PDA

View Full Version : قلب على وزن "مستعمل بس نظيف" !



رائع الدهر
10-06-2009, 11:25 AM
...
أصْدَقُ الأشياء وأكثرها التصاقاً بالحقيقة ..
ذبول فتيل الشمعة أمام عينيك ..
ووجود ملك الموت !

بمثل هذا أخبرني حين تتراقص أمامي الشكوك بأن أصدقائي يملؤون فجوات الحياة من حولي ،
وأنهم لا زالوا "أحياء" !
ولمثل هذا ..
فلْيعملِ الـ "close friends" !

لا أجيد الحديث عن "الأصدقاء" و "الصداقة" لأسبابٍ كثيرة ..
ليس آخرها أن في ذلك امتهانٌ لمصطلح "الوفاء" في هذا الزمن الكسيح !
وبالطبع ..
فليس من بينها دخولي ضمن دائرة "صديق" و "صادق الوعد" أو "منصف" أو حتى "كويس" !

"البارحة كانَوْا كِثير" ...
ولأن "الرصيد" شارف على النفاد ، فلم يعودوا كذلك ...
وبقيت وحدي !

وأنا – في الواقع – أعود وحدي ...
بعد كل شيءٍ في حياتي أسميه "انتصار" !
"جعفري" الذراعين ..
مُنَكَّسُ الراية ..
أحملُ في قلبي بقايا أسىً بلغ النصاب ..
وكثر فيه العبث ، فلم يعد صالحاً للحياة !

أحياناً ..
أشعر أني "مَلِكْ" ..
وأن أصدقائي هم تلك الشمس التي تتسلَّلُ إليَّ من النافذة كل صباح ..
فلما افتقدها فجأة ..
تهاوى مُلكه ، وتلاشى كما ينبغي ..
وجاء في سيرته ..
"قتلته ثلاث :
حزنه ، وغربته ، ..
والظلام الذي داهمه فجأة " !
.
.
.
ولكني أتماسكُ جيداً ...
رجاءَ أن يدركني الموت وأنا على الإيمان بأن أصدق الأشياء وأكثرها التصاقاً بالحقيقة ..
ذبول فتيل الشمعة أمام عينيَّ ..
ووجود ملكِ الموت !!
...

لماذا؟
10-06-2009, 12:33 PM
-
جميل يا " رائع " !

-

وخرأناطفشانه!
12-06-2009, 01:27 PM
وحيد أنت يا هذا!
مخيفة تلك الوحده
ومذهله!
تماما كـ/نسمة الغروب,,وذبول تلك الشمعه
جمال حزين
ولكنه رائع..
شكرا لك



ملاك
!

Abeer
13-06-2009, 03:04 AM
لكل شيء ضريبة ،
والوحدة هي ما يجب أن تدفعهُ لقاء " جمركة " الأصدقاء ! ..
إنها قوانين الحياة التي نعيش ..


.

أُنثى المطر
13-06-2009, 04:49 AM
الوحدة مرض يستحوذ على جسد الإنسان، في حين أنه أفضل الحلول لمن عافت الدنيا قُربه..!

بوركت..

عائدَة
16-06-2009, 09:12 PM
..
إنَّ بعضَهم -الأصدقاء- يصنَعُ الفجوات .. لا يملأها .
وبعضهم "يتفرّج" . جميل حقاً، شكراً لك .

رائع الدهر
17-06-2009, 11:37 AM
...
لماذا؟
أهلاً يا أيها العزيز ، واغفر لي أن جئتُ ببضاعة مزجاة ، مرحباً بك كثيراً !
...
وخرأناطفشانه!
لستُ وحيداً كما ينبغي ، ولا حزيناً ..
الحزن "الحقيقي" أشبه ما يكون بالموت ، لا نستطيع معه شيئاً !
فقط .. أحملُ "غُصة" في قلبي الأيسر ..
وهماً يتغشى عيناي ، يحجبُ عنهما الحقائق عدا ذبول فتيل الشمعة ، ووجود ملك الموت !
أهلاً بك ..
...
Abeer
لا أخفيكِ ..
قد يكون للشيء "الواحد" "أكثر" من ضريبة ، وهذا بحد ذاته دافعٌ جيد لترك الأشياء من ذلك النوع ، والتمتمة بـ "ربنا لا تحملنا ما لا طاقة لنا به" ، ويواصل الموت الذي يحياه بكل طمأنينة !
أهلاً بك ..
...
أُنثى المطر
"الوحدة" خيرٌ من كثيرٍ من الصداقات التي تُسمن الهم في صدرك ، ولا تغنيك عن كذبٍ ما !
كما أنها - أي الوحدة - فريقٌ "كويس" ... (أيقونة عبدالمعطي كعكي)
بوركتِ ..
...
عائدَة
وإننا أحق باللوم منهم حين فتحنا لهم الأماكن المغلقة من قلوبنا وقلنا لهم "لِجوا آمنين" ، فعاثوا فيها خراباً ، وملؤوها ضجيجاً ..
ثم تركونا نضرب كفاً برأس ، نسترجعُ ، ونردد قول الشاعر "آآآخ يا دنيا" ! :xc:
شكراً لمجيئك ..
...

أضم في القلب أحبائي أنا
و القلب أطلال
أخدعني
أقول : لا زالوا
رجع الصدى يصفعني
يقول : لا... زالوا
(أحمد مطر)

عائدَة
12-07-2009, 06:32 AM
لرائعِ الدّهرِ ، تحيَّةٌ وشكرٌ ، ونسخة لجداريَّاتِ رصيفِ الغرباءْ .
أهلاً بك .