PDA

View Full Version : أنت كنت حديدا



يسرى الارنب
16-07-2009, 03:21 AM
الحج أقبل واستهل العيدا
فافرح-قبرت-هنا به وسعودا
المسلمون يكبرون وأنت في
غي ترد حديثه المورودا
وتحرض الجهلاء في أقوالهم
والجهل متروك فكنت وحيدا
سموك مكذوب الحديث وإنه
قسم لعمرك فابتدع وتزيدا
ماذا تقول لك البهائم دائما
تهوى الجهالة أم صنعت جديدا
لولا البخاري ظن كل معلم
بالعقل قولك شاططا ومريدا
لكن أقروا في النفوس صنيعة
ترمى بها فوق الرسول صدودا
وكأنه قول الفقيه فخانه
صدر الكلام خسئت أنت نديدا
فكفاك أنى لا تركتك عامدا
إلا لعلمي الفقه والتوحيدا
أخذ الفضيلة في العلوم تفردا
خير التفرد في البحور ورودا
والعلم يحفظ أهله في الشر لو
نام الرقيب فيرتقون سجودا
لو لم أخف رب السماء ونفسه
لقطعت رأسك بالحذاء عديدا
أهدى بجثتك النسور فإن في
رزق الجياع الضارعين جدودا
جعلوا حياتك مطعما وموائدا
يا جيفة الإنسان حتى الدودا
من ذا يكون ملبيا رغباتهم
إلا إلاهى راحما ومجيدا
فاسمع سمعت بعيد يوسف سورة
إن العزيز رماكهم لتزودا
ها حينما أرجو الحديث لشخصكم
أدعو الطيور جميعهن مريدا
فإذن أخاطبهن حيث سمعتني
ببطونهن مرددا ترديدا
أكلوك ويلك أين أنت بشرجها
أين العيون فأنت كنت حديدا
أدعوك في بطن الطيور وما اسمها
بل ما اسم ذاك المفترى ممدودا
وكأن نظرته بكل مقيلة
مقل تبصر غبرة أو سودا
فاهنأ بعيش ضاحك مستهزئ
فيهم فأضحك ذاكرا وأعودا
هل لي بذكراك النفيسة طائر فتشاط فيه أو أشدك جيدا
أو بعض ريش قد تغذى طيره بالمخ مالم يقتذفك بعيدا

وليد الشرفي
14-09-2009, 10:55 PM
قصيدة جميلة كأنها وعظ

لك الود

rituel-sanglant
15-09-2009, 03:10 AM
لقد أسمعت لو ناديت حيا ...... ولكن لا حياة لمن تنادي

إقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون