PDA

View Full Version : الولد المائى



عزت الطيرى
22-07-2009, 11:39 PM
الولد المائى

--------------------
وضعتنى أمى
فوق سرير الماءِ
على نهرٍ
يصحوإن يصحو الإشراقُ،
فسمونى المائىُ
السابحُ
فى حلم ٍرقراقْ
وحين رأيت بنات القرية
يتمايلن
كغصن الدراقْ...،
استمرأت ُوملت بقلبى ناحيةَالميلِ
فسمونى العَشَّاقْ
وحين بكيت طويلا
فى ليل دفاقْ
سمونى البكاَّءُ المشتاقْ
وحين أفاض الحزن علىَّ
وحولنى لخيال جواَّلٍ
أضربتُ عن العشق
فقالت بعضُ بنات القرية،
كذابٌ يا كل القرية
سموه الكذابُ الأفاقْ
ولدتنى أمى إذ ولدتنى
موشوما بالخوفِ
ومحمولا بالموجِ الأبيض فى ذاتِ فنارْ.،
فصادقتُ الريح َوخاطبتُ النخل َ
رضيعا ،كلمت الطير بلغةِ الطيرِ،
وكلَّمتُ الأسماكْ
فقالوا مسحورٌ بالنورِ،ومنذوٌر للأفلاكِ،
وللقمرِ،
وتسكنهُ الجنياتُ
ربيبُ الحورياتِ،
سليلُ الأنهار ْ
ياأمى
هل كان لزاما
أن يلزمنى الحزنُ
وتبكى فى ليل مخاضك قبرةٌ
وتهش على المهدُ عصافيرٌ
وتغنى لى ،وتلقننى ترنيم الوجد وتسنيمَ الأشعار؟
هل كان غراما
أن يمنحنى الليل دثارا من غَزْلِ النجمات
ويرضعنى،
مارضع الثعلبُ من أعناب الجار؟
ولدتنى أمى
هل ولدتنى
لتموت َعلى سجادِ العشبِ،
فألتمس الأعذارَ،
لكل قساةِ الأرضِ ِ،
وكل ِّغلاظ الروحِ،
وأرضى ، بعذابٍ متصلٍ
أوله النهرُ
وآخره ُ النهرُ
ومابيهما أنهارٌ
تتبعها الأنهارْ
ولدتنى أمى
هل ولدتنى
أم ألقتنى لليتم صغيراً،
جعلتنى موعظةً، عظةً، ًوتميمةََ صبرٍ،
للعاقرِ،واليائسةِ، البائسة ،وعينا ثانية للعوراء
وأقداما للأعرج أذنا وشفاها للأخرس والأبكم
لونا للأبرصِ ودماءْ...،
وأمتلك عصا الساحرِ وأحول خوفى،
حياتٍ تلتهمُ الأخضر والأبيض والأحمر،
لاتبقى غير الأزرق،
ليسودَ الماء وتنتصر الأسطورةَ ،ناصعة كالماءِ
وتهزم كل الأنواء/ الأنحاء/ الأرجاءْ
ولدتنى امى
كى أبقى
ماءًيترقرق كى يحيا الزورقُ
رزقا للصيادين الفقراء
قلنسوةً من صهد الشمس ِووزنا لقصيدة همسٍ،
قافيةفرعاءَ،
لترقص تحت سنابكها فرسٌ شقراء
تنتظر رجوع الفارسَ
والفارس ظمآن ٌلصهيل حبيبتهِِ
هل ولدته الأم على صهوةِ ريح
رقطاء
هل يرث الماء سوى الماء؟

ezzateltairy@yahoo.com

مالانهاية
22-07-2009, 11:46 PM
بالنسبة لك ـ الشعـر كما يبدو ليس ترفاً !

ــ قصيدة باذخة تنم عن طاقة إبداعية هائلة ـ
جميل يا أستاذ !
كل الشكر والتقدير لحضرتك ..

