PDA

View Full Version : ][ يـومـيـات مـطـلـقـه ][



المها الحربي
28-07-2009, 03:59 AM
:
:
:



حين يُطْلَب منَّا التنظير فلا يأتيناالبخل من بين أيدينا ولا من خلفنا ..نتفانى في تقديم العون ونطلق نظرياتنا وأفكارنا على عواهلها..
لا أتذكر أنني جلست في مجلس إلا وانهالت عليَّ ومن حوليَ النصائح التي يوقن أصحابها بأنها المنقذة لامحاله..حتى الخالة في المدرسه ،
لديها مجلدات من النظريات التي (ماتخر المويه) ناهيك عن المعلمات والإداريات ..وربما جاءت أمٌ لتسأل عن مستوى ابنتها فأدلت بدلوها ..
لمجرد مرورالـ(سالفه) من أمامها حيث أنها اصطدمت بطرف عباءتها فكان لها الحق في التنظير
استأذنهن بوقت مستقطع لأحضرورقةوقلما ..فلا يسعني أمام هذا التدفق الفكري الغزير إلا أن أتقمص دور طالبةالعلم في أروقة جامعاتهم المتنقله..
أذهب إلى البيت برأس مثقلةٍ لا أكاد أستطيع حملها ..فأنام حتى تمتص ذاكرتي كل هذا الكم من المعلومات
وحين أستيقظ ..يبدأ التدفق من جديد ..أمي الحبيبة لا ترضى لرأيها بدلا..و.(.بكره رح تاخذي سيد سيده ورح يعض أصابع الندم ..هويطول ظفرك؟)
..ولأبي رأي ينص على أن دلالي وتمردي هما سبب طلاقي ..
ولا يرضى بديلا لرأيه أيضاً
أما أختي وأخي فلا تخلو جعبهم من درر القول .. وأحيانا سياط القول
وحين تراني ابنة أختي ذات الست سنوات مطرقة فهي لاتتوانى عن المساعده بقولها ..
(خالتوا انتي ليش شايله طاجن ستك ..؟خلص موتيه هادا الرجَّال ماتزعلي حالك عشانه ..!)
لايسعني إلاالإبتسام من خلال دموعي..
ولو طلبت من روبي الماء لأتناول أقراص الصداع ..فهي تحضر معها رأيها الكريم وتقول .
.(انتي مافي زعل كثير ..)وتبدأ بسرد قصة مماثلة لامرأة فعلت كذا وكذا وحدث لها كذا وكذا ..
ويجب عليَّ أن أفعل مثلها ..يشتدالصداع ..ويرن الهاتف ..
أهلا ..لا شكرا لست بحاجة لطبيب ..حسنا سأذهب للحرم ..بالفعل صدقت إنه الدعاء ..وأقفل السماعه ...
قبل أن أغلق الهاتف نهائيا ..وصلت رساله ..لاتحزني فلست أول من طُلِّقَت ..و.........و....، قررت أن أكسر الهاتف ..
وقبل أن أفعل وصلت رساله أخرى..
ياألله..!
انه رقمه ..(لازلت أحبك ..لن أعيش بدونك..هل تعودين)

سكتت كل الأصوات حولي وتضاءل الضوء حتى أطبقت جفنيَّ ..
ثم أظلمت الدنيا تماما ..حين وضعت كفيَّ على عينيَّ الساخنتين ..انفتح دهليز كبير في رأسي ..
وتسربت منه كل المعلومات التي احتشدت فيه طيلةالشهرين السابقيين..واحتلته هذه الرسالة ..
ويأتي الرد من ذلك المكان
.. خذني إليك ..

المها الحربي
28-07-2009, 04:08 AM
(2)
أكرهه بل أمقته .. انتظرت طويلا لأحصل على ورقة طلاقي ....وأخيرا
وصلت الورقه ..لماذا لم أحتفل حين رأيتها ..لماذا خنقتني العبره..لماذا أظلمت الدنيا في وجهي
بل إنني ذرفت الدموع..لاجواب ..فقط بعد عدة أيام بدأت أتحسن ..
بدأت أستعذب الحريه..جميل هذا الشعور .. شعرت بأن لي أجنحه وقررت الاحتفال ..اتصلت بصديقاتي لنخرج سويا ..ونقضي وقتا جميلا ..وحين عدت ..نمت بدون أن أبكي ..
بعض الصديقات يحسدنني ..وبعضهن يسألنني ..كيف هي الحريه..؟ والبعض الآخر يرثي لي ..
لكنني كنت مستمتعه ..وبعد عدة أشهر من الحريه ..
بدأت تخونني .. بدأت الرقابة تفرض علي.. يجب أن لا أخرج مع السائق لوحدي..حسنا ثم ماذا..
السهر ممنوع غير مرتين في الاسبوع والى الساعه الواحده صباحا ..
وهو(أخي) من يضعني في المكان الذي يعود ليأخذني منه ، جهازي يتم تفتيشه دوريا ..
هاتفي مراقب ..خصوصيتي بدأت تُخترق ..
صديقاتي المتزوجات يتوجسن مني خيفه..والغير متزوجات يمنعهن أهلهن من مخالطتي
..كان رحباً ذلك القفص ..!

المها الحربي
28-07-2009, 05:23 AM
(3)
صباح جديد لا أجنحة له كتلك الصباحات التي كانت تشرق عليَّ بيد حانية تربت على خدي ..وتقبل جبيني ..
هذا صبحٌ بلا عينيه .. بلا انفاس عطره....
(صبحٌ بأي حالٍ عدت ياصبح)
أيقظني فيه وخزٌ بغيض ..في جنبي الأيمن من طول ما اتكأت عليه..وزال الوخز حالما أشرعت عينيَّ فهناك وخزٌ أقوى يرقد بجانبي ،،إنه خيط من ضوء الشمس مددت يدي إليه لأطويه فاخترقته ..لاشيء يدفعني للحَرَاك فأعود لأصنع بجفنيَّ ليلا يحتويني .. تَرَاقَصُ أمامي طيوفاً من ذلك العهد القريب ..
فيملأ السيل أقنية هذا الليل ..
فيعود صبحاً مرغماً
خيط الشمس الراقد قربي بدا يغلظ ..ويمتد نحوي نظرت إلى الستارةالتي سمحت له بالدخول معاتبة ..فلم تعبأ لي ..
حاولت صنع ليلٍ بلا طيوف ..
وفي كل مرة يجرفني السيل إلى حيث الصباح الذي صار قديما ..وحيث ضوء الشمس الذي طالني ليطويني ..

للمستحيل عاشقة
28-07-2009, 06:42 AM
المها ...رائعة ... باانتظار يوميات تشبهنا في كل دقائقها ...
سلمت يداك

shahrazed
28-07-2009, 07:43 AM
المها...لتوي كنت معك في معرض لوحاتك
ما إعتقدت أنك تجيدين سكب أحاسيسك في قوالب الكتابة كذلك
كم أحسد أولئك الذين يتنقلون من الرسم إلى الكتابة بكل سهولة ...كأنهم يتنقلون من غرفة إلى غرفة في دواخلهم
كيف يمكنك التوفيق بينهما هكذا..؟
أيمكن للشجن أن ُيحدث كل هذا ..؟
يا زنبقة
تدفقي أكثر بيومياتك هنا
فستجدين أذاننا سماءا لحرفك و ريشتك و نجمك
.
.
في إعلان متابعتك
وحتى موعد يومي آخر كوني بخير على الدوام

أنستازيا
28-07-2009, 10:13 AM
هذا صبحٌ بلا عينيه .. بلا انفاس عطره .... (صبحٌ بأي حالٍ عدت ياصبح)
@@
لاشيء يدفعني للحَرَاك فأعود لأصنع بجفنيَّ ليلا يحتويني ..
@@
حاولت صنع ليلٍ بلا طيوف .. وفي كل مرة يجرفني السيل إلى حيث الصباح الذي صار قديما ..وحيث ضوء الشمس الذي طالني ليطويني ..
@@
^
المها الحربى :rose:

عبارات توقفت أمامها كثيراً .. بليغة هى جداً!
رائعة هى اليوميات .. تحكى الصدق والواقع ..

أسلوبك لم تعد تكفيه كلمة ابداع.

متابعة اليوميات .. بـ شـ غـ ف!


لقلبك :rose:

أهزوجه
28-07-2009, 04:47 PM
شعرت هنا بها ..
دوما اعيش حرفك .. حتى وإن مررتُ صامته ولم أعلق ..
لك مقدرة - ماشاء الله - على بث الروح في كلماتك .. فأجدني أحياها كأنها أنا ..

مودتي

خولة
28-07-2009, 05:31 PM
ما اجمل ان يطالنا الصبح .. ثم يطوينا وإن/ قصرا /في نهاره .. !

بوح رقيق جميل .. يهمس همسا للقلب..
بلا ضجة ..
استعذبت ما هنا حقا ..
شكرا لك
وتحية

المها الحربي
28-07-2009, 08:33 PM
عاشقه
شهرزاد
آنا
اهزوجه
ليلك
سرني تواجدكن الحبيب إلى قلبي
أنتن على الرحب والسعه
وسأكمل بعون الله لأجل اعينكن

المها الحربي
28-07-2009, 10:52 PM
:
:
(4)
أشعر بمهجتي مابين تيه وذل..حين أخاطب ألبوم الصور ..فتارةأبتسم
وتارةأتجهم ..أهذا كل ماتبقى من حياة كانت ..لِمَ نرحل وتبقى..!!

سألتها ..لم لاتنطقين..ساقطعك إربا وأعلق الفاس على تلك المصلوبة فوق
المدفأه...وأقول فعلتها كبيرتكم تلك..
مجرداصنام ..حفنةمن الورق .. نتعبد في محرابها .. وتهزأ بنا..تنكأ جراحنا
ونحن نحتفي بها ..نؤطرها بالذهب..نلمِّعها ..
نلقي عليها التحية جيئةً وذهابا ..
ألا تكفي تلك الصورالمختزنة في الذاكرة ..تلح علينا ..تقتحم الأحلام
وتحتل الفضاء حولنا ..!!
ألقيت بها خلف ظهري ..شعرت بها تمسك بأطراف ردائي
عودي إلى ذلك العالم في تلك الروح ..فهي لازالت تنبض بين جنبيك..
عدت لأسألها ..فهل تنبض تلك الروح بي..
صمت أجابني بسخريه
وهل كان ليترك نبضه .. هل كان لينتحر ..!!

أنستازيا
28-07-2009, 11:06 PM
الحظات المُسجّلة على الورق/صور سهل التخلص منها طالما هناك مدفأة !

لكن تلك المُسجّلة بالذاكرة ، هى المعضلة ، فهى دوماً مشتعلة ولا تحترق!

جميل يالمها ..


وإنه لـ انتظار للقادم :cwm15:


:rose:

جَمال
29-07-2009, 12:11 AM
المها الحربي ! .

كل شيء يصدر عنك ِ يثري جمال الكون في عــيني .,
يدك ِ العبقرية تمتد إلى أرواحنا لتجذبها من لجة التيه ..

باتجاهك .. إلى عمق النور ..

