PDA

View Full Version : عزف على ذاكرة الورد.....



الأمير نزار
31-07-2009, 02:30 AM
عزف على الورق

ماذا أُدوِّنُ من شعرٍ على الـورقِ
الشعر أكبر من طيشي ومن نَزَقي

بي من جنون الهوى مسٌّ يصاحبني
من مطلع الشعر حتى مغرب القـلقِ

كم يلهث الحزن خلفي كي أزوِّده
شيئاً من الهم أو شيئاً من الأرقِ

زنزانتي الذات هل سجنٌ كمعتقلي
زنزانتي طوقُ أفكـارٍ على عنقي

أَشْرَعْتُ في زحمة الأمواج أجنحتي
أصارع البحر كي أزداد في الغرقِ

مبعثرٌ حدَّ ما جمَّعتُ من حكمٍ
ممزَّقٌ حدَّ ما لملمتُ من مزقِ


ألوِّن الليل من أحــلامِ عاشقةٍ
فأشعل الدَّربَ نجماتٍ على الأفقِ

وأوقظ الفجر إن جُنَّتْ مطـالعه
فتزهر الشمسُ فجراً رائعَ الشَّفَقِ

لا لهفةُ الوجدِ حين الشوق تشغلني
ولا لقاءُ بنـاتِ الحيِّ في الطُّرُقِ

هَمِّي جـذورٌ بعمق العارِ ضاربةٌ
تُثبِّتُ العرب كي تبقى على الرهقِ

يعربد الجـهل في ألبابنا ثملاً
كأن هاماتنا طاسٌ من العرقِ

هَمِّي غوانٍ تنادي العريَ معتقداً
وشيخ أهلي يُلَبِّيـها كــمعتنقِ


أقلَّبُ المجدَ صفحـاتٍ بذاكرتي
فينزف الحلم خيباتٍ من الحدقِ

أسائل القدرَ المحمومَ عن قدري
فيزفر الآه في هـدراتِ مُخْتَنقِ

سئمت شعري سـئمت الليل مُعْتَكِفاً
في مسجد الصبح يمحو كل مؤتلقِ

سئمــتُ مني إذا ما طال موعدنا
سئمتُ من سَأمي يا أرضُ فاحترقي

سيمطرُ المجـد يوما في ملاعبنا
ويفضحُ الوردَ ما يخفيه من عبقِ

أخيار السلاطين
31-07-2009, 02:58 AM
يا أخي والله إنك رائع بمعنى الكلمة كلمات جميلة ومعاني جديدة وحبكة ملساء ناعمة تختبئ بإتقان تحت ظلال الحروف ..يا سلام عليك..


أنت مبدع بحق..


فكن بخير دائما..



في حفظ الحافظ..



تحية من قاع القلب ..


أخيار..

الدرة11
31-07-2009, 03:04 AM
بل هو عزفٌ على الأوجاع بقطعٍ حادة من زجاج..امتعتنا وأوجعتنا كثيراً..
أي كمٍ من الحزن هنا ؟ عندما نزود الحزن من همومنا !!!

كم يلهث الحزن خلفي كي أزوِّده
شيئاً من الهم أو شيئاً من الأرقِ

وأي زنزانة هي أعظم من الذات ؟ فلا خلاص ولا فكاك !

زنزانتي الذات هل سجنٌ كمعتقلي
زنزانتي طوقُ أفكـارٍ على عنقي

وهل يمكن ان نتذكر المتنبي : إذا كانت النفوس كباراً...تعبت في مرادها الأجسامُ ؟

لا تسأم شعرك أيها الأمير ودعنا نستمتع به..وجدت في البيت ما قبل الأخير غاااية في اليأس والحزن..
فكانت مفاجأة البيت الأخير المليئة بالتفاؤل..
أكثر من رااائعة..وليس لمثلي ان يقيم مثلك..وأكثر من شكر..