عزة دياب
23-07-2009, 09:00 PM
تغيب وتعود لتمطرنا بجديد غيثك
لى عودة

حلمٌ نقيّ
23-07-2009, 09:21 PM
أكثر من جميل
أكثر من رائع أستاذ عزت

لشعر هنا نكهة خاصة
أستمتع جدا بالقراءة
وأتتبع أثر قصائدك دوما
فاحذر هههه

دمت بألق ..

.
آلاء

منى الرفاعى
24-07-2009, 09:39 PM
الرقيق عزت
الآن عرفت سر عذوبتك وسر حزنك الدائم أيها المائى العذب
مامن قصيدة تكتبها هنا الا وزتترك أثرا فينا
مامن قصيدة الا وتحمل بصمتك حتى ولولم تضع اسمك عليها

أنـين
24-07-2009, 09:55 PM
البوح المرسوم هنا بريشة فنان يتقن الرسم بالحرف
أكثر من رائع
واضح الملامح / المشاعر
قوي الأثر في النفس و يبكي

دمت نابضا يا أخي .. وبارك الله هكذا قلب وشعور

مجدى الهوارى
25-07-2009, 12:35 AM
شعر عذب كالماء
حلو كسكر الأعناب
فياض كالنيل

عزت الطيرى
25-07-2009, 11:49 AM
بالنسبة لك ـ الشعـر كما يبدو ليس ترفاً !

ــ قصيدة باذخة تنم عن طاقة إبداعية هائلة ـ
جميل يا أستاذ !
كل الشكر والتقدير لحضرتك ..

الجميل المبدع
شكرا لأنك أول من مر وعبر ورش عطره هنا
أعتز بك واتابع نصوصك وسردك وأرى أنك تكتب أشياء مميزة بلغة هادئة تميزك
شكرا لزخات عبيرك

عزت الطيرى
26-07-2009, 08:40 PM
تغيب وتعود لتمطرنا بجديد غيثك
لى عودة

شكرا لك
فى انتظارك

عزت الطيرى
27-07-2009, 10:52 PM
أحب ان الفت نظر الاصدقاء انه قد حدث أخطاء أثناء الكتابة فجاءت الفتحة ضمة فى معظم الكلمات لذا وجب التنبيه

مالانهاية
27-07-2009, 11:01 PM
الجميل المبدع
شكرا لأنك أول من مر وعبر ورش عطره هنا
أعتز بك واتابع نصوصك وسردك وأرى أنك تكتب أشياء مميزة بلغة هادئة تميزك
شكرا لزخات عبيرك

أن تقرأ لي يا أستاذ عزت !
يا من تقول / ماذا تقول لعاشق كتم الهوى عشرين عاماً في حشاه
فلما باحت لواعجه لها زفت إلى غرٍ سواهُ ! :rolleyes:
هذا فخر لا تحتمله السطور ، فكيف بقلبي المتعب !

ليحرسك المولى أستاذي !!

ابن وداعه
28-07-2009, 12:26 AM
لله درك ياطيري ... مزيداً من التألق في ســموات الابداع ......
بحق إنك رائع ....
ودي ومحبتي

مريم الماي
28-07-2009, 10:27 AM
هل يرث الماء سوى الماء؟




إذن أرث أنا الزلال لأنني كما الولد المائي بنت الماء

عزت الطيرى
28-07-2009, 08:10 PM
بالنسبة لك ـ الشعـر كما يبدو ليس ترفاً !

ــ قصيدة باذخة تنم عن طاقة إبداعية هائلة ـ
جميل يا أستاذ !
كل الشكر والتقدير لحضرتك ..

شكرا لكلماتك المضمخة بالحلم والمطرزة بهسيس الابداع
دام ودك

عزت الطيرى
29-07-2009, 02:49 PM
أكثر من جميل
أكثر من رائع أستاذ عزت

لشعر هنا نكهة خاصة
أستمتع جدا بالقراءة
وأتتبع أثر قصائدك دوما
فاحذر هههه

دمت بألق ..