ما أشد جمالك ! .

المها الحربي
29-07-2009, 01:26 AM
الحظات المُسجّلة على الورق/صور سهل التخلص منها طالما هناك مدفأة !

لكن تلك المُسجّلة بالذاكرة ، هى المعضلة ، فهى دوماً مشتعلة ولا تحترق!

جميل يالمها ..


وإنه لـ انتظار للقادم :cwm15:


:rose:
وجميلة أنت حيث تستقبلين حروفي بصدر مشرع
دمت أرق
شكرا لك :rose:

انتروبيا
29-07-2009, 01:50 AM
..

كم هو حزين هذا السبر الذي تغوصيه في ليل المطلقة المدلج بلجية المجتمع الذي ينبذ من لاخيار له في أن يكون كهم رغم أنهم لايستطيعون في يوم ان يكونوا كالشواذ الذين اقتلعوهم من قاعداتهم غصبا ..

الحياة لازالت بالنسبة لي شيء قشرة اهفها فتتشقلب في الهواء





البناء هو خير وسيلة للنجاة ..



مها كم قلمك محرق يجعلنا نعيش التجربة بكل ما فيها
اوجعتني رغم اني افكر بعقلانية لكن الشعور لئيم فيني يقلب الطاولة علي دوما لكني لازلت
اقنع نفسي انه شعور يعبر وينتهي وتظل القشور قشورا ..ساقيّ هنا وعقلي قد آبق مني
لحيث لا اعلم لكن الذي اعرفه انه يسرح مع لاحيث هنا ..

وصفك امسكني وادخلني في عقل المطلقة ..فعلا قلمك بارع المقطوعة الثالثة كان رسمة رسمة عميقة



دمت بكل الخير ايتها الريشة راسمة او كاتبة فكلاهما قد صورتي وابدعتي:rose: ..

المها الحربي
29-07-2009, 06:10 PM
المها الحربي ! .

كل شيء يصدر عنك ِ يثري جمال الكون في عــيني .,
يدك ِ العبقرية تمتد إلى أرواحنا لتجذبها من لجة التيه ..

باتجاهك .. إلى عمق النور ..

ما أشد جمالك ! .
حياك الله أخي جمال
أول تواجد رجالي هنا
أسعدني هذا المرور وهذه الكلمات
أشكرك من القلب

المها الحربي
29-07-2009, 11:58 PM
..


دمت بكل الخير ايتها الريشة راسمة او كاتبة فكلاهما قد صورتي وابدعتي:rose: ..

أماني أسعدني مجيئك حيث أشتاقه
مؤنس ورقيق كأنت
شكرا لك:rose:

المها الحربي
30-07-2009, 12:58 AM
:
:
(5)
في صالة الإنتظار..وجوهٌ يعتريها اليأس ..وجه متحول لأنثى كانت ،،وقد نمت لها بعض الشعيرات
في وجهها واخشوشن صوتها ..شئٌ مريع ..أشحت بوجهي عنه وأخذت أتمتم ..الحمد لله الذي عافانا
وأخرى يسكنها الخوف والاستسلام..هناك امرأة تحيط بهاالأنظارفي غبطة شديده..
تحمل رضيتعين وتلحق بهاخادمة تحمل رضيعتين أُخريين كلهن في الشهر الأول من عمرهن..
بنات ..؟سألتها سيدة عجوز تصحب ابنتها
المشدوهه ..
أجابتها نعم
ردت العجوز في تذمر ..ياحسرتي مامرق بينهن صبي..؟
أجابتها الحمد لله أنا كنت بعرض بنت وحده
الله يعينك انتهى بها الحوار..
في الكرسي المجاورلي جلست امرأة بدت في الستين من عمرها ..بدأتني الحديث
كم سنة لك متزوجه ..
3 سنوات ..
بدري
نظرت إليها وقبل أن أقول شيئا انتثرت أمامي
حديث طويل فهمت منه أنها لم تتجاوز الخامسه والأربعين ومنذ ست سنوات وهي تحاول
الحمل بواسطة الأنابيب ..ولم تفلح...وما زالت المحاولات مستمره ..والهرمونات مستمرة في التدمير ..
فلم رعب حضرته حال دخولي هذه الغرفه ..
حملت مابقي من نفسي ..وخرجت لا ألوي على علاج .. رغم الصوت الذي تبعني
مابك ..؟ عودي..؟ ماذا حدث ..؟ لايصح ..؟
لن أخض هذه المعركه وافعل ماشئت.. بهذا رددت عليه ..!

وخرأناطفشانه!
30-07-2009, 01:42 AM
المهــــا..
لقلبك الدافيء موج من حنان
رائعة بك التفاصيل
أتقنت الألم هنا..قلم يستحق موضوع صعب كــ/هذا الألم..




ملاك
!

ابوالدراري
30-07-2009, 06:50 AM
تحياتي العطرة أختي المها ..

كنت أظن الرسامين أبناء الصمت والانتظار ,, والروائيين أبناء السرد الشرعيين ,,
وأنت بنصك هذا تتعبين ذهني الممتلئ بالتصنيفات المسبقة ,, وتجبريني على المرور هنا تكراراً .
إذا كان هذا النص مكتملاً قبل وضعه فهذا شئ جميل ..
أما إذا كان سرداً متتالياً فهذا أعجب وأصعب ,, والنهايات عندك محكمة في كلتا الحالتين .

جميل أن تتدخل المشهد وأنت تتبع ردود الآخرين آملاً في العثور على تكملة لنص كنت تظنه مكتملاً منذ زمن !

قاجئينا بضوء فلاشك الفاتن .. فسردك ممتع أيتها الرئعه .
دومي بخير

صفاء الحياة
30-07-2009, 03:47 PM
لم انته بعد من القراءة
وساأعود حتما لاتم ...!...
فقط اردت ان اقول كيف يمكن لشخص لم يتزوج بعد
أن يوافق على الزواج ويدخل الأسر بنفسه
انا مازلت مستغربة
مها
بارك الله لك في أشيائك
دائما تبهريني ياأخية
:rose: امسكي الا ان اعود
:)

جنان تلمسان
30-07-2009, 08:46 PM
جميل جليل واقعي سردك وافتك شارة النصر من زخم نصوص كثيرة بعضها لقي ملله وبعضها ينتحب ..
أحتار في الساخر في أمر لماذا يعتقد دائما ان مايكتب في الساخر ترجمات حقيقية لأصحابها أو هي سير ذاتية ؟؟؟
ما يعجبنك في كتاباتك سيدتي هو رصانة هذا القلم الموغل في الجمال دون أن يتنكر لجلال الأفكار وواقعية الطرح واسمحيلي أن أسوق إليك هذا المقبوس من كلام رئيف خوري :
الأدب فعل خلق فردي ولكن بمادة اجتماعية لا ميتافيزيقيا . مادة تنبع من الحياة الشعبية المتحركة المتجددة لتجعلها أعمق ويحيا في تحركها وتجددها ...
لذلك أحتفي بكل قلم لامس حرارة الأرض دون أن يفقد نور السماء
تحياتي ..

المها الحربي
30-07-2009, 10:33 PM
المهــــا..
لقلبك الدافيء موج من حنان
رائعة بك التفاصيل
أتقنت الألم هنا..قلم يستحق موضوع صعب كــ/هذا الألم..




ملاك
!

ملاك
رأي كاتبة مثلك يشعرني بالسعاده
ولا أكتب إلا لأجد تفاعلاً من ذوي النقاء والصدق
هنا أشعر بأنني حققت مرادي
شكرالك على صدق وعمق ماجاء به ردك
تقبلي احترامي وتقديري

المها الحربي
30-07-2009, 10:38 PM
تحياتي العطرة أختي المها ..


كنت أظن الرسامين أبناء الصمت والانتظار ,, والروائيين أبناء السرد الشرعيين ,,
وأنت بنصك هذا تتعبين ذهني الممتلئ بالتصنيفات المسبقة ,, وتجبريني على المرور هنا تكراراً .
إذا كان هذا النص مكتملاً قبل وضعه فهذا شئ جميل ..
أما إذا كان سرداً متتالياً فهذا أعجب وأصعب ,, والنهايات عندك محكمة في كلتا الحالتين .


جميل أن تتدخل المشهد وأنت تتبع ردود الآخرين آملاً في العثور على تكملة لنص كنت تظنه مكتملاً منذ زمن !


قاجئينا بضوء فلاشك الفاتن .. فسردك ممتع أيتها الرئعه .
دومي بخير
أخي أبا الدراري
شكرا لك على القراءة العميقة التي اكرمتني بها
بالنسبة للسرد فهو بشكل متتالي ..على شكل يوميات
أحببت أن أفتح نافذة على أيام امرأة مطلقه ..فلقد طال إغلاقها ..وطال بقاءها مهمشة
لايعرف بدواخلها الكثيرين ..ولكي تحل أي قضية في الحياه ..يجب أولا أن نسبر أغوارها
ونعرف أبعادها
أخي الفاضل.. وجودك يعني لي الكثير فلا تحرمني إياه

المها الحربي
30-07-2009, 10:44 PM
لم انته بعد من القراءة
وساأعود حتما لاتم ...!...
فقط اردت ان اقول كيف يمكن لشخص لم يتزوج بعد
أن يوافق على الزواج ويدخل الأسر بنفسه
انا مازلت مستغربة
مها
بارك الله لك في أشيائك
دائما تبهريني ياأخية
:rose: امسكي الا ان اعود
:)
حياك الله أيتها الصفاء
وجهة نظرك قويه ..معبره ..ولكن
لم أشأ بموضوعي هذا أن أجعلك تعتبرين الزواج أسرا ..
فأكثر الزواجات هي عالم وردي جميل
شكرا على الورده ....لكنني أمسكتها طويلا ولم تعودي c*

المها الحربي
30-07-2009, 10:50 PM
جميل جليل واقعي سردك وافتك شارة النصر من زخم نصوص كثيرة بعضها لقي ملله وبعضها ينتحب ..
أحتار في الساخر في أمر لماذا يعتقد دائما ان مايكتب في الساخر ترجمات حقيقية لأصحابها أو هي سير ذاتية ؟؟؟
ما يعجبنك في كتاباتك سيدتي هو رصانة هذا القلم الموغل في الجمال دون أن يتنكر لجلال الأفكار وواقعية الطرح واسمحيلي أن أسوق إليك هذا المقبوس من كلام رئيف خوري :
الأدب فعل خلق فردي ولكن بمادة اجتماعية لا ميتافيزيقيا . مادة تنبع من الحياة الشعبية المتحركة المتجددة لتجعلها أعمق ويحيا في تحركها وتجددها ...
لذلك أحتفي بكل قلم لامس حرارة الأرض دون أن يفقد نور السماء
تحياتي ..
يسعدني احتفاؤك سيدتي ...وشرف لصفحتي مجرد مرورك بها
عدا ان يعجبك مافيها
بالنسبة لما تطرقتِ إليه من اعتبار مايكتب سيراً ذاتيه
فهذه قضية عزفت عليها ردحا من الزمان ..لكن يظل فكرهم
لايرى أبعد من أعينهم..
أشكرلك مرورا عبقا
احترامي وتقديري
أما هذه العباره
فقد أدهشتني لدرجةأنني دونتها في قاع رأسي وظللت أرددها
لله درك إذ قلتها

لامس حرارة الأرض دون أن يفقد نور السماء

بياع كلام
30-07-2009, 11:57 PM
من صورقمع المرأة هنا كما يقولون جوهرة مصونة وهي ورطة متى ننفك منها الا من رحم ربي في مجتمعنا وأد بنات لكن باسلوب عصري

اذكر حوار في احد الروايات اللي دائما يسبونها مجتمعنا كان حوار بين رجل متزوج وعشيقته امرأة ( مطلقة ) ..
قالت له ليه تلومون المرأة اذا اخطئت ولا تلومون الرجل بنفس الصورة ونفس العدالة
قال الرجل لان خيانة المرأة تعني حمل وولد غريب في العائلة ..
قالت المرأة وخيانة الرجل حمل وطفل غريب في عائلة اخرى
قال : عائلة بعيدة عنا
قالت : الا تستحي الا تخجل من نفسك الا تحس انك وقح بكلامك هذا ..

