PDA

View Full Version : سمراء



د. طاهر سمّاق
30-07-2009, 02:32 PM
سمراءيا بهـــيةَ الطـــيـــــــوفِ
يا ضحكةً تعشَّقــــت صروفي

يا رقة السمــــراء حين تزهو
بحُسنِها مواسِــــــم القطــوف

ثورية الأخلاق والســـــجايا
أنيقةَ الخطـــــوطِ والحروفِ

شهــــــية اللقـاء إن تجيــــئي
لطــيفةَ الفــــراقِ إن تعـوفـي

رموشُكِ العـــــذابُ جرَّحتني
وقطَّعت كمُسْــــلَطِ السيــوفِ

ونحرُكِ الجميـــلُ قد رمــــني
بعقدِه المُصطفِّ كالصفــــوفِ

والقرط يا جميـــــــــلتي تدلّى
كالبدر يسعى في سماءِ صيفِ

والعين من سوادهـــا حــوراءٍ
والقتلُ قد ننـــالُ في الطروفِ

ترفّقي فليـــــــــس ذو مــاسٍ
صديقُك المسحورُ بالهـــيوف

د. طاهر سمّاق
20-08-2009, 12:32 PM
كأنما ليس في الساخرِ كلِّه من يستسيغُ السمراوات!!!!!

shahrazed
20-08-2009, 01:10 PM
عطر تفككت فيه تلابيب تراتيلي..
و أحرف بللتني بالدهشة
و أمطرتني بغيث الحبّ
دعني أختصرك في ثلاث :


جميل...حد إبهارنا
جميل ... حد إسكارنا
جميل...إلى أبعد حد
ودّ موصول
و تحايا قلبي تمطرك

د. طاهر سمّاق
20-08-2009, 01:42 PM
شهرزاد
ما كلُّ هذا الهاطل؟!

بهاءُ حضورِك طاغٍ سيدتي

مـحمـد
20-08-2009, 10:28 PM
أخي الكريم طاهر
أراك عاشقا يتغنى بالسمراء ثورية الأخلاق ..
يا ترى ما السر المتخفي وراء هذا السمار الذي جذب أقلام الشعراء
وحناجر المغنين نحوه ؟!

هل إعجاب باللون ، أم بصاحبته ؟!
على أية حال مادام هو سمة لأنثى فجميل !


ثورية الأخلاق والســـــجايا
أنيقةَ الخطـــــوطِ والحروفِ

أجد أن الجمع بين صفات الصدر والعجز نادر الحصول !
فمن كانت ثورية فيما ذُكِر فأول ما تُظهر من خلاله هذا الثوران هو الخط والحرف ..


شهــــــية اللقـاء إن تجيــــئي
لطــيفةَ الفــــراقِ إن تعـوفـي

هنا انتقال من الإخبار للغائبة إلى صيغة الخطاب للحاضرة
هذا التغيير أربكني وأعادني للبدء ..
كما أني أستفسر يا أخي طاهر عن صيغة ( تعوفي ) و ( تعافي ) هل ثمة فرق بينهما ؟


رموشُكِ العـــــذابُ جرَّحتني
وقطَّعت كمُسْــــلَطِ السيــوفِ

يا لها من سمراء !
ليتك أتيت على اللحاظ أيضا ..

أخي طاهر عندما تقول ( رموشك العذاب ) لا أجد هذا الوصف مناسب للرمش
حيث أن الرمش لا يُمدح به ..
وقولك ( مسلط السيوف ) لا يعني حدتها ومضاءها بقدر ما يعني جاهزيتها ..


ونحرُكِ الجميـــلُ قد رمــــني
بعقدِه المُصطفِّ كالصفــــوفِ


لعله ( رماني )

وأما عجز البيت فليتك أعدت النظر فيه يا أخي طاهر
فما الطائل من قولك ( المصطف كالصفوف ) ؟!
لا أجد هنا وجه للتشبيه لأُدرك الغرض ..
فربما كانت الصفوف فوضى ..
ليتك أتيت على ذكر شيء يعني الانتظام بالتخصيص ..
وأجزم بأنك قادر على ذلك _ إن شاء الله _ ..