.
آلاء
ولكلماتك المموسقة وقع أغنيات أم كلثوم وهى تغرد رق الحبيب أو هجرتك أو بعيد عنك
ولحروفك مذاق آخريفوق مذاق تفاحة تلونت خدودها بهديل شمس الجنوب
شكرا لك بحجم النيل الذى تتسلل نسماته فترتعش ستائر شرفتى
شكرا أيتها الفاضلة والمحترمة والمثقفة والمبدعة

عزت الطيرى
30-07-2009, 09:42 PM
الرقيق عزت
الآن عرفت سر عذوبتك وسر حزنك الدائم أيها المائى العذب
مامن قصيدة تكتبها هنا الا وزتترك أثرا فينا
مامن قصيدة الا وتحمل بصمتك حتى ولولم تضع اسمك عليها

الفاضلة منى
شكرا لودك ومودتك ومدادك

عزت الطيرى
31-07-2009, 10:08 PM
البوح المرسوم هنا بريشة فنان يتقن الرسم بالحرف
أكثر من رائع
واضح الملامح / المشاعر
قوي الأثر في النفس و يبكي

دمت نابضا يا أخي .. وبارك الله هكذا قلب وشعور

كلماتك دخلت القلب من اوسع ابوابه
وصنعت فى ليلى اقمارا لاحد لروعتها

شريف محمد جابر
01-08-2009, 12:34 AM
نص لطيف.. واستدعاء جميل..


ليسودَ الماء وتنتصر الأسطورةَ ،ناصعة كالماءِ

هنا خطأ مطبعي.. الأسطورةُ


تنتظر رجوع الفارسَ

وهنا أيضًا.. الفارسِ

تحياتي القلبيّة..
شريف

عزت الطيرى
01-08-2009, 10:05 PM
شعر عذب كالماء
حلو كسكر الأعناب
فياض كالنيل

انت السكر يامجدى ياجميل
شكرا جزيلا لمودتك وحبك

ابنة الضوء
02-08-2009, 07:19 AM
غبتُ مدة طويله .. وحينما عدت لم انسى عزفك السلس للحرف .

شكرا .

عزت الطيرى
03-08-2009, 12:04 AM
لله درك ياطيري ... مزيداً من التألق في ســموات الابداع ......
بحق إنك رائع ....
ودي ومحبتي

وودى لك متصل الى الابد يابن وداعة
انت اروع ياصديقى

عزت الطيرى
03-08-2009, 08:18 PM
إذن أرث أنا الزلال لأنني كما الولد المائي بنت الماء

افرح كثيرا بما تكتبين وارى انك على الطريق الصحيح وتنضح اشعارك على نار هادئة
فشكرا لك