عبداللطيف بن يوسف
31-07-2009, 04:26 AM
سيدي الأمير نزار ..
1- الحمدلله على سلامتك
2- اشتقنا إليك يا رجل
3- كيف تترك المكان بلا أمير يضبط هذه الأفياء

والله تكلمت بلسان حالي فقد سئمت يا سيدي الأمير

سئمــتُ مني إذا ما طال موعدنا
سئمتُ من سَأمي يا أرضُ فاحترقي




وهناك بيت صاروخي ..
هَمِّي غوانٍ تنادي العريَ معتقداً
وشيخ أهلي يُلَبِّيـها كــمعتنقِ


تصدق بعد قراءت هذه الرائعة فهمت ما كان يقصد أحمد مطر حينما قال عن القلم (هذي يد وفم رصاصة ودم .. وتهمة سافرةٌ تمشي بلا قدم)
ولكنك تجاوزت مطر وأتيت بقصيدة لا تقارن إلا بالصواريخ


أتمنى أن تقبل مني هذه الأبيات المتواضع التي كتبتها على عجل:



,,

يا طيب الذكر

بل

يا نفحة الحبقِ

يشتاقك القلبُ

قبل

العين والحدقِ

,,

هجرت حيناً

وظل الشعر

في جسدي

..}فكان يضرم فيني جذوة القلقِ{..

,,

أقلب الطرفَ

فيما حولنا شَغَفاً

ولم أرى لي

أميراً

حام في الأفق

,,

أعتق الشعرَ

لكن كيف أشربه ،

}..حاولت حيناً وحظي دائم الشَّرَقِ..{

,,

وحينَ

سائلت نفسي

عن مصيبتها ،

صاحت ..

غيابك لم يبقي ،

وفيَّ بقي

,,

ساءلتك الله

لا تهجر مرابعنا ،

وكن قريباً

هنا

يا نفحة الحبقِ

وكتب..
عبداللطيف بن يوسف

علي فريد
31-07-2009, 05:35 AM
الأمير نزار /
مُحكَمٌ
سهلٌ
سَلِسٌ
عميقٌ
ما قرأتُه هنا
سلمت قريحتك

الأمير نزار
31-07-2009, 03:37 PM
أخيار السلاطين:
أشكرك لمرورك العذب وإن الروعة تكمن في روحك الشفافة .....
قرأت لك نصا جميلا هنا سأعرج عليه قريبا....
الأمير نزار

BinMarwi
31-07-2009, 03:53 PM
دعني أسائلك ياأميري ..
هل سمعت أنيناً لقلمك وأنت تسطر هذه المشاعر ؟
أم أن مانراه هي دموع قلمك ..؟!

لن أزيد ما سطره الأستاذ علي فريد :
مُحكَمٌ
سهلٌ
سَلِسٌ
عميقٌ
ما قرأتُه هنا
سلمت قريحتك

أنـين
31-07-2009, 04:44 PM
فقط أقول (( رائــــــــعـة ))
ولن أزيد عليها غير بدالة الجمال (( اللــــــــــه ))

دمت شاعراً يا شاعر

مصطفى الخليدي
31-07-2009, 05:55 PM
عزف عذب لعازف أعذب
يأسرالقلوب
بعذوبته
تحياتي

مها العتيبي
31-07-2009, 06:04 PM
مبعثرٌ حدَّ ما جمَّعتُ من حكمٍ
ممزَّقٌ حدَّ ما لملمتُ من مزقِ
ألوِّن الليل من أحــلامِ عاشقةٍ
فأشعل الدَّربَ نجماتٍ على الأفقِ
وأوقظ الفجر إن جُنَّتْ مطـالعه
فتزهر الشمسُ فجراً رائعَ الشَّفَقِ
.
.
.
قصيدة رائعة .. متمكنة
حملت كثيراً من العبق والشعر والألق

دمت أخي ودام الشعر

عبدالله المغري
31-07-2009, 06:15 PM
الامير نزار

أنعم واكرم بهذا النزف

انت مبدع يا د. امين

سلمت

Lovesome
31-07-2009, 09:14 PM
أميرنا وحبيبنا ... أطلت الغياب ولكنك عدت مظفرا !!

