل انتفض من البرد !
ورجلٍ انتفض من الحبّ !
كنتُ سأكذب عن حضنك !
عن حالةٍ تصيب الرجل فيتمنى أنهُ طفلٌ حينها ، لا يسكن غير هذا الحضن !

صدقيني ،، كنتُ سأكذب .. ولكن خشيتُ أن لا تصدقينني !
وخشيتُ الناسْ !

ألا إن من الكذب ما قتل..
ابقى كاذباً كما أنت..
فليس في الصدق هاهنا ما يثير الروعة والاحساس..
فوالله ثم والله لا خير في الكذب إن كان في غير ذلك...

تحياتي العبقة بالوله لقلمك..
ألا إنه ليس كمثله شيء...

بود..

الزورق التائه
27-08-2009, 03:25 AM
عائدة
شكرا لك كثيرا ،،

shahrazed
لطف منك قولك هذا ، أهلا بك ِ ..

زهرة البنفسج
شكرا لك ِ ..

نفسية
جميل ماقلتيه ، أتمنى أن أكون عند حسن الذائقة دائما ..

جبيسة الأحزان
أهلا بك دائما ،،

أنثى المطر
هذه ذكريات أيتها الفاضلة .. يوما ما كانت حياة .. تحيةٌ وشكر ..

بيلسان
أشكرك على ثناءك .. على أن " ليس كمثله شيء" من العبارات التي لا تصلح لغير الله تبارك وتعالى .. أهلا بك صديقي ..

سراديب
27-08-2009, 11:20 PM
إنك يا أخي الفاضل كالطفل الصغير الذي يكسر الإناء فيهرع مسرعا إلى أمه حالفا لها بأغلظ الأيمان: (أماه..إني لم أكسر الإناء!) فتحدث الأم نفسها قائلة: (يا لك من كذاب أشِر!)
ههههههههه
أجدت الكذب يا زورق
أما عن صدق المشاعر فإنه والله ليتدفق من قلبك تدفقا..!


(والحل الوحيد في حالة كهذه : أن تُـسلِّـمَ نفسك للأقدار .. تمضي بك إلى منتهاها ..)
^
^
نعم والله صدقت!

خولة
28-08-2009, 08:50 AM
كذبك جميل يا رجل ..
ليت عندي من يكذب علي مثل هذا ..هههههههه
اكذب دائما...!

لكن
سلاما على قلبك من نبضه
سلاما عليك ..
وتحيتي :)

otiber
28-08-2009, 06:19 PM
خبرنا متى تستفيق من الكذب ... و متى تصدقه هي ؟!