قال : وقح عندك لكني لست وقحا في نظر المجتمع المزيف ..

المها الحربي
31-07-2009, 06:34 AM
حياك الله بياع كلام
شكرا لك على المرور اخي الكريم
تقبل
احترامي وتقديري

أعتذر للجميع عن إكمال يومياتي

shahrazed
01-08-2009, 05:38 PM
في إنتظار تكملة عطرك يا ذاتَ النقآء,,,

المها الحربي
02-08-2009, 08:43 AM
أيها المجهر ..لاتداري أخطاءك بحذف جزء من كلامي
هذا تعدي ولا يحدث في أي منتدى
لوكنت شجاعا لتركته لكنك خفت على منصبك التافه الذي تظن أنه مجد ..لضحالتك
أنت أقترفت خطأ بنقل موضوع بطريقه عشوائيه ..وقد كان مشرف آخر قد نقله
وهذ يدل على التخبط والإرتجال

المها الحربي
13-08-2009, 01:34 AM
في إنتظار تكملة عطرك يا ذاتَ النقآء,,,
سأكمل من أجل أمثالك غاليتي
عزيز على قلبي طلبك
شكرا من الأعماق

نحلة العسل
13-08-2009, 01:52 AM
المها الحربي أختك بك جداً فخورة

المها الحربي
13-08-2009, 02:31 AM
المها الحربي أختك بك جداً فخورة

مرحبا بك ...ممتنة لك أختي الغاليه

المها الحربي
13-08-2009, 02:35 AM
الغربه طريق النسيان..هكذا حسبتها ..
خلف بيتي القابع على (تشابل هيل) تلة خضراء..سرت لا ألوي على هدف
هدوء يقطعه وقع حذائي على العشب المقصوص بعنايه ..ولفحات من الهواء
المحمل برائحة أشجار التفاح يطوق جسدي المنطلق كطائرة ورقية تنوي العلو
فجأة عدت إلى جسدي ..تحسسته بشوق ..واكتشفت بأنه يؤلمني ..حملته إلى أقرب
شجرة واتكأت عليها ..تململ المنظر أمامي وتفتق عن بحيرة تغفو بعيدا في حضن التلة
الحنون.. تقرع أجراس الكنيسة اليتيمه .. فتفتح أبوابها ، كل هذا الجمال
كومة من الكائنات تحيط بي في ريبة ..فلا أنا تذوقتها ..ولاهي احتوتني..
عدت إلى بيتي الذي حولته إلى صحراء دافئه..
وفرشت فناءه برمل يشبه رمالها..وأشعلت في ركنه
حطبا وضعت عليه دلتي ..وألقيت فيه حفنة من البخور ..
وأسدلت ستائره كي لاتتسرب الغربة إليه..
وجلست أنصت لصوتٍ يتساءل..
كيف ذاك الحب أمسى خبراً ..وحديثاً من أحاديث الجوى
أجبته بعبرة ..تقنعت منها أن أُلامَ ردائيا

المها الحربي
13-08-2009, 06:00 AM
هاهنا أشرق للأيام فجري وهنا ..غنت الشطآن والدنيا لنا
أفقت من حلم تبخر ..وانا أرددها ..فقد كانت هناك حين أُشْعِلَت
قناديلُ الحياةِ بقلبي ..لابد وأن الحلم قد أخذني هناك..وهذه أصداء رحلتي
ذهبت أبحث عن الشريط القديم الذي أهداني إياه في أول زياره.. وجدته
أدرت المسجل .. نفس الصوت لم يتغير .. لم يتأثر ..
بكل عنفٍ يعيدني إلى ذلك الزمن وحيده..
وبمرحٍ يردد
نسبق الفجر إلى شط الجمال ..ونرى الماضي بعين الحاضر ،
يالقسوته ..

المها الحربي
13-08-2009, 06:21 AM
كنا كزوجي طائرٍ..داهمنا البشر
اختطفوه ودخلت في غيبوبتي

فزعت من غيبوبتي فناديت..
نهض شحص من قربي ليشعل النور ..
أين انت يامن كان عمري .. أيحدث لي كل هذا وأنت بعيد..
كنت لاتسمح للمرض بأن يمازحني..
أتكون اليوم سبب مرضي.اتجهت إلى
النافذه فتحتها على مصراعيها كدت أصرخ.....بالنائمين ..
وألعن الساهرين .. تخيلت نيزكا
بحجم الأرض يحرقها على من فيها فكلهم تعساء ..

يالذاك الوجه كم أفتقده ..هل هو نائم ...كيف ...لا أصدق ..!
هو في النافذة يكلمني الآن ..هاهي رسا ئله تصل إليَّ عبر الهواء..
تعال وقل بأن الموضوع كله مزحة ثقيله

ألم تقل لي
بأن الليالي أكاليل من الورد..
أن الحياة بقربك غاية السعد
أن الربيع إذا اتى فلن أدري
لأنه سيدوم في عمري
وأضفت أحلامي
فغدا الهناء حديث أيامي

[ .. سومي .. ]
13-08-2009, 07:22 AM
روقني جمآل حرفكِ

دمت مبدعة

الحنين
13-08-2009, 11:15 AM
المهـااا..راااااائع

لكِ قلم نابض بوجع القلوب الصامتــة!!

سأتابع دوما ما تخطيــه بإذن الله.

مع كل الود:nn

المها الحربي
13-08-2009, 11:12 PM
;1458070']روقني جمآل حرفكِ

دمت مبدعة
سومي دايم الروقان يارب
دمت بخير :rose:

المها الحربي
14-08-2009, 02:32 AM
المهـااا..راااااائع

لكِ قلم نابض بوجع القلوب الصامتــة!!

سأتابع دوما ما تخطيــه بإذن الله.

مع كل الود:nn
الحنين
هنا أتنفس

تسرني متابعتك
شكرا

المها الحربي
14-08-2009, 02:57 AM
:
:


رأيته في ساحة الحرم ..هرعت إليه ، سلمت ..قبلت رأسه
تبادلت معه الحديث ..
أفتقدك أتوق لرؤيتك ببيتنا..
كدت أحتضنه
كم صنعت لك شايك المفضل ..
ألا زلت تحب الشاي الطايفي..!
تخنقه العبرة وهو يسأل
كيف هي الدنيا بك..
كان ينتظرها لتخرج من بوابة سيدنا علي
جاءت ونظرت إليّ بفضول
عرَّفها علي ..
ابنة صديقي المرحوم
..طالما دللتها وهي طفله..ريحة الغالي رحمة الله عليه
استغربت وقالت بحده
(مايجوز تسلمي عليه)
هذا صديق أبي ..
هذه بنت أعز اصحابي
قلناها في نفس الوقت ولم تعن لها شيئا..
أخذته بيده ورحلت..
في أمان الله يابنت الغالي
قالها وهو في الطريق
تسمرت في مكاني وتناولت كوب ماء زمزم الذي بيدي..
ونثرت منه على وجهي ليختلط بدموعي

بياع كلام
14-08-2009, 03:54 AM
لا يوجد اغرب من مؤسسة الزواج ..

فالداخلين فيه يتمنون الخروج منه .. والخارجين منه يتمنون الدخول فيه ..

حكمة خاطئة : اجمل ما في الزواج .. هو الاستعداد للزواج .

المها الحربي
14-08-2009, 05:12 AM
مطر

يمر الوقت بكسل ... أحاول النهوض من كرسي المتجمد ..

أطالع النافذة الأمطار تعزف عليها سيمفونية رتيبه ممله
وترسم خطوطا تتدافع فيها القطرات المسرعه إلى مصيرها ...
المتمثل في التماهي بالسيل الجاري عبر الشقوق إلى الشارع
توقف المطر ...وانبعثت رائحة الطين الندي...
عندها فقط قررت النهوض ..

وقفت أمام المشهد الاحتفالي للكائنات

تراتيل العصافير تصل عنان السماء
تصطدم بالسحاب المفكك بعد أن نزف ماءه

قلت للعصافير التي ترحل
خذيني إليه
قلت للقوس الذي تلون
خذني إليه

المها الحربي
14-08-2009, 04:57 PM
لا يوجد اغرب من مؤسسة الزواج ..

فالداخلين فيه يتمنون الخروج منه .. والخارجين منه يتمنون الدخول فيه ..

حكمة خاطئة : اجمل ما في الزواج .. هو الاستعداد للزواج .
فلسفه عميقه
تسرني قراءتك ..شكرا لك

المها الحربي
14-08-2009, 09:42 PM
:
:
قدر
كائن حي يقوم بكل الوظائف الحيويه ..ماعدا التكاثر ..هذه القابعة في المنفى
حاول أن يجعلها تكمل وظائفها .. يظن أنه قادر..وتعلم أنْ لا أحد يستطيع
فقط هو من إذا أراد شيئا قال له كن فيكون.. مستسلمة هي لدرجة الراحه ..و مقاوم هو لدرجة العناء..وياله من غباء..!!
في ملكوتها الجميل
طفل يلوح في الأفق تراه يبتسم ..تراه يتكلم ..في مابين الصحو والنوم ..
رأته وفي حالةالصحو قالت:
هذا طفلي وسأراه حتما ..منتظرة لقاءه بكل سرور ..ولست أستعجله
مرتاحة إلى أن قدومه سيأتي في وقته المحدد له..وساعتها..
سيرى الجميع أن أحلامها لا تخيب..يلهث ويلهث معه نساء كثير ورجال ..
وتبتسم لمرآهم المضحك ..بل وترثي لهم..
في نهايةكل شهر يضرب رأسه في الجدار ..وتتسع ابتسامتها
وفي آخر شهر قرر أن يضرب رأسا آخر في عرض الحائط
لعل الضرب هذه المرة يغير القدر ..

