PDA

View Full Version : إني أتذكر لا أكثر



صالح سويدان
18-07-2009, 04:58 PM
إني أتذكرُ لا أكثر
×××××××××××××





مَزَارُ الرَوضِ في صَوتي
.. بِحُسنٍ ضَيفُهُ أَنتِ





وعَينُ الرُوحِ تَرعاكِ
.. تَراكِ كَيفما كُنْتِ





إذا ما رُمتِ للنبعِ
.. فَثغري حَاضرٌ يَأتِ





هي الأجفانُ أوطانٌ
.. ومني القَصدُ إن لُحتِ





فأنتِ النُورُ يا قمري
..وأنتِ الهَمسُ يا صمتي





إذا ما صِرتُ أَشتاقُ
.. فَذَاكَ العِشقُ إن سِرتِ





وليلي كَانَ مِن أزلٍ
.. يَغارُ الصُبح إن عُدتِ





ويَهمسُ يَومها أَنتِ
.. فَيعلو الجَهدُ في الصوتِ





أُحبكِ حَيثما كُنتِ
.. ومني قِصةُ الوَقتِ





تَعالي سَاعةَ النَبضِ
.. فأنت القَلبُ لا هُنتِ





رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ





فقمتُ أمسح دمعي
.. ورُحتِ تَمسحي صَوتي





ذَكَرتُ الحُبَ في وَجَلٍ
.. وَمُتُ يَومَ أن مُتِ




مني ........................... .

زهرة البنفسجْ
18-07-2009, 09:59 PM
لا يسعني سوا أن اقول
رائعة ,,,
و أكثر ,,,

البرنس55
18-07-2009, 10:54 PM
رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ







فقمتُ أمسح دمعي
.. ورُحتِ تَمسحي صَوتي


رائع ياصالح سويدان ..

الدرة11
18-07-2009, 11:05 PM
تذكر...وتذّكر ياصالح..فما اجمل نتاج ذكرياتك !!

مَزَارُ الرَوضِ في صَوتي
.. بِحُسنٍ ضَيفُهُ أَنتِ

ذهبت إلى صورةٍ أجزم بروعتها..وأعجزُ عن تخيلها..تلك هي ضيفة الحسن..! كيف ستكون ؟؟

قصيدة رائقة...وفيها عذوبة..وهنا صورة جريئة وفيها شيء من الإبداع...

إذا ما رُمتِ للنبعِ
.. فَثغري حَاضرٌ يَأتِ


وحبذا لو جاءت صورة أخرى..فيها مقابلة..
إذا رام الشاعر للنبع...فهل هناك حاضر ؟؟


رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ

فقمتُ أمسح دمعي
.. ورُحتِ تَمسحي صَوتي


كانت خاتمة الحلم الجميل..بكاء ومواساة ؟ ذاك لألم الصحوة ..
كأني بها..
فقمت أمسح الدمع
وأنتِ تسمعي صوتي..

لم يبق سوى الشكر...وطلب العذر..

صالح سويدان
19-07-2009, 01:11 PM
لا يسعني سوا أن اقول
رائعة ,,,
و أكثر ,,,


زهرة البنفسج
يكفيني أنك زهرة البنفسج بذاتها تعطرني ولا أدري ما أقول لك

لطفكم وذوقكم شرف هذه الحروف المتواضعة
لك مني كل الإحترام والتقدير

قس بن ساعدة
19-07-2009, 01:24 PM
هنيئا لنا بهذه الذاكرة
تذكر اكثر
بانتظار ذكراك

يامسافر وحدك !
19-07-2009, 02:14 PM
أخي الصالح :
قصيدةٌ أشبهُ بكأسِ الكوكتيل ..
فبها من العذوبةِ والابتكار الكثير ..
قافيةٌ قلَّ استخدامها وعزفٌ شفيفٌ على مجزوءِ الوافرِ بإيقاعه الراقص ..
فقط لو عدلت هاتينِ لكانت أجمل :فقمتُ أمسح دمعي ؛ .. وَمُتُ يَومَ أن مُتِ

صالح سويدان
19-07-2009, 03:45 PM
رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ







فقمتُ أمسح دمعي
.. ورُحتِ تَمسحي صَوتي


رائع ياصالح سويدان ..

البرنس 55
لطفكم وذوقكم أروع يا أخي

لك مني كل الإحترام والتقدير
أخوكم سويدان

صالح سويدان
20-07-2009, 12:16 AM
تذكر...وتذّكر ياصالح..فما اجمل نتاج ذكرياتك !!