والقرط يا جميـــــــــلتي تدلّى
كالبدر يسعى في سماءِ صيفِ

لاحظ أخي طاهر ..
( كالبدر ) ( سماء صيف ) ..
لا أجد توافقا هنا لاختلاف المطلع ..
أشعر بأنك أردت معنى جميلا وهو ما أود تبيانه منك ..


والعين من سوادهـــا حــوراءٍ
والقتلُ قد ننـــالُ في الطروفِ

الحوَر لا يكون مرده للسواد
ما رأيك
والعين في سوادها حوراءٌ
والقتل قد يجيء في الطروفِ

مع إني أتساءل عن صحة جمع ( طَرْف )
ولا أدري لم كسرت ( حوراءٍ ) ؟

ترفّقي فليـــــــــس ذو مــاسٍ
صديقُك المسحورُ بالهـــيوف

غموض الصدر ألبس علي المعنى ..

أخي الفاضل طاهر

أبيات غزلية صيغت لسمراء بُغية أن تُضيء لياليك !
جميل أنت يا أخي ..
دمت في حفظ الله ..

يحيى وهاس
21-08-2009, 12:27 AM
الدكتور / طاهر
حروفك شهية أنيقة تجعل من السمراوات ملكات جمال ..
لا تخف .. قل ما تشاء فللناس فيما يعشقون مذاهب ..
تقبل إعجابي

د. طاهر سمّاق
23-08-2009, 01:15 AM
أخي الكريم طاهر
أراك عاشقا يتغنى بالسمراء ثورية الأخلاق ..
يا ترى ما السر المتخفي وراء هذا السمار الذي جذب أقلام الشعراء
وحناجر المغنين نحوه ؟!

هل إعجاب باللون ، أم بصاحبته ؟!
على أية حال مادام هو سمة لأنثى فجميل !


ثورية الأخلاق والســـــجايا
أنيقةَ الخطـــــوطِ والحروفِ

أجد أن الجمع بين صفات الصدر والعجز نادر الحصول !
فمن كانت ثورية فيما ذُكِر فأول ما تُظهر من خلاله هذا الثوران هو الخط والحرف ..


شهــــــية اللقـاء إن تجيــــئي
لطــيفةَ الفــــراقِ إن تعـوفـي

هنا انتقال من الإخبار للغائبة إلى صيغة الخطاب للحاضرة
هذا التغيير أربكني وأعادني للبدء ..
كما أني أستفسر يا أخي طاهر عن صيغة ( تعوفي ) و ( تعافي ) هل ثمة فرق بينهما ؟


رموشُكِ العـــــذابُ جرَّحتني
وقطَّعت كمُسْــــلَطِ السيــوفِ

يا لها من سمراء !
ليتك أتيت على اللحاظ أيضا ..

أخي طاهر عندما تقول ( رموشك العذاب ) لا أجد هذا الوصف مناسب للرمش
حيث أن الرمش لا يُمدح به ..
وقولك ( مسلط السيوف ) لا يعني حدتها ومضاءها بقدر ما يعني جاهزيتها ..


ونحرُكِ الجميـــلُ قد رمــــني
بعقدِه المُصطفِّ كالصفــــوفِ


لعله ( رماني )

وأما عجز البيت فليتك أعدت النظر فيه يا أخي طاهر
فما الطائل من قولك ( المصطف كالصفوف ) ؟!
لا أجد هنا وجه للتشبيه لأُدرك الغرض ..
فربما كانت الصفوف فوضى ..
ليتك أتيت على ذكر شيء يعني الانتظام بالتخصيص ..
وأجزم بأنك قادر على ذلك _ إن شاء الله _ ..

والقرط يا جميـــــــــلتي تدلّى
كالبدر يسعى في سماءِ صيفِ

لاحظ أخي طاهر ..
( كالبدر ) ( سماء صيف ) ..
لا أجد توافقا هنا لاختلاف المطلع ..
أشعر بأنك أردت معنى جميلا وهو ما أود تبيانه منك ..