صالح سويدان
31-07-2009, 09:51 PM
ماذا أُدوِّنُ من شعرٍ على الـورقِ
الشعر أكبر من طيشي ومن نَزَقي

بي من جنون الهوى مسٌّ يصاحبني
من مطلع الشعر حتى مغرب القـلقِ


أستاذي وقرة عيني بالله عليك ما هذا الجمال
رفقا بي يا أستاذي فهذا النفس الشعري أنا متيم به

لك مني كل الإحترام والتقدير

شريف محمد جابر
31-07-2009, 11:55 PM
جميلة حدّ الثمالة.. إلا أن النصف الأول من القصيدة راقني أكثر من غيرهِ.. ربما لسلاسة الألفاظ وانسيابيتها..
أطلت الغياب عنا أيها الأمير.. عساك بخير
تحياتي القلبيّة..
شريف

ام الاولاد
01-08-2009, 03:05 AM
شعر جميل ونظم متين وقراءة ممتعة...ولكن- والكلام ليس موجها للشاعر هنا فقط- لما الإفراط في الذاتية والتركيز المستمر على الرؤى والانطباعات الخاصة بالشاعر وكأنه هدم الجسور مع العالم الحارجي!

الأمير نزار
01-08-2009, 04:57 AM
الدرة الدرة:
حين يمر موكبك ملكي الموسيقى لا أستطيع سوى الانصات لهمسات الملائكة وهي تعلن عن ساعة الخلود.....
بالطبع لن أسأم شعري مادام هناك قراء رائعون وقارئات رائعات كأنت.....
دمت بكل جمال...
الأمير نزار

الأمير نزار
01-08-2009, 05:00 AM
صديقي الحبيب عبد اللطيف:
أيها الشاعر الجميل والتلمساني الرائع، يكفي أن يكون في أفياء من هم مثلك كي لا أقوى على فراقها أبدا....
فعلاقتنا بأفياء كما قال الصديق الرائع العموش:
أخصماك آه أسيبك لاه....
_____________
هذا وبالنسبة لما ثرته من أبيات عذبة كروحك فلي عليك عتاب فقد أذهبت روعة قصيدتي إذ طغت عليها روعة أبياتك...
دمت كما أنت وأجود

الأمير نزار
01-08-2009, 05:02 AM
الشاعر الفريد علي فريد:
حين كنت في دوامات الغياب ومتاهات الرحيل كانت صور رائعين كأنت دائما تحيط بي وتهتف بي للعودة....
شكرا لأنك كنت هنا تنثر العطر....
قراءتك القصيرة الكبيرة رائعة وشاملة شكرا لك
الأمير نزار

الأمير نزار
01-08-2009, 05:05 AM
BinMarwi :
وأنت الآخر كم مرة علي أن أقول أن مرورك أجمل من مرور الربيع بذاكرة الورد كي أفيك حقك.....
مرور أنيق كصاحبه
شكرا لك
2\6 الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
01-08-2009, 05:07 AM
أنين :
بكل ما في أبجدية النجوم من حروف أخط لك أجمل رسالة شكر على هكذا مرور بهي....
دمت قريبة
الأمير نزار

الأمير نزار
01-08-2009, 05:08 AM
بلا وطن:
أحمد الله الذي جعل لحرفي لديك وطنا .....
وبوركت ....
الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
01-08-2009, 05:09 AM
الشاعرة الندية والمبدعة الاستثنائية مها:
لأن الجمال خصلتك الأسمى فأنت ترينه حيث تمرين....
شكرا لك وشكرا للمياه على الحياة
الأمير نزار

همم
01-08-2009, 06:17 AM
الأَميرُ نِزَار,
قَصيدَةٌ مِنْ أَروعِ مَا نَزفْت, عَميقَةُ الرّؤَى, مُتمَاسِكَةُ الحَبكِ, مَحمُولَةٌ عَلى جَناحِي تَأمّلٌ وتفكُّرْ.
مبعثرٌ حدَّ ما جمَّعتُ من حكمٍ
ممزَّقٌ حدَّ ما لملمتُ من مزقِ
تضَادٌ اخْتَزلنِي بمهَارَةٍ فَائِقَة.
عَودًا أحَمدًا أيّها الرّائعْ.
كُنْ بِخَير.