مَزَارُ الرَوضِ في صَوتي
.. بِحُسنٍ ضَيفُهُ أَنتِ

ذهبت إلى صورةٍ أجزم بروعتها..وأعجزُ عن تخيلها..تلك هي ضيفة الحسن..! كيف ستكون ؟؟

قصيدة رائقة...وفيها عذوبة..وهنا صورة جريئة وفيها شيء من الإبداع...

إذا ما رُمتِ للنبعِ
.. فَثغري حَاضرٌ يَأتِ


وحبذا لو جاءت صورة أخرى..فيها مقابلة..
إذا رام الشاعر للنبع...فهل هناك حاضر ؟؟


رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ

فقمتُ أمسح دمعي
.. ورُحتِ تَمسحي صَوتي


كانت خاتمة الحلم الجميل..بكاء ومواساة ؟ ذاك لألم الصحوة ..
كأني بها..
فقمت أمسح الدمع
وأنتِ تسمعي صوتي..

لم يبق سوى الشكر...وطلب العذر..

الدرة
شكرا جزيلا لكم على هذا الجمال والتوجيه والرؤيا الجميلة
أتمنى أن أبقى عند حسن ظنكم وذوقكم الجميل

لك الخير ما حييت

للمستحيل عاشقة
20-07-2009, 03:00 AM
مااجمله من نص ,,
سلمت يداك

مصطفى الخليدي
20-07-2009, 10:58 AM
جميلة حقا
وفيهامن الألفاظ المبتكرة الكثير

أجدت نسجها أخي صالح
فقط خذ بملاحظة الأخ
يامسافروحدك
فهي بمحلها
تحياتي

صالح سويدان
20-07-2009, 11:43 PM
هنيئا لنا بهذه الذاكرة
تذكر اكثر
بانتظار ذكراك

قس بن ساعدة
شكرا جزيلا لك يا جميل
أنحني لك يا أخي

محبتي لك :sunglasses2:

صالح سويدان
21-07-2009, 12:39 PM
أخي الصالح :
قصيدةٌ أشبهُ بكأسِ الكوكتيل ..
فبها من العذوبةِ والابتكار الكثير ..
قافيةٌ قلَّ استخدامها وعزفٌ شفيفٌ على مجزوءِ الوافرِ بإيقاعه الراقص ..
فقط لو عدلت هاتينِ لكانت أجمل :فقمتُ أمسح دمعي ؛ .. وَمُتُ يَومَ أن مُتِ

يامسافر وحدك أخي الحبيب

لفطكم وذوقكم يا أخي لا نستطيع الرد عليه
إن شاء الله ستأخذ الملاحظات بعين الإعتبار
لك مني كل الإحترام والتقدير

البانه
21-07-2009, 01:06 PM
وعَينُ الرُوحِ تَرعاكِ
.. تَراكِ كَيفما كُنْتِ




إذا ما رُمتِ للنبعِ
.. فَثغري حَاضرٌ يَأتِ




هي الأجفانُ أوطانٌ
.. ومني القَصدُ إن لُحتِ




فأنتِ النُورُ يا قمري
..وأنتِ الهَمسُ يا صمتي




إذا ما صِرتُ أَشتاقُ
.. فَذَاكَ العِشقُ إن سِرتِ




وليلي كَانَ مِن أزلٍ
.. يَغارُ الصُبح إن عُدتِ




ويَهمسُ يَومها أَنتِ
.. فَيعلو الجَهدُ في الصوتِ




أُحبكِ حَيثما كُنتِ
.. ومني قِصةُ الوَقتِ




تَعالي سَاعةَ النَبضِ
.. فأنت القَلبُ لا هُنتِ




رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ

"
*******************

ما ارق هذه الذائقة
دمت أ/ صالح

صالح سويدان
21-07-2009, 10:27 PM
مااجمله من نص ,,
سلمت يداك

للمستحيل عاشقة

ظننتني الوحيد العاشق للمستحيل حتى رأيتك تعرفين مراد روحي
شرفتي القصيدة وصاحبها
لك مني كل الحب والإحترام والتقدير
سويدان

ظميان غدير
22-07-2009, 02:32 AM
صالح سويدان

قصيدة فعلا رشيقة في بنائها وعذبة في معانيها

تحيتي لك

ظميان غدير

ساميه باخلاقي
22-07-2009, 07:40 AM
قصيدة جميلة حقا"
شكرا"لكاتبها..