والعين من سوادهـــا حــوراءٍ
والقتلُ قد ننـــالُ في الطروفِ

الحوَر لا يكون مرده للسواد
ما رأيك
والعين في سوادها حوراءٌ
والقتل قد يجيء في الطروفِ

مع إني أتساءل عن صحة جمع ( طَرْف )
ولا أدري لم كسرت ( حوراءٍ ) ؟

ترفّقي فليـــــــــس ذو مــاسٍ
صديقُك المسحورُ بالهـــيوف

غموض الصدر ألبس علي المعنى ..

أخي الفاضل طاهر

أبيات غزلية صيغت لسمراء بُغية أن تُضيء لياليك !
جميل أنت يا أخي ..
دمت في حفظ الله ..
شكراً لك أخي محمد .. لكلِّ ما سقتَهُ من نقدٍ أدبي جميل

المها الحربي
23-08-2009, 01:37 AM
د. طاهر
كما اعتدنا منك
اغنية طربية..كلماتك
وغزل منطلق لايرده إلا سورالصين العظيم:)
فيعود ويرتطم بنا فنصحو
هنيئا لها ماقلت ..وليهنك الحب

بياع كلام
23-08-2009, 01:42 AM
اة ياسمر يازين عبدالكريم عبدالقادر

اسمر حليوه طلال مداح

اسمر عبر محمد عبدة ..

د. طاهر سمّاق
23-08-2009, 08:06 PM
الدكتور / طاهر
حروفك شهية أنيقة تجعل من السمراوات ملكات جمال ..
لا تخف .. قل ما تشاء فللناس فيما يعشقون مذاهب ..
تقبل إعجابي
يحيى وهاس .. ألقٌكَ مرَّ بي .. فابتهجت

عذب الروح
24-08-2009, 09:15 AM
لولا الصيام لتأملت الحروف

د. طاهر سمّاق
25-08-2009, 05:32 PM
د. طاهر
كما اعتدنا منك
اغنية طربية..كلماتك
وغزل منطلق لايرده إلا سورالصين العظيم:)
فيعود ويرتطم بنا فنصحو
هنيئا لها ماقلت ..وليهنك الحب
المها الحربي ..
مرورُك يزيدني بهاءً وفخراً

مودتي أيتها الأميرة

مريم الماي
26-08-2009, 12:28 PM
كأنما ليس في الساخرِ كلِّه من يستسيغُ السمراوات!!!!!
كيف لا نستسيغ الأهل و الأوطان و الشعر
صباح اليوم وجدتني أردد المطلع البهي
سمراء يا بهية الطيوف
يا ضحكة تعشقت صروفي

إلى اللقاء

د. طاهر سمّاق
26-01-2010, 11:23 AM
اة ياسمر يازين عبدالكريم عبدالقادر

اسمر حليوه طلال مداح

اسمر عبر محمد عبدة ..
شكراً لبياع الكلام
جميلةٌ أغنية طلال مداح رحمه الله

عاشق الإبداع
04-03-2010, 03:07 AM
فإذا"...
دكتور طاهر

جميل وربي .. بل رائع وأكثر ..
وقد تكون شهادتي في القصيدة مجروحة
هذا لأني أعشق السمراوات..(لكن إياك أن تخبر أحدا .. وإلا رحنا في خبر كان.. ورا سين وجيم )

دام هذا الجمال أخي
ولك مودتي
ونرجسة

د. طاهر سمّاق
06-03-2010, 10:22 PM
لولا الصيام لتأملت الحروف
أما الآن .. وقد انقضى وقت الصيام .. فما رأيك؟؟

مليحة الجزائر
06-03-2010, 11:42 PM
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
ترفّقي فليـــــــــس ذو مــاسٍ
صديقُك المسحورُ بالهـــيوف
جميل جدا ما كتبت أخي

د. طاهر سمّاق
10-03-2010, 10:55 PM
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
ترفّقي فليـــــــــس ذو مــاسٍ
صديقُك المسحورُ بالهـــيوف
جميل جدا ما كتبت أخي
شكراً لك أيتها المليحة
محبتي للجزائر وأهلِها