جلاء الطيرى
04-08-2009, 12:46 PM
الولد المائى

--------------------
وضعتنى أمى
فوق سرير الماءِ
على نهرٍ
يصحوإن يصحو الإشراقُ،
فسمونى المائىُ
السابحُ
فى حلم ٍرقراقْ
وحين رأيت بنات القرية
يتمايلن
كغصن الدراقْ...،
استمرأت ُوملت بقلبى ناحيةَالميلِ
فسمونى العَشَّاقْ
وحين بكيت طويلا
فى ليل دفاقْ
سمونى البكاَّءُ المشتاقْ
وحين أفاض الحزن علىَّ
وحولنى لخيال جواَّلٍ
أضربتُ عن العشق
فقالت بعضُ بنات القرية،
كذابٌ يا كل القرية
سموه الكذابُ الأفاقْ
ولدتنى أمى إذ ولدتنى
موشوما بالخوفِ
ومحمولا بالموجِ الأبيض فى ذاتِ فنارْ.،
فصادقتُ الريح َوخاطبتُ النخل َ
رضيعا ،كلمت الطير بلغةِ الطيرِ،
وكلَّمتُ الأسماكْ
فقالوا مسحورٌ بالنورِ،ومنذوٌر للأفلاكِ،
وللقمرِ،
وتسكنهُ الجنياتُ
ربيبُ الحورياتِ،
سليلُ الأنهار ْ
ياأمى
هل كان لزاما
أن يلزمنى الحزنُ
وتبكى فى ليل مخاضك قبرةٌ
وتهش على المهدُ عصافيرٌ
وتغنى لى ،وتلقننى ترنيم الوجد وتسنيمَ الأشعار؟
هل كان غراما
أن يمنحنى الليل دثارا من غَزْلِ النجمات
ويرضعنى،
مارضع الثعلبُ من أعناب الجار؟
ولدتنى أمى
هل ولدتنى
لتموت َعلى سجادِ العشبِ،
فألتمس الأعذارَ،
لكل قساةِ الأرضِ ِ،
وكل ِّغلاظ الروحِ،
وأرضى ، بعذابٍ متصلٍ
أوله النهرُ
وآخره ُ النهرُ
ومابيهما أنهارٌ
تتبعها الأنهارْ
ولدتنى أمى
هل ولدتنى
أم ألقتنى لليتم صغيراً،
جعلتنى موعظةً، عظةً، ًوتميمةََ صبرٍ،
للعاقرِ،واليائسةِ، البائسة ،وعينا ثانية للعوراء
وأقداما للأعرج أذنا وشفاها للأخرس والأبكم
لونا للأبرصِ ودماءْ...،
وأمتلك عصا الساحرِ وأحول خوفى،
حياتٍ تلتهمُ الأخضر والأبيض والأحمر،
لاتبقى غير الأزرق،
ليسودَ الماء وتنتصر الأسطورةَ ،ناصعة كالماءِ
وتهزم كل الأنواء/ الأنحاء/ الأرجاءْ
ولدتنى امى
كى أبقى
ماءًيترقرق كى يحيا الزورقُ
رزقا للصيادين الفقراء
قلنسوةً من صهد الشمس ِووزنا لقصيدة همسٍ،
قافيةفرعاءَ،
لترقص تحت سنابكها فرسٌ شقراء
تنتظر رجوع الفارسَ
والفارس ظمآن ٌلصهيل حبيبتهِِ
هل ولدته الأم على صهوةِ ريح
رقطاء
هل يرث الماء سوى الماء؟

ezzateltairy@yahoo.com (ezzateltairy@yahoo.com)

من على شاطىء البحر الاحمر احييك واتابعك وابارك لك هذا العمل الجميل الخلاق المتميز
سأعود لاستمتع مرة اخرى وارى مايفعله الولد المائى وما يسطره من ابداع

عزت الطيرى
05-08-2009, 09:04 PM
إذن أرث أنا الزلال لأنني كما الولد المائي بنت الماء
شكرا مرات ومرات ياابنة الماء

أمنية الربيع
06-08-2009, 12:20 AM
رقيق وعذب
كالماء
إبداع متأنق لايشوبه ظمأ..
دمت
أمنيه

عزت الطيرى
06-08-2009, 08:28 PM
نص لطيف.. واستدعاء جميل..



هنا خطأ مطبعي.. الأسطورةُ



وهنا أيضًا.. الفارسِ

تحياتي القلبيّة..
شريف

يبدو ان الصديق لم يقرأ تنويهى هذا قبل أن يكتب تعليقه

أحب ان الفت نظر الاصدقاء انه قد حدث أخطاء أثناء الكتابة فجاءت الفتحة ضمة فى معظم الكلمات لذا وجب التنبيه


ومع ذلك فشكرا لمتابعتك

أنـالهــا
07-08-2009, 07:31 PM
بصراحة لا أدري بأيهما أشك...