المها الحربي
15-08-2009, 06:08 PM
:
:
عدت إلى عزلتي بعد شهر حافل بالتشرد والضياع
يقال له السفر والسياحه ..لهاث وراء لاشيء ..صور وإيميلات ,,وأرقام
تزدحم بها حقيبتي ..أغلقتها كما هي ورميتها بعيدا ..
كم أشتاق لرؤيته ..سأتصل به بعد أن أستعد للقائه ..
أحسست وأنا أقف أمام تسريحتي بأنني
أقبل كل زجاجة عطر عليها ..وألمس كل قطعة زينة كنت قد نسقتها ..
قرأت صورته الموضوعة على يميني ..شوق بعينيه ..ولهفة بقلبي، حدثته
هاقد عدت إليك ..أعلم بأنك تنتظرني
لمحت من طرف الذهول
قصاصة عليها خاتم.. إنه خاتمه ..
قرأت الرساله
لقد انتهى كل شيء بيننا ..فلكم ولكم ولكم ..كلمات بدأت تبهت وتبهت، والكون حولي يغيب
حتى وجدت نفسي في عالم آخر
سرير أبيض وجوه ملونه .. بين مشفق وعاتب وشامت ..
وجه في المؤخره هششت له ..لكنه اختفى وتماهى في الستارة ..

المها الحربي
18-08-2009, 04:15 AM
اتخذت من تلك الصخرة سكناُ..فهاهي تأوي إليها محملةً بالهموم فتسند ظهرها ..

تشعر بصلابتها ولكنها تظل ألين من ذلك القلب..

تطلق لبصرها العنان ..فلا يتوقف إلا عندما يصطدم بالأفق خلف البحر ..

وأمام السماء..لوحة صامتة لولا تلك الطيور التي تحلق عبرها .. ينقلبْ إليها البصرُ

خاسئا .. لايدري إلى أين المسير..تحدث البحر الذي سكنت به أهواؤها ..تقترب منه..تقترب

تعانقه فيغلف جسدها بموجه الهادر بحنان..يربت على كتفيها ..تلقي إليه شلالاً من اليل

فيحتويه ..ترتمي على وسائده الوثيرة فيمضي بها بعيدا..يعلو الموج فيغدو مرآة يتضخم بها وجهها

عينان ترمقها مودعة..و أيد تمتد نحوها .. وشفاه تفتر عن ابتسامة الخدر الذي يسبق النوم..

استسلمت...أصوات تقترب منها وأخرى تناديها ..وهي في هذا العالم الشفيف لاتريد العودة منه..إلا أنهم ينتشلون هذا الجسد الساكنته روحها ..

مد وجزر بينهما ..حتى تراءى لها الصبح ملفوفا بخوذته ..وداعبها الكون مجموعا بكفيه..واحتوتها

عيناه مؤطرة بالدمع ..وانسابت الكلمات كأنها الشعر المصفى

أتعانقين البحر ,,

كدت أكون حورية في جوفه

بل كدت تغرقين..

كدت أطفو..

وها أنتم تعيدونني لأعماق بركم وتهيلون علي الحياة ،

لحظات.. لتجد نفسها في قعر البر تمارس الموت وتتنفس

ساخر حتى النخاع
18-08-2009, 02:18 PM
رائع
هل كتبتِ موضوعاً عن التعددية من قبل ؟

أميرة القلم
18-08-2009, 05:10 PM
أخيتي .. رحلت بين سطورك فيض وعمق ومشاعر تعتلج بصدرك
ترسم الحروف بدقة متناهية لعلها ميزة الوجع تجعل محتمليه أكثر نقاء وشفافية
يترجمون كل همسه وكل حركة وكل نفس ..تصوره مخيلتهم بأعمق مما يظهر عليه
( ان الشجى يبعث الشجى..)
جميلة الأعماق المتناهية بالحزن حينما تنهمر

يوما ما سيندفق جانبك المشرق غير بعيد ليروي أجمل لحظاته

دمت بكل ود

DR OSAMA
18-08-2009, 06:12 PM
و لا أروع كلمات مسبوكه كالذهب و موهبه تطل كنور الفجر .. لولا أن الموبايل لا يسعفني لكان لي في مدحك كلام أكثر .. تستحقينه عن جداره

المها الحربي
19-08-2009, 02:48 AM
رائع
هل كتبتِ موضوعاً عن التعددية من قبل ؟
ساخر
شكرا لك
لا لم أكتب موضوعا عن التعدديه :)
حياك الله

المها الحربي
19-08-2009, 10:51 PM
أخيتي .. رحلت بين سطورك فيض وعمق ومشاعر تعتلج بصدرك
ترسم الحروف بدقة متناهية لعلها ميزة الوجع تجعل محتمليه أكثر نقاء وشفافية
يترجمون كل همسه وكل حركة وكل نفس ..تصوره مخيلتهم بأعمق مما يظهر عليه
( ان الشجى يبعث الشجى..)
جميلة الأعماق المتناهية بالحزن حينما تنهمر

يوما ما سيندفق جانبك المشرق غير بعيد ليروي أجمل لحظاته

دمت بكل ود
أميرة القلم
رحلتك في حروفي أثرتها
ووجود مثلك في نصي أمر يشرفه
شكرا لك
على التفاعل الذي هو أقصى ما أريد
تقبلي مودتي

المها الحربي
21-08-2009, 06:10 AM
و لا أروع كلمات مسبوكه كالذهب و موهبه تطل كنور الفجر .. لولا أن الموبايل لا يسعفني لكان لي في مدحك كلام أكثر .. تستحقينه عن جداره
دكتور اسامه
يكفيني فخرا هذه الكلمات ..بالفعل كانت أجمل ماتلقيت اليوم
شكرا لمقدمك الكريم
تحيتي وتقديري

shahrazed
21-08-2009, 11:17 AM
و لازال شلال نصوصكِ يتدفّقْ
و لا زلتُ أتَابِعُ بصخَبِ الصّمتْ

تحَايَا قلْبِي تمطِرُكْ
ثمَّ ودُّ ممتدْ

وخرأناطفشانه!
21-08-2009, 03:44 PM
كنت مسافرة قبل اسبوع ومررت من هنا وانزعجت كثيرا حين قررتي التوقف
حاولت ان اتذكر كلمة المرور ولكني اضعتها كـ/عادتي
الآن فقط عدت
لا لأعاتبك
بل لأسألك
هل يهون عليكي أن تحرمينا هذا الجمال المؤلم
!!!
رائعه
وكنت اعلم بأنك ستبدعين
متابعة بتأمل




!

المها الحربي
21-08-2009, 07:34 PM
و لازال شلال نصوصكِ يتدفّقْ
و لا زلتُ أتَابِعُ بصخَبِ الصّمتْ

تحَايَا قلْبِي تمطِرُكْ
ثمَّ ودُّ ممتدْ
شهرزاد كالمطرمرورك
عذب كروحك تسرني متابعتك عزيزتي
شكرا لك:rose:

المها الحربي
22-08-2009, 11:30 PM
كنت مسافرة قبل اسبوع ومررت من هنا وانزعجت كثيرا حين قررتي التوقف
حاولت ان اتذكر كلمة المرور ولكني اضعتها كـ/عادتي
الآن فقط عدت
لا لأعاتبك
بل لأسألك
هل يهون عليكي أن تحرمينا هذا الجمال المؤلم
!!!
رائعه
وكنت اعلم بأنك ستبدعين
متابعة بتأمل




!
تسعد قلبي متابعتك
وأعدك بأن تستمراليوميات
شكرا غاليتي ..ماأنحرم منك:rose:

زهير يونس
23-08-2009, 12:04 AM
.
.
نزلت هنا هذا المساء الرمضاني الهادئ ..
قرأت جمالا .. أدبـا .. و كثيرا كثيرا من الألـم ..


ألم تحمل اليوميات .. و تصنعه حروف " المهـا " هنا لوحات متتالية..


واصلي أيتها الكريمة الفاضلة ترجمة البطانات المخبوءة التي تحملها هذه اليوميات .. فترجمة الواقع إلى حروف ليُـرى بعين الحقيقة .. هو واحد من الرسائل التي يتبنى الأدب حملها .. و إني أرى حرفك هنا ينضح بالواقع .. فلا تتوقفي ..


أشكرك .. مع فائق التقدير و الإحترام


زهير يونس
.
.

المها الحربي
23-08-2009, 02:06 AM
:
:


وأقبل المساء مذهباً ..ألقت إليه جيدا ..ناحلاً.. جمعت شتاتها ..واتكأت على وسادة الطين
بعيدا عن الخيام..لم يفتقدها أحد..فالجميع مشغولون ببعضهم.. تمتمات آثمه ..ولمسات ماجنه
وهي تنأى بنفسها ككل ليلة ... تصلها أصوات ضحكات مجلجله..وغناء ركيك ..
وفوق تلك الخيام دخان كثيف يكتب قصصهم التافهه بعبثيةأشد تفاهه..لاشيء بالجوار..سوى صخيرات يئن عبرها الهواء..
تتكور في غطائها الوبري .. لتفادي لسعات البرد القاسيه..تنتظر غيابهم عن العالم ..لتدخل خيمتها وتنام آمنه..
تداعبها حبات الرمال التي تتحرك تحت جسدها كلما تقلبت ..
يوقظها الصمت المفاجئ..فيعلن لها أن قد غادروا ..فتعود ،،
الخيمة لفظت بعضهم ..وانتثر بها البعض الآخر..الجمر خبت ناره..والزجاجات الفارغة تلمع بين أجسادهم ..
تخطو بصعوبة بينهم
لتجدمكانها محتلاً ..تجر الجسد
الواهن حيث تضعه في مكان يليق به..وتنفض مرقدها ثلاثا وتكمل نومها....هذا دأبها كل ليلة..في
رحلة البر الشتويه .. تتوق للسجن الذي تسكنه
فهناك مفتاح لغرفتها على الأقل ..وجدار يخفي عنها هذه الوجوه..
هناك لاتشاهد مولد الخطايا..ولا احتضارها
هناك تدفن عمرها بطريقة أكثر أناقه ..

المها الحربي
23-08-2009, 03:50 AM
.
.
نزلت هنا هذا المساء الرمضاني الهادئ ..
قرأت جمالا .. أدبـا .. و كثيرا كثيرا من الألـم ..


ألم تحمل اليوميات .. و تصنعه حروف " المهـا " هنا لوحات متتالية..


واصلي أيتها الكريمة الفاضلة ترجمة البطانات المخبوءة التي تحملها هذه اليوميات .. فترجمة الواقع إلى حروف ليُـرى بعين الحقيقة .. هو واحد من الرسائل التي يتبنى الأدب حملها .. و إني أرى حرفك هنا ينضح بالواقع .. فلا تتوقفي ..


أشكرك .. مع فائق التقدير و الإحترام


زهير يونس
.
.
الفاضل زهير يونس
عباراتك أذكت الأمل في نفسي
أخي بالفعل يتسلل إلينا الأحباط أحيانا
والشعوربالغبن أحياناأخرى..ولكن
حين يمر مثلك بحروفي فيقدرها ويقرأها بهذا العمق
فإن للبوح توهج
لك شكرٌ بلاانتهاء
وتحية تقديرواحترام

كامل الأوصاف
24-08-2009, 12:27 AM
رائعة يابنت العم
كلَّ الكونِ مصغٍ لدقات قلبكِ..!
متابع بصمت

المها الحربي
24-08-2009, 03:16 AM
رائعة يابنت العم
كلَّ الكونِ مصغٍ لدقات قلبكِ..!
متابع بصمت
حياك الله أيها الفاضل
تسرني متابعتك
شكرا بحجم الكون

مشاعرمن زمن آخر
26-08-2009, 11:05 PM
أدمعتي عيناي يالمها ....