للمستحيل عاشقة
01-08-2009, 06:40 AM
قصيدة رااائعة وجميلة ...
واضحة الغموض ......... سلمت يداك اخي الامير

عبدالله المشيقح
01-08-2009, 06:46 AM
الأمير نزار أهلا بعودتك.




لا لهفةُ الوجدِ حين الشوق تشغلني
ولا لقاءُ بنـاتِ الحيِّ في الطُّرُقِ

هَمِّي جـذورٌ بعمق العارِ ضاربةٌ
تُثبِّتُ العرب كي تبقى على الرهقِ

يعربد الجـهل في ألبابنا ثملاً
كأن هاماتنا طاسٌ من العرقِ


من يحمل هذا الهم .. لا يقال عنه طيش .

فأنت كبير لذا فالشعر الكبير ليس له إلا الأمير .


ما أجمل نصوصك أخي نزار .

هناك في السماء
01-08-2009, 11:50 AM
أسعد الله صباحك أيها الأمير, و حمداً لله على سلامتك.

قرأت لك هنا شيئاً ساحرا كمان أنت دوماً,

من مدّة لم أقرأ و أنا أنتظر هكذا نزفٌ يجري في أروقة الساخر

شكراً لأنك تعود دوماً بكل ما هو رائع

في أمان الله يا أمير.

الأمير نزار
01-08-2009, 01:20 PM
Lovesome :
أيها الصديق القديم الجميل :
مازلت كما انت غارق في روعتك ، وسأبقى كما أنا محبا لك.......
شكرا للألق الذي كان يشع بين كلماتك
الأمير نزار

الأمير نزار
01-08-2009, 01:23 PM
عبد الله المغري:
أرجو أن تعذر سهوتي في الرد على درك \ردك الذي نثرته هنا.......
تعلم مكانك في قلب صاحبك ولك كل المودة
وقبلة اعتذار على جبينك الطاهر
الأمير نزار

الأمير نزار
01-08-2009, 01:25 PM
الأخ الحبيب صالح سويدان:
شكري الموصول لأدبكم الجم وتواضعك الرفيع ،
أتعلم أمرا: أنت رائع....
الأمير نزار

الأمير نزار
02-08-2009, 05:11 AM
شريف محمد :
شكرا لسؤالك العذب هذا وشكرا لسؤالك الآخر عن ضمير الحب.....
سأكون هناك وأكون هنا قريبا .....
ودمت بجمالك المعهود...

ابنة الضوء
02-08-2009, 07:22 AM
عزف رائع .

* محمد الضبع *
02-08-2009, 02:51 PM
قلقٌ كعادتك أيها الأمير

وشاعرٌ كعادتك أيضاً


استمتعت بهذه المعزوفة الشامية

فشكراً لك


//

الأمير نزار
03-08-2009, 10:41 AM
أم الأولاد:
شكرا لمرورك الرائع وبالنسبة للسؤال فطالما أنه ليس موجها لي فلن أجيبه(صورة وجه يبتسم)
الأمير نزار

الأمير نزار
03-08-2009, 04:11 PM
همم:
بالتأكيد إن إعجاب شاعرة مثلك فقدنا في موضوع من موضعاتها فئة من أروع من مروا بأفياء بأحد نصوصي لأمر يدعو للغرور.......
شكرا همم واعلمي أنني أنتظر رأيك دائما.....
دمت كما تحبين

محمد غيث
03-08-2009, 06:09 PM
رفقاً بنا أيها الأمير الرائع ...

يا أخي و الله أنّ ما كتبته جميل و رائع و مميز ...

تجذب القارئ لإكمال القراءة رُغم عينه و قلبه ...

سهلٌ ممتنع و لا أجمل .

لك الخير أيها الأمير الراقي .

يامسافر وحدك !
03-08-2009, 07:13 PM
يا أمير ..
رويدك !