أبذائقتي الشعرية.. أم بشعرك الميمون..؟؟؟!!!:cd:

دمت شاعرا لشعرك المنساب كما يقولونh*

هند يوسف
07-08-2009, 10:49 PM
هل يرث الماء سوى الماء؟
**
هكذا تعودنا على الإبداع
من ذلك القلم المميز
تحياتى لنبض حرفك

عزت الطيرى
08-08-2009, 10:14 PM
من على شاطىء البحر الاحمر احييك واتابعك وابارك لك هذا العمل الجميل الخلاق المتميز
سأعود لاستمتع مرة اخرى وارى مايفعله الولد المائى وما يسطره من ابداع

شكرا ياجلاء
والف مبروك

عزت الطيرى
09-08-2009, 12:06 PM
غبتُ مدة طويله .. وحينما عدت لم انسى عزفك السلس للحرف .

شكرا .

يابنة الضوءعدت فعادت الأفراح جميعها
وعادت مواسم القمح وابتهاج العصافير
شكرا لعزفك الراقى

عزت الطيرى
09-08-2009, 10:22 PM
رقيق وعذب
كالماء
إبداع متأنق لايشوبه ظمأ..
دمت
أمنيه

ايتها الامنية العذبة
ردك وحده قصيدة قصيرة تنضح من رفيف البنفسج وحفيف الياسمين
شكرا لك
واتمنى ان تكونى هنا دائما

همم
10-08-2009, 01:31 AM
الرّائِعُ عِزّتْ,
عَميقٌ جِدًّا هَذَا النّصّ كَدائِمًا, وجَميلٌ - أيضًا - كدَائِمًا.
مَررتُ مِنْ هُنا؛ وصفّقْتْ.
كُنْ كَأنْت

د. طاهر سمّاق
10-08-2009, 02:08 PM
هو الماءُ سرُّ الحياة
(وجعلنا من الماء كلَّ شيئٍ حي) صدق الله العظيم

هي رمتْكَ لليتمِ حقاً .. ولكن كم من ولدان يعيشون في كنف آبائهم ولا تذكرهُم الحياة

أما أنت .. فكأنما أححيتها بشقائك ..

كنتَ منتهى الروعة أيها المائي

عزت الطيرى
11-08-2009, 12:14 AM
بصراحة لا أدري بأيهما أشك...

أبذائقتي الشعرية.. أم بشعرك الميمون..؟؟؟!!!:cd:

دمت شاعرا لشعرك المنساب كما يقولونh*

الشك بداية اليقين فشك كما يحلو لك
لكن المؤكد ان شكك أسعدنى وردك أبهجنى وزرع ابتسامة على شفتى

عزة دياب
11-08-2009, 01:17 PM
ظمئت ارواحنا الى الشعر السلسبيل فعدنا للنهل من نهر عطائطك يا المائى

الأمير نزار
12-08-2009, 04:38 PM
أستاذنا الكبير عزت:
شعرك !
طوبي للشعر بك!
الأمير نزار

عبدالله المشيقح
14-08-2009, 08:05 AM
صباحك مائي أيها الطيري
ولكنه بماء الورد .

أستاذنا عزت الجميل في نصوصك الأخيرة للمتابع أنه يرى قصصا شعرياً وكأنها مشروع كتابة مذكرات باسلوب مختلف .
بأسلوبك أنت .. المشوق .

لديك من المغامرات ماتنوء بها الأشعار عن حملها , تختصرها بجمل شعرية في منتهى العذوبة ولاتخلو من روح الطرافة . كقولك :

أم ألقتنى لليتم صغيراً،
جعلتنى موعظةً، عظةً، ًوتميمةََ صبرٍ،
للعاقرِ،واليائسةِ، البائسة ،وعينا ثانية للعوراء
وأقداما للأعرج أذنا وشفاها للأخرس والأبكم
لونا للأبرصِ ودماءْ...،
وأمتلك عصا الساحرِ وأحول خوفى،
حياتٍ تلتهمُ الأخضر والأبيض والأحمر،
لاتبقى غير الأزرق،
ليسودَ الماء وتنتصر الأسطورةَ ،ناصعة كالماءِ
وتهزم كل الأنواء/ الأنحاء/ الأرجاءْ



أنت صائغ ماهر .

لله درك .


تحياتي وأشواقي .