المها الحربي
27-08-2009, 05:24 AM
شكرا لك عزيزتي على هذا التفاعل
ويؤسفني أن أدمعت عينيك :1))0:
تقبلي مودتي وتقديري

بياع كلام
27-08-2009, 03:38 PM
لقد عشت في مصر فترة ولاحظت ان صورة المرأة المطلقة في مصر مشوهة جدا وسلبية ..

ففعلا ظروف الحياة اقوى من القيم التي نتكلم عنها على الورق وبالكلام .. تقول لي احد المطلقات .. ( ان الخبث احيانا يكون هو الحل الوحيد امام المرأة المطلقة عندما يواجها المجتمع ـ ابوها او اخوها مثلا ـ كل يوم ويسألها بنظرة ريبة وشك اين كنتي هذا المساء ) نظرة تجرح المشاعر وتقطع القلب ..

للاسف قيمنا غالبها على الورق .. الانسان غير موجود في مجتمعنا .. والمشكلة نغطي كل مصابئنا بكلام ومحاظرات كلها شعر نعيش في الوهم وكأننا احسن المجتمعات ..( يبني لي قصر من وهم لا اسكن فيه سواء لحظات )

خاطرة سخيفة : دائما العرب عندهم فكرة مسكينة ومستحيلة التي تكاد ان تقول ان قصر القامة علاجة شراء بدلة طويلة ..

ذاتــــ يومـ
29-08-2009, 11:40 AM
قرأت عنوان بوحك هنا ...
وما اثار عجبي هو أنا ... حاولت فهم القصة على مزاج تشكيلي وتبديدي لحروفها ... كأن شيئاً يبعد ناظري عن تلك الكلمة بشيء من تقليص حروفها بدواع مُطْلقة لا مطلَقة ...
رغم انهن عشر سنين بقفص امتهان هذا اللقب ... إلـا أنني ما زلتـ أنكره بين الفينة والاخرى ...
جحود بذريعة نسيان ... او بذريعة ان الزمن قد يصنع شيئاً من أجل عيناي ...
لكنها لم تزد الطين إلـا بله ... عشر سنوات مما تشعرين قد خضتهن قبلا ...
ولكنهن دهراً ... قد تملكين أشياء لا يملكها غيرك ... وقد يوشوش لك القدر بأسرار قعر بحر لن يكتشفها من هم حولك ولن تعتري سواك ...
فلن يضرك ما صنعوه ... بل اجمعي ما ستتعلمينه .. وتزيني به ...
فلن تضاهيك حورية ... ولا عروس بحر بعد ذلك ...
كل التحايا المعتقة ... أخصها لك ... واعمها "لهن" ...

المها الحربي
30-08-2009, 02:56 AM
لقد عشت في مصر فترة ولاحظت ان صورة المرأة المطلقة في مصر مشوهة جدا وسلبية ..

ففعلا ظروف الحياة اقوى من القيم التي نتكلم عنها على الورق وبالكلام .. تقول لي احد المطلقات .. ( ان الخبث احيانا يكون هو الحل الوحيد امام المرأة المطلقة عندما يواجها المجتمع ـ ابوها او اخوها مثلا ـ كل يوم ويسألها بنظرة ريبة وشك اين كنتي هذا المساء ) نظرة تجرح المشاعر وتقطع القلب ..

للاسف قيمنا غالبها على الورق .. الانسان غير موجود في مجتمعنا .. والمشكلة نغطي كل مصابئنا بكلام ومحاظرات كلها شعر نعيش في الوهم وكأننا احسن المجتمعات ..( يبني لي قصر من وهم لا اسكن فيه سواء لحظات )

خاطرة سخيفة : دائما العرب عندهم فكرة مسكينة ومستحيلة التي تكاد ان تقول ان قصر القامة علاجة شراء بدلة طويلة ..
بياع كلام
أشكرك على المرور
وملاحظاتك ثوريه وإن كنت أختلف معك في بعضها إلا أن المكان لايسمح بالنقاش
تحياتي لك

المها الحربي
31-08-2009, 03:53 AM
قرأت عنوان بوحك هنا ...
وما اثار عجبي هو أنا ... حاولت فهم القصة على مزاج تشكيلي وتبديدي لحروفها ... كأن شيئاً يبعد ناظري عن تلك الكلمة بشيء من تقليص حروفها بدواع مُطْلقة لا مطلَقة ...
رغم انهن عشر سنين بقفص امتهان هذا اللقب ... إلـا أنني ما زلتـ أنكره بين الفينة والاخرى ...
جحود بذريعة نسيان ... او بذريعة ان الزمن قد يصنع شيئاً من أجل عيناي ...
لكنها لم تزد الطين إلـا بله ... عشر سنوات مما تشعرين قد خضتهن قبلا ...
ولكنهن دهراً ... قد تملكين أشياء لا يملكها غيرك ... وقد يوشوش لك القدر بأسرار قعر بحر لن يكتشفها من هم حولك ولن تعتري سواك ...
فلن يضرك ما صنعوه ... بل اجمعي ما ستتعلمينه .. وتزيني به ...
فلن تضاهيك حورية ... ولا عروس بحر بعد ذلك ...
كل التحايا المعتقة ... أخصها لك ... واعمها "لهن" ...
ما أشف بوحك ياصديقتي
لقد والله أشجاني ..وسرني في نفس الوقت

:rose:

كالمطر حضورك
اجمل التحايا لقلبك ..
تقبلي مودتي

أسما
31-08-2009, 06:06 AM
يقال الألم هومصدرالإبداع كنت أشك بمصداقية هذه العبارة ولكني بعدما غرقت في بحر إبداعك وبعدما أحسست بروح قلمك تلامس يقني أدركت فعلا بأن العذوبة لا نجدها إلا مع حزن أناملنا....

المها الحربي
01-09-2009, 03:11 AM
يقال الألم هومصدرالإبداع كنت أشك بمصداقية هذه العبارة ولكني بعدما غرقت في بحر إبداعك وبعدما أحسست بروح قلمك تلامس يقني أدركت فعلا بأن العذوبة لا نجدها إلا مع حزن أناملنا....
سلمت عزيزتي على ماقلت في حق بوحي هنا
وبالفعل إن الحزن أصدق المشاعر ..لأذا نجد العوبة ترافق الدموع
والأوجاع تستريح على ضفافه
يسرني تفاعلكم
أشكر الك مرورا عطرا

علي حسن سلَوكة
01-09-2009, 03:35 AM
اليس من خيار اخر كي يختلف المشهد هنا في تلك اليوميات ....!
اشكرك على الصورة الجميلة ادبيا...!

الرمق الآخير
03-09-2009, 06:05 PM
يوميات غير عادية تحمل أكثر من عنوان
الحب والحزن والألم والأمل والحلم واللغة والفراق والموسيقى والطريق ...
أشياء كثيرة وأنا أحببت القراءة لكِ هنا
المهاالحربي كم هي كتابتكِ جميلة جداً
ومتابع ،،،،،،،،،،،،:62d:

المها الحربي
03-09-2009, 11:09 PM
اليس من خيار اخر كي يختلف المشهد هنا في تلك اليوميات ....!
اشكرك على الصورة الجميلة ادبيا...!
حياك الله أخي الكريم
أقدر تساؤلك وبودي أن أجيبك عليه
حينما أمتلك جوابا
شكرا لك على الحضور الأجمل

المها الحربي
04-09-2009, 09:32 PM
يوميات غير عادية تحمل أكثر من عنوان
الحب والحزن والألم والأمل والحلم واللغة والفراق والموسيقى والطريق ...
أشياء كثيرة وأنا أحببت القراءة لكِ هنا
المهاالحربي كم هي كتابتكِ جميلة جداً
ومتابع ،،،،،،،،،،،،:62d:
الرمق الأخير
حياك الله
تسرني متابعتك
تقب احترامي وتقديري

المها الحربي
15-09-2009, 08:12 AM
مقطورة تحمل أجساداً ملقاة بعشوائيه ،
تمر بالقرب من زنزانتي فأتتبعها بنظراتي أحاول التعرف على هذه الجثث .. ،
تتحرك وتتحدث وتبتسم بل وتعلو ضحكاتها ..
تخيلت السماء سقفاً صلدا تلتصق فيه أرواح هذه الأجساد في محاولة للهروب من حيزها .. كل مايفعلون لا يتوجب وجود الروح ..هم يتحركون بالطاقة الكيميائية التي تنتجها أجسامهم جراء تناولهم الطعام الذي يدللون به هذه الكتل اللحميه
والمتع التي يلهثون خلفها .. إنما هي ذبذبات ترسلها الأعصاب إلى المخ فيرد عليها بقطرات من العقار المسكن ..
الجمال الذي يرونه هو ماتقع عليه حاسة اللمس وتقيسه باللسان حاسة الذوق
وتصغي إليه الأذنُ سمعا ..وتحصي ألوانه العينُ نظراً
ويشنف الأنف عطرا ينحدر من بقايا الكائنات المتحلله
ماثم إلا المادة تسكنهم وتملأ نواحيهم ..اختنقت الروح وخرجت
فاصطدمت بسمائهم ..فكيف تحلِّق..!
لم أتعرف على أحدٍ منهم فقد تفحمت وجوههم..

أنستازيا
15-09-2009, 01:27 PM
المها الحربي :rose:

استمرار لنهرٍ يتدّفق بفيضٍ من جميل الكلم ..
سلمتِ يا رقيقة .



عيدك مبارك :rose:

قس بن ساعدة
15-09-2009, 06:16 PM
المها
جلسة فيزياء على قليل كيمياء على رائحة من لحم متفحم
مختلفة هذه المرة
اشم رائحة غضب بين الكلمات
مم؟
وهل في الحياة ما يغضب
تحياتي أختي

المها الحربي
17-09-2009, 06:20 AM
المها الحربي :rose:

استمرار لنهرٍ يتدّفق بفيضٍ من جميل الكلم ..
سلمتِ يا رقيقة .