صالح سويدان
22-07-2009, 10:00 PM
جميلة حقا
وفيهامن الألفاظ المبتكرة الكثير

أجدت نسجها أخي صالح
فقط خذ بملاحظة الأخ
يامسافروحدك
فهي بمحلها
تحياتي


بلا وطن لك مني كل الإحترام والتقدير
وأتمنى أن أبقى عند حسن ظنكم وذوقكم الكريم

لك الخير

صالح سويدان
23-07-2009, 03:06 AM
وعَينُ الرُوحِ تَرعاكِ

.. تَراكِ كَيفما كُنْتِ





إذا ما رُمتِ للنبعِ
.. فَثغري حَاضرٌ يَأتِ





هي الأجفانُ أوطانٌ
.. ومني القَصدُ إن لُحتِ





فأنتِ النُورُ يا قمري
..وأنتِ الهَمسُ يا صمتي





إذا ما صِرتُ أَشتاقُ
.. فَذَاكَ العِشقُ إن سِرتِ





وليلي كَانَ مِن أزلٍ
.. يَغارُ الصُبح إن عُدتِ





ويَهمسُ يَومها أَنتِ
.. فَيعلو الجَهدُ في الصوتِ





أُحبكِ حَيثما كُنتِ
.. ومني قِصةُ الوَقتِ





تَعالي سَاعةَ النَبضِ
.. فأنت القَلبُ لا هُنتِ





رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ

"
*******************


ما ارق هذه الذائقة
دمت أ/ صالح


البانة جمالك قد غطى على كل شيء
أتمنى أن أبقى عند حسن ظنك وذوقك الجميل

لك الخير ما حييت

صالح سويدان
23-07-2009, 03:08 AM
صالح سويدان

قصيدة فعلا رشيقة في بنائها وعذبة في معانيها

تحيتي لك

ظميان غدير
أخي وصديقي ورفيقي ومعلمي ظميان
مروركم وذوقكم لا أدري إن كنت قادرا على مكافئته

لك مني كل الإحترام والتقدير يا صديقي
احترامي وتقديري

منار القيسي
23-07-2009, 11:31 AM
مررت من هنا فاعجبني عزف "مفاعيلن مفاعيلُ"
واذا بي اسبح بين عذوبة العزف الانيق والمفرده
الرائعه..والاحساس المغموس بالالق..
وحينها عرفت من يكون..
استاذي الغالي"صالح سويدان"
دمت مبدعا ً
منار القيسي

صالح سويدان
23-07-2009, 06:02 PM
قصيدة جميلة حقا"
شكرا"لكاتبها..

أيتها الجميلة
شكرا جزيلا لك على المرور الكريم

لك الخير ما حييت

صالح سويدان
23-07-2009, 10:30 PM
مررت من هنا فاعجبني عزف "مفاعيلن مفاعيلُ"
واذا بي اسبح بين عذوبة العزف الانيق والمفرده
الرائعه..والاحساس المغموس بالالق..
وحينها عرفت من يكون..
استاذي الغالي"صالح سويدان"
دمت مبدعا ً
منار القيسي

يا فاضلة شكرا جزيلا لك على المرور الكريم
أتمنى أن أبقى عند حسن ظنكم وذوقكم الجميل
لك الخير

صالح سويدان
24-07-2009, 11:47 AM
لكم الخير يا سيدي الحبيب أتمنى أن أبقى عند حسن ظنكم وذوقكم الجميل
تلميذكم المقصر والمحب سويدان

مـحمـد
24-07-2009, 12:07 PM
فأنتِ النُورُ يا قمري
..وأنتِ الهَمسُ يا صمتي

النور أو الضوء قد يتصل بالقمر
ولكن الهمس كيف يتسق مع الصمت في علاقة البيت ؟


رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ

رؤية الورود لا كثير مزية إن كانت في النهار أو الليل
كان بودي أن يستحيل ليلك بها نهارا أو ألقا وأنوارا من بهجة وأُنس ..
أو أن تجعلك صحراءك مع وجودها كما قلت من ورود وشهد ..

شكرا أخي صالح
وأشد على يدك التي تحمل يراعا يثابر على التجويد ..