الأمير نزار
05-08-2009, 11:42 PM
للمستحيل عاشقة:
مرور شفاف كأنت
شكرا لقراءتك الجميلة
الأمير نزار

عبدالله بركات
08-08-2009, 02:26 AM
أَشْرَعْتُ في زحمة الأمواج أجنحتي
أصارع البحر كي أزداد في الغرقِ

مبعثرٌ حدَّ ما جمَّعتُ من حكمٍ
ممزَّقٌ حدَّ ما لملمتُ من مزقِ



خيو الحبيب الأمير نزار
اشتقت إليك كثيرا
اشتقت إلى هذا المكان الذي لطالما أظلَّنا وضمنا بين ربوعه
اشتقت إلى الكثيرين هنا ولا يسعني ذكرهم فهم كثُر ...
قصيدتك الرائعة هي من دعاني إلى هنا وأنا المُعتزل الغائب ...
أبياتك التي قرأتها سابقا مازلت ومنذ قرأتها أول مرة تتمازج مع نبضي وتسكن في أعماق وجداني
فصعب أن يزول أثر هذا السحر من الذاكرة..
صديقي الغالي
اجابة على طلبك الذي طلبته مني .. أقول لك :
ماذا أُدوِّنُ من شعرٍ على الـورقِ
الشعر أكبر من طيشي ومن نَزَقي

ستكون لي عودة قريبة انشاءالله إلى هذا المكان ..
ولكن لابد أن يمضي بعض الوقت

وإلى ذاك ..
أتمنى أن تكون بخير وجميع أحبائي هنا بخير

دمت شاعرا مبدعا

حبي

..

يا سيدي
08-08-2009, 10:39 AM
من أجمل ما قرأت من قصائد

زادك الله سعة وجمال أيها الامير الشاعر

دمت بخير

أسمر بشامة
09-08-2009, 02:13 AM
أتعلم بأني حفظتها لكثرة ما دندنتها بيني وبين نفسي ..
ورغم ذلك حيثُ أجدها أقراؤها من جديد ..

طاب البيان يا دكتور ..
دمتَ للشعرِ أميراً
.
.
فيصل ..

الأمير نزار
09-08-2009, 11:43 AM
عبدالله المشيقح :
كلمات شاعر عذب فحل كأنت تمنح لقصيدتي طاقة من الغرور بقوة ألف حصان ويزيدون
شكرا لك
الأمير نزار

الأمير نزار
09-08-2009, 11:44 AM
هناك في السماء
تعلم أنك من الرائعين الذين أشتاقهم
شكرا لك لأنك دائما تمر مثل الملوك بقصائدي
دمت بود

الأمير نزار
09-08-2009, 11:44 AM
ابنة الضوء
ومرور أروع

الأمير نزار
09-08-2009, 03:17 PM
محمد الضبع
وجودك يا صاح لأروع لدي وأدعى للطرب مما سواه
\دمت بود
الأمير نزار

الأمير نزار
10-08-2009, 11:34 AM
محمد غيث :
سلمت يا أخي أيها الشاعر الجميل....
وجودك هنا يكفي لدعوة الشمس كي تشرق قبل موعدها بساعتين
الأمير نزار

د. طاهر سمّاق
10-08-2009, 01:11 PM
د. امين .. أيها التلمساني
ليس غريباً على الجزائر أن تنجب الثائرين

في قصيدتك روحُ ثورةٍ وتمرّدٍ ووعي لتفاصيل الألم الذي نعيش

كنتَ في أبهى صور غيفارا

الأمير نزار
10-08-2009, 01:52 PM
د. سماق
عن أي جزائر تتحدث فأنا من الشبهاء ، ثم ما قصة الرابط مع جيفارا فلست أرى حلقة وصل أما عن التلمساني فلست أوافقك ...........
أما عن مرورك فلك ثلاث زهرات عليه وفنجان قهوة
وشكرا لك
الأمير نزار

جيفارا العربي
11-08-2009, 01:23 PM
أيها الأمير
بل أيها الشاعر
بل ايها الرائع
بل أيها المبدع
ما هذه الرائعة الجديدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم ألا ترى أنك تغيب عنا حد الاشتياق لشعرك
ثم تعود فتزيدنا شوقاً إليك .
رائع ما كتب هنا تستحق أن تكون أميراً سيدي .
ثم إن تشي يعتذر عن تأخره بالرد - وليس مثلك بالذي يتأخر عنه ولكنها ظروف سفر - .