عيدك مبارك :rose:

آنا
حياك الله أيتها الجميله
وكل عام وأنت بخير :rose:

المها الحربي
17-09-2009, 06:24 AM
المها
جلسة فيزياء على قليل كيمياء على رائحة من لحم متفحم
مختلفة هذه المرة
اشم رائحة غضب بين الكلمات
مم؟
وهل في الحياة ما يغضب
تحياتي أختي
قس بن ساعده
جميل تحليلك وقراءتك ماتحت الحروف
لكنني لا أسميه غضبا ,.. ليكن إحباطا ..أو خيبة أمل
وهو اكتشافٌ كريه ..تمنيت لو أنه بقي في عالم المجهول بالنسبة لي

شكرا على المرور المتميز تقبل خالص تحياتي

المها الحربي
17-09-2009, 10:42 PM
:
:
:


كعادتي حين تقفل الأطياف مسافره..أغمض عينيَّ لتنحدر الدمعة منتصرة على خديَّ ..أمرر أصابعي حيث انسابت ..
استسلم لنومٍ عميق ..
اخرجي من هذا العالم ..أستيقظ عليها تتردد في سمعي ..
وأجدها أحيانا في هاتفي مكتوبة بعنايه.. فقط حين أرسمه على الجدار المقابل بالضبط تحت الساعة الحائطيه ..
أبتسم قائلة .
.صباحك أنا ..فيهتز بندول الساعة ليمحو الصورة وتتلاشى الابتسامه..
أنهض من فراشي وكأنني ترجلت من على فرسٍ جامحةٍ ..أنهكت جسمي..وأدلف إلى بيتي من جديد
أتناول قهوتي الصباحيه على صوت العصافير التي تغرد في قلبي ..
وينتشر الصباح فأطفئ الأضواء ..
وأسرح شعري وأدندن ..
أرتدي ملابسي بعنايه ..أخرج منتشيةً فأجد الدنيا قد فتحت لي ذراعيها
أرتمي في حضنها بلاهواده ..تدللني ..تداعبني ..
يملؤني مرحاً طائراً يحلق حولي ويعبث بمشاعري ..وقد يدلف إلى مقصورتي ويبثني شعرا ...
أصفق لسطوتي.. حين أراه يدخل القفص ويبتلع المفتاح ..ليبقى فيه طائعا ويسمعني أجمل الألحان ..
تبهت ألوانه عادة بعد أول قصيده.. يتساقط ريشه بعد أول لحن..يلفظ أنفاسه حين يكتشف بأنه أسير ...
يبحث عن المفتاح ..!يتذكر بأنه في جوفه ..
يستسلم ..لكنني أفتح له الباب وأطلقه للريح ..!
يكون قد جاء المساء ..وبردت أطرافي ..فأمتطي فرسي مرة أخرى ..

أنستازيا
17-09-2009, 11:11 PM
.صباحك أنا ..فيهتز بندول الساعة ليمحو الصورة وتتلاشى الابتسامه.

صورة جميلة بشكل !!

ما عادت تكفى هذه القطرات الصغيرة > تزيدنا عطشا يا المها .!

متابعة > أو بالأحرى مرابطة في الموضوع هنا :)
لقلبك :rose:

قس بن ساعدة
17-09-2009, 11:39 PM
المها

ثمة امل يقاتل من أجل الحياة

دمعة تستحضر البسمة

وطفلة لا تريد ان تكبر

ككل مرة
مبدعة حقا
كوني بود اختي

ابن الأعرابي
18-09-2009, 12:38 AM
(المها) الحربي ...

رحماكِ بي !!

مثل هذا الموضوع يزعجني ، يقلقني ، يحرّك أشجاني ...

ينثر الملح على (الجرح الغائر) !!

أنا متزوج من فترة طويلة ... وعلاقتي الأسرية (مثالية) ...

لذلك يلجأ إليّ (المتخاصمون) .. فأرى العجب العجاب !!

امرأة تطلُب الطلاق ... وتتعلّل بعللٍ واهيةٍ ...

ثم ما تلبث أن تتزوج (بعد طلاقها) من عاشقٍ آخر ... يمكث معها

فترة ...ثم يرمي بها !!

فلا هي أبقت على زوجها وأولادها ... ولا هي احتفظت بكرامتها !!

ورجلٌ يطلب الطلاق ... من أجل (التغيير) فقط !!

وترفض امرأته ... لأن الرجل المعدّد : غدار ، خائن ، مجرم !!

هكذا صوّرته المسلسلات العربية !!

فيطلقها ، ويتزوج أخرى ... ويضيع الأولاد بينهما ...

==================

هذا النوع من (الذكور/ والإناث) لا أقول : (الرجال/ النساء) :

هم أقرب إلى الحيوانات منهم إلى البشر !!

يرى الذكر منهم أن المرأة (ركوبة المسافر) ...

وترى المرأة أن الرجل (حكر) عليها !!

========================

هكذا نحن ... حتى نعود إلى ديننا ، ونعلم أن الزواج عقد (إلهي) مقدّس ...

ونتعامل فيما بيننا على أننا بشر !!!!!!!!!!!!!!!!!

يكفي !!

المها الحربي
18-09-2009, 12:58 AM
آنا أيتها المرابطه ..أنا معك وبك أتفوه بنا جميعا
تحية حب وتقدير لكل هذا النقاء

...
قس بن ساعده
طفلة سأظل مهما تراكمت السنون ..
أخي الكريم أحيانا أكتب بقلمي وأحيانا بألمي وأخرى بأملي
كالأنواء أعصف بي ..فلا أهدأ إلا حين ألقيني في دواتي أتزود منها للرحلة المقبله
مقدرة متابعتك ..الكريمه

المها الحربي
18-09-2009, 01:07 AM
(المها) الحربي ...

رحماكِ بي !!

مثل هذا الموضوع يزعجني ، يقلقني ، يحرّك أشجاني ...

ينثر الملح على (الجرح الغائر) !!

أنا متزوج من فترة طويلة ... وعلاقتي الأسرية (مثالية) ...

لذلك يلجأ إليّ (المتخاصمون) .. فأرى العجب العجاب !!

امرأة تطلُب الطلاق ... وتتعلّل بعللٍ واهيةٍ ...

ثم ما تلبث أن تتزوج (بعد طلاقها) من عاشقٍ آخر ... يمكث معها

فترة ...ثم يرمي بها !!

فلا هي أبقت على زوجها وأولادها ... ولا هي احتفظت بكرامتها !!

ورجلٌ يطلب الطلاق ... من أجل (التغيير) فقط !!

وترفض امرأته ... لأن الرجل المعدّد : غدار ، خائن ، مجرم !!

هكذا صوّرته المسلسلات العربية !!

فيطلقها ، ويتزوج أخرى ... ويضيع الأولاد بينهما ...

==================

هذا النوع من (الذكور/ والإناث) لا أقول : (الرجال/ النساء) :

هم أقرب إلى الحيوانات منهم إلى البشر !!

يرى الذكر منهم أن المرأة (ركوبة المسافر) ...

وترى المرأة أن الرجل (حكر) عليها !!

========================

هكذا نحن ... حتى نعود إلى ديننا ، ونعلم أن الزواج عقد (إلهي) مقدّس ...

ونتعامل فيما بيننا على أننا بشر !!!!!!!!!!!!!!!!!

يكفي !!

بل إنه فائض:62d:
أخي الكريم أولا حفظ الله عليك سعادتك وزادك من فضله
ثانيا ..
بقدر ماسررت بقراءتك وانفعالك بموضوعي
بقدر ماساءتني النظرة العموميه
في ا لبداية أحب أن أوضح أمرا..
النفس البشرية طرائق قددا
لذا فليس كل من طلبت الطلاق هاربة من التعدد..أو نافرة من زوجها ..أو متمردة عليه
وليست كل من طُلقت هي منبوذة أو لديها نقص من نوع ما
هنا بالذات لايصح التعميم
نفتقد الإنصاف في مجتمعنا ..
وكامرأة أضطلع بآلام بنات جنسي فحق لي التطرق إلى مايمسني ومالا يمسني من أمورهن
حتما أنتمي لطائفة منهن .ولربما أصبحت من طائفة أخرى ذات يوم
..ولكن ..كل الطوائف تعنيني
وهنا نافذة أشرعتها لأبث عبرها مايجيش في صدري وصدورهن
تحياتي لمقدمك الكريم

حالمة غبية
18-09-2009, 02:46 AM
مها الحربي ..
تأخرت بالردّ .. وقد كنت أول المطالعين لصفحاتك .. القوية
تغلغل حبرك وألوانك الى أعماقهنّ .. ورسمت لهنّ لوحاتٍ لا أصفها الّا ذات جمالٍ أصيل

رغم كونه .. حلالٌ يبغضه الله .. ورغم انه نتيجة مسؤولية مشتركة وقعت عليه وعليها ..
الّا أن ظلمهم هم ذو وقعٍ أشد ...
لي قريبةٌ .. ذاع صيت جمالها .. علمها, وتديّنها .. فكان أن حارب ليحظى بها
بعد اصراره الشديد وتقرّبه للأهل تمّ ما أراد
طلّقها وهو لديه منها صغيرين .. وتزوّج بعد أقل من أسبوع بأخرى
سألوه بعد أن قتلهم الاستنكار والاستغراب .. لمَ ؟
لا لشيء .. أثبتّ لنفسي أني أستطيع الحصول عليها ..والتخلص منها كيفما أريد

الأديبة مها الحربي ..
أتابعك دائماً

المها الحربي
18-09-2009, 10:25 PM
مها الحربي ..
تأخرت بالردّ .. وقد كنت أول المطالعين لصفحاتك .. القوية
تغلغل حبرك وألوانك الى أعماقهنّ .. ورسمت لهنّ لوحاتٍ لا أصفها الّا ذات جمالٍ أصيل

رغم كونه .. حلالٌ يبغضه الله .. ورغم انه نتيجة مسؤولية مشتركة وقعت عليه وعليها ..
الّا أن ظلمهم هم ذو وقعٍ أشد ...
لي قريبةٌ .. ذاع صيت جمالها .. علمها, وتديّنها .. فكان أن حارب ليحظى بها
بعد اصراره الشديد وتقرّبه للأهل تمّ ما أراد
طلّقها وهو لديه منها صغيرين .. وتزوّج بعد أقل من أسبوع بأخرى
سألوه بعد أن قتلهم الاستنكار والاستغراب .. لمَ ؟
لا لشيء .. أثبتّ لنفسي أني أستطيع الحصول عليها ..والتخلص منها كيفما أريد

الأديبة مها الحربي ..
أتابعك دائماً


يا ألله إلى أي حد يصل بهم الظلم
وإلى أي يحد يحابيهم المجتمع
ولكن حسبها أن الله سيقتص لها منه

حالمه جميله
تسعدني متابعتك

المها الحربي
18-09-2009, 10:33 PM
:
:
ليس عيدا..
الشارع يلتحف السيارات .. بكل ألوانها وأحجامها وأنواعها ..وبكل البشر القابعين في جوفها ..
والرصيف تعجنه الأحذية بخفة تارة وبعنف أخرى..
أصوات تتداخل وأنفاس تختلط
وأنا على كتفيه ممسكة برقبته أتفرج ورأسي فوق الجميع تلف رأسي الصغيرة حتى تستنفذ دورتها الغير كامله حول عنقي ..
فيجذبني منظراً آخراً فأعيد الكره ..ألعابٌ وحلوى ..
وبخور يرتفع دخانه
من بعض المحلات ..أخيراً نصل سيارتنا ،،
كان أخي يضع السجادة على رأسه في انتظارنا ..
ركبنا السيارة ولم ننطلق لازال الشارع متدفئا بنا..
أصوات أبواق السيارات تعلن الغضب فأتخيل أفواها مفتوحةوحواجب مقطبة أضحك فينظر لي والدي باستغراب ..
لكنه يبتسم ويقول .. (ياااااااااااازين هالضحكه )....
في السيارة المجاورة عروسة جميله تلوح بها طفلة في مثل سني فتحت الكيس الذي ملأه لي أبي بالحلوى والألعاب
وأخرجت واحدة لأريها إياها ..
وضَعَتْ العروسة وأخرجت قفصا صغيرا به عصفور يصدر أصواتا ..
أخرجْتُ لعبةً ثانيه ..فأخْرَجَتْ أخرى ..وهكذا حتى انتهت ألعابنا ..
كانت رحلة مع الذكريات في نفس المناسبة قبل أكثر من عشرين عاما..
صحوت منها وقد جاورتني سيارة بها امرأة في مثل سني ترفع يدها لتزيح خصلات شعرها
فيلمع خاتمها الألماسي..ضحكت وأنا أبحث في يدي عن الخواتم ..
نظر إلى باستغراب من يجلس في المقعد الأمامي قرب السائق وهو لايضع السجادة على رأسه بل يرتدي غترة أنيقه
ويضع ابنته في حجره وبيديها كيساً مملوءًا بالألعاب والحلوى.. ..
لم يقل يازين هالضحكه بل أبدى غضبه وأشار لي بالسكوت..