حلمٌ نقيّ
24-07-2009, 12:12 PM
ما أجملها من كلمات
لا فضَ فوك أخي
دمتَ بألق
.
.
آلاء

مريم محمد
24-07-2009, 05:01 PM
ما شاء الله ! نص إبداعي بمعنى الكلمة ..لغة إيحائية مكثفة ! صور رهيفة مبتكرة ... غنائية عالية ما شاء الله


ذَكَرتُ الحُبَ في وَجَلٍ
.. وَمُتُ يَومَ أن مُتِ

تزاحمت في خافقيها ألف قصيدة وقصيدة !

لا فض فوك إستاذ صالح !

حفظكم الله .. ونفع بكم !

دمتم بخير ..

والسلام

صالح سويدان
25-07-2009, 02:24 AM
فأنتِ النُورُ يا قمري
..وأنتِ الهَمسُ يا صمتي

النور أو الضوء قد يتصل بالقمر
ولكن الهمس كيف يتسق مع الصمت في علاقة البيت ؟


رَأيتُ الليلَ في حُلُمي
.. وُروداً شَهدُهَا أَنتِ

رؤية الورود لا كثير مزية إن كانت في النهار أو الليل
كان بودي أن يستحيل ليلك بها نهارا أو ألقا وأنوارا من بهجة وأُنس ..
أو أن تجعلك صحراءك مع وجودها كما قلت من ورود وشهد ..

شكرا أخي صالح
وأشد على يدك التي تحمل يراعا يثابر على التجويد ..

أخي الحبيب محمد شكرا جزيلا لك على مرورك الجميل
الرؤية النقدية تختلف من ناقد لآخر والسبب هو التجربة لا أكثر

مسألة الصمت بتحوله للكلام يكون تدريجيا فلا بد أن يبدأ بالهمس حتى الصوت العالي ولكني لم أوفق هنا في التعبير عن المراد .

مسألة رؤية الورود في الليل سببها بسيط فالعاشق هنا شخص يتذكر ، وقد صادف ليله هنا أن شاهد مناما قام منه في البيت الذي يليه وعندما شاهد المنام والذي جاء في الليل على التغليب بدأ يتذكر محبوبته التي فارقت الحياة فالقصة كانت رؤية منامية لا أكثر .

أخي محمد شكرا جزيلا على المرور الكريم وأتمنى أن لا تحرمني منه

صالح سويدان
25-07-2009, 04:20 PM
ما أجملها من كلمات
لا فضَ فوك أخي
دمتَ بألق
.
.
آلاء

حلم نقي شكرا جزيلا لكم على لطفكم وذوقكم الجميل
لك الخير ما حييت

صالح سويدان
26-07-2009, 12:21 PM
ما شاء الله ! نص إبداعي بمعنى الكلمة ..لغة إيحائية مكثفة ! صور رهيفة مبتكرة ... غنائية عالية ما شاء الله



تزاحمت في خافقيها ألف قصيدة وقصيدة !

لا فض فوك إستاذ صالح !

حفظكم الله .. ونفع بكم !

دمتم بخير ..

والسلام

الفاضلة مريم محمد
لو تعلمين مقدار السعادة التي تركها تعليقك للنص

أتمنى أن أبقى عند حسن ظنكم وذوقكم الجميل
لك الخير ما حييت

صالح سويدان
18-11-2009, 02:05 PM
راجعت الماضي يا قس بن ساعدة فوجدتني مقصر جدا معك
عذرا يا أخي الجميل

لك مني كل الإحترام والتقدير

دفء الشتاء
18-11-2009, 05:37 PM
لا أعرف أحسست بشيء حين قرأت النص
لا أعرف ما الاحساس لكن
أعلم بأنني شعرت بالعطش لكثرة ما أحسسته
شيء مضحك مريب
أعجبني النص
دمت بدفء

أسمر بشامة
18-11-2009, 07:17 PM
تحية كبيرة لقلبك وقلمك أخي صالح ..
جميلة ورشيقة ..
طربت بموسيقاها كثيراً ..
ناهيك عن صورها الجميلة ..
حقّاً إنّها جميلة المبنى والمعنى ..
لك كلّ الشكر بارك الله بك :rose:

صالح سويدان
19-11-2009, 08:34 AM
لا أعرف أحسست بشيء حين قرأت النص
لا أعرف ما الاحساس لكن
أعلم بأنني شعرت بالعطش لكثرة ما أحسسته
شيء مضحك مريب
أعجبني النص
دمت بدفء

دفئ الشتاء شكرا جزيلا لكم على المرور الكريم
لكم مني كل الإحترام والتقدير
سويدان