PDA

View Full Version : (السَّبْعُ العِجَاف )



علي الحازمي
03-08-2009, 03:31 AM
السَّبْعُ العِجَاف


29/4/1430هـ


شعر / علي أحمد الحازمي





عيدٌ وحبٌ واعتراف ٌ واعتذار ْ
وهواك يلجمني بسرج الانتظارْ


يطوي من التفكير سلسلتي التي
أختالها حلاً لاتخذ القرار ْ


يسبي هموم العيش من دوامتي
يتلفظ الذكرى ليرجو الانتحارْ


عيناك تجذبني لسرد حكايتي
ويداك تهتف لي وعقلي فيك حَارْ


طفلي الذي يُهديك حلو عبارتي
يستنجد الزمن المرافق للخيارْ


طابور أفكاري يزاحم قصتي
هرباً يجاوز كل أقطار المدارْ


حتى البداية كلها أنشودة
سَلَبَت ْ مزامير العذوبة ِ فاستثارْ


يافرحة الأعياد أين حقيقتي ؟
شِبْلاً أنافس كل أحلام القطار


حتى الرِّضا ما زاد , ظلَّ مُسَرْبـِلاً
بـِردَائـِه ِ فوق التـَّنـَعـُّم ِ والوقارْ


سبعٌ من التـِّزوَاج ِ ترفع رايتي
بيضاء , يَعْلُوهَا التسامح في النهار


سبعٌ من التزواج تبعث همتي
وتحثني حتى أغار , وكم أغار


سبعٌ من التزواج تطوي صفحتي
طـَيَّ السِّجـِلِّ لأمْتـَطـِي صَهْوَ الصَّغـَارْ


سبع ٌ , وهل كالعمر أثمن ُ سلعة ٍ
ساعاته عَدَّت ْ معاني الإنكسار


إن ْ ضاع بعض العمر ضعت ُ , فما أنا
إلا التهالك والمشيب المستشارْ


لبيك يا نفسي سأهديك الهوى
وأرُدُّكِ السُّكـْنـَى لأسْكـُن َ في اقـْتـِدَارْ


لبيك يا ذاتي قـَمَعْتـُك ِ كارهاً
والكُرْهُ في دين الكريم له اغتفار


لبيك يا نهر المباح ملذتي
ما كنت أحسب أن لي عيش الضـِّرَارْ


صعبُ المنال أراه سيل مودتي
سهلُ العذوبةِ سائغ ٌ شهدٌ سِرَارْ

rituel-sanglant
03-08-2009, 04:05 PM
جميل.. ولو أني أعترض على الفكرة ....
أما الصياغة فجميلة..
تحياتي

عبدالله المشيقح
04-08-2009, 05:26 AM
قالوا قديما أن هناك علاقة حب أزلية بين صبيا والشعر .

هنا الشاعر الجميل علي الحازمي يؤيد تلك المقولة .


أخي علي ..مازلت في الثلاث العجاف .... أخشاها تتم السبع .


تحياتي ودام ألقك .

الأمير نزار
09-08-2009, 10:51 AM
السبع العجاف
أيها الشاعر الجميل:
قصيدتك تميزت بأناقة العبارة ورقة الإحساس،
معانيك كانت عميقة إلى حد بعيد ، أرجو أن تسمح لي بعرض بعض النقاط :
وهواك يلجمني بسرج الانتظارْ
هنا هل ترى من توافق بين السرج واللجم.....
ثم ما قصة التركيب الإضافي سرج الانتظار
وحين تقول -والقول من فن الكلام-:
يطوي من التفكير سلسلتي التي
أختالها حلاً لاتخذ القرار ْ
فهل تجد أن الطوي ملائم للسلسة ،يقال طوى الثوب مثلا أما طوى السلسة فلا أراها من الجودة بمكان....
ثم ماذا تعني بأختال حلا ؟

وفي قولك:
والكُرْهُ في دين الكريم له اغتفار
ربما كان التقديم والتأخير هنا ليس ملائما البتة بل إنه انزاح بالبيت نحو النثرية....
أخيرا وبشكل عام:
فأنت شاعر قدير متمكن من أدواته إلى حد بعيد وقد تميزت قصيدتك بسمات الروعة جلها وإلا لما مررت عليها....
دمت كما تحب وبأجمل حلة....
الأمير نزار

د. طاهر سمّاق
09-08-2009, 01:46 PM
أراك منتهى القدرة والشاعرية
وليس في أبياتِكَ ما يعيب ؟؟

عذراً من الأمير نزار .. هي ليست محاماة .. لكني وجدتُ في مآخذِك مآثر
فالسرج يا سيدي كنايةٌ عن كامل الفرس .. ومنتهى الجمال أن نكنّي بهذه الطريقة .. وأن نضيف (الانتظار) فهو الأجمل.

ثم لمَ لا يكون الطيُّ للسلسة؟؟ بلى والله تطوى .. ولم لا؟؟
ثم أين النثرية في شطرٍ محكمٍ لغوياً وعروضياً ههنا : والكره في دين الكريم له اغتفار؟؟

الأمير نزار
09-08-2009, 01:58 PM
د. طاهر:
تحية تليق بأدبكم في الخطاب وبعد:
فإني قد عرضت ما لدي وسأرد على ما تأتون به حين يعود صاحب الصفحة، ليس انتقاصا لرأيك حاشى وكلا ولكن كي يكون النقاش أقرب للفائدة ....
ثم أرجو أن تعيد قراءة ردي التحليلي مرة أخرى ربما سترى غير ما رأيت....
هذا وليحفظك الله
الدكتور محمد أمين
همسة: والكره له اغتفار .....والكره -في دين الكريم - له اغتفار
هل تعني لك علامة الجملة المعترضة شيئا....
ثم:قصدت بالنثرية أن اللغة الشعرية غائبة عن البيت أي وكأنه كتب نثرا ثم وزن...
ويبقى الأمر أمر أذواق\ألباب أو أعراف أحيانا وليس قواعد يحتكم إليها...

إبن محمود
09-08-2009, 02:22 PM
الشاعر علي الحازمي،
لغة شعرية متميزة و متانة في النسج تحسد عليها، شدني كثافة الصور الشعرية وتنوعها
مع التحية