أنستازيا
18-09-2009, 11:19 PM
مازلتُ هنا يا حلوتى ..
ومازلتِ تزدادين روعة :rose:

المها الحربي
19-09-2009, 10:50 PM
مازلتُ هنا يا حلوتى ..
ومازلتِ تزدادين روعة :rose:

أشعر بوجودك عزيزتي
لروحك:rose:

بيلسان..
20-09-2009, 03:23 AM
المها لحربي
اعذريني على التأخير
لكنك تستحقين المتابعة والتقدير

المها الحربي
21-09-2009, 06:05 AM
المها لحربي
اعذريني على التأخير
لكنك تستحقين المتابعة والتقدير
حياك الله بيلسان
يسعدني هذا المرور
شكرا لك

قس بن ساعدة
21-09-2009, 09:42 AM
المها
اتذكرين تعقيبي الماضي على نصك الماضي
قلت لك وقتها انت طفلة لا تريد ان تكبر
وها انت هنا تقدمين دليل ادانة جديد على طفولتك

بنيتي مها الحربي
عندما تكبرين ستعرفين ان الدنيا تتغير باستمرار
تفقد وهجهها واشياءها الحلوة
البنت الصغيرة في حضن ابيها جنب السائق ستكبر يوما
عن اب لم يتسع حضنه لابنته وستتفاخر بانها يوما كانت بحضن ابيها

مها
نصوصك على قصرها رحلات في داخل انسان
شكرا لك اختي
القاك في نص جديد يا بنتي
كوني بود

shahrazed
21-09-2009, 04:59 PM
أحببت عودة خفيفة ,, ببصمة صمت صاخبة لحرفكِ يا أميرة البوح

المها الحربي
22-09-2009, 12:07 AM
المها
اتذكرين تعقيبي الماضي على نصك الماضي
قلت لك وقتها انت طفلة لا تريد ان تكبر
وها انت هنا تقدمين دليل ادانة جديد على طفولتك

بنيتي مها الحربي
عندما تكبرين ستعرفين ان الدنيا تتغير باستمرار
تفقد وهجهها واشياءها الحلوة
البنت الصغيرة في حضن ابيها جنب السائق ستكبر يوما
عن اب لم يتسع حضنه لابنته وستتفاخر بانها يوما كانت بحضن ابيها

مها
نصوصك على قصرها رحلات في داخل انسان
شكرا لك اختي
القاك في نص جديد يا بنتي
كوني بود
قس بن ساعده
سلمت على هذا الشعور المرهف
شففت عن روح أبويه حانيه
وما أحوجني إليها ..
شكرا من الأعماق
وشوق إلى حضورك يدفعني للمزيد
دمت بود

وخرأناطفشانه!
22-09-2009, 02:10 AM
وكالألعاب النارية التي تملأ حارتنا
كلماتك وقعت بداخلي
لاأحد هنا يشعر
لاشخص سيبكي من أجلنا
حتى صالتنا التي تملؤها رائحةالقهوة
لم تعد تعرفها الحلوى
لم يعد هناك أحلام دافئة نحضنها ليلة العيد..
وقلوب يملؤها الحماس..
واليوم
لاأحلام هناك تكفينا
ليست كل الخواتم تزيد أيدينا جمالا
وليست كل القلوب كقلب أبي
مها
كل عام وأنت العيد


ملاك
!

المها الحربي
22-09-2009, 03:35 AM
ومضى رمضان

مازلت أتناول إفطاري ..وكالعادة كرسيٌّ خالٍ أمامي يبادلني الصمت.!
رسالة قصيرة ( كل عام وأنت بخير )
رفعت نظري من الرساله فألفيت رمضان لدى الباب ..موادعا
شيعته بقلبٍ باكٍ ..
واستسلمت للذكريات..
رجلٌ يمسح دمعة حرَّى ويتفوه بمقولته الي مافتيء يرددها في نهاية كل رمضان
(إييييييييييييييه ياعالم على من يعود...)
امرأة تبخره في طريقه لصلاة المشهد وتقول ..الله يعطيك طولة العمر ..
وتحضر رمضان كل سنه
يبتسم قائلا ..يالله حسن الخاتمه
وفي آخر رمضان له كان أوان تلك المقولة لم يأتِ بعد..
فمضى قبل أن يمضي رمضان
رسالة قصيرة أخرى ..وأعود لسفرتي..
طرق على الباب ..بسم الله علينا
مالذي أتى بكِ.
عندي ألف شغله ناقصه ..قومي نروح السوق ..
كان بإمكانك الاتصال ..
الشبكه مشغوله
لكنني لا أريد شيئا من السوق ..
تفرجي على العيد
أتفرج على العيد..!!
في الطريق بحثت عن العيد ..كانت بقايا رمضان تقفز أمامي
بليلة رمضان ..
طرمبه وسمبوسة زمان
لدينا إفطار صائم
خيمة ليالي الخير
التخفيضات الرمضانيه
سألتها
أين العيد ..
انزلي معي لتريه في المحلات..
سأبقى هنا وأحاول رؤيته في الشارع..
نزلت تحضر الألف شغله الناقصتها
وعادت ومالمحته
كشفت وجهها واقتربت مني وسألتني..
هل رأيتِ مظاهر العيد ..؟
في عينيها المشعتين ..
وفي قلبها النابض بالفرح ..لمحت العيد
فهو هنا إذاً..!
قلت لها..أخيرا رأيته،، هنيئاً لك به

المها الحربي
22-09-2009, 04:27 AM
أحببت عودة خفيفة ,, ببصمة صمت صاخبة لحرفكِ يا أميرة البوح
عودا حميدا شهرزاد
كلي أنس بهذا الصخب
شكرا لك

المها الحربي
22-09-2009, 08:00 AM
وكالألعاب النارية التي تملأ حارتنا
كلماتك وقعت بداخلي
لاأحد هنا يشعر
لاشخص سيبكي من أجلنا
حتى صالتنا التي تملؤها رائحةالقهوة
لم تعد تعرفها الحلوى
لم يعد هناك أحلام دافئة نحضنها ليلة العيد..
وقلوب يملؤها الحماس..
واليوم
لاأحلام هناك تكفينا
ليست كل الخواتم تزيد أيدينا جمالا
وليست كل القلوب كقلب أبي
مها
كل عام وأنت العيد


ملاك
!
كل عام وأنت ملاك
سعدت برؤية يوزرك ..
وطربت لردك الملائكي الذي أشعرني بأن هناك من يبحر معي في النفس التي أتقمصها
وأحيانا تتقمصني
شكرا بلا انتهاء

المها الحربي
25-09-2009, 10:05 AM
:
:
بادلت الهوى قلبي وبذلته عمري
كان لي صوت يقارع حفيف الأشجار عند نافذته
كل ما حركتها نسمة قادمة من جنوب رئتي ..وله رقصٌ على جثة الماضي القريب..
هذه ليلة كتلك الليالي الحالمات التي خبى وهجها ..ليلة هي الثالثة من آخر لقاءٍ روحي كان فيه قلباً لاينبض إلا بي..
وفي هذه الليلة يتعالى نبضه بغيري..
تساءلت كثيرا أهو ذلك القلب أم أنه استبدله..!وهل هذا الصوت الذي يصدر منه هو ذلك الذي يوقظني صداه..!!
هل هذا الوجه هو ذلك الذي كان بالأمس يتبدى لي من بين السحاب ..فأظنه البدر..!


تركته يبتسم بعرض السماء..وأغلقت عينيَّ على صورته التي خدشت جفنيَّ..وأدمتهما ..
فرحلت في جوف الحياة نوماً له وعثاء ...
وحين عدت تذكرت من سلبتنيه
فسألتها ..
بربك


هل رفت عليك جفون (عمري ).. رفيف الأقحوانة في نداها


هل سينام القمر في وسادتك كل ليله..!!


أتسكنين السحاب...


وهل زارك الكرى ..


بربك كيف غفوت والبدر يجاورك..


ألم تنمُ لقلبك أجنحة ..


وكيف لم يحلق ..


بربك هل أمطرك عارضا مستقبلاً أوديتك..
وهل تفتحت أزهار..
وغردت أطيار..


هل احتواك سهله ...
وطوتك أوديته ..


بربك أما تهتِ على الدنيا برمتها ..


اما انصهرت جميع رؤاك في عينيه
وهل لبحوره شطآن ...هل لبحوره شطآن..!


أما غناك في شفتيه
اسما


ورسمك بكفيه
جسما


أجيبيني ..


لا...


لاتجيبيني أخشى أن تجيبي



أما وقد سألتني بالله فنعم.. !


فأذوب من كمدٍ عليه..


هل تسمحين لي بأن أرسل روحي
لتسكن جسدك
فلقد سمحت لك بأن ..


تسلبي أحلامي

ابن الأعرابي
25-09-2009, 11:13 AM
كأنّي بالدموع (تنسكب) بين هذه الأسطر !!

وكأني بزفير (الآهات) أسمعُه في ثنايا الجمل .

المها الحربي :

من رحم المعاناة ، يولد الأمل !!

وإذا اشتدّ ظلام الليل ، بزغ نورُ الفجر !!

أخيّتي :

لا أظنّ أحدًا عانى ما عانيته خلال رمضان والعيد !!

ولو نفّستُ عن شجوني ، لما وسعتني صفحات الساخر ...

ولكني أردّد دائمًا :

(إنما أشكو بثّي وحزني إلى الله) !!

المها الحربي
25-09-2009, 06:47 PM
كأنّي بالدموع (تنسكب) بين هذه الأسطر !!

وكأني بزفير (الآهات) أسمعُه في ثنايا الجمل .

المها الحربي :

من رحم المعاناة ، يولد الأمل !!

وإذا اشتدّ ظلام الليل ، بزغ نورُ الفجر !!

أخيّتي :

لا أظنّ أحدًا عانى ما عانيته خلال رمضان والعيد !!

ولو نفّستُ عن شجوني ، لما وسعتني صفحات الساخر ...