أيها الرائع
دمت بود
تحيات تشي لك
واعلم أن تشي دائما في الجوار

الأمير نزار
12-08-2009, 11:33 AM
يا مسافر وحدك
أيها الحبيب !
دمت بود

الأمير نزار
12-08-2009, 11:35 AM
الشاعر والناقد الفذ الصديق عبد الله بركات:
أولا شكرا لك لتلبية ددعوتي الكريمة إليك بالعودة إلى افياء بإجابة أكرم منها وهي مرورك ها هنا
ثم إنني ما زلت أنتظر وعدك واعلم أنه ليس يطيب لنا المقام دونك فلا تتأخر علينا......
أيها الشاعر الجميل
دمت بود
ودمت أخي خيو
وبالحلبي :ع راسي حارتك

الأمير نزار
12-08-2009, 04:45 PM
الرائع صاحب الرد رقم 39:
إن مرورك هذا لمن أجمل ما مر بذاكرتي من مراكب ملكية الإنشاد
شكرا لك
ودمت قريبا.....
الأمير نزار

حلمٌ نقيّ
12-08-2009, 11:02 PM
ما أجملها من قصيدة
في حزنٌ عميقْ ووصفٌ أنيق

ما أروعكْ

الأمير نزار
13-08-2009, 01:38 PM
الصديق أسمر بشامة:
إنه لوسام فخر أعلقه على جيد القصيدة أنها نالت استحسانكك
لروحك الطيبة خميلة من الورد
الأمير نزار

إبراهيم الطيّار
14-08-2009, 01:34 AM
رائعة يا أمير..
وقافيتها جعلتها أكثر روعة..ربما لأن القاف حرفٌ عميق في النطق وهو يناسب الحزن والألم


بي من جنون الهوى مسٌّ يصاحبني
من مطلع الشعر حتى مغرب القـلقِ

شممت في القصيدة وفي هذا البيت تحديداً رائحة محمد العموش..
الرجل أثر بنا جميعاً..
وقد ترك لمساته البديعة في قصيدتي السابقة " إلى أمي " فكتبت الكثير من أبياتها متأثراً بأسلوبه.

دمت أميراً يا محمد..
تحياتي ومحبتي

الأمير نزار
14-08-2009, 10:50 PM
الصديق العذب جيفارا
أن تكون هنا فذلك جرعة من العطر فوق احتمال القصيدة بخمسة فصول من الربيع
شكرا لك
كان الورد هنا

حمزاتوف
15-08-2009, 03:24 AM
مرحباً بك أيها العازف على ذاكرة الورد والحب والجمال..
تحية عطرة كربيع داغستان
:rose::rose:

ساري العتيبي
16-08-2009, 01:37 AM
لا أتمنى أن يغرب القلق كي لا نحرم من هذا الجمال


لك مع الشعر حكايا أيها الأمير

دم مبدعا



ساري

الأمير نزار
17-08-2009, 05:26 AM
أعتذر لتقديمي الرد على حمزاتوف على البقية ولكن كما تعلمون هو من أعضاء الحكومة وتقديمهم واجب على افراد الرعية.....
المشرف المحترم حمزاتوف:
صدقني في هذه الآونة أنت فقط من يمنح للأفياء سببا لبقاء أهلها.....
لست بحاجة إلى أن أنافق لك ولكن كلمة حق تقال:
لقد شرفت الإشراف والأفياء كلها، وجهودك وأدبك يلحظه الجميع....
شكرا لك
همسة:هل ستمنحني ترقية بعد هذه الكلمات(صور نفس الولد اللي كان عب يبكي في صفحة عبد الله بركات ثم صار يضحك الآن....ولد مجنون شو بدكم فيه)
دمت بود

عبدالرحمن عموش
17-08-2009, 12:52 PM
... الأمير نزار :
لولا خوفي من غضبةِ أخيك " الغائب الموجع " ، لقلتُ أشياء تعتلجُ في الصدر
ولكنّ كبحها أهونُ من أن أخسرَ أخاكَ ... وأخي، لأنه يحبكَ جداً ، سأنسحبُ بصمتٍ ... ووجع