عزت الطيرى
17-08-2009, 10:42 PM
هل يرث الماء سوى الماء؟
**
هكذا تعودنا على الإبداع
من ذلك القلم المميز
تحياتى لنبض حرفك
وتحياتى القلبية لك ياهند
ايتها الشاعرة العذبة والرقيقةالتى اسعد بما تكتبه من رقائق الذهب

عزت الطيرى
18-08-2009, 09:48 PM
الرّائِعُ عِزّتْ,
عَميقٌ جِدًّا هَذَا النّصّ كَدائِمًا, وجَميلٌ - أيضًا - كدَائِمًا.
مَررتُ مِنْ هُنا؛ وصفّقْتْ.
كُنْ كَأنْت

الرائعة همم
لاأجد من الكلمات مايعبر عن اعتزازى بك وبشعرك المتوهج والمجتاح رغم أن عمرك لا يتخيله أحد فمن فى مثل سنك ياابنتى العزيزة لايحسن كتابة جملة عربية صحيحة وها أنت تتألقين ابداعا لافتا للنظر
شكرا لودك
وشكرا لإنسانيتك

عزت الطيرى
19-08-2009, 08:26 PM
هو الماءُ سرُّ الحياة
(وجعلنا من الماء كلَّ شيئٍ حي) صدق الله العظيم

هي رمتْكَ لليتمِ حقاً .. ولكن كم من ولدان يعيشون في كنف آبائهم ولا تذكرهُم الحياة

أما أنت .. فكأنما أححيتها بشقائك ..

كنتَ منتهى الروعة أيها المائي
بارك الله فيك ياصديقى وأعزك وحفظك وأدام عليك نعمة الإبداع

عزت الطيرى
21-08-2009, 07:02 AM
أستاذنا الكبير عزت:
شعرك !
طوبي للشعر بك!
الأمير نزار


الأمير الشاعر والشاعر الأمير
شكرا لروعتك
ليس معنى عدم تعليقى على أعمالك اننى لا أطالعها بالعكس فأنا لايمر علىَّ نص من نصوصك الفارهة والسامقة والجيدة الا وطالعته مرات ومرات
ولعلك تقرأ تعليقاتى الصامتة بقلبك وتستشعرها بروحك المحلقة

عزت الطيرى
22-08-2009, 12:15 AM
ظمئت ارواحنا الى الشعر السلسبيل فعدنا للنهل من نهر عطائطك يا المائى
شكرا لك ياابنة البحر يابحرية النسمات وذهبية الكلمات

عزت الطيرى
22-08-2009, 12:18 AM
صباحك مائي أيها الطيري
ولكنه بماء الورد .

أستاذنا عزت الجميل في نصوصك الأخيرة للمتابع أنه يرى قصصا شعرياً وكأنها مشروع كتابة مذكرات باسلوب مختلف .
بأسلوبك أنت .. المشوق .

لديك من المغامرات ماتنوء بها الأشعار عن حملها , تختصرها بجمل شعرية في منتهى العذوبة ولاتخلو من روح الطرافة . كقولك :

أم ألقتنى لليتم صغيراً،
جعلتنى موعظةً، عظةً، ًوتميمةََ صبرٍ،
للعاقرِ،واليائسةِ، البائسة ،وعينا ثانية للعوراء
وأقداما للأعرج أذنا وشفاها للأخرس والأبكم
لونا للأبرصِ ودماءْ...،
وأمتلك عصا الساحرِ وأحول خوفى،
حياتٍ تلتهمُ الأخضر والأبيض والأحمر،
لاتبقى غير الأزرق،
ليسودَ الماء وتنتصر الأسطورةَ ،ناصعة كالماءِ
وتهزم كل الأنواء/ الأنحاء/ الأرجاءْ



أنت صائغ ماهر .

لله درك .


تحياتي وأشواقي .
وأنت من القلائل هنا الذين أتابعهم بشغف واتابع خطواتك الجادة فى أن تكون وحدك لاتشبه الا نفسك
ثق اننى أفرح بك كثيرا جدا