ولكني أردّد دائمًا :

(إنما أشكو بثّي وحزني إلى الله) !!
أخي الفاضل
فرج الله همك وغمك
ونعم بالله ..لايرد سائلا ولا يخيب راجيا
ما كتبته أخي الكريم ليس شكوى إنما هو خواطر تعبر عني وعن غيري
وهي كأي خاطرة أدبيه تنتظر التفاعل والتذوق الأدبي ليس إلا
شكرا على النصيحة الغاليه
احترامي وتقديري

ابن الأعرابي
25-09-2009, 11:49 PM
إن كان هذا من (بنات) أفكارك !!

فأنتِ مشروع (أديبة) نادرة !!

لأنها تعبّر عن أوجاع الغير ، أكثر مما تعبّر عن أوجاعها .

فليتكِ تعبّرين عن (أوجاعي) التي أقضّت مضجعي !!

تحياتي لك !!

المها الحربي
26-09-2009, 04:29 AM
الأخ الكريم
لكي تكون شاعرا يجب أن تشعر بنفسك أولا ..ومن خلالها تشعر بالآخرين
لا أدعي بأنني شاعرة بالمعنى المعروف ،أتقن العروض وأنسق القوافي ..
ولكن...
دائما استحضر المقوله (أنت تشعر بالشعر إذاَ أنت شاعر)
أحيانا أتخيل نفسي مكان التي أكتب عنها ..وأحيانا أكونها ..مجرد قدرتي على التوغل في أحاسيسي أو أحاسيسها ..يعني بأنني أضطلع بهمي وهمها ..وأكيد تكون وجهة نظري مطروحة عبر النص ولا بأس من إطِّلاع الغير عليه .ليس استدرارا للعطف ..بقدر ماهو بحث عن التفاعل والتذوق ..الذي يؤدي لنصوصي غايتها ..
وسلامة قلبك من الأوجاع

عيون عليا
28-09-2009, 07:48 AM
ااااااااااه.. قلمك قليل فيه مبدع بل هو اجمل من ذلك

بياع كلام
28-09-2009, 02:28 PM
هل اكلمه في التليفون ؟؟

& هل أكلمه في التليفون .. هل أخرج معه .. هل أتركه يمسك يدي .. هل أتركه يقبلني .. ويحتضني .. ويتحسسني .. هل أذهب معه إلى شقته .. وإلى أي حد أترك له نفسي ؟؟ .. هذه هي الأسئلة التي تدور في ذهن كل بنت عربية حينما تحب رجلاً .. ولا توجد قواعد عامة ولا حدود عامة متفق عليها بين البنات .. وإنما كل بنت في الحقيقة تضع لها حدوداً خاصة حسب عقليتها وتربيتها وظروفها وحسب عقلية الرجل الذي تحبه .. إن معظم البنات يهدفن من العلاقة إلى الزواج .. ( والبنت لا تتمنع على الرجل الذي تحبه من باب العفة والأدب !! ولكن من باب الخوف أن تفقده كزوج وتفقد احترامه .. وتسقط من عينيه ولا تعود بالنسبة له أكثر من عشيقة للاستهلاك الوقتي ) .. والرجل لا يفهم هذا وإنما هو يصر على أن تمنع البنت عفه وأخلاق وحصانه ..

وهذا يؤدي بالبنات إلى التمادي في الكذب والتمثيل والإدعاء .. والرجل في العادة لا يجاهر بهذه الحقيقة وإنما يقول بلسانه عكس ما يعتقد بقلبه .. فيدعي أنه متحرر عصري لا يتزوج إلا من بنت عقليتها متطورة تراقصه وتزوره في بيته وتبادله القبلات والعناق واللذة والحلال والحرام .. وحينما ترفض أن تجاريه في رغباته .. فإنه في العادة ينعتها بأنها قروية متأخرة غير صالحة لأن يشاركها حياته .. ولكنه في الحقيقة يكون في نفس الوقت يباركها في قلبه .. ويقول لنفسة .. يالها من بنت محافظة شريفة .. ويبيت النية على الذهاب إلى أهلها وخطبتها .. ولكنه لا يستطيع أن يستمر في الكذب .. ولا البنت تستطيع أن تستمر في التمثيل .. وفي الوقت الذي يكون الاثنان قد تزوجاًً.. لا يستغني كل منهما عن علاقة أخرى جانبيه يتمتع فيها بالتعبير عن نفسه وعن رغباته الحقيقية .. فيتخذ لنفسه عشيقة مثل أغلب المتزوجون في مجتمعنا يتخذ عشيقة يقضي معها فراغه ويثرثر إليها بمكنونات نفسه .. وتتخذ البنت إن ساعدتها الظروف تتخذ لنفسها عشيقاً تلهو معه على حريتها بدون الخوف من ( الصدق ) ..

وفي الوقت الذي تتطور فيه الأكاذيب المتبادلة إلى زواج .. تكون العلاقات الجانبية بما فيها من صراحة وصدق تتطور إلى حب .. ويبدأ الصراع في نفس كل من الاثنين .. وتنتهي حياتهما بزواج فاشل وحب فاشل .. والسبب الأول والأخير هو ( الكذب ) الكذب الاجتماعي العام الذي نعيش فيه .. والغباء والجبن والتعقيد الذي يعيش فيه الرجل والمرأة على السواء..

وإذا بدأنا بالسؤال عن معنى الشرف .. فالشرف معناه أكبر من مجرد صيانة الأعظاء التناسلية .. وليست العفة هي الدافع الذي يجعل المرأة ترفض تقبيل الرجل الذي تحبه .. وإنما الخوف من أن تفقد احترامه وتفقد نظرته إليها كزوجه

عموماً موضوع الحب والزواج موضوع شائك ومعقد يحتاج إلى نقاش وحوار مفتوح وحر .. لكن أعتقد أن طوق النجاة في كل هذه المشكلة المعقدة .. هو ( الصدق ) من الطرفين ــ المرأة والرجل ــ لأنه لو كان أحدهما صادق والآخر لا لن ينجح الزواج .. فعلاً الحل هو الصدق .. والصراحة ..

الصراحة بين المرأة ونفسها .. والصراحة بين المرأة ورجلها .. الصراحة بأي ثمن حتى لو كان الثمن هو فقدان الرجل .. لأن الرجل الذي لا يريد الصدق والصراحة موب كفو يكون زوج يتحمل مسؤولية لأنه أناني يحب نفسه فقط ..

إن سقوط التكلفة وتكاشف الحبيبين والزوجين بخفايا نفوسهم وتعارف الاثنين تعارفاً نفسانياً مكشوفاً .. ضروري لنشوء الحب الصحيح .. ولقيام العشرة الناجحة في الزواج .. وبغير هذا لا أمل في حل هذه المشكلة المعقدة .. وبغير هذا سيظل الزواج والحب أكاذيب متبادلة وحياة روتينية مملة والسبب في ذلك الكذب الاجتماعي

والا الطلاق سوف يستمر ويتزايد في مجتمعنا .. وتستمر معاناة المطلقة في مجتمع لا يرحم .. ولا يخلي رحمة ربنا تنزل على قول المصريين ..

طبعا كثير من سوف يقرأ هذا الكلام بيقول هذا علماني حقير .. يبي يفسد المجتمع .. هذا عدوا الامة ..


خاتمة : اجمل ما في الزواج في مجتمعنا هو الاستعداد للزواج ..

المها الحربي
28-09-2009, 05:28 PM
ااااااااااه.. قلمك قليل فيه مبدع بل هو اجمل من ذلك
حياك الله عيون عليا
شكرا لى المرور الكرم
و
سلامتك من الآه

قس بن ساعدة
29-09-2009, 12:46 AM
مها
بنيتي رحماك بنا
من اروع ما قرات لك
كوني هكذا دائما

المها الحربي
29-09-2009, 04:46 PM
بياع كلام
أما أنا فلن أقل عنك ذلك..
يظل رأيك وأنت حر به ..وأحترمه
بالفعل تسعدني متابعتك شكرا لك

المها الحربي
29-09-2009, 07:21 PM
مها
بنيتي رحماك بنا
من اروع ما قرات لك
كوني هكذا دائما
قس بن ساعده
لحضورك ألق وهذه المرة
يقطر حنانا ..
شكرا على مرورك الحاني

المها الحربي
05-10-2009, 01:52 PM
:
:
من شباكي
:
هذا المساء كنت أشرع روحي على الكون

حين لمحتك من خلال الغيم شلالا من الضياء
. اخترقت السحب
شتتها ..
حتى توارت بالبكاء..!

عبثا تعانقك الطيور مهما تحلق !
عبثا يجادلك البرق مهما تألق !
وملء الأرض ماء..

أوصدت روحي على روحي ..
وأوقدت لك قلبي
سيظل حبك ذلك الشلال
يهمي علىَّ كلما أشرعت روحي
ويظل ذلك المخبوء بين جنبيَّ
أشعله بك
تصدح كل ذراتي باسمك.
غب كم تشاء ..
لن تغب..!

وابتعد خلف النجوم
..لن تبتعد !

إلا إذا..

أغلقت روحي وأطفأت قلبي
:
:

المها الحربي
23-10-2009, 11:22 PM
إلى الحلم الذي تسربل بالغياب ..

لن أنتحر ولكن..
سأظل أتساءل ..
هل كتب أحدهم على جدران قلبي بالدم
((لاتصالح))
هل يعشقني المنفى..
مع إني لا أبادله المشاعر ..!

وبرغم مكثي الطويل فيه
لست آلفه
وهل بالطلول لغربتي سكن
متهالك الجدران
وهل تشربني البكاء ،،
حتى إذا عصرني أعود فأروى من جديد.!!
و
أظل تحت خط الإرتواء
أقابل وجهي بوجهي
و
أُسَائِلُ مِرآتي

((حد عايش بخيبتي ))

فتقول ..لا..!!
أكسرها
وأكرر السؤال
فترد علي كل شظية منها
لا..!!
وينتهي ليلي
وما انتهت لاءاتها
فأغمض قلبي
وأسدل الستار

..............

..شجن = المها

قس بن ساعدة
24-10-2009, 12:03 AM
مها
ما اجملك هذه المرة وانت تكتبين بلون المنافي
انت لقلمك رائحة القرنفل الحارق
احسنتِ بنيتي
كوني بود

المها الحربي
24-10-2009, 01:22 PM
حيا الله أبي العزيز :)
أشكرك على مرورك المؤنس
كن بأحسن حال
لاحرمت وجودك

طراد الحربي
31-10-2009, 06:51 PM
لا يوجد في هذا العالم سواك ِ .

كـ أنثى !





.

المها الحربي
01-11-2009, 02:03 AM
سعيدة بمرورك
تحياتي

بياع كلام
01-11-2009, 11:50 AM
بعض الناس غير صالحين للزواج ..
بعض طباع البشر يعشقون الانفرادية في حياتهم .. من ضمنهم انا ..

لا استطيع ان ا تخيل اني اعيش مع وحدة سواء زوجه او غيرها .. اعيش طول عمري معها تحت سقف واحد والله مشكلة .. بطفش وبمل منها وبتمل مني ..
خلني بلحالي احسن .. ( يوميات رجل عانس بمزاجه )