من مغـربِ الجـرحِ... حتى مطـلَعِ الوجـعِ
يمتـدُّ تحـتَ ســـماءِ الشـوقِ مُضطَجَعي

هذا أنا ... دائـمُ التطـوافِ ... مُـعتَـقَـلٌ
مُـوَحـَّـدٌ ... باحـثٌ في الهـمِّ عن قِطَعي


بي من جنون الهوى مسٌّ يصاحبني
من مطلع الشعر حتى مغرب القـلقِ

مبعثرٌ حدَّ ما جمَّعتُ من حكمٍ
ممزَّقٌ حدَّ ما لملمتُ من مزقِ

تشابهتما حــدّ التطابق ، واختلفتِ النكهة ، لكما الله من شقيقين

كن بخيرٍ يا أخاه

الأمير نزار
17-08-2009, 04:24 PM
عبد الرحمن العموش:
لولا مكانة أخيك عندنا لكان مني غير ما سيكون:
أيها الفتى أنت حين جئت بأبيات الحبيب محمد كي تقول أنني متأثر بها لا أكثر ،قد ظلمت تجربتي الشعرية كاملة وإن أي قارئ عادي يستطيع أن يميز الفرق في النكهة بيننا
قد بدأت كتابة الشعر منذ قبل أن أعرف أخاك بخمسة جروح والآن إن كتبت شيئا فيه من نكهته فذلك ليس عيبا يؤخذ علي بل هو تقارب بين إخوة لاأكثر.....
ثم ما رأيك أن تقرأ للشاعر ولد بمبما وللشاعر بيرقدار لتعرف بمن أنا متأثر أكثر......
هذا ودمت كما تحب
وأوصل شوقا لا ينتهي لاخي العموش محمد فقد كان وبركات الأحب إلي ومازالا كذلك
الدكتور محمد أمين

عبدالله بن سليم الرشيد
18-08-2009, 03:19 AM
تباً لهذه الشبكة العنكبوتية التي أغرتك بأن تكتب باسم مستعار
أيها الأمير نزار، أصدقك القول: إني فوجئت بشاعريتك وأرى أنك تحيف على نفسك حين لا تكتب باسمك الصريح
ودمت كما رمت

ظميان غدير
18-08-2009, 05:16 AM
الامير نزار

قصيدة رائعة رثيت بها حال الأمة بشعر شجي العبارات والصور متجدد في أسلوبه
تحيتي
ظميان غدير

الأمير نزار
18-08-2009, 03:12 PM
حلم نقي:
منحت القصيدة أضواء واجنحة
شكرا لك
ودمت وسحابة الجمال تمطرك
الامير نزار

الأمير نزار
18-08-2009, 03:14 PM
ابراهيم طيار:
أيها الصديق الجميل زمن منا ينكر روعة أخينا العموش محمد الغائب الحاضر في ذاكرتنا
القصيدة تحمل بعض أنفاسه ولكن برئة أميرة ونكهتي النزارية الخاصة
دمت بود خيو

الأمير نزار
18-08-2009, 03:15 PM
ساري العتيبي:
آه يا أخي كم اشتقت إليك
حين أرى اسمك لا أعرف لماذا تزداد ثقتي كثيرا....
دمت قريبا
الامير نزار

أبوالليث11
18-08-2009, 10:21 PM
كل الريّاحين جندٌ ..
وأنت الأميرُ الأجلُّ ..
دمت للخير .

اكرم القاضي
18-08-2009, 10:50 PM
بي من جنون الهوى مسٌّ يصاحبني
من مطلع الشعر حتى مغرب القـلقِ


ما ابدعك ايها الامير .. وما اجمل حرفك
لقد امتعتنا يا رجل .. لله درك

تحياتي

الأمير نزار
19-08-2009, 03:37 AM
الأستاذ الكبير عبد الله بن سليم الرشيد:
والله ثم والله إني لأغبطني على مرورك هذا
لقد كنت راقيا وأكثر
شكرا لك
على فكرة لقد صرحت باسم الثنائي كخطوة أولى نحو الشهرة والعاليمة
الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
19-08-2009, 03:38 AM
ظميان:
أهلا يا شاعر هيفاء بل أهلا يا شاعر الحب والجمال
دمت قريبا
مودتي
الأمير نزار

