PDA

View Full Version : أنيــــــاب البعـــــــد !!



ظميان غدير
30-07-2009, 03:19 AM
( أنياب البعد )

نغمات قلبي ليس َ تنتظم ُ
إلا أجدْكِ ليعذب النغمُ

هيفاء من إلاك يلهمني
صدَّ الجروح إذا غزا الألم ُ

أشكو لك الإهمال سيدتي
إن الأسى في القلب مزدحمُ

هلاّ التفت ِ إليّ حانية ً
أخشى من الإهمال ِ أنعدم ُ

حتام ّ لا ألقاك ِ ناعمة ً ؟
في ثغرها الأيام ُ تبتسم ُ

أغويتني بالدل صرت ُ أرى
أمم َ الدلال إليك ِ تحتكم ُ

وحسبتُ صوت َ خطاك ِ أغنية
وحسبت ُ أن حقيقتي حلمُ

فجعلت ُ كل ّ مشاعري لكم ُ
مرهونة ً فكأنها خدم ُ

لا تتركي هيفاء صالحكم
مع موجة الأحزان ِ يرتطم ُ

أنياب بعدك ِ عنه تنهشه
و فم النوى للقلب يلتهمُ


شعر : ظميان غدير

للمستحيل عاشقة
30-07-2009, 06:42 AM
لا تتركي هيفاء صالحكم
مع موجة الأحزان ِ يرتطم
لااعتقد انها سترفض طلبك ... فلا توجد امرءة ترفض طلبا بالرحمة ...
اشكرك اخي ظميان ياصاحب الروائع .. والشكر موصول لهيوفة .. فلولاها لما ابدعت لنا ...

مصطفى الخليدي
30-07-2009, 09:46 PM
متى يلتم الشمل

أيها العاشق الذي لايمل
من انتظار محبوبته


فلربمايهدأبالك وتخمدنيرانك

حينها

تحياتي

عبدالله بيلا
31-07-2009, 01:23 PM
الشاعر / ظميان غدير



برغم أنياب البعد

يظل النص هنا رشيقاً أنيقا




تحياتي

الأمير نزار
31-07-2009, 02:08 PM
نص سلس منساب ، سهل قريب من النفس.....
ربما كان يحتاج إلى القليل من العمق في الأداء أحيانا، ولكن ذلك لا ينقص من وهجه....
دمت جميلا....

عبدالله المشيقح
01-08-2009, 05:25 AM
آهٍ من هيفاء ومن جور هيفاء

لاتنتظم دقات ونغمات قلبك إلا بها .


أغويتني بالدل صرت ُ أرى
أمم َ الدلال إليك ِ تحتكم ُ

وحسبتُ صوت َ خطاك ِ أغنية
وحسبت ُ أن حقيقتي حلمُ

فجعلت ُ كل ّ مشاعري لكم ُ
مرهونة ً فكأنها خدم ُ


وللدلال أثره اللافت في الأبيات الآنفة .



وهذا البيت لمن لايعلم أنك صالح .
لا تتركي هيفاء صالحكم
مع موجة الأحزان ِ يرتطم
قد لاترتطم فحسب بل ستندمج مع الموجة .

كانوا قديما يأخذون الأنياب للغدر وها أنت توظفها للبعد . جميل هذا الابتكار يا صالح .



بعض الأوقات أتمنى ألا تتصالح مع هيفاء لأجل أن تتولد نصوص إثر نصوص .

ظميان غدير
02-08-2009, 03:42 AM
للمستحيل عاشقة


أهلا بك لقد سرني رؤية حروفك الغاليات بين سطوري

لا شك أنها لم ترفض وتوقعك ردة فعلها في محلها :)

ممتن ومقدر لك حضورك الماطر

ظميان غدير

ظميان غدير
02-08-2009, 03:44 AM
بلا وطن


أشكرك أخي الحبيب لقراءة القصيدة وتعاطفك مع النزف

وسيلتم شملنا يوما ما بلا شك

أتمنى أن لا تحرم من محبيك

تحيتي

ظميان غدير

ظميان غدير
02-08-2009, 03:46 AM
الشاعر المبدع عبدالله بيلا

أشكرك لحضورك الأنيق وإنارتك سماء قصيدتي بحروفك المضيئة حبا

تحيتي

ظميان غدير

ظميان غدير
02-08-2009, 03:49 AM
الأمير نزار

اشكرك على طيب مرورك وقرائتك للنص

وتذوقك له .أشكرك على رأيك الكريم في القصيدة لقد أنرت القصيدة بمرورك

.ربما مثل هذه النصوص الكلاسيكة بهذا الوزن الرشيق تأبى أن تكون أعمق من هذا
وربما لو كانت قصيدة تفعيلة أو نثر لكانت أعمق .

تحيتي

ظميان غدير

ظميان غدير
02-08-2009, 03:51 AM
الشاعر المبدع عبدالله المشيقح

أهلا بصديقي اللدود

اشكرك لطيب حضورك وإشراقك هنا

النص جميل بكم ومعكم

وأنتم من تقدرون تدليل النصوص بحسكم الشعري الراقي

أشكرك على أمنياتك الغريبة الشريرة التي تدل على حبك أن تراني نازفا :)

تحيتي

ظميان غدير

أُنثى المطر
02-08-2009, 07:50 AM
في كل مرة تطلب منها القرب تتمنع..

أيُ امرأةٍ هي لتكون قاسية هكذا..!

أعانك الله يا عاشقاً حد الغرق..

ظميان غدير ؛؛

لقصائدك رونق يُحببني في القصيد وأنا لا أحبه أصلاً.. ;)

ظميان غدير
04-08-2009, 06:32 AM
أنثى المطر

أشكرك على حضورك وقرائتك وتعاطفك مع سطور شعري
وإنحيازك لي ضد القاسية :)

سرني أن أكون من يحببك فيما لا تحبينه أصلا

تحيتي

ظميان غدير

زكــريــااءُ
04-08-2009, 08:03 AM
أخي الشاعر المرهف

ظميان الغدير ..

سقى الله روحك من سلسبيلها حتى تروى

وجمعك بها على خير ٍ ..

وفقك الله

ظميان غدير
05-08-2009, 08:24 AM
زكرياء

أشكرك على طيب حضورك

وطيب دعائك وأمنياتك الطيبة لي

ممتن ومقدر وأدعو لك بالمثل

ظميان غدير

أنـين
05-08-2009, 10:08 AM
كـ قفز غزال هي تنقلاتك في الابيات
رشقيه و سلسة .. بها رقة وانسيابيه

شكرا لك ولهيفائك التي الهمتك .. وطوى الله عنك البعد
وقلمك رشيق في ذاته .. فلا تزد انت سرعته للفراغ من القصيده .. وزدها فهي تقبل المزيد منك

ظميان غدير
06-08-2009, 07:06 AM
أنين

أشكرك على مرورك وقرائتك القصيدة ورأيك فيها

وأشكرك على طيب دعائك لنا

تحيتي

ظميان غدير

عبدالله المغري
06-08-2009, 01:08 PM
ظميان غدير

لك نفس شعري يجذبنا جذبا فنكون بين افيائه ولا نريد الخروج

فعلا انت شاعر مطبوع وتصل الى القلوب سريعا جدا


سلمت

ظميان غدير
07-08-2009, 08:50 AM
عبدالله المغري

اشكرك على رأيك في القصيدة

وأشكرك على شهادتك الكريمة هنا

جعلتني فخورا ....شكرالك على ذوقك

تحيتي وتقديري

ظميان غدير