سعيد الكاساني
19-08-2009, 04:20 AM
الأمير نزار :


تعمدتُ الوصولَ آخر الركب والجلوس في آخر القاعة ..
لأستمتعَ بحلاوةِ النص أكثر ولأحاولَ أن أكتب شيئاً فاخراً لهذا النص وليتني استطعت ..!
.
.
نصكَ غارق في الجمال ومتشعبٌ بالإبداع وذا نكهة نزارية خاصة ...
لكَ الودُ من القلب

حالمة غبية
19-08-2009, 07:12 PM
الأمير نزار....
احترت أي لحنٍ أقتبسه من معزوفتك الجميلة على ذاكرة الورد...

مبعثرٌ حدَّ ما جمَّعتُ من حكمٍ
ممزَّقٌ حدَّ ما لملمتُ من مزقِ

لحنُ تأوهٍ لما نراه ....

ولكن ....
سيمطرُ المجـد يوما في ملاعبنا
ويفضحُ الوردَ ما يخفيه من عبقِ

نهاية سمفونية للحن خلود المجد ...
قصيدةٌ جدُّ جميلة
شكرا لك ..

الأمير نزار
21-08-2009, 03:47 AM
أبو الليث
أيها الشاعرالشاب الجميل....
رمضان كريم عليك وعلينا
وشكرا لمرورك
الأمير نزار

الأمير نزار
21-08-2009, 03:49 AM
سمو الحرف:
لقد جعلت النص يجلس كئيبا في زاوية مظلمة كل تلك المدة ، الآن بوجودك هنا عاد الصباح له....
شكرا لك
وكل عام وأنت بخير

الأمير نزار
14-09-2009, 03:18 PM
أكرم القاضي:
أهلا بالصديق الحبيب والشاعر الرائع
دمت قريبا
وتحية أميرية لك
الامير نزار

الأمير نزار
16-09-2009, 09:24 AM
سعيد الكساني
قرأتني كما اود
شكرا لك
ودمت بالقرب
الدكتور محمد أمين

جبار قاسم
17-09-2009, 03:12 PM
أنت تعزف في الروح يا صاحب السمو
فتهتز قناديل الكلمات
تقبل مروري المتواضع
لك ودي

خولة
18-09-2009, 02:50 AM
تعرف ..
لا أحب أكثر الأحيان .. أن أدس نفسي بين الحشود المزدحمة ..
لكن هنا ..
كأني أنا والقصيدة وحدنا ... في عالمها الذي أبدعتْ..
سلمَ هذا العزف .. بروعته ..
شاعرا جميلا .. عالي الأحساس أنت ..

تحيتي لك وشكر ..

المها الحربي
18-09-2009, 02:59 AM
أبدعت يا صاحب السمو
عزفك اجتذب الشعراء ..
ورأيتهم يهزون رؤوسهم طربا
وحق لهم
مقطوعة مبهرة تشنف الأسماع
زادك الله من فضله

الأمير نزار
18-09-2009, 03:19 PM
حالمة ذكية:
والله لقد سعدت بمرورك يا صاحبة الكلمة المرهفة أيما سعادة
كوني قريبة فوجودك ملكي الطابع
الأمير نزار

look
06-10-2009, 10:28 AM
قصيدة لابأس بها ؟؟؟

ساري العتيبي
06-10-2009, 02:17 PM
قصيدة لابأس بها ؟؟؟


صحيح ؟؟ !!

لا بأس ..

رائع هذا يبشر بخير والبشارة أنك فهمت ملامح النص العامة

أعتقد الأمير نزار يتحدث عن الهامبورغر !! أليس كذلك ؟

رفـيـق العـمر
06-10-2009, 05:40 PM
تسجيل دخول .. كم اعجبني ما كتبت ...

صفاء الحياة
06-10-2009, 06:00 PM
جميل جدا سلمت قريحتك و لافض فوك .